قمة أفريقيا بموريتانيا غياب لافت لملك المغرب والرئيس المصري وحضور ملحوظ للرئيس الفرنسي

IMG_87461-1300x866

عقد قادة الاتحاد الأفريقي أمس في نواكشوط قمتهم الإحدى والثلاثين، بحضور مباشر لخمسة وعشرين منهم، وغياب لافت للرئيس السيسي وللعاهل المغربي، وحضور ملحوظ للرئيس الفرنسي.

وركز الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، مستضيف القمة، في خطابه أمام المؤتمر على التحديات الأمنية التي تواجهها بلدان القارة، مؤكداً «أنها تحديات كبيرة يتقدمها الإرهاب والتطرف والمتاجرة بالمخدرات وتعدد بؤر التوتر»، ومبرزاً «أنها تحديات تشكل عائقاً حقيقياً في وجه التنمية المستدامة، إذ لا يمكن تصور تنمية بدون أمن، الأمر الذي يتطلب منا، يضيف الرئيس الموريتاني، وضع مقاربة جماعية ترتكز على تنسيق جهود دولنا لرفع هذه التحديات».

هذا وناقــــش الرؤساء في جلسة مغلقة استمرت لساعات أمس، جدول أعمال موسعا لقضايا متعددة، أبرزها الموضوع الذي اختاره الاتحاد شعاراً لهذه القمة وهو «كسب المعركة ضد الفساد»، حيث تابع زعماء القارة تقريراً قدمه الرئيس النيجيري محمد بخاري عن ظاهرة الفساد التي تخسر أفريقيا بموجبها أكثر من (100) مليار دولار سنوياً.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك