البوليساريو تهدد المغرب بشن ضربات جوية

IMG_87461-1300x866

أشرف ما يسمى وزير الدفاع الوطني في جبهة البوليساريو عبد الله الحبيب الإثنين الماضي في سياق التصعيد الإستفزازي ضد المغرب على تخرج دفعة جديدة من المقاتلين التابعين لما يسمى “جيش التحرير الشعبي الصحراوي”.

 الغريب في الدفعة المتخرجة من هؤلاء المقاتلين تورد “الأسبوع” هو الإعلان عن تخرج مجموعة من الطيارين العسكريين و بشكل غير مسبوق منذ اندلاع الحرب بدعم جزائري في الصحراء ضد المغرب و منذ عودة المسيرة المظفرة و التحاق المغاربة بوطنهم و إخوانهم في الصحراء.

المتتبعون لقضية الصحراء اعتبروا هذا الإحتفال الإستفزازي المعلن عنه مبطن برسائل إلى المغرب أقواها أن جيش الإنفصاليين أصبحت لديه قوات جوية عسكرية بمعنى أن الجبهة أصبح بمقدورها استعمال الطيران العسكري رغم أنها لا تملك طئرة واحدة لهذا الغرض و لن تملك سوى الطائرات العسكرية الجزائرية.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ههههههه مهزلة عصابة البوزبال لاتكسب حتى دولة بمعنى الكلمة وتعيش على المعونات وتهدد المغرب العملاق بضربات جوية الصحيح هو ان عرابتها الجزاءر هي من تهدد ولكن لن تفلح لانها ظالمة والظالم مصيره الهزيمة مهما ملك من سلاح

  2. محمد تلمسان

    كل يوم نسمع نكتة من الخونة ، في الجزائر نسميهم الخونة لانهم خانو بلدهم المغرب  ! و من اين ستنطلق هذه الطائرات  ! ! !؟ من اي مطار  ! ! !؟

  3. chel7 d'origine

    أسقطوا 77 طائرة مغربية كاخ كاخ كاخ هادوا تعلموا من الجزاءر لغة الخرطي للرفع من المعنويات وشد الهمم هههههه تقول وثائق ويكيليكس التي رفعت عنها الاستخبارات الأمريكية السرية وهي أن المغرب لم يكن يملك إلا 40 طاءرة مقابل 200 طاءرة لدى الجزاءر سأنقل لكم ما كشفت عنه الوثاءق من حوارات دارت بين بومديين و كيسنجر و الملك وحتى بوتفليقة نشرتها جريدة لوجون أفريك تقول المعلومات أن بومديان فقد أعصابه وجن جنونه لما سمع بالمسيرة الخضراء وقال للأمريكان عليكم أن تضغطوا على الملك إن الجزاءر لن تسكت وتعرف متى ترد خخخخ وعليكم بثني الملك فهو رجل متهور ويلعب بالنار ونحن ثوار ليس لدينا عرش نخشى فقدانه فدماء كثيرة ستسيل وعرف كسنجر أن المسألة في غاية الجدية عند الجزاءر وراح يقنع الملك هدا الأخير أخبره بأن المغرب لن يقبل بأن تحاصره وتعزله الجزاءر الواقعة في حضن الاتحاد السوفياتي ورجع الأمريكان من جديد ليخبروا بومديان أن الملك فعلا متهور ولا يهتم للضغوطات من أي كان كما هددت إسبانيا المغرب عبر واشنطن بأن الملك سيتلقى صفعة عسكرية ما دام متهورا ويلعب بالنار في حين كان الملك يعتقد أن الإسبان ليسوا مدربين بشكل جيد يتيح لهم الدخول في الحرب أما الجزاءر بالنسبة له فكان يشك في جدية دخولها إلى الحرب وقد تستعين فقط بقوات من مصر وكوبا ودول حليفة لها وأيضا كان الأمريكان يعتقدون أن الجزاءري ستنتصر في الحرب بسبب تفوقها في الجو وأنها ستصبح قوة إقليمية سائدة في المدى البعيد إن فازت في الحرب . بشاخ أمالي و بشاخ كلسهم على القا.... كاملين الله يرحمك ويوسع عليك في هذا الشهر ارحمه برحمتك يا أرحم الراحمين هذا هو الرجل وإلا فلا

  4. chel7 d'origine

    وتتابع أنيا فرانكوس: "كان الحسن الثاني قد أقفل على بومدين بعد اتفاقية مدريد قفصا وأدخله في عزلة قاتلة، وعندما أعلن الملك الحسن الثاني في خطاب 15 فبراير 1976: "إني أنتظر فقط أن تعلن الجزائر الحرب على المغرب"، اجتمع مجلس القيادة الجزائري ليصدر بيانا يقول: "لا حرب مع المغرب من أجل بوليساريو ولا سلم مع المغرب بدون بوليساريو"، وقد تم سحب الجيوش الجزائرية التي تتدخل داخل الحدود المغربية  (... ) وزادت هزيمة الجزائر عندما أعلن الوالي رئيس بوليساريو انضمامه لوحدة مع موريتانيا يكون رئيسها المختار ولد داداه".

  5. أفلام. كرتونية. بوزبالية. بوتخريقية. كبراناتية. من. عاهرات. وطهران. وتندوف

  6. الجمهورية الصحراوية بتندوف

    الطائرات الجزائرية التي سقطت ’ كانت يقودها طياروا الجمهورية الاشاوس في اطار تداريب يشرف عنها الجيش الجزائري ’ هذا ما لم يعلن عنه في الجزائر مخافة الفضيحة لان حزب الله وعد البوليزاريو باهدائه لطائرات من صنع ايراني ’ يتم تجريبها لاول مرة في شمال افريقا .....

  7. foxtrot

    فى قوانين الدولية لا يمكن لحركة انفصالية ان تشترى طائرات حربية ة واى دولة فى عالم لا يمكنلها ان تبيع اسلحتها لخونة انفصالين باعوا قضيتهم لجار حسود بصريح العبارة الخراءر تريد ان تدخل فى مغامرة عسكرية مع المغرب ونتمنوا ان تكون هده الحرب هى نهاية اولاد الحركى حشاكم على صدر الشعب المغلوب على امره شعبنا المقموع فى الجزاءر نصيحتى لشعب الجزاءرى ادا وقعتى الحرب نشبوه من الداخل وقوموا باعمال فداءية لتتخلصوا من هدا االسرطان خبت

  8. أيت السجعي

    الحقيقة المؤكدة و التي تعترف بها حتى كتابات بعض الجزائريين الأحرار هي أن الجيش الملكي المغربي كان يواجه -- خلال حرب الصحراء -- على أرضية الميدان الجيش الجزائري و أول ما نزل الجيش الجزائري بارض الصحراء كان ذلك بمنطقة الكركرات والتي كانت تحت الإدارة الموريتانية مباشرة بعد اتفاقية مدريد كما سبق للجيش الملكي ان واجه وهزم الجزائريين في معركة أمغالا  (للإشارة فقط و للتاريخ فالجينيرال أحمد كايد صالح -- قائد الجيش الجزائري حاليا -- شارك في معركة أمغالا الأولى و لم ينجو إلا لأنه فر من أرض المعركة  ). لذلك فنحن لن نستغرب توفر البوليزاريو على طائرات جزائرية تعاد صباغتها بألوان البوليزاريو غير أن ما يبعث على الإطمئنان هو أن الطائرات الجزائرية تتساقط لوحدها في وقت السلم فما بالك و هي تتعرض للنيران في أرض المعركة.

الجزائر تايمز فيسبوك