الجزائر تؤكد التزامها بمواصلة جهود الوساطة التي تقوم بها لتطبيق اتفاق السلام في مالي

IMG_87461-1300x866

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، التزام بلاده بمواصلة جهود الوساطة التي تقوم بها لتطبيق اتفاق السلام، الموقع قبل ثلاث سنوات بين فرقاء الأزمة في الجارة الجنوبية مالي.
جاء ذلك في رسالة سلمها وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، للرئيس المالي بوبكر إبراهيم كايتا، لدى استقباله بالعاصمة باماكو، على هامش اجتماع الدورة الـ 13 للجنة المشتركة الاستراتيجية بين البلدين، كما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.
ووفق المصدر ذاته، أكد بوتفليقة لكايتا،  التزامه الشخصي، وكذا التزام الجزائر، بتعزيز العلاقات الثنائية واستكمال مسار الاستقرار وعودة الأمن التام والتنمية لمالي .
من جهته شكر الرئيس المالي، نظيره الجزائري  على التزامه الشخصي وجهوده الحثيثة الرامية إلى مرافقة الماليين على درب الاستقرار والتنمية الاقتصادية والاجتماعية .
وأوضح كايتا، أن  هناك نجاحات محققة في إطار تطبيق اتفاق السلم والمصالحة بمالي، المنبثق عن مسار الجزائر .
وفي 2014، احتضنت الجزائر المفاوضات بين حكومة باماكو، والحركات السياسية والعسكرية في شمالي مالي، حيث توجت بتوقيع اتفاق سلام في يونيو 2015.
وبموجب الاتفاق تعد الجزائر رئيسة لجنة متابعة تطبيق بنوده، رفقة ممثلين عن دول ومنظمات دولية وإقليمية.
وأمس الإثنين، أفاد بيان للخارجية الجزائرية، أن مساهل، سيترأس خلال زيارته إلى مالي اجتماعا للجنة متابعة تطبيق اتفاق السلام، دون تقديم تفاصيل أكثر حول طبيعة الملفات التي يتناولها.

 

بن موسى للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. التيجاني

    نظام عسكر الانقلابيين في الجزائر هو الأخطبوط والسرطان الذي يزعزع دول جوار الجزائر ومنها دولة مالي المسالمة حيث لم تسلم من شرور النظام الحاكم في الجزائر والذي يغازل مالي بيده اليمنى ويطعنها في الضهر بدفع ميليشياته المرتزقة المسلحون لزعزعة استقرارها لوضع العصا في عجلتها لكي لا يطالب الشعب المالي بإستعادة أراضيه التي اقتطعها الاستعمار من مناطق شمال مالي وضمها للجزائر الفرنسية قبل استقلال الجزائر ولذلك فالنظام الجزائري يرعى ويسلح ويمول ميليشياته لزعزعة الإستقرار في مالي لإلهاء دولة مالي وزعزعة استقرارها

  2. Allah aybarak c'est le loup dans la bergerie que dieu préserve le Mali

  3. hamid

    أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، التزام بلاده بمواصلة جهود الوساطة التي تقوم بها لتطبيق اتفاق السلام، الموقع قبل ثلاث سنوات بين فرقاء الأزمة في الجارة الجنوبية مالي. ووفق المصدر ذاته، أكد بوتفليقة لكايتا، التزامه الشخصي، وكذا التزام الجزائر، بتعزيز العلاقات الثنائية واستكمال مسار الاستقرار وعودة الأمن التام والتنمية لمالي . ماذا عساها فاعلة مع المغرب الجار الشرقي هؤلاء المافقين يكوون ويبخون نعلة الله على الظالمين

  4. driss

    اش من التزام فعلا الالتزام بدعم الارهابيين حكومة الجزائر حكومة ارهابية لا يعرف الشعب الجزائري من يسير البلاد وغالبا تأتي الاومر من ماماكم فرنسا قالك الجزائر تلتزم بمواصلة جهود السلام هههههههه اكبر شيطان في افريقيا هو عصابة قصر المرادية بجنرالاته ومدنييه واش ابحال بوقطاية الكذاب المنافق انتيقوا فيه اكبر منافق العالم كله يعلم ان حكام الجزائر يسلحون ويدعمون جبهة الوليخاريو ويخرجون امام الملأ لينكروا ذلك كيف سيساهمون في جهود السلام بتسليح جهة على اخرى او اسكانهم في تنذوف واعطائهم جنسية بوزبالية

  5. جعفر

    إن السلام عند الكفار والطغاة الحكام هو" ترك الإسلام" وكيف نترك دستورنا القرآن ويكتبه لنا منافغقون وسكارى محششون إضافة إلى قانون نابليون ـ {يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }التوبة32

الجزائر تايمز فيسبوك