قضية الكوكايين Vs قضية المير

IMG_87461-1300x866

ترتفع بعض الاصوات مؤخرا بوجهة راي معقولة ومقبولة مفادها ان تسريب فضيحة المير المجرم لن تكون الاولى في هذه المرحلة وستتبعها تسريبات اخرى لفضائح متنوعة لاميار ومسؤولين واطارات في شتى المناصب والاماكن من اجل التغطية على قضية حجز 7 قناطير من الكوكايين والتشويش على قائمة المتورطين فيها التي تتسع كل يوم لتشمل اسماء ورؤوس جديدة.
جيد .. هذا الراي يحمل جزء من الحقيقة في كون الامر خطة مضادة للتشويش على القضية الاهم في هذا التوقيت لكنه ليس حقيقة مطلقة وليس راي صائب مئة بالمئة .. كيف ذلك ؟
دعونا نحصي عدد الجرائم التي حصلت منذ بداية التسعينات الى يومنا ودعونا نركز على الجرائم العظمى انطلاقا من الحرب القذرة والمذابح بحق الشعب الجزائري وما تلاها من جرائم اقتصادية كبرى كتصفية كل الشركات الوطنية التي كانت ناجحة وتحطيمها والاستيلاء عليها مرورا بشتاء الجزائر الطويل منذ سيطرة عصابة صاحب_البرويطة عليها بعدما انتهت من اغتصابها عصابة الدياراس مررتها لجماعة وجدة يكملون مهمة الاغتصاب والقتل ثم دفن الضحية والقضية ونذكر من نسي على سبيل المثال عشرات قضايا نهب البنوك والمؤسسات المالية الممنهجة لا تقل حصيلة قضية واحدة عن مئات والاف الملايير كلها حدثت في عهد البرويطة الذهبي واكبرها واخطرها على الاطلاق قضية  الخليفة وقضايا اختلاس المال العام تحت اسماء عدة كالدعم الفلاحي الذي نهب فيه شخص واحد فقط يتمثل في  الدرابكي 3000 مليار سنتيم لم يسدد سنتيما واحدا منها وما خفي اعظم ثم نذكر قضايا سونطراك التي تحولت الى مسلسل درامي يحمل ارقام حلقات ومواسم سوناطراك1 و سوناطراك2 و سوناطراك3 والذي اسال لعاب دولا عظمى لحجم الاموال التي تم نهبها واستفادت منها شركات عالمية عملاقة الى جانب كل لصوص العالم الكبار اخذوا نصيبا من الكعكة ونذكر على سبيل المثال قضية مناجم_الذهب من بطولة اللص الدولي شكيب وشبكته للشكب والنهب واهمها على الاطلاق قضية منجم لينور ولا ننسى ما اطلق عليها فضيحة_القرن المتمثلة في اغلى وافشل مشروع في العالم  الطريق_السيار سرق_هرب الذي التهم عشرات الملايير من الدولارات ولم يكتمل الى اليوم وبطله المجرم #عمار_اغيول الذي نجى كما نجى غيره من الحساب في هذه الدشرة الملعونة وغيرها من القضايا التي لا يسع المقام لذكرها

ثم ياتي شخص يفترض انه مثقف وليس محسوبا على اي طرف من اطراف الفساد والاجرام يستنكر فضح الزناة والمجرمين ويظن ان فضحهم يشوش على قضية الكوكايين وهو يعلم ومتاكد في نفسه انه منذ اكثر من 30 سنة بل منذ  الاستحلال لم يعاقب اي مجرم رغم ثبوت الادلة والقرائن على تورطهم لدرجة ان المناصب والترقيات تعطى للاكثر فسادا واجراما والدليل امامهم في برويطة تامر وتنهى وتحكم هذه الحفرة اللعينة فالمجرم الذي كان مطلوبا للقضاء ذات يوم بتهم السرقة والفساد عاد بصفة ملك للبلاد لا يساءل ولا يحاسب هو وحاشيته اذن بعد ما سبق وبعد اليقين بان اصحاب القضية سينجون كما نجا غيرهم واتحدى اي واحد بانه لن يعاقب في قضية الكوكايين الا كباش الفداء وعليه فلنترك الفضائح تتوالى في كل الاوقات ضد كل المجرمين والفاسدين في كل المناصب رغم تاكدنا ان عمليات عزل الفاسدين المفضوحين ستاتي بفاسدين اخرين مكانهم في انتظار فضحهم وهكذا يستمر مسلسل استنزاف البلاد وتحطيمها ثم بيعها
قد يتساءل البعض ما هو الحل ؟ الحل يتمثل في الردع بالاستئصال..... ومن سيردع مثل هؤلاء المجرمين الذين يملكون النفوذ والاموال وكل مصالح الدولة تسير باوامرهم ؟ الجواب : على بقايا الشرفاء قبل ان ينقرضوا تكوين وحدات اعدام تقوم بتصفية الفاسدين بلا محاكمات وبلا تضييع للوقت والاموال في متاهات لا تنتهي وليكن ذلك تحت اي عنوان يرونه مناسب ... احكام عرفية او طوارئ او تطهير او جمهورية ثانية او ثالثة او عاشرة لان العفن بلغ مراحل خطيرة جدا والتضحية بالاف او عشرات الالاف من المفسدين والمجرمين عاجلا خير من التضحية ببلاد مع عشرات الملايين من سكانها وثرواتها ومقدراتها لان هؤلاء المجرمين لن يترددوا في اغراق البلاد ودفعها نحو الخراب اذا شعروا بتهديد مصالحهم او احسوا بقرب غرقهم

 بلادكم_مبيوعة
 مافيا_تملك_وطنا

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. السعيد

    كيف تمّ تنصيب اليهودي بوتسريقة رئيسًا للجزائر ؟ وماهي أبرز تحركاته المشبوهة ؟  ( السعيد بن سديرة ) https://www.youtube.com/watch?v=qWJ-R0XT8eI

الجزائر تايمز فيسبوك