ولد عباس: الحديث عن الهردة الخامسة مرفوض جملة وتفصيلا

IMG_87461-1300x866

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، أن حزب الافلان لم يدعو لعهدة خامسة، بل ترجى رئيس الجمهورية لمواصلة المسيرة نظير الإنجازات التي حققها طوال فترة رئاسته، كما أوضح أنه منع مناضلي حزبه من الحديث عن العهدة الخامسة.

وقال ولد عباس أمس، خلال لقاء جمعه مع إطارات ومنتخبي الحزب بولاية تيزي وزو، السبت، إنه منع مناضلي حزبه من الخوض في العهدة الخامسة، مبرزا بأن الدعوة التي أطلقها المناضلون قبل أسابيع للرئيس هي دعوة لمواصلة المسيرة، بعد النتائج الإيجابية التي حققها طوال العشرين سنة الماضية، مضيفا في المقابل بأن "ما يقال هنا وهناك بخصوص رئاسيات 2019 لا يقلقنا، وأن الشعب هو اللي يحكم".

وأضاف الامين العام للأفلان أنّ رئيس الجمهورية القادم سيكون وجها أفلانيا كبيرا، مشيدا بخصال وانجازات الرئيس قائلا "بوتفليقة  مجاهد كبير ورجل دولة، والأفلان الذي يمثل أول قوة سياسية بالأغلبية التي يحوزها في البرلمان، وكذا في المجالس الشعبية المحلية، لا أحد يقوده وليس تابعا لأحد، إلا لرئيس الجمهورية الذي هو رئيس الحزب"، وأكد "انه أعطى تعليمات لإطارات الأفلان بعدم الحديث عن عهدة خامسة في الوقت الراهن، وقال من له طموح في الرئاسة فهو حر في قراراته ونحن نحترم الجميع دون استثناء فالطريق مفتوحة لـ 2019.

وقال ولد عباس أن الجزائر مستهدفة، منتقدا التقارير المغلوطة التي تعدها المنظمات والهيئات غير الحكومية، وخصص جزءا من حديثه للثناء على مساهمات منطقة القبائل في تاريخ الجزائر وفي ثورة التحرير المباركة، مؤكدا بأنها قدمت دروسا في الوطنية وكتب تاريخها بأحرف من ذهب.



 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بن رابح

    على من تكذبون وتنافقون؟ سؤال بسيط: أينهم مجاهدوا الافلان؟ مجاهدوا الافلان الحقيقيين تم قتلهم وإبادتهم وانقضى أثرهم من طرف نظام جينرالات عسكر الزواف حكام الجزائر الحقيقيين الآن، أما من يطلقون على نفسهم ويتشدقون بأنهم كانوا مجاهدين فهؤلاء كذابون على الشعب الجزائري ومنافقون لتمديد حكم نظام عسكر الزواف ولا تربطهم صلة باستقلال الجزائر المزعوم والمفترى عليه، لأن الجزائر ليست مستقلة وما يحكمها الا امتداد لنظام عسكر الزواف الملطخة أياديهم بدماء مجازر أكثر من مليون ونصف شهيد جزائري وزد عليهم مجازر أكثر من مليونين جزائري في العشرية السوداء وفي الاخير ينهض وليد عبيبيس ليتملق للجزائريين بإسم المجاهد الكبير بوتسريقوس الذي سقط في امتحان الولوج دركي عادي في وجدة، ومتى كان بوتسريقوس مجاهد كبير في الجزائر؟ لقد قتلتم كل المجاهدين الجزائريين وسرقتم منهم إسم: ( الأفلان ) لتحكموا شعب الجزائر بالكذب

الجزائر تايمز فيسبوك