شيعة المغرب يصطفون الى جانب إيران

IMG_87461-1300x866

برّأ شيعة مغاربة سفارة إيران في الجزائر من اتهامات المخزن لها بالتورط في دعم البوليزاريو وطالبوا حكومة بلادهم تقديم دليل على الدعم الذي تقدمه إيران إلى جبهة البوليزاريو بعد أن صدر عن وزارة الخارجية المغربية اتهامات لحزب الله وإيران بتمويل جبهة البوليزاريو والتي اتخذتها ذريعة من أجل قطع العلاقات مع إيران.
وحسب ما أورده موقع كل شيء عن الجزائر فقد قال عصام الحسني الناطق الرسمي باسم جمعية رساليون تقدميون  التي رفضت مصالح وزارة الداخلية المغربة بمدينة تطوان في وقت سابق استلام ملف التصريح بتأسيسها في تصريح للموقع المغربي "يابلادي" إنه من  حق الشعب المغربي أن يطلع على كل المعطيات المادية الملموسة التي شكلت مبررات القرار السياسي.. وأن كل ما قيل لحد الآن هو مجرد كلام يفتقد لأي دليل بل أن كثيرا مما قيل يقف خلفه كاتب جزائري مقيم بفرنسا تحركه اجندات إقليمية ولعب دورا مشبوها في سورية إبان بعثات التفتيش العربية وتبرأ منه رئيس بعثته السوداني الجنسية .
وأضاف أنه لن تكون هناك انعكاسات سلبية للقرار على الشيعة المغاربة وذلك لاعتبارين اثنين في نظره أولهما لكون السلطات المغربية لا ترغب في إعادة سيناريو الحملة الأمنية على الشيعة المغاربة سنة 2009 عقب قطع العلاقات المغربية الإيرانية وتجلى ذلك بوضوح من خلال تصريح وزير الخارجية المغربية بوريطة إذ نفى أن تكون هناك انعكاسات أو تأثيرات ذات صلة بالمذهب الشيعي وأن القرار في جوهره سياسي .
كما نفى الحسني أن يكون للملحق الثقافي في السفارة الإيرانية بالجزائر أمير الموسوي دور الوسيط بين حزب الله وجبهة البوليزاريو حيث قال إن هذا الأخير محلل سياسي يشغل وظيفة مستشار ثقافي إيراني أثار نشاطه وتواصله مع النخب الثقافية الجزائرية تضايقا سعوديا ووهابيا وشملته حملة إعلامية موجهة ومنظمة منذ سنوات وأن تلك الجهات نفسها هي التي تقف خلف السيناريو الركيك الذي يتم تداوله حول أطروحة دعم ايران وحزب الله للبوليزاريو.
وأكد الحسني أنه في ظل عدم تقديم أدلة مادية على السيناريو المزعوم وأيضا في ظل النفي الرسمي للطرف الآخر (إيران وحزب الله)..لا يمكنني إلا أن أفترض أن طرفا ثالثا قد دخل على الخط وزود المغرب برواية غير صحيحة لضرب اسفين بين المغرب وإيران.
وكان المغرب قد قرر في الفاتح من ماي الماضي قطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران بعد اتهامها بدعم جبهة البوليزاريو عن طريق حليفها حزب الله اللبناني كما اتهمت الجزائر بتقديم الدعم لحزب الله من أجل القيام بما اتهمته به وهي المزاعم التي لم تأت عليها بأي دليل إلى حد الساعة.

ابراهيم غالي يزور جنوب إفريقيا 
شرع الرئيس الصحراوي الأمين العام لجبهة البوليزاريو ابراهيم غالي في زيارة عمل إلى جنوب إفريقيا يلتقي خلالها نظيره جنوب الإفريقي سيريل رامافوسا وعدة أحزاب وممثلين عن المجتمع المدني. 
ويرافق الرئيس غالي في هذه الزيارة حسب ما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية (واص) وزير الشؤون الخارجية محمد سالم السالك وزير التعاون بلاهي السيد وكاتب الدولة للتوثيق والأمن إبراهيم أحمد محمود إضافة إلى السيدتين سكينة لارباس الجماني ومينتو لارباس أسويدات المستشارتين برئاسة الجمهورية وكذا السيدان عبداتي أبريكة المستشار بالرئاسة ماء العينين لكحل مستشار بوزارة الشؤون الخارجية. 
وتعد جنوب إفريقيا من بين الدول التي تدعم كفاح الشعب الصحراوي لنيل الحرية والاستقلال وتؤكد على حقه في تقرير مصيره حيث لطالما أكد رئيس جنوب إفريقيا السابق جاكوب زوما دعم بلاده للنضال السلمي الذي يخوضه الشعب الصحراوي ضد الاحتلال المغربي وحقه غير القابل للتصرف في الحرية والاستقلال كما جدد نائب وزير جنوب إفريقيا للعلاقات الدولية والتعاون لويلين لاندرز قبل أيام التزام بلاده الصارم إزاء شعب الصحراء الغربية في كفاحه الشرعي من أجل الاستقلال مؤكدا أن القارة الإفريقية لا يمكن أن تكون حرة مادام الشعب الصحراوي الشقيق مستعمرا . 
وأضاف السيد لاندرز أن بلاده ستواصل الضغط على جميع أعضاء الاتحاد الإفريقي والمجتمع الدولي من أجل الإسراع في تسوية القضية الصحراوية. 
وكان الحكم الصادر عن المحكمة العليا بجنوب إفريقيا من أبرز المحطات التي شهدتها القضية الصحراوية والذي اعتبرته الحكومة الصحراوية انتصارا للشعب الصحراوي ولقضيته العادلة وذلك بعدما حكمت المحكمة باحتجاز حمولة فوسفات قادم من الصحراء الغربية المحتلة بطريقة غير قانونية وقررت المحكمة أن الملكية الكاملة للشحنة تعود للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وهي صاحبة الحق في البضاعة مؤكدة أن المغرب لم تكن لديه أبدا أي ملكية للفوسفات الصحراوي . 
وكان الرئيس الصحراوي قد قام بزيارة إلى كل من ناميبيا وبوتسوانا أين أجرى محادثات معمقة مع نظيريه حاج جينغوب وموخويتسي ماسيسي حول العلاقات المشتركة وأبرز التطورات في القضية الصحراوية كما زار ليسوتو والتقى الملك ليتسي الثالث وتكللت هذه الزيارات بتجديد الدعم لحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال عبر استفتاء تقرير المصير.

ف. هند

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. دو الناب الازرق

    شيعة مغاربة البوليزاريو الجزائر النظام المخزتي الفوسفاط بوتسوانا جنوب افريقيا وهو اييه الموضوع بالضبط

  2. Bencheikh

    أردت كتابة تعليق فوجدت نفسي بين موضوعين، واحد خاص بشيعة المغرب وآخر يخص ابراهيم رئيس ماشافشي حاجة. المهم شيعة المغرب هم بمثابة جراثيم تطفو علو الجسم السني المغربي ، الدولة المغربية والشعب المغربي يراقب هؤلاء الحثالة التي تنهل من مذهب الشتم واللطم وتستعمل التقية... أما بخصوص ابراهيم فهو كالديك المذبوح..لا قيمة له وهو يعرف أنه لن يقدم شيئا للمحتجزين ولا يستطيع مواجهة المغرب إلا بما ينبح إعلام الجزائر لصالحه .

  3. سعيد

    كل مغربي يكن الولاا لعصابة الفقيه الايرانية عليه ان يغادر المغرب وليذهب ويعيش في ايران ليرئ حقيقة النظام السياسي الفقيه في ايراني مبني علئ عبودية فقهاا والملات المغاربة ضد شيعنة الشعب المغربي وصحيح كل ما صرحت به وزارة الخارجية المغربية بخصوص دعم مليشيات بوزبال من طرف حزب الله او حزب الشيطان ومن ورائه ايران هي فرصة للنظام الحركي الجنرلاتي الخبيث بطلبه من حزب الله اللبناني مساعدته في تسليح وتدريب مليشيات عصابة بوزبال بسبب بقاا الجنرلات لوحدهم في الميدان والتخلي العديد من الدول والمنظمات علئ مساعدة اطروحة النظام الحركي الصهيوني الخبيث للجمهورية الوهمية التندوفية ان نظام الفقيه الايراني يتعاون مع اصحاب الفوضئ الخلاقة في العالم العربي كما وقع ويقع في الشرق الاوسط ويريدون نقل الفوضئ الئ المنطقة المغاربية بمبادرة النظام الحركي الصهيوني الخبيث

  4. دزائري

    ابراهيم الرخيص زار جنوب اقريقيا لأنه غاضب على جنوب اقريقيا حينما سلمت السقينة لصاحبه وعدم القيام لجنوب افريقيا بيع القسقاط في المزاد العلني هاو هاو يا البرجاجة. بضاعته ردت اليه صاحب لأن البوزبال لا يمثل الا نفسه ولا علاقة له بساكنة الصحراء الغربية المغربية. الحكم صدر ولم ينفد لان جنوب افريقيا فطنت ان البوزبال لا يساوي شيء المحكمة الاوربية حكمت ولكن الاتفاقر سيبرم في حين لان اوربا فطنة ان البوزبال لا يمثل سوى نفسه وهكدا الى ان يرث الله ومن عليها ايها الكات ف هند مقالك لا يساوي شيء لانك لم تقل فيه الحقائق طاااااااز لك

  5. الشيعة المغاربة فرقة ضالة هذفها الاسترزاق يكنون الولاء لأبناء المتعة المعممين في ايران وبذلك يبيعون انفسهم للشيطان، والسؤال الذي يطرح نفسه كيف لهم أن يستغلوا الحرية في المغرب ويتحولوا الى حمير ضالة يركبها أبناء متعة المعممين شياطين الحسينيات الإيرانية ؟ وبولائهم لإيران يعتبرون خونة وطنهم المغرب، ولذلك عليهم أن يذهبوا بدون رجعة الى ايران الخبيثة ولا مكان لهم ولا حق لهم للعيش في ارض المغرب الطاهرة، إنهم يستغلون الحرية في المغرب لكي يتناسلوا مثل السرطان ،ولتجنب الفتنة على المغرب الشقيق أن لا يتهاون مع هؤلاء الخونة الجدد مرتزقة التشيع مكروبات ايران الجرثومية

  6. السميدع من امبراطورية المغرب

    المغرب مقبرة للمجوس يا ذو الزك الازرق و هؤلاء سوى في العالم الافتراضي و كلهم جزائريون و بوليساريو لانها نفس النغمة =المخزن= الذي يبقى زبا عريضا في زكك و ازكاك النظام الجزائري المتحوث و البوزبال الشيوعي المتشيع.

  7. أعمر

    على الدولة المغربية أن تقتلع الرافضة من جذورها ولاتسمح لها بتدنيس ارض المغرب الطاهرة بشركياتها المنكرة لأن هؤلاء الروافض مفسدون للارض والعرض عليهم من الله ما يستحقون .

  8. afollouss

    tu veut parler de qui exactement . les chiites du maroc ;le représentent culturel de l iran en algerie LHBIBA DIYALNA ; de la chine sude afrique mozambi9 fransa lalman hiltlere .AAAAAA OUI EXC USE MOI . enfin tu veut nous dire que ton présédent de tindouf etait en afrique du sud blabla blabla ;. SMAH LINA MACHFNAH CHI. ; soiyez toujours les bienvevue dans votre pay le MAROC de tager jusqu au frontieres de la mauritanie . vsitez vous allez aimer

  9. driss

    في المغرب توجد الشبعة وليس الشيعة لان الكرش او البطن عندما تشبع تقول لراس غني وهادو شبعوا خبز في هذا البلد الشريف وارادوا ان يغنوا اغنية الحسن والحسين وعلى كرم الله وجوههم ولكن المغاربة لا يحبون النحيب واللطم ولكن هذه المجموعة اذا كانت تحب شق الظهر والرأس واللطم فالشعب المغربي السني موجود ليلطمهم ويشق حتى قلوبهم

  10. driss

    وكان الحكم الصادر عن المحكمة العليا بجنوب إفريقيا من أبرز المحطات التي شهدتها القضية الصحراوية والذي اعتبرته الحكومة الصحراوية انتصارا للشعب الصحراوي ولقضيته العادلة وذلك بعدما حكمت المحكمة باحتجاز حمولة فوسفات قادم من الصحراء الغربية المحتلة بطريقة غير قانونية وقررت المحكمة أن الملكية الكاملة للشحنة تعود للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وهي صاحبة الحق في البضاعة مؤكدة أن المغرب لم تكن لديه أبدا أي ملكية للفوسفات الصحراوي . ( ولهذا قامت جنوب افريقيا باعادة الشحنة لصاحبها وسيدها المغرب بعدما رفض العالم هذا الحكم وطأطأت جنوب افريقيا رأسها امام المغرب )انكم لا تستحيون

  11. احمد المغربي

    اذا اصطف المغاربة الشيعة مع ايران فهذا يعني انهم ليسو مغاربة حسب رايك. والمغرب والمغاربة سنيو المدهب مند قرون مستحيل ان يغيروا مدهبهم .اما من تشيع فهم شرذمة قليلة يتواجد اغلبها بالمهجر ببلجيكا وهم في الغالب من ابناء طنجة .واقول للصحافة والساسة الجزاءريين ان مسالة الصحراء هي مسالة الشعب المغربي باكمله وعلى اختلاف مكوناته .وان مناورات ايران وحزب الله تعرت وانكشفت واتضحت .الشيعة الاشرار اعداء صحابة الرسول صلع واعداء الامة العربية ،اينك ياصدام .الشيعة يعبتون فيادا في العراق زسوريا واليمن ولبنان. الفرس المجوس الفساق محبي زواج المتعة والمسيار .يشرعنون الفساد ويؤلهون علي كرم الله وجهه ويزدرون الصحابة .بءس الناس وبءس المدهب .

  12. BOUAZIZ MEHDI

    Le pouvoir faible impuissant ou malintentionné peut importe a permis l’entrée dans le pays du virus chiite iranien qui se plante dans la societe marocaine ,une réelle tumeur cancére use pour détruire l’unité du peuple marocain de l’intérieur a court ou a moyen terme. Le peuple marocain devrait agir et vite pour éviter que ce virus cancéreux du chiisme ne se propage dans le corps sain du peuple marocain,le peuple devrait passer a l'action et avec force pour obliger le Makhzen a agir pour extirper a la racine cette tumeur cancére use grave et destructrice avant qu' il ne soit trop tard. L'indulgence ou la tolérance du Makhzen vis a vis de ce fléau chiite qui se propage petit a petit au Maroc reste énigmatique et incompréhensible. Le Roi Amir Al Mouminine devrait agir pour éviter au pays de se retrouver dans un futur proche face a un conflit fratricide armé sunnite -chiite comme dans le cas du Liban,Irak,Yémen etc. Le régime extrémiste terroriste chiite iranien a travers son bars le mouvement terroriste de Hizbu achaytane chiite libanais de Hassan Adouwou allah emploie a coloniser les pays du Maghreb a travers le régime harki fantoche algerien qui coopère étroitement dans ce sens avec les obscurantistes barbus iraniens qui cherchent a envahir le maghreb a travers leur poison de chiisme dont le régime harki hypocrite et comploteur ne cesse de faciliter la perpétration dans le pays du Maghreb pour déstabiliser la région. Le régime harki, parrain du terrorisme qui frappe les pays du Maghreb et ceux du Sahel ,n' ayant pas réussi a déstabiliser le pays du Maghreb et ceux du Sahel a travers ses attaques terroristes conçues et programmées par le DRS depuis le sinistre camp de Benaknoune ,fait appel ces derniers temps aux services du mouvement terroristes de Hizbu chayatne chiite libanais pour soutenir les terroristes du polisario et pour l aider dans ses desseins diaboliques de déstabiliser le Royaume du Maroc pour la simple raison que ni le régime harki ni son enfant bâtard le polisario réunis ne pourrait réussir a nuire au Royaume Chérifien,un Maroc fort de son brave peuple et des puissantes forces armées toujours prêtes a casser militairement les reins du régime harki et de son enfant bâtard a tout moment et au moindre faux pas de la part des harki aventuriers ou de leur bâtard qu' ils soutiennent financièrement politiquement durant 43 années pour aboutir a un résultat nul au retour. Le Hizbu Achatnae terroriste chiite libanais ,connu pour commercialiser la drogue dure en provenance d' Amérique latine durant des décennies compte faire bénéficier les terroristes du polisario de ses expériences dans le domaine de la drogue dure importée d 'Amérique latine avec l' aval du régime terroriste harki algerien qui est son tuteur.

  13. Mohamed Sahraoui

    Les quelques chiites marocains corrompus et au service du régime obscurantiste chiite iranien enne mi de notre peuple et de notre nation marocaine,parrain du terrorisme dans le monde arabe devraient être embarqués de force pour les envoyer en Iran chez leur maître Khominaei Al kafr. Les autorités marocaines se sont montrées très faibles et impuissantes devant cet envahisseur de chiisme iranien qui se propage au Maroc comme un cancer a travers des traîtres de pourris et corrompus enrôlés dans une aventure a haut risque pour notre nation,par le régime chiite iranien pour contaminer le corps sain de la societe sunnite marocaine avec un virus chiite dévastateur a court ou moyen terme . Le brave peuple marocain,devant cette situation de danger chiite qui guette le peuple marocain dans son unité sacrée,se doit de bouger et de réagir avec force pour extirper cette tumeur cancére use qu' est le chiisme iranien du fait que le Makhzen reste figé et sans réaction face a ce fléau néfaste qui menace notre existence même. U front populaire anti-chiisme fort et déterminee devrait être crée au Maroc pour combattre ce fléau dangereux par tous les moyen possibles et imaginables avant qu il ne soit trop tard. Dommage que le pays de Imarat al moumine avec ses Oulema et la societe civile ont brille par leur silence de mort "complice" on pourrait dire ,face a cette tragédie de chiisme ,qui envahi le pays sans qu 'aucune réaction pour l éradiquer ,ne voit le jour dans un pays sunnite a 100%. La balle est dans le camp du peuple pour agir et vite avec détermination pour se prémunir de ce danger chiite imminent qui va très certainement s'il n est pas combattu avec force,faire éclater l' unité nationale de l' intérieur dans un futur proche.

الجزائر تايمز فيسبوك