شكوى ثانية في فرنسا تتهم حفتر بالتعذيب

IMG_87461-1300x866

أفادت مصادر متطابقة الثلاثاء ان مواطنا ليبيا رفع شكوى في فرنسا ضد المشير خلفية حفتر يتهم فيها ميليشيات تابعة للرجل القوي في شرق ليبيا بتعذيبه على مدى ثلاثة اسابيع في خريف 2014، في ثاني شكوى يتم تقديمها في فرنسا بتهمة التعذيب تستهدف الجنرال الليبي.

وكان مواطن ليبي آخر يدعى علي حمزة (52 عاما) ويقيم في كندا التي يحمل ايضا جنسيتها تقدم في نهاية ابريل في فرنسا بشكوى ضد حفتر يتهمه فيها بممارسة “التعذيب واعمال همجية” بعدما قضى افراد من عائلته خلال الحصار الذي فرضته قوات المشير الليبي على مدينة بنغازي في 2014.

أما الشكوى التي تم الاعلان عنها الثلاثاء فقد تقدم بها في 18 أبريل امام غرفة “الجرائم ضد الانسانية” في محكمة باريس مواطن ليبي يقول ان منزله تعرض في اكتوبر 2014 لهجوم وان عددا من افراد اسرته قتلوا يومها. اما المدعي نفسه فقد “اقتاده عناصر من الميليشيا وعذبوه على مدى ثلاثة اسابيع، مما تسبّب له بتشوّهات بينها فقدانه عينه اليمنى”، بحسب محامي المدعي.

وأوضح المحامي ان هذه الوقائع جرت في اطار عملية “الكرامة” التي شنتها قوات حفتر في ربيع 2014 لطرد المسلحين الاسلاميين والجهاديين من بنغازي.

واتى الاعلان عن رفع هذه الشكوى في نفس اليوم الذي اجتمع فيه في باريس الاطراف الأربعة الرئيسيون في النزاع الليبي، وهم رئيس حكومة الوحدة الوطنية فايز السراج ومنافسه المشير خليفة حفتر ورئيس برلمان طبرق (شرق) عقيلة صالح عيسى، ورئيس مجلس الدولة ومقره طرابلس خالد المشري. وفي ختام الاجتماع اصدر المجتمعون اعلانا اكدوا فيه التزامهم العمل معا لتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية في 10 ديسمبر.

وأمكن رفع الشكوى في فرنسا ضد حفتر بموجب مبدأ “الصلاحية العالمية” للقضاء الفرنسي في النظر في الجرائم البالغة الخطورة حتى وان لم تكن قد وقعت على الاراضي الفرنسية او طالت فرنسيين او ارتكبها فرنسيون.

وكانت وكيلة الدفاع عن علي حمزة اوضحت ان موكلها يطالب السلطات الفرنسية بأن تحقق في تجاوزات يقول ان قوات حفتر ارتكبتها في 2016 وحتى مارس 2017 خلال حصار بنغازي الذي قضت فيه والدته واربعة من اشقائه وشقيقاته.

وفي بيان ارفقه بشكواه، عرض حمزة شهادات اقرباء له واتهم المشير حفتر بانه اطلق منذ فبراير 2016 حملة “شملت قصفا عشوائيا وجرائم وعمليات خطف” في احياء سكنية في بنغازي.

وروى حمزة ان جنودا تابعين لقوات حفتر “اطلقوا النار في 18 مارس 2017 على سيارات كانت تحاول الفرار مستخدمين بنادق رشاشة” ما اسفر عن مقتل والدته واثنين من اشقائه.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 تتنازع سلطتان الحكم في ليبيا: حكومة وفاق وطني يعترف بها المجتمع الدولي مقرها طرابلس وحكومة موازية في شرق البلاد يدعمها حفتر.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. شوقي

    هذا المجرم السفاح قتال الأرواح هذا الوحش الضاري ياكل لحوم الذراري اللهم مكن منه المجاهين ليصيبوه برصاصة أو رصاصتيتين تفقده العينين او تخترق له العمرد الفقري تفقده الإحساس والحركة وتتركه يتغوط ويبول تحته وتفوح رائحته ولا يستطيع ان ينش الذباب عن وجهه.

  2. جعفر

    طرابلس، ليبيا  (CNN ) -- ظهر زعيم تنظيم "أنصار الشريعة" في بنغازي بليبيا، محمد الزهاوي، في بيان مصور الثلاثاء، هاجم فيه اللواء خليفة حفتر، الذي يقود مع أنصاره ما يصفها بـ"معركة الكرامة" ضد المتشددين، فاتهم السعودية والإمارات ومصر بدعم حفتر، كما هدد أمريكا إن حاولت التدخل، وتوعد بـ"فتح أبواب الجحيم" بالمنطقة برمتها. وقال الزهاوي في بيانه الذي نقلته وسائل إعلام ليبية، إن "ادعاء" اللواء خليفة حفتر تحقيق النصر هو "كذبة يروجها على الأغبياء والمغرر بهم" مضيفا "نتحداه أن يظهر علنا في مدينة بنغازي أو ضواحيها التي ادعى وجوده فيها، وتابع بالقول: "المعركة و التي سميت بعملية الكرامة هي في حقيقتها معركة الخيانة والحرب على الإسلام وأهله وبيع لثروات بلادنا لليهود والنصارى إن تمكن أصحابها." واتهم الزهاوي حفتر بأنه صاحب "تاريخ إجرامي" وبأنه "عميل لأمريكا العدو الأول للإسلام والمسلمين" واتهم واشنطن بأنها "حركت هذا البيدق الخبيث ليدخل البلاد في حروب ودمار بمساعدة من الغرب وعملائهم من الخونة العرب و على رأسهم حكومات الإمارات و السعودية و مصر، وهي أكثر دول المنطقة محاربة للإسلام وأهله" على حد قوله. ورأى الزهاوي أن العملية التي ينفذها حفار تحت شعار الحرب على الإرهاب إنما هدفها "السيطرة على السلطة و تكرار العملية المصرية في ليبيا لتعود الدكتاتورية بقيادة سيسي جديد يدعى خليفة حفتر وبتأييد من الحكومات المذكورة آنفا ورموز نظام القذافي في الداخل والخارج." واتهم القيادي المتشدد حفتر بإصدار أحكام إعدام على ليبيين عام 1986 و"محاربة المسلمين" في تشاد و"بيع نفسه للمخابرات الأمريكية التي لا تزال إلى اليوم تحركه" وهدد بعدم إيقاف القتال قبل مقتل حفتر قائلا: "سنبذل في سبيل حماية أهلينا وأعراضنا وديارنا الغالي والنفيس حتى يهلكه الله على أيدينا أو يرجع خائبا مخذولا." وتوجه الزهاوي إلى أمريكا بالقول: "نذكر المجرم حفتر ومن سار في دربه بواقع سوريا وأن إصرارهم على هذه الحرب القذرة سيفتح الجحيم عليه وعلى المنطقة برمتها فإن أهل التوحيد في المنطقة بل وفي العالم بأسره لن يخذلوا أبدا أهل التوحيد في ليبيا.. ثم نذكر أمريكا إن هي حاولت التدخل نذكرها بهزائمها النكراء في العراق وأفغانستان والصومال وأن ليبيا عمر المختار لن ترى أمريكا منها إلا أشد مما رأته هناك." https://arabic.cnn.com/middleeast/2014/05/28/muhammad-alzahawi-libya

  3. شكري

    يا حفتر يا كافر يا محنون مصيرك مصير فرعون إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ{4} وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ{5} وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ{6}القصص

  4. حماده

    بالفيديو.. مفتي ليبيا: «من يحارب مع حفتر كافر ومحاربة الإرهاب انقضاض على الإسلام» عرض الإعلامي وائل الإبراشي مقدم برنامج «العاشرة مساء» على فضائية «دريم2»، مقطع فيديو لمفتي ليبيا الإخواني الصادق الغرياني، قال فيه: «كل من يقاتل مع اللواء خليفة حفتر فهو كافر، ومن يموت خلال مقاومة لقوات حفتر فهو شهيد في سبيل الله». ووصف الغرياني اللواء خليفة حفتر وكل من يحارب معه بالخارجين عن ولي الأمر الواجب إطاعته شرعا. وتابع مفتي ليبيا: «من يكافح الإرهاب يكافح الإسلام، فهؤلاء يريدون أن ينقضوا على الإسلام بمحاربتهم للإرهاب». http://www.nemsawy.com

  5. هارون

    رأي الشيخ عبيد الجابري في الإنقلاب وفي حفتر وفيما يحصل في ليبيا من تكالب على القتل والفتنة الله أكبر رأي الشيخ عبيد الجابري في الإنقلاب وفي حفتر وفيما يحصل في ليبيا من تكالب على القتل والفتنة: - الذي عرفته من حال ليبيا أن الأمن ضعيف فيها ولكن هذا لا يسوغ ما سأشير إليه. - الحكومة شرعية.. وإن قال قائل يحمون بغير ما أنزل الله هذا الأمر فيه تفصيل. - حفتر المتقاعد من الجيش وقد شكل جيشا وهو خارق للحكم الموجود في ليبيا - نصيحتنا لجميع أبنائنا في ليبيا أن يرفضوا هذا ومن كان من انضم إليه فليلق السلاح وليلجأ إلى الحكومة القائمة. - من منهج أهل السنة والجماعة أنهم لا ينازعون الأمر أهله.. فإن كان ضعيفا أعانوه وقووا جانبه.. وإن استعان بهم فيجب عليهم إجابته.. في الحديث الصحيح العبادة رضي الله عن قال: وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن ترو كفرا بواحا عندكم فيه من الله برهان.. كفرا بواحا يحكم فيه قضاة من الشرع الراسخون في العلم.. وإن تكون عندهم قوة قاهرة لقوته، بحيث أن لا يسفك دم أو أن يسفك دم قليل للتخلض من هذا الحاكم. - كم نصحنا المسلمين باعتزال الفتنة وإجابة الحاكم إن استعان بهم.. الكافر ليس بمسلم. - القدافي كافر وكفي الليبيون شره. - يجب على جنود حفتر إن يلقوا السلاح وإعانة الحاكم  (الحكومة  ) في أمور دينهم ودنياهم. - نصيحتي لجميع الليبيين ان يضربوا فتوى الخروج على الحاكم غير المتغلب عرض الحائط.. لأنها خروج على أهل السنة والجماعة. https://www.youtube.com/watch?v=b3rlVpc5uZM

  6. رابح

    في 16 مايو 2014 أعلن اللواء خليفة حفتر انطلاق ما سميت بـ «عملية الكرامة» أو «كرامة ليبيا» وهي عملية عسكرية قال أنها تهدف إلى  (تطهير ليبيا من الارهاب والعصابات والخارجين عن القانون والالتزام بالعملية الديمقراطية ووقف الاغتيالات خصوصا التي تستهدف الجيش والشرطة  ). قائلاً أن العملية  (ليست انقلاباً وأن الجيش لن يمارس الحياة السياسي  ).[8] كما أعلن عن «تجميد» عمل المؤتمر الوطني العام الذي يقول معارضوه أن استمراره غير شرعي منذ 7 فبراير 2014، ومبقياً على عمل حكومة الطوارئ.[9] وقد بدأت العمليات العسكرية والتي نتج عنها اشتباك قوات من الجيش الوطني الليبي بقيادة اللواء خليفة حفتر مدعوماً بقيادات في القوات المسلحة الليبية بمختلف فروعها في عدة مناطق من ليبيا بينها المرج، طبرق، طرابلس، الزنتان وبنغازي وبين ميليشيات إسلامية متشددة [10] مثل أنصار الشريعة وميليشيات 17 فبراير وراف الله السحاتي ومجموعات مسلحة من درنة. كذلك وقعت اشتباكات بين قوات عسكرية أعلنت انضمامها لعملية الكرامة وبين ميليشيات إسلامية في طرابلس.[11] أعلنت الحكومة المؤقتة برئاسة عبد الله الثني عن انحيازها لها وذلك في مؤتمر صحفي أعلن من خلالها عن تحميل المؤتمر الوطني العام في ليبيا مسؤولية الفشل في بناء الجيش والشرطة في البلاد .[12] كذلك فعل سلفه علي زيدان الذي أبدى تأييده التام لعملية الكرامة شريطة أن لا تتدخل في العمل السياسي في البلاد.[13] محاولة اغتيال تعرض خليفة حفتر صباح 4 يونيو 2014 لمحاولة اغتيال بسيارة محملة بالمتفجرات قادها انتحاري، حاولت الدخول إلى مقر قيادة أركان عملية الكرامة المؤقت في منطقة  (غوط السلطان  ) قرب الأبيار شرقي بنغازي، حيث حاول المهاجم الاقتراب من المقر إلا أن الحراسة انتبهت له فقام بتفجير السيارة وهو بداخلها ماخلف خمسة قتلى من الجنود الليبيين واصابة 23 آخرين بجراح نقلوا على اثرها لمستشفى المرج. ولم يصب خليفة حفتر بأذى جراء الهجوم.[14] وفي رد فعله اثر هذا الهجوم توعد اللواء حفتر بالرد بشدة على هذا الهجوم الذي وصفه بـ"الإرهابي" .[15]

الجزائر تايمز فيسبوك