مسيرة في رام الله تطالب برفع الحصار عن قطاع غزة

IMG_87461-1300x866

خرج مئات الفلسطينيين مساء اليوم الأحد في مسيرة دعا اليها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي لمطالبة السلطة الفلسطينية بدفع رواتب موظفي قطاع غزة.

وسار المشاركون في المسيرة وسط شوارع مدينة رام الله وهم يرددون الشعارات الداعية لدفع رواتب موظفي قطاع غزة ووقف الحصار المفروض عليها كما رفعوا لافتات كتبوا عليها “مطالبنا واضحة.. عقوباتكم فاضحة .. أرفعوا العقوبات”. واتخذت السلطة الفلسطينية مجموعة من الإجراءات شملت إحالة آلاف الموظفين في القطاعين المدني والعسكري في قطاع غزة إلى التقاعد الإجباري ولم تدفع السلطة سوى خمسين في المئة من رواتب الموظفين للشهر الثاني على التوالي. واتخذت هذه الإجراءات بعد تعثر إتمام المصالحة التي رعتها مصر العام الماضي بين حركتي فتح وحماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ أكثر من عشر سنوات. وشهدت المسيرة اشتباكات بالأيدي بين بعض المشاركين ومناصرين للرئيس الفلسطيني محمود عباس وقال البعض أنهم من أفراد الأجهزة الأمنية بلباس مدني. وردت حركة فتح على المسيرة بتعليق لافتات كبيرة على واجهات عدد من البنايات وسط مدينة رام الله كتب عليها “الانقلاب الحمساوي هو سبب كل المصائب”. وانتهت المسيرة دون التوجه الى مقر السلطة الفلسطينية في المقاطعة حيث تم نشر مئات من عناصر الأمن في محيطها.

وتعهد المشاركون في المسيرة بمواصلة نشاطهم خلال الأيام القادمة. وقال المحامي فريد الأطرش أحد المشاركين في المسيرة لرويترز “هذه المسيرة للمطالبة برفع العقوبات المفروضة علىقطاع غزة لأن هذه العقوبات غير قانونية وتساهم في استمرار الحصار”. وقال مراقبون إن مسيرة اليوم هي من أكبر المسيرات التي تشهدها مدينة رام الله منذ سنوات.

3   1  

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك