القضاء الجزائري يطوي ملف الطائفة الأحمدية

IMG_87461-1300x866

أصدرت محكمة أقبو (بجاية) أحكاما تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر سجن غير نافذ والبراءة في حق ثلاثة متهمين وإدانة اثنين غيابيا بستة أشهر سجن نافذة في حق جماعة مكونة من 27 عضوا كانت تنشط ضمن الطائفة الاحمدية حسب ما علم من مصدر قضائي ليُطوى بذلك ملف الطائفة الأحمدية على الأقل ببجاية بعد أن شكل الموضوع مصدر انشغال كبير للسلطات والمواطنين. 
ونطق الحكم بالبراءة لفائدة ثلاثة نساء وإدانة ثلاثة آخرين بعقوبة 6 أشهر نافذة فيما أدين بقية أعضاء الجماعة بثلاثة أشهر غير نافذ. 
وأدين اثنان من أعضاء هذه الجماعة غيابيا خلال جلسة المحاكمة التي جرت في 29 ماي الفارط ووجهت لهما تهمة الإساءة إلى الإسلام وجمع التبرعات دون تصريح وإنشاء جمعيات دون تصريح بحكم بالسجن لمدة ستة أشهر. 
وكان وكيل الجمهورية في ختام هذه المحاكمة قد التمس 6 أشهر سجنا لكل عضو من هذه المجموعة وغرامة قدرها 50.000 دج في حين رافع الدفاع من أجل حتمية التبرئة العامة.
ب. ل

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. كان المفروض الحكم عليهم بالإعدام لأنهم اساءوا للإسلام

الجزائر تايمز فيسبوك