الحرب الغبريطية الثالثة على البكالوريا ...!

IMG_87461-1300x866

البكالوريا تجعل الجزائر كأنها في حالة حرب، في وقت يفترض فيه بأن هذا الامتحان عرس يتوج نهاية السنة الدراسية .
قطع للأنترنت وللحياة كلها، لتفادي أعمال الغش.
محاربة الغش بهذه الطريقة لن تجعل منه سوى تحد فاشل مع ناس يسري الغش في دمائهم بدء من تزوير الانتخابات إلى الامتحانات.
تمنيت لو أن في وزارة التربية رجل حكيم ليخبر معالي الوزيرة بأن مثل هذه الإجراءات التعسفية في حق المجتمع كله معناها بأن وزارة التربية قد فشلت في مهمتها وهي " تربية " الأجيال ولو نجحت لابتعد أبناءنا عن الغش ووسائله من تلقاء أنفسهم.
وزارة " هدى فرعون" مطالبة الآن بأن تعوض للجزائريين المشتركين مع اتصالات الجزائر، والمشتركين مع خدمات الهاتف المحمول خمسة أيام البكالوريا، فليس من المعقول أن ندفع اشتراكا شهريا تنتقص منه خمسة أيام هكذا..!!.
هذه سرقة أكبر من " الغش" نفسه الذي ستحاربه أم مهدي.
ماذا سأقول ...؟
والله ق كرهنا كرهنا كرهنا، يارب جيبلنا نڨلة من هذ البلاد!.
#كرهنا
#منشورات_مصطفى_بونيف

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. حماده

    إن الجزائر هي أيضا ولاية فرنسية تحكمها من وراء البحار كما تحكمها لما كنا صغار وكما خرجت بعساكرها الفرنسيين الأصليين عوضتهم بآخرين من جلدتنا يتكلمون بلغتنا ويحاربون عقيدتنا ولغتنا ولا زالت اللغة الرسمية هي لغة الإستعمار ولا قانون إلا قانون نابليون وكبار حكامنا يهود أو ملحدين مارقين عن هذا الدين.

الجزائر تايمز فيسبوك