حكم بـ 20 سنة حبس ستحول الريفي الثائر إلى رمز لـ”حراك الريف” في المغرب

IMG_87461-1300x866

اقترن اسم ناصر الزفزافي الذي حُكم الثلاثاء في الدار البيضاء بالحبس النافذ 20 سنة، بـ”حراك الريف”، وتحول إلى رمز لهذه الحركة الاحتجاجية بنبرته الخاصة وأسلوبه في إلقاء الخطب الذي لم يغب عنه حتى أثناء محاكمته.

وكان الزفزافي (39 عاما) يواجه احتمال فرض عقوبة عليه قد تصل إلى الإعدام بالنظر للاتهامات الموجهة إليه والمتعلقة بالتآمر للمس بأمن الدولة، وهي تهم ينكرها. ولم يمثل أمام المحكمة أمس لسماع الحكم الصادر بحقه، بعد ان اخذ ورفاقه والدفاع عنه منذ فترة، قرارا بالتزام الصمت، باعتبار ان المحاكمة التي حصلت “سياسية بامتياز″، برأيه.

واعتقل الزفزافي السنة الماضية وزادت ملابسات توقيفه من تسليط الأضواء عليه.

وتراجع زخم “الحراك” إثر اعتقال قادته ونشطائه الذين تقدّر منظمات حقوقية عددهم بحوالى 450 فردا، وطالبت هيئات عدة وشخصيات حقوقية وسياسية بالافراج عن المعتقلين، معتبرة مطالبهم مشروعة.

- “محاكمة سياسية”

وتمكن الزفزافي من تحقيق شعبية كبيرة، خصوصا بين الشباب في مسقط رأسه، الحسيمة، ما مكنّه من تعبئة آلاف المتظاهرين. الا انه كان يواجَه بانتقادات أيضا بسبب مزايداته، وخطبه البالغة العنف والطريقة التي استبعد بها العديد من أنصار حركته.

وأصبح الزفزافي عاطلا عن العمل بعدما عمل حارسا ليليا ثم صاحب متجر صغير لبيع الهواتف النقالة. وبرز صاحب موهبة في مخاطبة الحشود بنبرة حادة ونظرات غاضبة حولته الى رمز “الحراك”.

وشدّت جلسات محاكمته الأنظار واهتمام الإعلام، وواجهته المحكمة بتسجيلات مكالمات هاتفية وصور وإفادات شهود اعتبرتها أدلة إدانة في حقه، لكنه أنكر كل الاتهامات الموجهة إليه، وقال إن “الشرطة القضائية حرّفت أقوالي، ومحاضر الاستماع إليّ مزوّرة”.

وأثار الزفزافي الجدل عندما أكد في المحكمة انه تعرض للتعذيب والاهانة. وطالبت جمعيات حقوقية بالتحقيق في هذه التصريحات. وقرر في منتصف  يونيو 2018، رفقة 52 معتقلا آخرين حوكموا معه في هذا الملف، مقاطعة ما تبقى من جلسات. وأصدر القاضي بغرفة الجنايات في محكمة الاستئناف في الدار البيضاء أحكامه في غياب المتهمين الذين يحاكمون منذ منتصف  سبتمبر 2017.

وقال المتهمون انهم اتخذوا قرار المقاطعة بعدما أدوا ما أسموه “واجبهم في كشف الحقيقة. وتختلف حقيقة “الحراك” بالنسبة للزفزافي، عما وجه إليه من اتهامات. فقد كان، بحسب ما قال للقاضي، يعبر عن الرسالة التي “جاءت بها الخطب الملكية التي تؤكد على ربط المسؤولية بالمحاسبة، وتدين الحسابات السياسية الضيقة”.

وكان يشير بذلك إلى قرارات بإعفاء وزراء ومسؤولين كبار أُخذ عليهم التقصير في تنفيذ مشاريع إنمائية بمدينة الحسيمة، مركز “الحراك” الذي حمل على مدى أشهر مطالب تتعلق بإنماء المنطقة ووقف تهميشها، على إثر حادث أودى ببائع السمك محسن فكري في أكتوبر 2016.

وكانت الحكومة المغربية أعلنت في وقت سابق إطلاق مشاريع إنمائية والتسريع بإنجاز أخرى تجاوبا مع مطالب “الحراك”، كما تم إعفاء وزراء ومسؤولين كبار اعتبروا مقصّرين في تنفيذ تلك المشاريع.

وتأسف محام من هيئة الدفاع لكون “المحكمة لم تأخذ بالاعتبار العديد من الخروقات التي سجلناها طيلة مجريات هذه المحاكمة”، وتابع محذرا من أن “تزيد هذه الأحكام التوتر في المنطقة”.

وينتظر أن يطلب الدفاع استئناف الأحكام التي وصفها بـ”القاسية” بعد التشاور مع الزفزافي ورفاقه، في حين وصف محام يمثل الطرف المدني تلك الإدانات بـ”المخففة”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. اايت السجعي

    الحراك خلف ضحايا والحراكيون رفضوا الحوار ورفضوا رفع العلم الوطني واستقووا بالخارج اعتقادا منهم بان هولندا وستضغط لصالحهم هم نعتوا المغاربة بقوم تبع وبالعياشة بل و هاجموا القوات الامنية وجرحوا أفرادها واظرموا النار في مقار سكنية واحرقوا ممتلكات عمومية و توبعوا بأصول تتضمن أحكاما قاسية ولم ينالوا ما ينص عليه القانون كاملا بل هي أحكاما مخففة وحسب تصريحات الزفزافي الاب فقد تقبل المعتقلون الأحكام بصدر رحب بل و بالابتسام وهذا دليل على رضاهم على تلك الأحكام لانهم كانو ينتظرون أحكاما أقسى ربما. لذلك ندعوا الاخوة الريفيون لنسيان الماضي والتوجه معا نحو المستقبل من أجل غد زاهر بعيدا عن الفتنة والفتانين.

  2. الحراك خلف ضحايا والحراكيون رفضوا الحوار ورفضوا رفع العلم الوطني واستقووا بالخارج اعتقادا منهم بان هولندا وستضغط لصالحهم هم نعتوا المغاربة بقوم تبع وبالعياشة بل و هاجموا القوات الامنية وجرحوا أفرادها واظرموا النار في مقار سكنية واحرقوا ممتلكات عمومية و توبعوا بأصول تتضمن أحكاما قاسية ولم ينالوا ما ينص عليه القانون كاملا بل هي أحكاما مخففة وحسب تصريحات الزفزافي الاب فقد تقبل المعتقلون الأحكام بصدر رحب بل و بالابتسام وهذا دليل على رضاهم على تلك الأحكام لانهم كانو ينتظرون أحكاما أقسى ربما. لذلك ندعوا الاخوة الريفيون لنسيان الماضي والتوجه معا نحو المستقبل من أجل غد زاهر بعيدا عن الفتنة والفتانين.

  3. كافكا

    في هذه المحاكمة و التي تمثل قصة وطنيية حزينة ...وحده الوطن لا نفهمه و لا نستوعبه فجميع الاطراف التي تفتح أفواهها بالتشدق بحقوق الانسان و الكرامة و الحرية لا تدافع الا عن الاشخاص و الافراد ..أما الوطن فقليل جدا جدا من يضع الدفاع عن الوطن .و قليل جدا من يستوعب الدفاع عن ما يجمعنا كلنا و يجعلنا متميزين عن غيرنا ...هويتنا ،أصلنا ، معتقدنا . "الحراك " لا يفهم و لا يستوعب أبدا فقط اما يحوز على اللوم أو على الاعجاب كنقرة الفيسبوك .و من هنا صعوبة فهم ما لا يريدون فهمه : الذين صعدوا الى أعلى الشجرة و أصروا على عدم النزول منها هل يريدون فقط تحقيق مطالب فوق المطالب المميزة التي تغدقها عليهم الدولة و التي تفوق بكثير مما تمنحه لاقاليم مجاورة منحت من شهداء في معركة التحرير اكثر بكثير مما منحته أقاليم الريف . انهم يريدون شيئا آخر ابعد و يصرون الى الصعود ابعد مما تحتمله هذه الشجرة .. من يتكلم عن الحراك و يريدني أن أتضامن معه يجب أن يشرح لي عدم تواجد علم مغربي في غاراتهم التي في الحقيقة لم تكن ضد النظام بقدر ما كانت ضد السلم المصيري و ليس حتى الاجتماعي ..ان حمل علم آخر غير العلم المغربي هو موقف يجعلني أعتقد أن ما يجري من مظاهرات في الريف هي مظاهرات خارج التراب و الحدود الوطنية ، و من ثمة لا أعتقد أني مدعو لتبني طرحها لانها أصلا فكرة خاطئة من ناحية المبدأ و نا أدراك بالمبدأ . في التمانينات كان الدخول الى الناضور و الحسيمة يعادل الدخول الى اسبانيا ...لأن كل أموال المغرب كانت تجمع و تمر من هنا ..كان الآتي من اندورا المنطقة الاربية الحرة و الواقعة بين فرنسا و اسبانيا يقف مندهشا من الاثمان الرخيصة و لماركات عالمية : الملابس و العطور و الشلمبوانات و آلات كهربائية على جميع الاشكال و من جنسيات مختلفة ، آلات رقمية آخر موديل ..مواد غدائية معلبة أخر طراز اربي و امريكي ..سيارات فارهة بحيث أن الناضور لا زالت تحتل أكبر مدينة في العالم استهلكت سيارات من نوع " مرسديس " الاعراس و الحفلات الاسطورية التي تكلموا عنها في الف ليلة و ليلة أعادها جيراننا الريفيين في العصر الحديث ..أتحدى أن تأتوني مدينة عربية  (غير المدن النفطية  ) استفاد سكانها بما استفاده سكان الريف ..و كل هذا البذخ من اين أتى ؟؟؟ هل معامل الريف تسد عين الشمس و تخلق ثروة كبيرة كهذه ليعيش الناس في رخاء الى حد أن من يجمع الازبال في الشوارع ليس ريفيا بل يجب ان يكون من جهة أخرى ...الى حد أن نادل المقهى حينما تعطيه اكرامية اما ينظر اليك شزرا أو يقول لك : لماذا أعطيتني هذه الفلوس الزائدة ؟؟ هل الناضور يحتوي على أبار بترولية و نحن لا ندري من اين اتى الرخاء ؟؟ السنة الماضية فقط الاقاليم المجاورة حرموا من المنحة الجامعية بينما عممت المنحة على الريف و حتى في الترقية في الوظيفة العمومية منحوا للريف كل شيء ..و هذا لا يسمى الا ابتزازا و لا توصيف له و يذكرني بأخونا الذي يبتز والداي في كل شيئ و جميع امتيازاته تكون على حسابنا .. لا أدري لماذا لم يتناول الاعلام علاقة ألطاميرا  (زعيم الحركة الانفصالية الاندلسية  ) بما سمي "حراك الريف " و هذا الاسباني يدعي أنه على وفاق مع نخب الحراك للنضال من اجل دولة فريدة من نوعها : شمالها في اربا و جنوبها في افريقيا أي اقليم الاندلس و أقليم الريف و يزيد أنه مليلية و سبتة لن تبقى مستقلتين بل ستلحقان بالهلال الريفي أي جمهورية الريف .و يضيف أن الدولة الاندلسية تواجدت في حوالي 1920 و هدا ملموس فبالاضافة الى العلم الامزيغي الذي يحمله الريفيون هناك علم غريب لا يرى كثيرا في المظاهرات : علم الدولة الريفية في تلك الفترة . حكمة : اذا اردت ان تقيس مصداقية من يأمنون بالوطن و يستوعبون معنى الوطن و من يخونون الوطن و من يتكلمون وفق اجندة خارجية و من هم مدسوسون لزرع الفتنة فقط أدخل الى هذا المسرح الكافكاوي و انظر كيف تتحرك الاقزام و الببغاوات و الدمى ...و لا بد أن تضع نصب عينيك الحقيقة التالية : انهم لا يتحركون وفق مواقفهم و قناعاتهم بقدر ما يتحركون مضبوطين بزر التحكم عن بعد و حتى من ظن نفسه مثقفا فلن يبتعد عن الفصائل القاعدية التي تؤمن أن العالم خلق من تلقاء أنفسه و أن الآلهة الحقيقية هي آلهة أرضية .

  4. Fallawsan

    Qui ne respecte et ne venere pas le drapeau national de sa patrie est un Traitre.

الجزائر تايمز فيسبوك