إحتدام الصراع بين رموز التيار المدخلي وجمعية العلماء المسلمين

IMG_87461-1300x866

تزايدت حدة الصراعات والاتهامات بين رموز التيار المدخلي في الجزائر ومسؤولي جمعية العلماء المسلمين، والتي كانت قد اندلعت قبل بضعة أسابيع عندما أصدر محمد علي فركوس أحد رموز التيار المدخلي والسلفي في الجزائر رسالته الشهرية، والتي هاجم من خلالها الكثير من الجماعات والتيارات وأخرجهم من «أهل السنة والجماعة» متهما إياهم بشتى التهم، الأمر الذي جعل جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ترد على فركوس، الذي رد بدوره على الجمعية ورموزها، متهما إياهم بالانحراف على نهج مؤسسها الشيخ عبد الحميد بن باديس، فيما تتواصل الصراعات بين رموز التيار المدخلي أنفسهم، بين أتباع ربيع المدخلي ومريدي محمد المدخلي!
وكان فركوس الذي يحظى بمتابعة كبيرة في الجزائر، خاصة وأنه يحيط نفسه بهالة كبيرة، برفض الظهور في وسائل الإعلام وحتى رفض أن تلتقط له صور، قد هاجم جمعية العلماء المسلمين بأن وصفها بـ «الجمعيَّة الحزبيَّة الجزائرية التي تحارب عقيدةَ التَّوحيد ودعوةَ الحقِّ، وتُكِنُّ العداوةَ لأهلها، وتُوغِرُ صدورَ النَّاس عليهم» كما تهجم على قادة الجمعية قائلا: «أضحَتْ جمعيَّة العلماء المسلمين الأصيلةُ بين أيدي جمع مِنَ الفلاسفة والمتصوِّفة وأضرابِهم مِنَ المتحزِّبين، سلبوا الجمعيةَ الباديسية جوهرَها ومضمونها، لم يتركوا ـ بعد هذا التَّدليس ـ للجمعيَّة الباديسيَّة سوى الاسْمِ دون المحتوى».
وجاء الرد على لسان رئيس لجنة الإفتاء في جمعية العلماء المسلمين العابدين بن حنفية، الذي قال إن الجمعية تقوم بالعديد من النشاطات، أبرزها تحفيظ القرآن لآلاف الجزائريين، وتدرسهم العقيدة، وتعلمهم المواد العلمية الشرعية، وخاطب فركوس قائلا: «ما الفرق بين من يدرس في مسجد أو جامعة أو ثانوية أو مدرسة أو غيرها مما تشرف عليه الدولة، وبين من ينشط في نطاق هذه الجمعية أو تلك؟» في إشارة إلى أن فركوس يدرس في كلية العلوم الإسلامية بالخروبة في العاصمة. فكيف تكون الجمعية تحارب عقيدة التوحيد؟ فإن هذا الكلام باطل، على حد قول رئيس لجنة الإفتاء، واصفا هذا القول بأنه اكتيال للرمال.
وتساءل: «ماذا يقال عن عشرات بل مئات الدعاة والمعلمين والمدرّسين، الذين يقومون بأعمال جليلة لتحفيظ القرآن الكريم وتدريس العقيدة وغيرها من المواد العلمية الشرعية، وأحيانا يكون ذلك والله بكفاءة عالية، كيف يكون غرض هؤلاء محاربة عقيدة التوحيد، وما هي عقيدتهم إذن؟
وعلق بن حنيفة على قضية جواز الانخراط في الجمعيات التي يحرمها فركوس قائلا: «الانتساب إلى هذه الهيئات غير مخالف للشرع فهو تقوية للتحالف المشروع القائم ببن المؤمنين بمقتضى إيمانهم في التعاون على البر والتقوى، أما الحكم على هذه الهيئات ومدى نفعها للأمة فلا ينبغي أن يستند فيه إلى من يتولون إدارتها ومن أعطوا حق تمثيلها القانوني، أو الإشراف الإداري، من فعل ذلك فعليه إذن أن يمنع كل عمل صالح نافع متى كان تحت إمرة من ليس مرضيا حقا، أو ليس مرتضى عنده، وهذا في كل الهيئات والإدارات والدوائر الحكومية».
وعاد فركوس ليرد على رئيس لجنة الافتاء في جمعية العلماء المسلمين، فقال إن «لها نشاط مكثف ومشاركات عميقة في انتشار المخالفات والبدع والمنكرات» وذلك في رد عنونه بـ«مواقفُ سلفيَّة في دحضِ دعاوى ابنِ حنفيَّة وشُبُهات الجمعيَّة» مشيرا إلى أن «من مفاخر الدعوة السلفية، انتهاجها نهجَ الردِّ على أهل الخصومات والبِدَع بالأدلَّة القاطعة والبراهينِ الساطعة ومُجادَلتِهم بالحقِّ «.
وشدد على أن رئيس لجنة الإفتاء اعتمد في رده على «عباراتِ ضبابيَّة تُعارِض ما عليه المنهج السلفيُّ في أَهمِّ أساليبه الدَّعْوية، لَتنمّ عن شخصيَّة مُنهزِمة مقهورة غيرِ مُطَّلِعة على منهج الردِّ على المُخالِف مِنْ جهة، أو تنجلي ـ مِنْ جهة أخرى ـ عن شخصيَّة هروبيَّة لا تملك القدرةَ على مُواجَهة الحقِّ بدليله؛ فتختفي هروبًا وراء الشعاراتِ والعبارات والمُنحدَرات القَلِقة، كما هو صنيعُ الإخوان والجزأرة».
واتهم مجددا جمعية العلماء، التي قال إن «لها نشاطٌ مُكثَّفٌ ومُشارَكاتٌ عميقةٌ في انتشار المُخالَفات وفُشُوِّ البِدَع والمُنكَرات وسكوتٌ عليها؛ وبالمُقابِل لها عزوفٌ عن نشر التوحيد الخالص والسنَّة الصحيحة والدعوةِ إليهما؛ فأين حالُ الجمعيَّة الحاليَّة مِنْ وصايَا مؤسِّسها الأوَّل، متسائلا هل أقلامهم لضربِ المتمسِّكين بالسنَّة قائمةٌ؟ وألسنتَهم في تشويهِ سُمْعة المُصلِحين فاشيةٌ؟».
وما زال الصراع بين أتباع التيار المدخلي في الجزائر مستمرة، بعد انقسامهم إلى فريقين، الأول يقوده محمد علي فركوس ولزهر سنيقرة وعبد المجيد جمعة، وهو الفريق الذي حصل على التزكية من محمد المدخلي، والفريق الثاني حصل على تزكية ربيع بن هادي المدخلي، ويمثل التيار عبد المالك رمضاني وعز الدين رمضاني.
وكان ربيع المدخلي قد أطلق تحذيرا بخصوص لزهر سنيقرة، بعد أن بلغه من طرف بعض مريديه في الجزائر أن سنيقرة تعرض له وتجرأ عليه، مشيرا إلى أن الأخير راسله وأقسم أنه لم يتكلم في شخصه ولم يطعن فيه، فرفض الحديث إليه، ودعا المدخلي مريديه إلى أن يحذروا من سنيقرة وأن يردوا عليه، في وقت تحاول فيه أطراف أخرى من التيار المدخلي رأب الصدع بين رموز هذا التيار في الجزائر، ووضع حد للصراعات.

 

كمال زايت

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أرزقي

    الجمعيَّة الحزبيَّة الجزائرية التي تحارب عقيدةَ التَّوحيد ودعوةَ الحقِّ، وتُكِنُّ العداوةَ لأهلها، وتُوغِرُ صدورَ النَّاس عليهم» قائلا: أضحَتْ جمعيَّة العلماء المسلمين الأصيلةُ بين أيدي جمع مِنَ الفلاسفة والمتصوِّفة وأضرابِهم مِنَ المتحزِّبين، سلبوا الجمعيةَ الباديسية جوهرَها ومضمونها، لم يتركوا ـ بعد هذا التَّدليس ـ للجمعيَّة الباديسيَّة سوى الاسْمِ دون المحتوى

  2. أرزقي

    هؤلاء العملاء موظفون لدى بني صهيون الحاكمون لتهميش القرآن وتعويضه بقانون نابليون الذي من اجله قتلوا من الجزائريين المسلمين نصف مليون وعوقوا الكثير بالتعذيب الرهيب في السجون بانقلاب 1992ومارسوا التعذيب والنهب والإغتصاب وحاربوا ديننا وسموه "إرهاب" . وأما الزوايا فهي موروث استعماري محارب للدين الصحيح الذي يخشاه الكفار حطب النار والمنافقون والمرتدون.

  3. رابح

    لعلك تقصد جمعية العملاء النهابون وأما العلماء المسلمون فهم قتلى أو منفيون أو هاربون أو في السجون.

  4. قويدر

    :قال الإمام المجدد شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله: اعلم أن نواقض الإسلام عشرة الأول : الشرك في عبادة الله تعالى، والدليل قوله تعالى: { إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا}، النساء: 48. وقال تعالى : {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ}، المائدة:72. ومنه الذبح لغير الله كمن يذبح للجن أو للقبر. الثاني : من جعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم ويسألهم الشفاعة، ويتوكل عليهم كفر إجماعا، والدليل قوله تعالى: { أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ}، الزمر:3. الثالث : من لم يكفر المشركين أو شك في كفرهم أو صحح مذهبهم كفر والدليل قوله تعالى: وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ}، التوبة:30. الرابع : من اعتقد أن غير هدي النبي صلى الله عليه وسلم أكمل من هديه وأن حكم غيره أحسن من حكمه كالذي يفضل حكم الطواغيت على حكمه فهو كافر، والدليل قوله تعالى: { فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا}، النساء: 65. الخامس : من أبغض شيئا مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم , ولو عمل به كفر، والدليل قوله تعالى: {وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَّهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ، ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ}، محمد: 8-9. السادس : من استهزأ بشي من دين الرسول صلى الله عليه وسلم أو ثوابه أو عقابه كفر، والدليل قوله تعالى: {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ، وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ}، التوبة: 64-65. السابع : السحر ومنه الصرف والعطف، فمن فعله أو رضي به كفر، والدليل قوله تعالى: {وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ}، البقرة: 102. الثامن : مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين والدليل قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}، المائدة: 51. التاسع : من اعتقد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم كما وسع الخضر الخروج عن شريعة موسى عليه السلام فهو كافر، والدليل قوله تعالى: {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ}، ال عمران: 85. العاشر: الإعراض عن دين الله، لا يتعلمـه ولا يعمـل به؛ والدليل قوله تعالى: {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ}، السجدة: 22. وقوله تعالى: {مَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلاَّ بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنذِرُوا مُعْرِضُونَ}، الأحقاف:3. :قال الإمام رحمه الله ولا فرق في جميع هذه النواقض بين الهازل والجاد والخائف إلا المكره وكلها من أعظم ما يكون خطرا وأكثر ما يكون وقوعا فينبغي للمسلم أن يحذرها ويخاف منها على نفسه نعوذ بالله من موجبات غضبه وأليم عقابه، وصلى الله على خير خلقه محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

  5. الطاهر

    أنت على حق يا فركوس في موقفك هذا إذا ثبت عليه، وأما إذا انقلبت على المجاهدين وسميتهم إرهابيين فقد تصبح مع فرنسا والأمريكيين وكل أعداء هذا الدين.

  6. علي

    سميها جمعية العملاء ولا تخف والله لو كان فيهم خير ما رضي عنهم الحركى الخنازير الحاكمين بالإنقلاب والتزوير وهم أعضاء في جبهة التحرير

  7. بن رابح

    لا تيأسوا ، التيار الشيعي دخل الجزائر من بابه الرسمي لما صرح أحمد أويحي ودافع وساند التشيع القادم على دراع حزب الله اللبناني الذي سيعلمكم دينكم ويجدده، بعدما تحتفل إيران بفتح العاصمة الخامسة العربية  (وهي الجزائر )، لذلك سيقوم المبعوث الثقافي الفارسي المجوسي ليثقفكم ببناء أوكار حسينيات الدعارة في كامل التراب الجزائري وسيجدد لكم دينكم بثلات صلوات في الاسبوع مع حذف صلاة الجمعة وحل مشكل العنوسة بفرض قانون زواج المتعة والمسيار والمسفار، وأكيد لما يتزوج فركوس زواج متعة بفركوسة ايرانية او لبنانية فلن يصيح مثل صياح الديكة ،وهل صدق اويحي لما صرح بقوله أن الجزائر كانت شيعة؟

الجزائر تايمز فيسبوك