الجزائر تبحث عن مكانة بين الكبار خلال مشاركتها في النسخة الـ18 لألعاب البحر الأبيض المتوسط

IMG_87461-1300x866

تطمح الجزائر في تحقيق نتائج إيجابية خلال مشاركتها في النسخة الـ18 لألعاب البحر الأبيض المتوسط المقررة من 22 جوان إلى 1 جويلية بمدينة تاراغونا الإسبانية بعد خرجتها المرضية في نسخة 2013  بمرسين (تركيا) والتي تعد ثاني أحسن مشاركة لها في التاريخ برصيد 26 ميدالية (9 ذهبيات فضيتان و15 برونزية). 
ومن المنتظر أن تستقطب ألعاب البحر الأبيض المتوسط-2018 بتاراغونا عددا قياسيا من المشاركين يصل الى 3622 رياضي يمثلون 26 دولة حسب المنظمين. وسيشهد هذا الموعد إدراج ثلاث رياضات جديدة ويتعلق الأمر بـكرة الماء الترياتلون وكرة السلة 3_3. 

اعتماد 30 رياضة
خلال نسخة 2018 من الألعاب سيتم اعتماد 30 رياضة وهي: ألعاب القوى التجذيف كرة الريشة كرة السلة 3في3 الملاكمة الكانوي كياك الدراجات المبارزة كرة القدم الغولف الجمباز رفع الأثقال كرة اليد الجيدو الكاراتي  دو المصارعة السباحة التزلج على الماء الرياضات الكروية الرافل الفروسية التايكواندو التنس تنس الطاولة الرماية الرياضية الترياتلون الشراع الكرة الطائرة الكرة الطائرة الشاطئية وكرة الماء. 

الجزائر تشارك بـ233 في 24 رياضة
سيكون الجزائريون المقدر عددهم بـ233 والمشاركين في 24 رياضة أمام واجب الدفاع عن الراية الوطنية وتسجيل نتائج ايجابية ولما لا تحسين الحصية المسجلة  في النسخة الماضية بمرسين. 
وستشارك النخبة الوطنية في الرياضات التالية: ألعاب القوى (رجال وسيدات)   الرياضات الكروية (رجال وسيدات) الملاكمة (رجال) الدراجات (رجال) الجمباز (رجال وسيدات) رفع الأثقال (رجال) كرة اليد (رجال) كرة القدم (رجال) الكرة الطائرة (رجال وسيدات) الكرة الطائرة الشاطئية (رجال وسيدات) الجيدو (رجال وسيدات) الكاراتي دو (رجال وسيدات) الرافل (رجال) السباحة (رجال وسيدات) الشراع (رجال وسيدات) التجذيف (رجال وسيدات) المصارعة (رجال وسيدات) الرماية الرياضية (رجال وسيدات) الترياتلون (رجال) المبارزة (رجال) الفروسية (رجال) كرة الريشة (رجال وسيدات) التنس (رجال وسيدات) وتنس الطاولة (رجال وسيدات). 

الفوج الأول من النخبة الجزائرية يتنقل إلى إسبانيا اليوم
سيتجه الفوج الأول من النخبة الجزائرية عبر رحلة خاصة اليوم الأربعاء بقيادة البطلة الأولمبية السابقة في سباق 1500 متر حسيبة بولمرقة قبل أن يسافر الفوج الثاني غدا الخميس أما الفوج الثالث والأخير فسيلتحق بإسبانيا في الـ25 من شهر جوان.  

حظوظ الجزائر ضئيلة
يرى الكثير من التقنيين أن حظوظ الجزائر ضئيلة من أجل التألق في الدورة الحالية وبالتالي من الصعب على الرياضيين الجزائريين حسب التقنيين تحسين ترتيب الجزائر وهي التي أنهت الجزائر مشاركتها في المرتبة العاشرة في الترتيب العام برصيد 26 ميدالية خلال الطبعة الـ17 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي جرت  وقائعها بمرسين وهي نتيجة ايجابية مقارنة بحصيلة 2009 ببيسكارا (إيطاليا) عندما نالت النخبة الوطنية آنذاك 17 ميدالية منها ذهبيتين فقط. 
وكالعادة كان أكبر جزء في حصيلة الجزائر من الميداليات المتحصل عليها بمرسين من نصيب الملاكمة (خمس ميداليات ذهبية) وألعاب القوى (أربع ميداليات ذهبية).
وستكون الاتحاديات الرياضة الجزائرية أمام تحد خاص بإسبانيا وعلى رأس اللائحة الملاكمة وألعاب القوى اللتان حققتا نتائج ايجابية بمرسين ولكن  الأمور تغيرت منذ شهر مارس 2017 حيث شهدت الهيئات الفدرالية تغييرات جذرية بقدوم أسماء جديدة لتسييرها. 
في ألعاب القوى ستكون النخبة الوطنية أمام مهمة جد معقدة أمام رياضيين مميزين على غرار الايطاليين الفرنسيين والمغاربة. وستطمح هذه الرياضة -التي  
شهدت قدوم عبد الرحمان مرسلي على رأس المديرية الفنية الوطنية للاتحادية- في إعادة سيناريو الطبعة الفارطة عندما توجت بأربع ميداليات ذهبية مدعمة الحصيلة الجزائرية بشكل كبير.   
بالإضافة إلى ألعاب القوى فإن مهمة الملاكمة الجزائرية صعبة من أجل إعادة سيناريو 2013 (خمس ميداليات ذهبية) حسب ما صرح به المدير الفني الوطني مراد مزيان الذي اعتبر أن النتيجة المسجلة من قبل الملاكمة الجزائرية في  مرسين كانت الأولى من نوعها بالنسبة لدول البحر الأبيض المتوسط الأمر الذي  سمح للجزائر بخطف المرتبة الأولى حسب الفرق للمرة الأولى في التاريخ ولكن هذا السيناريو بعيد كل البعد من أن يتكرر في الطبعة القادمة نظرا للتغييرات التي شهدتها الفيدرالية .    
وتضاءلت حظوظ الملاكمة الجزائرية في البروز على الأراضي الإسبانية بعد ترسيم غياب محمد فليسي بسبب تلقيه لإصابة على مستوى إبهام اليد. وبالتالي ستتجه كل الأنظار إلى مواطنيه رضا بن بعزيز صاحب الميدالية الذهبية في مرسين وشمس الدين كرامو بطل افريقيا.  
نفس السيناريو منتظر بالنسبة لرياضة الجيدو حيث يعتبر المدير الفني بالاتحادية سليم بوطبشة أنه من الصعب توقع نتائج النخبة الوطنية بتاراغونا نظرا للتغييرات التي حدثت على رأس الهيئة الفدرالية. 
في الرياضات الجماعية ستسجل الجزائر حضورها في كرة القدم (أقل من 18 عاما ذكور) الكرة الطائرة (رجال وسيدات) وكرة اليد (رجال).

بيراف يرفض الحديث عن عدد الميداليات المتوقع تحقيقها
رفض رئيس اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية مصطفى بيراف الحديث عن عدد الميداليات المتوقع تحقيقها بتاراغونا تاركا ذلك للاتحاديات المشاركة التي راسلت وزارة الشباب والرياضة حول الحصيلة المستهدفة. 
ورغم أن الرياضة غالبا ما أخفت مفاجآت في مختلف التظاهرات عندما يتعلق بالنتائج إلا أن التقنيين الجزائريين يرون أن حظوظ الفرق الوطنية ستكون  ضئيلة للتتويج بالميداليات بإسبانيا وذلك بسبب التغييرات التي عرفتها الاتحاديات والنزاع الذي كان قائما بين بيراف والعديد من الاتحاديات الرياضية  الوطنية.    
وقال المدير الفني في هذا الصدد: الجيدو الجزائري شهد تغييرات عديدة بعد قدوم أسماء جديدة على مستوى الاتحادية كما أن المدربين بحاجة الى المزيد من الوقت من أجل تقييم مستوى الرياضيين .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك