الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين ترجع ارتفاع الأسعار خلال رمضان الى زيادة الطلب والاضطراب الجوي

IMG_87461-1300x866

أرجعت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، أسباب ارتفاع الأسعار إلى عاملي الضغط الاستهلاكي على شبكة التوزيع وزيادة حجم الطلب، وكذا الاضطراب الجوي والأمطار التي حالت دون جمع الفلاحين لمحاصيلهم الزراعية، مؤكدة بأن معظم الأسواق تشهد حاليا انخافاضا تدريجيا في أسعار المنتجات خاصة الموسمية منها.

وحسب ما كشفت عنه الجمعية في بيان لها، أن متوسط انخفاض أسعار المنتوجات مقارنة مع اليوم الأول وصل ما بين 20 و30 دينار، متوقعة أن يبلغ الانخفاض ما نسبته 50 بالمائة خلال الأسبوع الثاني من الشهر الفضيل، مرجعة أسباب ارتفاعها إلى عاملي الضغط الاستهلاكي على شبكة التوزيع وارتفاع حجم الطلب، وكذا الاضطراب الجوي والأمطار التي حالت دون جمع الفلاحين لمحاصيلهم الزراعية، مؤكدة بأن معظم الأسواق تشهد حاليا انخفاضا تدريجيا في أسعار المنتجات.

وأعلنت جمعية التجار عن تقديراتها لواقع السوق خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك، مؤكدة أن الأسبوع الأول من الشهر الفضيل، عرف تسويق حوالي ثلاثة ملايين قنطار من الخضر والفوكه وأكثر من 20 ألف طن من اللّحوم بنوعيها.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز



 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك