بوتفليقة يدين بشدة “الجريمة النكراء” لقوات الاحتلال الاسرائيلي ضد المدنيين الفلسطينيين

IMG_87461-1300x866

أدان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اليوم الثلاثاء “الجريمة النكراء” التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد المدنيين الفلسطينيين على حدود قطاع غزة في ذكرى النكبة.

وقال بوتفليقة، في برقية تعزية بعث بها لنظيره الفلسطيني محمود عباس، “تلقيت ببالغ التأثر والاستنكار نبأ استشهاد أكثر من 50 فلسطينيا وجرح ما يزيد عن 1700 آخر برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال المواجهات الدامية على حدود قطاع غزة، حيث يواصل الاحتلال الإسرائيلي ممارسته العدوانية ضد المدنيين والفلسطينيين، ضاربا عرض الحائط كافة القوانين والأعراف الدولية ومواثيق حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني”.

وأضاف “إثر هذه الجريمة النكراء التي هزّت مشاعر المسلمين والعالم بأسره والتي ندينها كل الإدانة أؤكد لكم وقوف الجزائر وتضامنها معكم في هذا الظرف العصيب ومساندتها للشعب الفلسطيني الشقيق في مواجهة الهمجية الإسرائيلية، وتأسفها لما آلت إليه الأوضاع جراء تمادي إسرائيل وتنكرها للعملية السلمية في تحد صارخ للمجتمع الدولي”.

وجدد بوتفليقة لعباس، موقف الجزائر الثابت والدائم إلى ” جانب الشعب الفلسطيني إلى غاية استرجاع حقوقه الوطنية المغتصبة”، و” تمكينه من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود 1967″.

وكانت الخارجية الجزائرية دانت بشدة المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلية في حق متظاهرين فلسطينيين عزل في غزة.

وقال ذات المصدر في بيان له اليوم الثلاثاء ” أمام جريمة الحرب النكراء هذه، فإن المجتمع الدولي وبالخصوص مجلس الأمن الأممي من جديد مدعو بقوة إلى تحمل جميع مسؤولياته ازاء الشعب الفلسطيني من أجل ضمان حمايته وفقا للقانون الدولي الانساني وكذا إنصافه”.

وأضاف “بهذه المناسبة الأليمة تترحم الجزائر على أرواح شهداء الحرية كما تعرب عن تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني وقيادته، مجددا ” دعم الجزائر التام للقضية الفلسطينية وللحق الثابت للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس″.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Big Filter

    أدان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة .....وقال بوتفليقة، في برقية......وأضاف “.....وجدد بوتفليقة لعباس.....ايوا فق و عق أ لبريق

  2. السميدع من امبراطورية المغرب

    بوتفليقة المجوسي و رعاعه و نظامه المتحوث ان رايته و سمعته يدافع عن فلسطين فاعلم انها تقية لان قلبه و قلوب المجوس و المتحوثين من حجر و لانه ما الفرق بين المغربة الذين قطعت جثثهم و هم رجال امن عزل في اكديم ايزيك و قد هللوا و فرحوا و لم نسمع تنديدا لا نمن المجوسي بوفليقا و لا من اي رع كان في السلطة او استاذا جامعيا او خماسا او راعيا للغنم فكلهم فرحوا و اذيع الخبر في قنوات الاستمناء السياسي و الاستحمار للشعب المهبول على ان المغاربة محتلين و حتى يا بني خرخور يكون المسلم يحتل ارض مسلم آخر فهل يا بني خرخر يجوز قطع رؤوس المسلمين و الرقص على جثثهم و التبول عليها و هذا لم نراه حتى اسرائيل لم تفعله ضد الفلسطينيين و اذكر الشعب المقرقب المتمجس و المنقاد كالقطيع وراء المجوسي بوتفليقة انه كل ما يدعيه المجوسي بوذافليقا و رعاعه انهم مع فلسطين و الله كذب لانهم ابناء الحرام كلما تكلموا عن البوزباليو يسبقه خبر عن اسرائيل و قرقبة الشعب على ان المغرب مثل اسرائيل و هذا منتهى الكذب على الناس و يظهر لكل الناس ان الجزائر منافقة بنظامها و منهجها التعليمي التخريبي الذي كله كذب و بعيد عن الاسلام تماما حتى انهم يدعون الآن ان السعودية اعطت المال لامريكا كي تلغي الملف النووي و كي تنقل السفارة الاسرائيلية الى القدس الشريف و هذا كله كذب و كملوها بان يضمن ولي العهد السلطة بعد ابيه و يدعون في قنوات العهر الخرائرية ان ايران مظلومة و معتدى عليها مع ان دينها باطل كله سب و شتم للمسلمين الموحدين لله و كله ضرب في عرض النبي للاسلام و كله متعة و رذيلة و تقية و اخماس و قد رأى العالم كيف اباد المجوس الصفوين 12 مليون مسلم في العراق و سوريا و اليمن و لبنان و من اللاجئين الفلسطينيين بالالاف و مع ذلك تجد الجزائر حكومة و شعبا تقول غير ذالك و على انها ممانعة و لولاها و حزب الشيطان نصر اللات لمسحت فلسطين ههههههههه يا بنيجزائريين الرجوع لله اتقوا ربكم يا ابناء ابناء العشرة ملايين شهيد هذا حرام يذهب دم الشهداء سدى ليستولي عليكم المجوس الخبثاء و يردونكم عن دينكم بسبب الصحراء المغربية لن ينفعكم بوذافليقا و لا العجوز طرطاق غدا بين يدي الله لانكم تتبعون خطوات الشيطان و عليكم ان تستعملوا عقولكم و لا تمونها كالبهائم و عودوا لدين اجدادكم الاسلام يا منافقين اللثام ازيح ووجه الجزائر الخبيثة مع جنب حبيتها الحوثة الصفيونية انكشف فاما ان تحرروا بلادكم و تطهروها من رجس المجوس و من بوذافليقا و اسرته و اما فالخراب قادم اليكم و بايديكم و اللهم اني قد بلغت و اللهم اشهد.

  3. غاندي

    اذا كان المسجد الأقصى بنى عام 73 هجرية، مما يعنى أن المسجد الأقصى بنى بعد وفاة الرسول بحوالى 63 سنة، فكيف يتم الإسراء بالرسول إلى مسجد ويصلى فيه مع الأنبياء وبناءه غير موجود ؟ وما زلنا لا نفهم كيف كان المسجد الأقصى موجودا قبل بناءه بـ 70 عاما علما ان المسجد الأقصى الحالي بني في العهد الأموي بعد حوالي 70 عاما من نزول سورة الاسراء في الحقبة المكية؟؟ ! وكيف ظل مكان المسجد الأقصى الذي بناه آدم مجهولا وغامضا حتى اكتشفه عبد الملك بن مروان؟ ! ! هل أجرى حفريات أثرية؟؟ ! كيف كان المسجد الأقصى قائما قبل بناءه في العصر الأموي؟ ! كذلك لابد أن نسأل أنفسنا : إذا كانت القدس بهذه القداسة لديكم كمسلمين ، فلماذا لم يتخذها أحد من الخلفاء والسلاطين المسلمين ولو لمرة واحدة خلال التاريخ الاسلامي عاصمة لمُلكه ! !؟ ولماذا اختار علي بن أبي طالب الكوفة عاصمة لخلافته دون القدس؟ ولماذا حوّل بنو أُمية عاصمة مُلكهم إلى دمشق وليس إلى القدس؟ ولماذا اختار بنو العباس بغداد عاصمة لحكمهم وأهملوا القدس؟ ولماذا حوّل سلاطين الإخشيد والسلاجقة والفاطميين والأيوبيين والمماليك، مقر حكمهم إلى القاهرة وليس القدس؟ ولماذا نقل السلاطين العثمانيون مركز حُكمهم إلى الأناضول وليس القدس؟ ولماذا فَضّل الهاشميون مدينة عمان على القدس عندما خضعت الأخيرة لسيطرتهم بعد قيام المملكة الأردنية؟ فى حين أن اليهود هم الشعب الوحيد الذي اتخذ بيت المقدس عاصمة لملكه منذ دخلوها في العصور الغابرة

  4. انا

    لقد فاحت رائحتكم النتنة العالم باسره يتهكم فقد جعلوكم اضحوكة العالم ---- جنرالات اميون تدلت كروشهم بالسرقة والنهب والاستبداد ثم وليد عباس او عبيبيس العجوز يتحكم في ارعين مليون جزائري دون ادنى خجل بالله عليكم هل انتم حقا دولة ????? والله انا شخصيا لا ارى ذلك خصوصا والبلاد في طريق الهاوية فراغ سياسي قاتم وديبلوماسية عجوزة مريضة مبدؤها الروشة والكذب والحقد والتامر فلن تنجحوا ابدا خسئتم وخسئت اعمالكم

  5. الم يقل الجزائري انه مع فلسطين ظالمة او مظلومة الم يكن مبدئه مساندة ودعم الشعب في تقرير المصير الم ينفق حكام الجزاير ثروة كبيرة في شراء الذمم و رعاية الارهاب اذن هاهي المناسبة اتت بدون استئذان ارنا ما انت فاعل يا جزايري كذاب فلسطين اولى بالثروة المنهوبة والتي وزعت على عصابة بول زاريو لتعاكس بها المملكة الشريفة ---- جائتك الفرصة ان كنت فعلا رجل اذهب الى فلسطين وحارب اسرائيل هههه لا ولن يكون هذا حتى في الاحلام لسبب وحيد انك جبان خان كذاب وارهابي ---------------------الله يهديك في هذا الشهر المبارك

  6. يدييين  ! ! ! يا سلاااام الرجل يدين يا جماعة خخخخ ألم تزعموا أنكم تتسلحون لشيء أكبر من المغرب أي إسرائيل  ! ! ! إوقتاش معولين ضربو إسرائيل بالسلامة? ! ! نهار يبقى ولا غزاوي واحد فوق الخريطة هههههه  ( (إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود 1967  ) ) خخخخ صافي مبقيتوش مع طرد المستعمر الصهيوني من أراضي فلسطين التاريخية ههههه يا بلاد الخرطيييي هههه يعني نتوما مع إسرافيل على حدود هزيمة العرب في67 يعني نتوما مع فلسطين فقط في قطاع غزة ورام الله الباقي الله يسامح هاهاهاهاها ومصدعينا بالشعارات راكم نيميرو آن فالخرطي ههههههه

  7. سعيد333

    تعتبر مدينة القدس من أقدم المدن التاريخية في العالم، حيث يزيد عمرها عن  (45 ) قرنًا، وهي مهد الديانات السماوية الثلاثة، اليهودية والنصرانية والإسلام. وقد عرفت القدس بأسماء عديدة على مر العصور كان أهمها، يبوس، أورشاليم، إيليا كابتولينا، إيلياء، بيت المقدس، القدس، القدس الشريف . يبوس هو الاسم الأقدم الذي عرفت به القدس قبل حوالي  (4500 ) سنة، وذلك نسبة لليبوسيين الذين ينحدرون من بطون العرب الأوائل في الجزيرة العربية، ويعتبر اليبوسيون السكان الأصليون للقدس، فهم أول من سكنها حينما نزحوا إليها مع من نزح من القبائل العربية الكنعانية حوالي سنة  (2500 ق.م )، حيث استولوا على التلال المشرفة على المدينة القديمة وبنوا قلعة حصينة على الرابية الجنوبية الشرقية من يبوس عرفت بحصن يبوس الذي يعرف بأقدم بناء في القدس، وذلك للدفاع عن المدينة وحمايتها من هجمات وغارات العبرانيين والمصريين  (الفراعنة ). وكما اهتم اليبوسيون بتأمين حصنهم ومدينتهم بالمياه، فقد احتفروا قناة تحت الأرض لينقلوا بواسطتها مياه نبع جيحون  (نبع العذراء ) الواقع في وادي قدرون  (المعروفة اليوم بعين سلوان ) إلى داخل الحصن والمدينة . كما عرفات القدس بأورشالم نسبة إلى الإله  (شالم ) إله السلام لدى الكنعانيين، حيث ورد ذكرها في الكتابات المصرية المعروفة بألواح تل العمارنة، والتي يعود تاريخها إلى القرنين التاسع عشر والثامن عشر قبل الميلاد. وظلت يبوس بأيدي اليبوسيين والكنعانيين حتى احتلها النبي داود عليه السلام  (1409ق.م )، فأطلق عليها اسم  (مدينة داود )، واتخذها عاصمة له، ثم آلت من بعده لابنه الملك سليمان، وازدهرت في عهده ازدهارًا معماريًا كبيرًا، وفي هذه الحقبة سادت الديانة اليهودية في المدينة . وفي سنة 586 ق.م دخلت القدس تحت الحكم الفارسي عندما احتلها نبوخذ نصر وقام بتدميرها ونقل السكان اليهود إلى بابل . وبقيت القدس تحت الحكم الفارسي حتى احتلها الإسكندر المقدوني في سنة 332 ق.م. وقد امتازت القدس في العهد اليوناني بعدم الاستقرار خاصة بعد وفاة الإسكندر المقدوني حيث تتابعت الأزمات والخلافات بين البطالمة  (نسبة إلى القائد بطليموس الذي أخذ مصر وأسس فيها دولة البطالمة ) والسلوقيين  (نسبة إلى القائد سلوقس الذي أخذ سورية، وأسس فيها دولة السلوقيين )، الذي حاول كل منهما السيطرة على المدينة وحكمها . وفي سنة 63ق.م استطاع الرومان أن يحتلوا القدس على يدي قائدهم بومبي، وفي سنة 135 ميلادية قام الإمبراطور الروماني هادريانوس بتدمير القدس تدميرًا شاملاً، حيث أقام مكانها مستعمرة رومانية جديدة أسماها  (إيليا كابتولينا ). وظلت تعرف القدس بإيليا أيضًا في العصر البيزنطي  (330-636م )، ذلك العصر الذي اعترف فيه بالديانة المسيحية كديانة رسمية للإمبراطورية البيزنطية، عندما اعتنقها الإمبراطور قسطنطين، وفي عهده قامت أمه الملكة هيلانة ببناء كنيسة القيامة سنة 335 م . وفي سنة 614م استولى الفرس للمرة الثانية على القدس وقاموا بتدمير معظم كنائسها وأديرتها، وظلت تحت الحكم الفارسي حتى استردها هرقل منهم سنة 627 م فظلت تحت الحكم البيزنطي حتى الفتح الإسلامي. ولما كان الإسلام دينًا عالميًا لا يقتصر على العرب، فقد وقع على كاهل العرب والمسلمين نشره في كافة البلدان، فكانت الفتوحات الإسلامية وكانت فلسطين من أول البلدان التي سارت إليها الجيوش الإسلامية، وبعد هزيمة الروم في معركة اليرموك أصبح الأمر سهلاً بالنسبة للمسلمين للوصول إلى القدس وفتحها، وفي سنة 15 هجرية / 636 ميلادية دخل الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب القدس صلحًا، وأعطى لأهلها الآمان من خلال وثيقته التي عرفت بالعهدة العمرية . وبقدوم المسلمين إلى القدس تبدأ حقبة جديدة في تاريخها، حيث توالت سلالات الخلافة الإسلامية على حكمها تباعًا، فحكمها بعد الخلفاء الراشدين: الأمويون، والعباسيون، والطولونيون، والأخشيديون، والفاطميون، والسلاجقة . هذا وظلت تعرف القدس باسم إيلياء وبيت المقدس منذ الفتح العمري وحتى سنة 217 هجرية، عندما بدأت تعرف باسم القدس لأول مرة في التاريخ الإسلامي وذلك بعدما زارها الخليفة العباسي المأمون سنة 216 هجرية وأمر بعمل الترميمات اللازمة في قبة الصخرة المشرفة، وفي سنة 217هجرية قام المأمون بسك نقود حملت اسم  (القدس ) بدلاً من إيليا، ومن المحتمل أنه قام بذلك تأكيدًا لذكرى ترميماته التي أنجزها في قبة الصخرة وعليه تكون القدس قد سميت بهذا الاسم منذ بداية القرن الثالث الهجري، وليس كما يعتقد البعض بأن ذلك يعود إلى نهاية الفترة المملوكية  (القرن التاسع الهجري )، وتبلور فيما بعد حتى صار يعرف في الفترة العثمانية باسم  (القدس الشريف ). وفي سنة 492هجرية / 1099 ميلادية احتل الصليبيون القدس وعاثوا فيها فسادًا وخرابًا دونما اكتراث لقدسيتها ومكانتها الدينية، فارتكبوا المجازر البشعة في ساحات الحرم الشريف، وقاموا بأعمال السلب والنهب وحولوا المسجد الأقصى إلى كنيسة ومكان لسكن فرسانهم ودنسوا الحرم الشريف بدوابهم وخيولهم حينما استخدموا الأروقة الموجودة تحت المسجد الأقصى والتي عرفت بعدهم بإسطبل سليمان، الأمر الذي يتناقض تناقضًا تامًا مع تسامح الإسلام الذي أكده وترجمه عمر بن الخطاب عندما دخل مدينة القدس .وما أن ظهر الحق وزال الباطل، حتى فتح الله على السلطان صلاح الدين الأيوبي بنصره على الصليبيين في معركة حطين سنة 583هجرية/ 1187 ميلادية، فحرر فلسطين وطهر القدس وخلصها من الصليبيين وردها إلى دار الإسلام والمسلمين . وظلت القدس بأيدي المسلمين، تحكم وتدار من قبل السلالات الإسلامية التي جاءت بعد الأيوبيين، فكان المماليك والعثمانيون حتى سقطت بأيدي البريطانيين سنة 1917

الجزائر تايمز فيسبوك