الفريق احمد قايد صالح يشيد بالنتائج الميدانية لمكافحة الإرهاب ويدعو للمتواصلة للقضاء على هذه الآفة

IMG_87461-1300x866

أكّد الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي أمس أن مهمّة مكافحة بقايا الإرهاب هي مهمة متواصلة لن ينتهي مشوارها إلا بالقضاء على هذه الآفة التي لم ولن تحول دون مواصلة الجزائر لمشوارها الآمن والمستقر.

شدّد الفريق أحمد قايد صالح خلال زيارته لتمنراست على الأهمية الاستراتيجية للناحية العسكرية السادسة بالنظر لموقعها الجغرافي الحسّاس وامتداد حدودها واتّساع رقعتها، ما جعلها محطّ اهتمام كبير بالنسبة للقيادة العليا للجيش الوطني الشعبي التي تسعى عمليا وميدانيا للرقيّ بحصيلة أعمالها.

كما نوّه رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي في كلمة توجيهية تابعها مستخدمو جميع الوحدات عن طريق تقنية التحاضر عن بعد بالجهود المبذولة في حماية الحدود الجنوبية للجزائر توافقا مع المقاربة الشاملة والمتعدّدة الأبعاد التي يتبّناها الجيش الوطني الشعبي بتوجيه ودعم من رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني. 

وقال نائب وزير الدفاع الوطني "لو قدّر الله لأرض الجزائر أن تنطق يوما، لشهدت كل ذرة من ترابها الطاهر، على أنها تشعر بأمان شديد وبفخر لا يضاهى، وهي تعيش هذا التواصل التلقائي والطبيعي بين جيش التحرير الوطني وسليله الجيش الوطني الشعبي".

في ذات السياق، أشاد الفريق بالنتائج الهامة المحقّقة في الميدان في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة بمختلف أشكالها عبر إقليم الناحية العسكرية السادسة على غرار باقي النواحي العسكرية، والتي سمحت بالتصدي بطريقة صارمة وعازمة لهذه الآفات الخطيرة، مما ساهم في تعميم نعمة الأمن والأمان على جميع ربوع الوطن، وتمكين الشعب من العيش في كنف الراحة التامة والاطمئنان الكامل، مضيفا " يجتهد أفراد الجيش الوطني الشعبي اليوم، ويعملون بحس وطني مرهف وجيّاش على أن يكونوا في مستوى عظمة هذه الأمة وعظمة تاريخها الوطني، عمل لا يقتصر فقط على الإحاطة الكاملة بكل مقتضيات الجهد المهني الناجح، والمواظبة على اكتساب كافة متطلبات الأداء الموفق للمهام المنوطة، بل يشتمل أيضا على ضرورة حيازة متطلب نوعي وقوي آخر"، وتابع "يدرك الجيش الوطني الشعبي أن حضوره الدائم إلى جانب إخوانه المواطنين ومثابرته المستمرة على توفير كافة عوامل الأمن والاستقرار على طول حدودنا الوطنية المديدة وفي كافة مناطق تواجدهم، هو ما يمثل في حد ذاته مبعثا قويا من بواعث الشعور بالطمأنينة وراحة البال، ودافعا آخر من دوافع تمتين اللحمة بين الشعب وجيشه، ولنا في مدارس أشبال الأمة التي تزخر بها كل جهات وطننا، خير مثال على هذا التلاحم بين الشعب وجيشه في جنوبنا الكبير، وفي غيره من ربوع الوطن". 

قادة الناحية  العسكرية السادسة يقدّمون عرضا  للوضع الأمني السائد

في اجتماع ثان، ضم أركان الناحية وقادة القطاعات العملياتية وأركاناتهم ومسؤولي المصالح الأمنية وكذا قادة الوحدات، استمع الفريق إلى عرض شامل قدّمه قائد الناحية حول الوضع العام والوضع الأمني السائد بإقليم الإختصاص، إضافة إلى عروض قادة القطاعات العملياتية ورؤساء مختلف المصالح الأمنية، بعدها ألقى الفريق كلمة توجيهية شدّد من خلالها أن يكون إطارات الجيش الوطني الشعبي على علم بوتيرة المتغيرات وتسارع الأحداث في العالم وعلى وعي تام بما تحمله من مخاطر وتهديدات، حتى يدركوا حجم التحدّيات التي يتعين عليهم رفعها وحجم الجهود التي يستوجب عليهم بذلها، كما حثهم أن يظلوا دوما قدوة يقتدي بها مرؤوسوهم في كل مجالات المهنة العسكرية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بوقرفادة

    الرئاسيات إقتربت و معها إزدادت أفلام أكشن الخيالية بدون جثث و لا صور فقط أسماء كرطونية لتمرير رسائل أن هذا الجيش و عصابة جنرالاته يستحق أن يصرط كل هذة مئات المئات من ملايير الدولارات  ! ! !

  2. عبدالكريم بوشيخي

    عن اي حرب على الارهاب يتحدث صاحب هذا البطن المنتفخ من كثرة نهبه لاموال الشعب الجزائري الشقيق فتحركاته هنا و هناك و كثرة المناورات العسكرية التي يقوم بها في اماكن مختلفة و في اوقات متقاربة تؤكد انه يعيش في رعب دائم من شيئ ما ادخله في هذه الحالة من الخوف الرهيب و الجري ليل نهار و حشد همم جنوده و كانه يشعر بان زلزالا سيعصف بمؤسسته العسكرية و سيكون هو اول المستهدفين فالحرب على الارهاب ان افترضنا ان هناك ارهاب في الجزائر لا تتم بهذه الطريقة و بهذا الاستعداد المضني الذي ارهقه و هو على مشارف الثمانين من عمره فاذا كانت كل هذه الحالة المزرية و المرهقة لصحته و معنوياته النفسية التي يعيش فيها على مدار الساعة بسبب الارهاب المزعوم فانني لا ارى سببا وجيها لذالك لان الارهابيين يعيشون بين احضانه و تحت حمايته و العمليات التي نسمع ان جيشه قام بها ضد الارهابيين المفترضين لذر الرماد في العيون و صرف الانظار عن تورطه في لعبتهم القذرة لا تستحق هذه المجهودات و الاستعدادات المضنية يمكن معالجتها بطريقة هادئة و باقل تكلفة و بذكاء و بمجهود استخباراتي اما اذا كانت استعداداته تتعلق بالوضع في الصحراء المغربية و الاستعداد لمواجهة الجيش المغربي الذي لا يقهر و تفادي ضرباته القاتلة فان ذالك يكشف اكاذيبه و يزيل القناع عن وجهه المنافق حينما يقول ان نزاع الصحراء المغربية لا يعنيه فالارهاب لا يهدد الجزائر لانها منبع الارهاب و الارهابيين في شمال افريقيا و الدول المحيطة بها مثل تونس و مالي و موريتانيا و تشاد و ليبيا لا تمثل اي تهديد للجزائر فهي دول مسالمة و ضعيفة تبحث فقط عن الاستقرار و السلم و المغرب الذي يحدها من الجهة الغربية ليست له نزعة عدوانية اتجاه اي كان هو في صراع مع مليشيات البوليساريو الارهابية التي تريد خلق كيان فوق اراضيه و الجزائر تقول انها ليست طرفا في ذالك النزاع الذي هو بين طرفين رئيسين الجمهورية الصحراوية و المملكة المغربية و من حقه ان يدافع عن وحدة اراضيه و التصدي لتلك المليشيات الارهابية و سحقها فاين هو المشكل بالنسبة للجزائر في كل هذا هي ليست لها مشكلة باعترافها ببراءتها من نزاع الصحراء المغربية فهي التي تبحث عن المشاكل و اغراق بلدها و شعبها في المستنقع و تريد ان تعيش في رعب دائم و تورط نفسها في قضية لا تعنيها فالجيش المغربي من حقه ان يدافع عن وحدة اراضيه و مناوراته العسكرية مبررة لانه يتعرض الى تهديد و قادر ان يحطم كل من حاول الاقتراب من الخطوط الحمراء و قادر ان يدخل في حرب حتى لو استمرت عشرات السنين دفاعا عن ارضه لكن ما دخل الجزائر في ذالك ان كانت لا تعنيها قضيتنا الوطنية فهذا هو السؤال الذي نريد الاجابة عنه من كايد صالح الذي لا نعرف سبب الهستيريا التي اصابته.

  3. إسحاق

    لا يا طالح يا فايح يا بوكرش يا سكران يا كذاب ، هذا كذب وتضليل وبهتان جيشك وكل الجيوش العبرية الناطقة بالعربية لايحاربون إلا تطبيق القرآن,وما هذا الجهاد الذي تحاربونه مع الغرب إلا لتطبيق الكتاب، فطبقوا الكتاب لينتهي الإرهاب

  4. إسحاق

    هذا برميل الزبل والخمر عينته فرنسا لينفذ كل امر وأول الأمر محاربة القرآن والدعوة إلى الكفر ن ومن اين جاءت كلمة "إرهاب" التي يحاربها هذا السكران ؟جاءت من القرآن في قوله عز وجل: {وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ }الأنفال60

  5. عمر

    الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ{1} وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ{2} ذَلِكَ بِأَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا اتَّبَعُوا الْبَاطِلَ وَأَنَّ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّبَعُوا الْحَقَّ مِن رَّبِّهِمْ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ لِلنَّاسِ أَمْثَالَهُمْ{3} فَإِذا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنّاً بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاء حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ{4} سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ{5} وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ{6} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ{7} وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْساً لَّهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ{8} ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ{9} أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلِلْكَافِرِينَ أَمْثَالُهَا{10} ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ{11} إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ{12}

الجزائر تايمز فيسبوك