الحكومة تعلن عن برنامج وطني جديد لترشيد الاستهلاك الطاقوي

IMG_87461-1300x866

أعلن نور الدين بدوي وزير الداخلية والجماعات المحلية، عن تسطير برنامج وطني لترشيد الاستهلاك الطاقوي، باعتباره من خيارات الجماعات المحلية في إطار البرنامج الوطني أفاق العام 2030 وتجسيدها على أرض الواقع، موضحا أن استعمال الطاقة الشمسية أصبح أكثر من ضرورة في الجزائر، خاصة في المناطق الصحراوية والهضاب العليا لما له في فائدة على البيئة وتوفير مناصب الشغل.

وقال الوزير في كلمته الافتتاحية للملتقى الوطني حول الجماعات المحلية والانتقال الطاقوي، أن البرنامج سيتم العمل به بداية من السداسي الثاني من العام 2018 ويمتد على مدار ثلاث سنوات، وأضاف قائلا أنه يجب تثمين الفرص والمشاريع المحلية الصديقة للبيئة التي توجد الحلول الخاصة بالاستهلاك الطاقوي بالنسبة للإدارات للمدارس والمساجد.

وشدد وزير الداخلية على ضرورة التقليل من استعمال الطاقات التقليدية في البلديات والتوجه نحو الطاقات البديلة، مضيفا إن الإنارة العمومية والمساجد هم الأكثر استهلاكا للطاقة، معلنا بأن 5 بالمائة من ميزانية البلديات تذهب لتسديد فواتير الطاقة، موضحا أنه تم إعطاء الأوامر لكل الإدارات والبلديات، من أجل تغيير المصابيح الكلاسيكية إلى مصابيح قليلة الاستهلاك من أجل التخفيف والحد من الاستهلاك.

وكشف بدوي عن تعيين المكلفين بالطاقة على مستوى 48 ولاية وكذا الولايات المنتدبة من أجل متابعة البرامج المحلية في هذا المجال، خاصة ما تعلق بالمخطط الوطني لترشيد استهلاك الطاقة والذي سيدخل حيز التنفيذ في السداسي الثاني من السنة الجارية ويستمر لثلاث سنوات قادمة، وختم بالقول أن استعمال الطاقة الشمسية أصبح أكثر من ضروري في الجزائر خاصة في المناطق الصحراوية والهضاب العليا لما له في فائدة على البيئة وتوفير مناصب الشغل لفائدة الشباب.



 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بن رابح

    شوفوا النفاق الوزير ينعث المساجد باستهلاك الكهرباء ! ولم ينعث حسينيات المتعة التي انتشرت في الجزائر كالفطر واستهلاكها للكهرباء طوال الليالي في المتعة والرذيلة ، ولم ينعث فيلات مسؤولي ميليشيات البولزاريو بمختلف مدن الجزائر واستفاذتهم من السكن والكهرباء وأجورهم الخيالية بالمجان ولم ينعث الملايير التي تستنزفها عصابات البولزاريو من خزينة الشعب الجزائري، إن وزير داخلية الجزائر بدأ في حربه على مساجد السنة بهدف قطع الكهرباء خذمة لأجندة شيعة إيران في البلاد وبتوجيهات المبعوث الثقافي في سفارة ايران المتعة في الجزائر، ذلك يدعو للتساؤل عن مناصرته للتشيع مثل أحمد أويحي الشيعي على هرم سلطة الجزائر

الجزائر تايمز فيسبوك