وكيل الجمهورية يلتمس السجن المؤبد في حق مدون مضلوم متهم بالتجسس لحساب إسرائيل!

IMG_87461-1300x866

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة بجاية (240 كيلومتر شرق العاصمة الجزائرية) السجن المؤبد في حق المدون مرزوق تواتي المحبوس منذ يناير بتهمة التخابر مع إسرائيل وكذا التحريض على حمل السلاح، بسبب مقابلة أجراها مع مسؤول إسرائيلي ونشرها على موقعه، ومنشور على «فيسبوك» يدعو المواطنين إلى التظاهر ضد قانون الميزانية لسنة 2017.

وكانت محكمة بجاية قد شهدت أمس محاكمة المدون مرزوق تواتي، وهي المحاكمة التي أثارت الكثير من الجدل، بالنظر إلى حجم التهم التي وجهت إلى المدون، والتي يواجه بسببها أحكاما ثقيلة، لا تقل عن 20 سنة سجنا، وقد ألح وكيل الجمهورية في مرافعته على خطورة الأفعال التي ارتكبها المدون، والتي يعاقب عليها قانون العقوبات، داعيا إلى تسليط أقصى العقوبة على المتهم، وملتمسا عقوبة السجن المؤبد.

وحاول دفاع المتهم التأكيد على أن المدون لم يقترف أي جرم، وأنه لم يقم بالتخابر مع إسرائيل، وأن منشوراته تقع تحت طائلة حرية التعبير المكفولة دستوريا، قبل أن يدعو هيئة المحكمة إلى تبرئة مرزوق تواتي من التهم الموجهة إليه، خاصة وأنه قضى في السجن قرابة عام ونصف العام. جدير بالذكر أن منظمة العفو الدولية «أمنيستي» كانت قد أصدرت بيانا بخصوص المدون مرزوق تواتي، مؤكدة على أن التهم الموجهة إليه لا وجود لأي أدلة عليها، وأن منشوراته التي يحاكم بسببها تدخل في إطار حرية التعبير والرأي، اللتان يكفلهما الدستور الجزائري لكل مواطن، مؤكدة على أن هذه القضية تضاف إلى سجل الجزائر في مجال خروقات حقوق الإنسان.

وكان المدون مرزوق تواتي قد تم توقيفه عقب منشور دعا فيه المواطنين إلى التظاهر في الشارع ضد قانون الميزانية لسنة 2017، والذي كان قد تضمن زيادات في الضرائب والرسوم، كما أجرى مقابلة مع الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية والذي نفى أن تكون لبلاده علاقة بالاحتجاجات التي عرفتها الجزائر في تلك الفترة، على خلفية اتهامات وجهها وزير الإسكان السابق عبد المجيد تبون لجهات إسرائيلية ومغربية تقف وراء تلك الاحتجاجات التي عرفتها عدة مدن من البلاد، علما أن الجزائر لا تقيم أي علاقات مع إسرائيل.

وكان المدون قد أضرب عدة مرات عن الطعام خلال سجنه، احتجاجا على تأخر المحاكمة، الأمر الذي جعله يمكث وراء القضبان لأكثر من سنة قبل أن تتقرر برمجتها على مستوى محكمة بجاية، وقد أدى إضرابه عن الطعام إلى تحرك عدة منظمات حقوقية دولية أبدت قلقها على صحة المدون، خاصة وأن آخر إضراب عن الطعام تجاوز العشرين يوما.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. moul foul

    tu sera comndane avec ou sans preuves,c ca la securitr d etat,elimine tout les meneurs,moi personnellement je ss pour sa comndanation s il a insite les citoyens aux manifestations en 2017, les jeunes algériens,nes ds les annees 90 peuvent detruire leur pays facilement sans etat d ame

  2. التهامي

    وما سبب تعيين اليهودي بوتسريقة رئيسا للجمهورية ونورية بن غبريط وزيرة التربية وخليدة تومي وزيرة للثقافة والحركي بن الحركي الخنزير المدعو العربي بلخير وكلنا يعلم أن هذه العصابة الحاكمة يهودية

  3. موسى

    ماسونيون جزائريون يتحكمون في قوت ومال الجزائر / رجال سياسة ورجال أعمال وإطارات من الوزن الثقيل في خدمة بني صهيون http://mokhtari.over-blog.org/article-123962286.html

  4. driss

    دولة مجموعة فيها مافيات المال زائد مافيات العسكر والشعب امغيب وقراوه تاريخ مزور هذا الشعب المسكين مثله مثل قصيدة الفيزا

  5. عادل

    تدعون أنكم تكرهون إسرائيل ورئيسكم ووزرائكم من يهود إسرائيل وكلكم إلا ما رحم ربي لها عميل.

الجزائر تايمز فيسبوك