الجمود يسيطر على نشاطات حركة"مجتمع السلم" بعد تعرض عبد الرزاق مقري إلى حادث مرور

IMG_87461-1300x866

تفاقمت حدة الارتباك داخل حركة مجتمع السلم، بعد تعرض زعيم “اخوان” الجزائر، عبد الرزاق مقري إلى حادث مرور، إضافة له تعرض نائبه عبد الرحمان فرحات لحادث مرور في منطقة “المغير” في محافظة وادي سوف جنوب البلاد نقل بدوره إلى المستشفى بعدما أصيب بكسر في رجله اليسرى وكنفه.

وكشف المسؤول المكلف بالإعلام في الحركة، عبد الله بن عجمية، بأن عبد الرزاق مقري و بن فرحات قد نقلا بدورهما إلى المستشفى، وهما متواجدان حالية تحت الرعاية والمتابعة الطبية الضرورية.

ورغم التطمينات التي قدمتها قيادة الحركة، إلا أن الكثير من المناضلين داخل الحزب يتساءلون عن أسباب بقاء رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري داخل المستشفى، في حالة عجم وجود خطورة على وضعه الصحي مثلما كشفت عنه قيادة “حمس”.

وينوب عن زعيم ” إخوان ” الجزائر ونائبه عبد الرحمان فرحات رئيس مجلس الشورى الوطني الطيب الحاج بعزيز، الذي أشرف على عقد لقاءات تغافر بمناسبة عيد الفطر.

وفي منتصف شهر مايو الماضي، فاز عبد الرزاق مقري برئاسة أكبر أحزاب المعارضة الإسلامية في البرلمان الجزائري، رغم المعارضة الشديدة التي لقيها من التيار الناشط داخل الحزب والذي يسعى لإعادته إلى الحكومة.

وتم تجميد كل نشاطات الحركة في الظرف الراهن بسبب الوضع الصحي لرئيس الحركة عبد الرزاق مقري ونائبه عبد الرحمان فرحات، وقال مصدر قيادي رفض الكشف عن هويته في تصريح أن الحركة سطرت برنامج نشاطات خلال موسم الصف تفاديا للدخول في سبات مثلما تعودت عليه بعض الأحزاب الصيفية، ويتضمن جدول أعمالها أربعة نقاط أساسية تتمثل في الجامعة الصيفية وبعث مبادرة ” التوافق الوطني ” والدورة العادية لمجلس الشورى الوطني المنبثق عن المؤتمر الاستثنائي السابع للحركة وملتقى الشيخ محفوظ نحناح مؤسس حركة مجتمع السلم في ذكرى وفاته.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عثمان

    الإخوان المسلمين هم في الحقيقة علمانيين يفضلون على كتاب الله القوانين لكنهم تجار دين

الجزائر تايمز فيسبوك