الجزائر تتخلى عن العقود طويلة المدى لتصدير الغاز اعتبارًا من 2019

IMG_87461-1300x866

أعلن مسؤول حكومي جزائري، الخميس، أن عقود بلاده لتصدير الغاز للخارج لن تتعدى مدتها 5 سنوات على الأكثر اعتبارا من العام المقبل بسبب معطيات السوق.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أحمد مازيغي، مستشار الرئيس التنفيذي لشركة المحروقات الجزائرية “سوناطراك” (حكومية)، للصحافيين بمحافظة سكيكدة الساحلية شرقي البلاد.

وترتبط الجزائر بعقود تصدير غاز طويلة المدى، تمتد من 10 إلى 20 عامًا، وتنتهي أغلبها في 2019 و2020 مع شركاء في أوروبا وآسيا خصوصًا.

وقال مازيغي إن هذا الوضع أملته المعطيات الجديدة للسوق الغازية الدولية، وهي إحدى تبعات الغاز الصخري الأمريكي.

وأضاف أن العقود الغازية للجزائر مع شركائها التي تنتهي اعتبارًا من 2019 و2020 ستجدد بمدة أقصاها 5 سنوات.

وأشار إلى أن بلاده ستُبقي على صادرات غازية وفق عقود متوسطة المدى (بمدة خمس سنوات)، وستتوجه الى السوق الحرة للغاز.

ولفت إلى أنه تحسبًا لهذا الوضع، فإن “سوناطراك” بصدد إطلاق مشاريع لزيادة إنتاج الغاز الطبيعي المسال بمحافظة سكيكدة.

والسوق الحرة للغاز، تحتكم لأسعار غير مقيدة وخاضعة للعرض والطلب وغير مرتبطة بأسعار الخام، خلافًا لسوق العقود التي يكون فيها سعر الغاز مرتبطًا بسعر النفط الخام تصعد بصعوده والعكس.

ونوّه المسؤول الجزائري إلى أن بلاده ستتوجه نحو أسواق آسيوية خصوصًا، لتسويق الغاز مع الحفاظ على حصصها في أوروبا.

وتزود الجزائر أوروبا بالغاز عبر 3 أنابيب عابرة للمتوسط، وفق عقود طويلة إضافة لعقود مماثلة للغاز الطبيعي المسال مع دول عديدة منها تركيا.

وأنتجت الجزائر في عام 2017 ما يفوق 135 مليار متر مكعب من الغاز، وصدرت 55 مليار متر مكعب، وفق أرقام رسمية لشركة “سوناطراك”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدالله بركاش

    أخوك مكره لا بطلب،هذا الطلب الذي كانت الدول الأوروبية تطالب به الجزائر دائما ولكنها رفضته لأن العروض القصيرة المدة سيجعلها في منافسة شرسة مع المنتجين الآخرين والشيء الذي دفعها أكثر الى ذلك هو الغاز النيجيري الذي سيدخل الى اروبا عن طريق المغرب،هذا الأخير كذلك لن يجدد مع الجزائر الإتفاقية التي تربطه معه  (أنبوب الغاز الجزائري المار من التراب المغربي ) التي ستنتهي سنة 2021

الجزائر تايمز فيسبوك