أويحي راهو يتمسخر بينا...الشعب الجزائري بأكمله يتمنى استمرار بوتفليقة في الحكم لهردة خامسة

IMG_87461-1300x866

أكد رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحي،زعيم حزب التجمع الوطني الديمقراطي، أن الظروف السياسية التي تعيشها البلاد، هي سبب دعوة الحزب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الترشح لولاية خامسة.

وتنتهي العهدة الرئاسية الرابعة لبوتفليقة البالغ من العمر 82 عاما، في مايو .2019

وقال أويحيى، في مؤتمر صحفي اليوم السبت في ختام الدورة الخامسة للمجلس الوطني لجزب التجمع الوطني الديمقراطي ، إن ” الظروف السياسية التي تعيشها الجزائر جعلتنا نناشد بوتفليقة للاستمرار في منصبه كرئيس، نحن نرى أن الساحة السياسية ودن احتقار لأحد تستلزم بقاء بوتفليقة، الشعب الجزائري سعيد وهو أيضا يتمنى استمرار بوتفليقة”.

وأضاف :” الرئيس بوتفليقة في كامل قدرته على التحليل والتسيير والتحكيم، والحكومة التي تبقى تحت سلطة ورقابة البرلمان تطبق دائما تعليماته”.

وأشار أويحيى إلى استعداد حزب التجمع الوطني الديمقراطي للمشاركة في الحوار السياسي بشرط احترام مؤسسات الدولة والدستور، لافتا إلى أن جهات لم يسمها ” تريد تعفين المجتمع الجزائري بعدما فشلت في ضرب استقرار البلد”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. كان من الأجدى للسيد الحاخام أويحي بن حيون بن عكنون بن شيطون أن يطلب من ابراهيم غالي رئيس جمهورية الدل والعار في مخيمات الإحتجاز في تيندوف أن يترشح في انتخابات رئاسة الجزائر، ويتم ادماج الجمهوريتين فيما بينهما ما دامت عاصمتي الجمهورتين في تراب الجزائر، وميزانيتيهما من البنك المركزي الجزائري وتعتبر الجزائر هي الأم الهجالة التي انجبت الجمهورية اللقيطة في مخيمات الدل والعار وأعلنت ميلادها دون ا ستحياء

  2. كافكا

    جنرالات الجزائر في متاهة . جفت الشقيقة الجزائر من الرجال ليلتجئوا الى شيخ عجوز يقود البلاد و العباد و هو في وضعية يستحيل عليه فيها ممارسات أشياءه و عاداته الخاصة ، فما بالك من شخص مطلوب منه و مفترض منه اتخاذ قرارات سياسية و مصيرية ؟؟؟ الطقس مدهش و الشقيقة الجزائر لا زالت بخير و الدليل على ذلك أنه لا يوجد خونة كثيرون سهلوا عليهم اختيار رئيس و استبداله بالرئيس عبد العزيز ..صعب عليهم كثيرا ايجاد دمية يضعونها فوق كرسي الرئاسة و توجيهها كما شاء العسكر . في الجزائر من يظهر على المسرح و من يهتم به الاعلام هم شرذمة قليلة لا يمثلون الجزائر ..أما الباقي و الاغلبية هم ناس الخير و لكن مع الاسف نعيش بصورة خاطئة نعتم على الخير و ان كان أغلبية و نسلط المجهر الزائف على الشر و ان كان نقطة في بحر . قلوبنا مع الجزائر .

الجزائر تايمز فيسبوك