مصطفى براف رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية يدعو المجتمع الدولي إلى منح بوتفليقة جائزة نوبل للسلام

IMG_87461-1300x866

دعا مصطفى براف رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية إلى منح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة جائزة نوبل للسلام، مؤكدا أن الرئيس الجزائري يستحق الحصول على هذه الجائزة نظير ما قدمه من أجل إحلال السلم والأمان في الجزائر وفي العالم.

وأضاف براف في تصريح لموقع « كل شيء عن الجزائر » أن هناك أمثلة كثيرة عن الجهود التي بذلها الرئيس بوتفليقة من أجل إحلال السلم، موضحا أنه كان شاهدا على لقاء بين الرئيس الجزائري ورئيس كوريا الجنوبية سنة2008 على هامش افتتاح الألعاب الأولمبية في بكين، وأن بوتفليقة قال لنظيره الكوري إن عليه أن يعمل على توحيد الكوريتين، مضيفا أن ألمانيا توحدت وسقط جدار برلين، وأن الكوريتين عبارة عن شعب واحد، وأنه لا بد من الوحدة، مشيرا إلى أنه « أمام الدرس الذي قدمه بوتفليقة إلى نظيره الكوري في السياسة الدولية، شعر هذا الأخير بنوع من الحرج »، يقول مصطفى براف.

وأوضح أن الأمثلة على الجهود التي بذلها بوتفليقة في سبيل إحلال السلم كثيرة، وأنه يكفيه فخرا أنه انتصر على الإرهاب في الجزائر، وأعاد الأمن والاستقرار وأرسى المصالحة الوطنية، مستغربا كيف لرجل أحل السلم في أكبربلد إفريقي ألا ينال جائزة نوبل للسلام »؟

وذهب رئيس اللجنة الأولمبية إلى أبعد من ذلك، مؤكدا أنه بفضل الرئيس بوتفليقة استفاد الجزائريون من سكنات مجانية، وأنه بفضله التعليم مجاني، والتدريب المهني مجاني، والماء مجاني، والغاز متوفر لأغلبية الجزائريين، وهو كلام غير صحيح، فالسكنات ليست كلها مجانية، حتى وإن كان سعر الكثير منها مدعما من طرف الدولة، أما التعليم فكان مجانيا منذ استقلال البلاد، والماء ليس مجانا، بل يدفع الجزائريون فواتير ما فتئت تتزايد قيمتها بسبب الزيادات المفروضة من طرف الشركة المسيرة لقطاع المياه.

جدير بالذكر أنها ليست المرة التي يحاول فيها البعض إطلاق حملات للمطالبة بمنح بوتفليقة جائزة نوبل للسلام، فقد حاول الكثيرون من قبل دون جدوى، مع العلم أن براف كانت له مشاكل كبيرة مع وزير الشباب والرياضة السابق الهادي ولد علي، المقرب من الرئاسة، والذي أراد طرد رئيس اللجنة الأولمبية، وتعمد إهانته أمام الكاميرات عندما مد مصطفى براف يده لمصافحة الوزير، فمد الأخير يده وهو يشيح بوجهه بنية إهانته أمام الجميع.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. chel7 d'origine

    هدا هو رئيس لجنة الشيتة الأولمبية كاخ كاخ كاخههههههه

  2. محمد

    وأن بوتفليقة قال لنظيره الكوري إن عليه أن يعمل على توحيد الكوريتين، مضيفا أن ألمانيا توحدت وسقط جدار برلين، وأن الكوريتين عبارة عن شعب واحد، وأنه لا بد من الوحدة، مشيرا إلى أنه « أمام الدرس الذي قدمه بوتفليقة إلى نظيره الكوري في السياسة الدولية، شعر هذا الأخير بنوع من الحرج »، يقول مصطفى براف. وأوضح أن الأمثلة على الجهود التي بذلها بوتفليقة في سبيل إحلال السلم كثيرة، وأنه يكفيه فخرا أنه انتصر على الإرهاب في الجزائر، وأعاد الأمن والاستقرار وأرسى المصالحة الوطنية، مستغربا كيف لرجل أحل السلم في أكبربلد إفريقي ألا ينال جائزة نوبل للسلام »؟ هذا الكلام جيد جدا ، اذا علمنا ان بوتفليقة يريد الوحدة لجميع الدول الا ان يكون الجار هو المغرب فيريد له عدم الوحدة ، انه النفاق السياسي بعينيه،الشيء الذي جعل كيد الرئيس اتجاه المغرب في نحره ، لان الله يؤخر مثل هؤلاء الى ارذل العمر . اما انجازات الرئيس الداخلية فليس العالم الذي سيشده عليه ،و انما شعبه و ما تحقق على ارض الواقع و يبقى ذكرى للصالحين و ليس عبرة لمن لم يخلد ذكره في الصالحات.

  3. بوقرفادة

    و إذا رفضوا أن يعطوه نوبل أنا أقترح زكارة فالأعداء على أن يُسجَل في غينس على أنه أول رئيس دولة يتواصل مع شعبه بالحازوق برك عوض الكلام

  4. afollouss

    faire éclaté le maroc ;financer le térorisme nord afrique ;tuer son peuple ;aider al asad qui tue son peuple........ ouzid ;;;;ouzid abouzid ....oui toi assi tu mérite le prénobel . MAKATHCHMOUCH

  5. ايت السجعي

    اكيد ان السيد الرئبس يستحق جائزة نوبل للسلام . وما لا يعرغه الشعب الجزائري ان رئيسه قادر على الحصول على زوج جوائز نوبل للسلام ماشي وحدة كيما ان الجزائر قادرة تنظم زوج كأس العالم لكرة القدم ماشي واحد أما تعليل منح جائزة نوبل للسلام للسيد الرئيس فخ أمته عبد العزيز بوتفليقة اقترح ان يكون على الشكل التالي لقد قررنا منح جائزة نوبل للسلام لفخامة رئيس الجمهورية الجزائرية نظرا لمساعدته في محاربة الإرهاب وإحلال السلم ببلاده وحيث أنه أغلق الحدود مع المغرب ومع موريتانب (هي التي أغلقت حدودها ) وحيث انه جعل الحدود مع. تونس شبه مغلقة والحدود مع ليبيا والنيجر ومالي مناطق عسكرية وحيث أن ميزانية الجيش قد تضاعفت عدة مرات استعدادا للسلام القادم وحيث ان السيد الرئيس قد قام بتسليح جبهة البوليزاريو دعما السلم في المناطق العازلة وحيث أن فخامته قد سمح لحزب الله بالحضور إلى تندوف جالبا معه صواريخ السام والستيرلا وحيث انه سمح لحزب الله بحفر الانفاق بالمناطق العازلة استعدادا السلم الموعود كما ان اكبر إنجاز لفخ أمته هو تبديد ثروة الشعب الجزائري حفاظا على الإستقرار لأن المال يفتن وإذا جرى في الأيدي فقد يصبح عنصرا مزعزعا للاستقرار لكل هذا نرى بأن السيد الرئيس يستحق جوائز نوبل للسلام.  ( اي صا تولومند لوصي )

  6. انه يستحق الجاءزة اليس هو من اخرج الجنرالات من جريمة العشرية السوداء ابرياء وانقذهم من حبل المشنقة وفتح اهم ابواب سونطراك على مصراعيها يغرفون منها على هواهم

  7. كفاكم تملقا ياناس

  8. de quelle paix il a plutôt foutu le bordel et semé la haine et la fitna au Maghreb

  9. امازيغ

    قال لرءيس كوريا الجنوبية عليه ان يوحد الكوريتين . كلام راءع .ولمادا لم يقل لصنيعيه ان تكف عن محاولة تقسيم المغرب ؟ .ولمادا شتت شمل اكثر من 35الف مغربي ؟ مجرد جملة واحدة لرءيس كوريا يستحق بسببها جاءزة نوبل للسلام  ! ! ! ! ! ! ! ! ! ما يجب المطالبة به ليس جاءزة نوبل للسلام ولكن اضافة الجزاءر حكومة وشعبا الى عجاءب الدنيا السبع شعب غريب .عجيب .تافه . بليد بامتياز .

  10. الطاهر

    كشف الاعلامي السعيد بن سديرة عن أشياء خطيرة تحدث في من اجل الوصول إلى خلافة بوتفليقة حيث يسعى القايد صالح ان يكون هو الرئيس و في المقابل السعيد بوتفليقة يتحالف مع اويحي للتخلص من القايد صالح و يخلف شقيقه كما كشف بن سديرة عن سبب توقيف تبون و وضعه تحت الرقابة القضائية و تحدث السعيد بن سديرة على نورية بن غبريط و حذف البسملة https://www.youtube.com/watch?v=293T8x32RLs

  11. هشام

    والله يسعى الطغاة الحكام أن يجردونا من عقيدة الإسلام لنصبح مثلهم مجرد أنعام، لكن يوم القيامة لا نحاسب كما يحاسب الأنعام فبعد الحساب يتحولون إلى تراب فنحن تنتظرنا جنة ونار لا ينجو منها إلا الأطفال الصغار

  12. العربي

    يستحق جائزتين: الجائزة الأولى عن محابة هذا الدين ونشر الفساد والموبقات والمسكرات والمخدرات والجائزة الثانية عن تحطيم الرقم القياسي في التغوط والبول في الحفاظات. اللهم احشر معه في جهنم كل قواد مداح شيات.

الجزائر تايمز فيسبوك