قادة أحزاب معارضة الموريتانية يطالبون بالإفراج الفوري عن السيناتور سابق محمد ولد غده

IMG_87461-1300x866

تظاهر، اليوم الإثنين، قادة أحزاب سياسية معارضة في موريتانيا، للمطالبة بالإفراج عن عضو مجلس الشيوخ المنحل، محمد ولد غده. واعتقل السيناتور السابق في أغسطس 2017، على خلفية اتهامه بـ تقديم رشاوى ، لعدد من أعضاء المجلس المنحلّ.
وأفاد مراسل الأناضول بأنّ عددا من قادة  المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة (تحالف يضم 14 حزبًا سياسيًا معارضًا)، شاركوا في وقفة احتجاجية أمام السجن المدني بالعاصمة نواكشوط.
وقال صالح ولد حننا، القيادي بالمنتدى، إنّ اعتقال السيناتور ولد غده تم خارج القانون . محذرًا من استمرار اعتقاله دون محاكمة.
واعتبر ولد حننا، في تصريحات إعلامية على هامش الوقفة الاحتجاجية، أن  اعتقال السيناتور غير شرعي، ويجب الإفراج عنه، كما نرفض استخدام القضاء لتصفية الحسابات السياسية .

وكان ولد غده حتى اعتقاله، أغسطس 2017، ينشط في صفوف  المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة . وفي السنوات الماضية، كان ولد غده من أكثر البرلمانيين انتقادا لسياسات الحكومة والرئيس الحالي، محمد ولد عبد العزيز، وأحد الرافضين للتعديلات الدستورية الأخيرة.  وفي أغسطسى، صوت أكثر من 85 % من الموريتانيين لصالح تعديلات دستورية قدمتها الحكومة، تضمنت إلغاء مجلس الشيوخ (الغرفة الثانية للبرلمان)، ورفضت المعارضة الاعتراف بنتائج الاستفتاء ووصفته بالمزور.

وفي بيان سابق، اعتبر منتدى المعارضة أن استمرار حبس ولد غده يشكّل برهانًا جديدًا على تسييس العدالة، واتخاذها أداة لتصفية الحسابات مع الخصوم .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك