وزير الخارجية المغربي يوجه رسالة عبر مجلة “جون أفريك”...خطاب الجزائر عن الصحراء "بليد و”إنكارّ للحقيقة

IMG_87461-1300x866

هاجم وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بشدة الجزائر، في حوار مع مجلة “جون أفريك” الناطقة بالفرنسية، والتي تصدر من باريس، وعمدت الخارجية المغربية إلى كشف فحواه، ونشره، عبرحسابيها على “تويتر” و”فيسبوك”، حتى قبل صدور عدد المجلة المقرر غداً، في ما بدا رغبة واضحة ومقصودة لتعميمه.

حلقة الوصل الإيرانية معروف بإشرافه على “التشييع″

واتهم ناصر بوريطة الجزائر بالقيام بتوريط إيران عن طريق حزب الله في قضية الصحراء الغربية، وأن حلقة الوصل بين الأطراف هو المستشار الثقافي في سفارة إيران أمير موسوي، الذي اتهمه كذلك بالإشراف على عملية “

تشييع في العالم العربي وافريقيا”.

وصرح أن “الجزائر وفرت الكثير من المباركة، ووفرت الحماية والدعم”.

وذكر أن هناك “اجتماعات عديدة عقدت بين البوليساريو وحزب الله في “مخبأ” جزائري معروف جدا للأمن الجزائري، وهو مستأجر لـ “د.ب” وهي جزائرية متزوجة من قيادي في حزب الله، وتم تحويلها إلى عميلة لصالح حزب الله متخصصة بجبهة البوليساريو”.

وأضاف : “لا ننسى أن النظام الجزائري الذي يواجه أزمة حادة مؤسساتية وسياسية واقتصادية واجتماعية، نجا إلى حد الآن منها فقط بسبب المشاكل والتوترات التي خلقها بنفسه، من اجل تحويل أنظار الجزائريين عن مخاوفهم الحقيقية”.

خطاب الجزائر عن الصحراء “بليد”

ووصف وزير خارجية المغرب خطاب الجزائر حول الصحراء الغربية بـ“البليد” و”إنكار” للحقيقة الخارجية ويعني هوس مرضي بالقول إن نزاع الصحراء يخص المغرب والبوليساريو فقط”.

وبحسب الوزير المغربي فإن “الجزائر تقوم اليوم بارتكاب خطأ استراتيجي بدفع البوليساريو خارج مخيمات اللاجئين في تندوف، لمجرد الخروج سياسيا وعدم الإشارة إليها باعتبارها البلاد المضيفة للانفصاليين”، وأضاف أن هذا: “من أجل تدمير أي فرصة لإحياء العملية السياسية”.

واعتبر بوريطة أن السماح بإعطاء دور لحزب الله يهدف “إلى إعطاء انطباع أن الجزائر ليست الدولة الوحيدة المؤيدة لجبهة البوليساريو، ولحسن الحظ، وضع مجلس الأمن حداً لهذه الاستراتيجية”.

الجزائر ومحاربة الإرهاب

وأضاف أن “الجزائر وجبهة البوليساريو مجبرون على الشرعية الدولية والقرار الأخير لمجلس الأمن. وكما نعرف، فإنهم بالتأكيد سيخلقون مشاكل أخرى في المنطقة وخارجها”.

وفي رده على سؤال بشأن الدور القيادي للجزائر في الحرب ضد الإرهاب في منطقة الساحل وليبيا، ذهب الوزير المغربي إلى القول إنه “من الطبيعي أن يتحمل المسؤولون عن زعزعة الاستقرار في المنطقة مسؤولية عمليات الاستقرار”.

ومن شأن هذه التصريحات و الاتهامات أن تزيد التوتر بين البلدين، و كانت وكالة “الاناضول” ذكرت، مؤخرا، أن الجزائر تدرس تخفيض التمثيل الدبلوماسي مع المغرب رداً على ما تعتبره “حملة” مغربية تستهدفها منذ عدة أسابيع، وفق مصدر دبلوماسي مطلع.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ولد السالك

    النظام الجزائري غبي و لا يهتم برفاهية الجزائريين ، بل بالصحراء المغربية. ولا زال العلم المغربي يرفرف في العيون.

  2. عبدالله بركاش

    هذه بداية،والآتي سيصدم أغبياء النظام الجزائري المفلس،مغرب مابعد 2017 (سنة اطلاق القمر الصناعي العسكري  )ليس بمغرب ما بعده،المغرب اكتشف أمور كثيرة لم يكون يعرفها لهذا إنتقل من مرحلة الدفاع الى الهجوم،المغرب حاصر إفريقيا الجزائر ولم تحس بذلك حتى وجدت نفسها تغرق ولهذا لا يمكن للمغرب أن يتركها تستنشق الهواء،فهو يعمل على اغراقها أكثر في الحفار التي كانت تحفرها للمغرب، المغرب بدأ يخلع العناق على وجهها حتى يراها الجميع على حقيقتها ماذا تفعل في دول الساحل من دعم للحركات الإرهابية من أجل زعزعة استقرار المنطقة حتى تبقى دائما صاحبة الأمر والنهي بالمنطقة ولكن النقطة التي طفحت الكأس هو السمح للحزب الإرهابي اللبناني بالدخول الى المنطقة وربط علاقة مع عصابة البوليزاريو وتم تشيع حوالي ثلاث ملايين جزائري عن طريق السفارة الإيرانية التي تتحرك بكل حرية ذاخل التراب الجزائري،ولكن المغرب وأصدقائه في العالم كله سيضعون حدا لهذا العبث بأمن واستقرار المنطقة،على الجزائر أن تعي حجم تصرفاتها تجاه المنطقة

  3. بالتاكيد مغربي

    لقد تغيرت سياسة المغرب و لم يعد ينحصر في الدفاع فقط منذ 43سنة ظنا منه ان سياسة الجزائر ستعود إلى الصواب. لكن غباء حكام الجزائر لم يزدهم سوى الغرور. و لهذا و ابتداء من هذا الشهر فسياسة المغرب ستكون هجومية و ستتعقد شيئا فشيئا حتى تصل إلى الاعتراف بالقباءل و فتح سفارة لها في الرباط و تعريفها عالميا حتى تذوق حكومة الجزائر من كأس الانفصال. لأن الإنسان لا يحس بما يعانيه المريض حتى يصاب بنفس المرض.

  4. Hamid

    الجزاير اخذت حقوق ابنايها في الصحراء والان تدافع عن ابناء جنوب المغرب.ل يالوقاحة.

  5. عبد الحفيظ بنعمر

    الجزائر فتحت الأبواب على مصراعيها لديانة وثنية عاشت قرونا وهي تستهدف تدمير الاسلام الصافي,الذي يستمد مشروعيته من القران والسنة النبوية الشريفة,وأقوال الصحابة الأجلاء الذين عايشواالرسول وصاحبوه في معظم الغزوات ... هذه الديانية الوثنية التي تلقي بالرماد في عيون الضعفاء من المسلمين,وخصوصاالذين يطلق عليهم بمسلمين اسلام العجزة,أي العوام الذين يجب الجامهم عن علم الكلام,بتعبير حجة الاسلام أبو حامد الغزالي,هؤلاء وامثالهم يصطادهم الشيعيون أهل ديانة وثنية,يبحثون عن صيغة تضليلية كي توهم الواهيين العوام,بأن دينهم الشيعي من الاسلام ,وفي الحقيقةلا هم منه في شيئ,فأنا شخصيا ,وانا بصدد قراءة كتاب الحكومة الاسلامية للخميني,أحسست وكأن ثعباناساما يتحرك بين راحتي يدي الاثنتين التين أمسك بهما الكتاب. ولقرأت بعد ذلك شذرات وفقرات من تصريحات الشيعة الوهمية المغلوطة,في حق الصحابة الأجلاء أصحابه صلى الله عليه وسلم وذويه,انها اتهامات كاذبة ولا أخلاقية ,يندى لها جبين القارئ والمستمع على حد سواء, وبعد بحثي في الصراعات بين السنة والشيعة,اكتشفت الأكثر والأغزر والأبتر والأنكر:اكتشفت مدى الخلافات والأصداع في نفس الأصقاع,نعم,في نفس البلد الذي هو ايران المارقة :فهناء مع ذلك متشيعين وفي مذهبهم بعض المرونة مع السنة,باعتبار ملاءمة الشريعة مع البلدان المختلفة رعاية لاختلافاتها العرفية ,لكن في حدود مسموح بها,يشترط أن لا يمس صلب الاسلام وثوابته ان بطريقة أو بأخرى. وهذا من رحمة الله في دينه الذي هو اخر الأديان,وشرعته التي تواكب كل الشعوب والأمم تخفيفا عليهم من الحرج ,وهنا تبقى المساحة شاسعة لمجتهدي الأمة الاسلامية المتسلحين بالمامهم باللغة العربية والقران والأحاديث النبوية,وأقوال الصحابة ,ونماذج اجتهادات الأئمة المشهود لهم بالاستقامة ,والحرص الشديد على روح دين الاسلام السني الصافي المنابع... وهنا فقط أفتح قوسا كبيرا,لمن له الالمام الكبير في الشؤون الاسلامية السنية ليبحث ويدرس ويقارن ويقارب وينتقد ماشاء الله له في حدود الشريعة غير باغ ولا معتد,بشرط أن لا يكون موجها ومدفوعا من طرف تنظيم أوميليشيات تقتات عبر محاولاتها جرح الاسلام بلا عدل ولا حق يذكر,خدمة للمغرضين الحاقدجين الذين يريدون فقط أن يسود عرقهم الفارسي وامثاله,على حساب الاخرين,متجاهلين أن الاسلام دين الاهي سماوي أنزل على النبي صلى الله عليه وسلم,والذي أخبر الناس كونه قد أرسل الى الناس كافة,أي الى العالمين,فالاسلام اذن ,هو الدين الكوني العالمي ,ارث كافة البشر وليس لأي عرق أو جنس الحق في تمليكه وحده,فهو ملك كل الأجناس البشرية بل وحتى الجنية,بغض النظر عن لغاتهم وعرقهم وجغرافيتهم...هو الذي يجب أن يجمع كل المؤمنين به,الذين يتمتعون بحق المساواة تحت ظلاله.فلا فرق بين عربي ولا عجمي الا بالتقوى....التي يكون مقياسها بمدى مخافة الله بالامتثال لأوامره واجتناب نواهيه,فالذي يخاف الله أكثر,يصبح بفضل الله أكبر,أتقى الناس وأقربهم اليه تعالى.واذا كثر المتقون بهذا المفهوم الاسلامي للتقوى,فان الجرائم والأحقاد والتكبر... سوف تختفي ليحل محلها السلام والأمن والسكينة والدعة والمساواة. لكن الذي حصل,هو أن الحمية العرقية الفرسية الايرانية بالخصوص,تبحث عن الزعامة والريادة والتحكم في الاسلام,لكنه عينيها على المسلمين العرب والأمازيغ,وهم أبرياء من الخرافات والشعوذة الكسروية التي يمقتها الذوق السليم,ومع ذلك تريد أن تنسبها الى الاسلام السني ,علما أن الوثنية أقرب الى التشيع من حبل الوريد. وظروف التشيع عميقة وكثيرة ,كانت وليدة الأنظمة والوثنية الفارسية من بقايا نشوء الديانات الوضعية اللاسماوية,فأدخلها الفرس في الاسلام لتبقى حية في صدره,وهي سرطانا لا يمكن أن يحيى بها اسلام شيعي وضعي,واسلام سني معافي وئام وسلام,لأن الاسلام دين واحد بقلب واحد. وقريبا من الاسلام الشيعي,تسربت الى الاسلام أفكار وضعية أخرى,ليظهر الى الوجود اسلام غريب وهوليس باسلام في شيئ,انه القاديانية أو الأحمدية التي ظهرت بالهند بزعامة مؤسسها مِرْزَا غُلام أحمد القَادْيَانِي البَنْجَابي الهندي,الذي كان عميلا لبريطانيا, وقد واجهه جمال الدين الافغاني في كتابه:الرد على الدهريين,ففي مسح له للديانات الوضعية والتنظيمات البشرية,شمل كتابه تنظيم الأحمدية ... بريطانيا هذه التي التي صادفتها في مشروع توسعها الاستعماري بالهند مجابهة قوية لم تكن في حساباتها ولم تدر في مخيلتها,فبحثت عن منبع تلك القوة المستميتة التي أعيت جنودها,فوجدت أنها من-دينامو- الدين الاسلامي الذي يأمر بجهاد المستعمر الغاصب,لذا بحثت عن مخلص لها من المجاهدين فاهتدت الى هذا المفكر المرتزق الذي كان يحسب على الاسلام,فاغرته المناصب والأموال,لينقلب على ربه ودينه وقومه منعولا مخذولا مكسورا,وابتكر دينا أو مذهبا يمزج فيه بين الاسلام والمسيحية,وهو منتشر الان بالهند وبريطانيا ,وكان الانجليز قد وجدوا ضالتهم فيه,لأنهم مسيحيون ,فليس من المعقول أن يجاهد الهندي الذي هم على دين الأحمدية ضد بريطانيا التي هي مسيحية,لأن الأحمدية دين يضم الاسلام والمسيحية معا,وبهذا يخجل كل مسلم أحمدي في رفع السلاح ضدهم ويصاب بحرج كبير ان فعل... ذكرنا هذه الأحمدية,لأنها تتشابه مع الشيعية,وكلا الديانتين الوثنيتين أصيبت بهما الجزائر الحبيبة,وكلاهما يبحث على أرض شهدائها |وعلى موطئ قدم,لتصبح قاعدة دينية وعسكرية ,تساهم في بث سمومهما في المغرب وموريطانيا وتونس ...ولما لا,كل افريقيا. -لا يمكن اذن أن نخفي الشمس بالغربال أبدا,كما لا يمكن كذلك أن نشك في النوايا الخبيثة لحزب الله الشيعي المارق الهدام للسنة المحمدية السمحة,وهو كالأحمدية في مراميه,فمن الغباء بمكان أن نتوهم رغما عنا,وندعي أن هذا الحزب الذراع القوي لايران المارقة, يريد بنا خيرا وأمانا,وبردا وسلاما...انهم لا يحبون الدولة العربية التي يدعون التودد اليها,وانما اذا بدت لكم أشياء من ذلك القبيل,فانهم بذلك يمارسون ويطبقون مبدأ التقية الشيعي المشهور والمعروف لدى كافة أقطار المعمور. انهم يختارون دولا بعد دراسة استراتيجية نقط ضعفها ,والتي قد يتمكنون عبرها ومن خلالها,جرها من ذيلها الى جحيم عرينهم الشيعي الهدام,ومن الملاحظ أن عين السيوانة الشيعية الايرانية ,كلوبي يهدف الى بسط أذرعه الجهنمية في فضاءات العالم الاسلامي السني ,لاستدراج مومنين ان بطريقة أو بأخرى,عينها بدأت تتحسس أجواء الجزائر الحبيبة,بلد المجاهدين الذي اذا استمرت وتيرة رقودهم في السبات العميق,فانه سوف يأتي يوم نفيق فيه على جزائر شيعية ,كمحطة استراتيجية لغزو الاسلام السني الافريقي.وذلك بعد لبنان التي بدا الاسلام السني فيها يتكسر تحت أقدام الشيعة كما الزجاج,ورسول وخادم ايران على محو الاسلام السني من على الخريطة اللبنانية,هو المدعو:حسن نصر الله.وحسب علماء استشراف المستقبل,فان ثاني قطر مهدد بمسخ التشيع المارق,هو الجزائر بلد المجاهدين مع كامل الأسف,فلا يغرنكم تقارب الشيعة من ايران وحزب الله اللبناني من الجزائر حبا فيها وبحثا عن مصلحتها,بل جاء بعد دراسة وقراءة لنقط الضعف ,والعقد التي تتحكم في رجالاتها الذين يحملون عقد ومتاعب سببها لهم عباس مدني.وعقدة المروك ان أولي الأمر في الجزائر,يبتعدون عن دائرة دول السنة المواجة للهيمنة الشيعية الايرانية, وبهذا سوف تنفرد,لتشكل وجبة شهية للملاليين الشيبعة-بابوات واكليروس ايران-فالى متى ستخفي الجزائر تعاونها السري وتدافع بالكذب والمراوغة على العلني منه,وهي بذلك ,انماسوف تسبب القلاقل لشعبها الذي سيتشيع سدى,وللأمة الاسلامية التي ستزداد متاعبها,وبهذا يبدو أن حكام الجزائر يعانون من التأثير السلبي للاستعمار الفرنسي الذي نجح شيئا ما,في فرنستها,فقد ورثوا اسلام العجزة الممزوج بالمدنية أو اللائكية الفرنسية التي ترعرعت في دائرة حياتهم اليومية التربوية المعيشية,لمدة قرن و32 عاما بالكمال والتمام. ان التقارب الشيعي الايراني هذا,أملته مجموعة من الحيثيات,أهمها : -ضعف التربية الاسلامية الصافية التي تشوبها شوائب التربية المدنية الغربية الفرنسية المادية العلمانية. -استغلال الصراع الجزائري المعقد مع المغرب,الذي يهدفون من ورائه الهيمنة الزعائمية على المنطقة,وفك عقدة ترجيح القوة الاستراتيجية لصالح المغرب,حتى اصبح كل جزائري يلتقي بمغربي يتبادر بطرح سؤال بليد عليه:من الأقوى هل نحن الجزائريين أم أنتم المغاربة?بداية لسلسلة من الحوارات المعقدة التي غذتهم بها الحكومات الضالة.وقد لا تخلو مثل هذه الأسئلة الاستنطاقية مائدة كل لقاء بين جزائري ومغربي, ناسين أو متناسين,أن الشريعة السنية السمحة,والخبز هما الأهم للشعبين من الصراعات العدائية التي تعقد حياتهما. مستقبل الجزائر:بدون شك,فان بلدالجزائر الذي يخفي شجرته في غابة, سوف ينكشف أمره جليا,و:الشاعر افتضحت قصيدته تماما بتعبير محمود درويش. ان الجزائر بدون شك,سوف تسقط يوم ما وفي أحضان الملاليين الشيعة,لأن كل سبلها وطرقها التي تسلكها,لا تؤدي الى روما كما يقال,بل الى طهران,فاستعدوا أيها الجزائريين,فانه يأتي زمن ستتجهون فيه وجهة ايران للحج,والتمسح بالأماكن المقدسة الشيعية.هذا ليس من وحي الخيال,بل من جزاء الدراسة المستقبلية الواقعية التي تؤدي اليها توجهات حكام الجزائر,وسياستها الفاسدة التي تؤدي الى نتائج وثنية منكرة,فلتفتح لايران وصنيعتها حزب الله اللبناني ذراعيها وأرضها وبوليزايوها,لكن هذا الخطأ هدام جدا لا يريده أي مسلم لبلد المليون شهيد....واينك يا ايتها الجزائروحبيبة عبد القادر الجزائري وعبد الكريم الخطابي......

  6. El Younsi Mohamed

    C'est vrai il n'a dit que la vérité. Il nous faut nous rappeler toujours que au moment ou nous parents étaient côté à côté avec les braves algériens dans le même tranché combattant le colonialiste français à l'époque l'FLN était à plein coordination avec les colonialiste espagnoles côté marocain pour empêcher le Maroc de libérer son territoire Sud toujours occupé par l'Espagne coloniale ! Vous voyez la récompense algérienne ! Vous voyez.comment ils ont récompensé le Maroc et son peuple qui à tout fait et tout donné pour l'indépendance de l'Algérie? Aujourd"hui sans honte ils nous acc usent d'être des traîtres ! Je ne sais pas qui a trahi qui ! Mais l'autorité à Alger s"en fout il n'est pas ou n'a pas le courage de dire la vérité ! Le colonialist français. Alger à l'époque à produit des cartes géographique montrant un territoire vide à partire du Sud d'Adrar jusqu"au frontières ave le Mali et de là jusqu'à Agadir et cela bien évidemment pour l'annexe à leur Algérie française comme il croyaient, alors que la vérité fut qu'ils ont utilisé les agents administratifs et les représentants des gouvernements locales qui étaient sous l'égide du Sultan à Fès ! C'était donc un complot coloniale contre la souverainiste du royaume par le colonialist couplée par la trahison de l'FLN contre notre intégrité territoriale et ça continue jusqu'à présent !

  7. المارد المتمرد

    ماذا تتصور أن يأتيك من عباد العباد ، فهذا عبد لسيده الملك ، وان الملوك اذا حلوا بقرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلاء

  8. محمد

    جميع المغاربة يريدون قطع العلاقات السياسية مع الحكومة الجزائرية الوسخة المكرهة البليدة الحسودة الحقودة المعفنة المنجوسة ومن تبعها

  9. اايت السجعي

    بوتفليقة أطال الله عمره في إحدى خطبه امر الجزائري بان يرفع رأسه ويعتز بكونه جزائري قائلا:" ارفع راسك يا يا ! !" وخطاب الوزير بوريطة الموجه الجزائر من خلال مجلة جون افركي يحتوي على رسالة من نفس الوزن والقافية وان كان هناك اختلاف في المحتوى وكأنى بالمغرب يوجه خطابه لبوتفليقة قائلا:"اجمع راسك يا با" فالمغرب على علم بما يجري داخل بلاد الفقاقير وأتذكر كتابات السيد احمد البخاري عميل المخابرات المغربية السابق حينما قال بان الكاب 2 كان يدخل ويخرج من الجزائر حتى والحدود مغلقة وكأنهم ذاهبون في رحلة سياحية. تحية تقدير للعيون الساهرة على أمن الوطن.

  10. hamid

    إلى الشيات البالد المتبلد نحن لدينا شعار نحبه ونرضاه الله الوطن الملك نحن شعب يحب الله ويحب الوطن ويحب الملك حتى النخاع نقبل يده ودراعه ورأسه فما الجانب الذي يضرك أنت ياهذا ؟ فجزائرك أضاعت الملايير من الدولارات على وهم لو وضعتها في مكانها لكنا نرى الجزائر كالإيمارات العربية المتحدة لكن حقدها على المغرب وملكيته أضاعهم فرص النمو والرقي بالشعب الجزائري الشقيق نحن نبكي كمدا على ما ابتلي به الجزائرييون من حكام متسلطين وطغات الله ينعل من لا يحشم أنت ومن مثلك شعب ميت ودليل أنظر يا شيات المغاربة يحتجون يقاطعون أنظر إلى الذين نعتهم بالعبيد يعبرون بشتى الطرق فما عساكم أنتم فاعلون شعب خنوع ميؤوس منه شعب دليل لأن الجزائريين الأحرار والشهداء هم من قتلتهم عصابة بوخروبة وسموا بالمليون شهيد ولم يبقى في الجزائر سوى النعاج يسوقهم كلب سلوقي لا تنسى هذا الشعار الله الوطن الملك وليس واحد زوج ثلاتة الثتليت المسيحي لو كنت تعلم كنا لانفرق بين جزائري ومغربي وتونسي كنا شعبا واحدا يطلق علينا المغرب الكبير ففرقنا الإستعمار وأصبحنا ننادى المغرب الأدنى والمغرب الأوسط والمغرب الأقصى فنحن مغاربة كره من كره وأحب من أحب ومن خرج عن هذا فل يبحت عن أصله عند الأتراك أوالفرنسيين لو كان حكامكم حكاما حكماء وحكيمين لسعوا إلى الإتحاد وجمع الشمل بشمال إفريقيا لا إلى التفرقة والتجزئة وحب السلطة لقد قتل القذافي ملكا كان فقيها وعالما ليسمي نفسه ملك ملوك إفريقيا وجلس بوتفليقة على الكرسي حتى التصق به كيف تحكمون ؟

  11. السعيد

    اقول لي المسمى المارد لعنه الله المغربي كلهم عباد الله نعبد الله وحده ولا نشرك بيه اما كلامك عن الملك فهو ملك المغرب نفتخرو به نعتزو به نحن المغريبى الحمدلله الشيطان المارد هل نضرت االي بلدك الي حكامك إلي ولي امرك معوق نصفو ميت لم يحرك لا يديه ولا رجليه حتي لسانه لم يقدر ينطق بكلمة واحدة هل تعرف وزراء تعك مدمينون علي الخمر والميسير اجتماع الأخير خير دليل الي المارد لعنك الله هل تعلم من يحكمك بلحديد النار قتوا من الشعب الجزائري الشقيق 350الف بدماء بريء شبان صبيان ردع شوف بلادك الحمار عاد تكلم عن غيرك

  12. مواطن من بشار

    تساؤلات تدور باستمرار في أذهان المواطن الجزائري البسيط : ألم يكن الشعب الجزائري أولى بالمساعدات الإنسانية والعسكرية و..و..التي يتلقاها الشعب الصحراوي من مسؤولينا دون فائدة تذكر ؟ إن كان لا بد من دعم لشعب خارجي غير الشعب الجزائري : ألم يكن الشعب المغربي الذي ما يجمعنا به منذ القدم أكثر مما يفرّقنا أولى بالدعم من الشعب الصحراوي المزعوم والذي هو أصلا شعب مغربي ؟؟؟ لو استعمل مسؤولونا الحكمة والعقل لكان أفيد لنا كشعب جزائري أولا وكشعبين متحدين مغربي-جزائري ثانيا وكاتحاد مغاربي ثالثا ولكن سياسة مسؤولينا الحاليين تأبى ذلك ولا نعرف لماذا ولا نملك في هذا الشهر الفظيل سوى الدعاء لهم بأن يهديهم الله وردّهم إلى جادّة الصواب

  13. Ali

    قوة المغرب في سياستها الخارجية هو تباث ووضوح مواقفها.ما يعني به الكاتب في فقرته الأخيرة كون تصريحات الوزير ستزيد من حدة الصراع هو استنتاج سادج.فالمغرب مند مدة أخد موقفا صريحا لا نفاق فيه:صبرنا قد نفد أمام صرفات جار يكن لنا العداء ليل نهار.فلا تقارب ولا فتح للحدود ولا إتحاد المغرب العربي لا تعاون إقتصادي ليس فيه مصلحة للمغرب والمعاملة بالمثل في التعامل مع الجزائر.فإذا أرادت الجزائر قطع العلاقات فليكن لأننا لا شيء نخسره بل ذلك فيه خير لنا وستكون لنا أريحية أكثر في الهجوم وفضح ألاعيب العسكر دون مراعات للأعراف وحسن الجوار.

  14. dz 4

    la compagne hysterique des esclaves contre lALGERIE a lapproche du ramadhan cest un signe de faiblesse ghlebkoum ramdhan avant lheure comme ons dit les chiens aboient la caravane passe ALLAH IDHELKOUM KIMA RAKOM MEDHLOULINE

  15. EL ABASSI

    La diplomatie qui est inefficace et infructue use seul un conflit armé pourrait résoudre ce faux probleme crée par le régime harki prétentieux ,soit disant pour défendre l' autodétermination pour 60 mille sahraouis marocains dont 25 mille sont séquestrés aux sinistres camps de la honte de Tindouf depuis 1975 a ce jour dans un centre de concentration nazi en plein désert inhospitalier de l'enfer infernal de Lahmada sous la protection de la redou table securite militaire algérienne qui a pour mission principale d' empêcher par la force des armes et la terreur les séquestrés malheureux ,qui chercheraient a lui fausser compagnie ,pour tenter de rejoindre le Maroc leur partie,ils sont rattrapées dans le désert lors de leur tentative de fuir vers le sahara occidental marocain et ils sont pris torturés a mort pour donner l'exemple a tous ceux qui oseraient tenter de fuir la prison a ciel ouvert du désert de Tindouf,avant de jeter sauvagement dans des sinistres prisons du polisario ces "fugitifs"... L'onu reste bizarrement figée et impuissante durant quatre décennies entières devant le refus catégorique du régime comploteur et calculateur harki de permettre a l'onu d’organiser le recensement pourtant Onusien des populations séquestrées de Tindouf. On pourrait comprendre cette impuissance de réagir durant les deux mandats de Bankimoon et de son Ross pour des raisons qui n’échappent a personne ,il était "compréhensible "cette attitude bizarre de l'onu qui tait restée impuissante face a l' arrogance du régime harki  (comprend qui peut )qui s 'opposait a tout recensement des séquestrés de Tindouf , mais après le départ de Bankomoon les choses devraient normalement changer et décider avec force de tordre le bras au régime harki pour que ce fameux recensement onusien voit enfin le jour. Les séquestrés sahraouis marocains entassés comme du bétail dans des tentes primitives et vétustes aux sinistre camps de misère de Tindouf durant plus de quatre décennies déjà,ne dépasseraient pas au grand maximum 25.000 a 30.000 individus au plus qui soient tous d'origine sahraouis marocains le reste des poluations de Tindouf est constitué d'un ramassis de mauritaniens ,burkinabés ,algériens même et autres contingents de rescapés subsahariens chassés de leurs pays par les guerres civiles et la famine ,des individus par dizaines de milliers que le régime harki a accueilli a Tindouf il y a 43 ans déjà aujourd’hui' ,dans le but d'induire le monde en erreur et pour tenter de les faire passer pour des "réfugiés" sahraouis marocains durant un certain referendum des populations dites sahraouies qui devrait avoir lieu mais saboté par ce régime mafieux harki,une tentative donc harkie infructue use qui s' est avérée n'être qu'un réel fiasco pour ce régime ,car la supercherie de ce régime fantoche avait été vite découverte par les cheikhs de tribus sahraouies marocaines qui ne reconnaissaient pas a ces subsahariens installees a Tindouf aucun lien d'appartenance avec le Sahara occidental marocain. Le projet diabolique harki conçu pour induire en erreur le monde avec ses . . faux réfugiés subsahariens a donc été avorté. Pour conclure une simple seule question importante et capitale qui s'impose d'elle même et que se pose tout le monde: Le régime harki comploteur et calculateur qui se dit défendre l'autodétermination d'un peuple fictif sahraoui sa pure création ,qui est de 60.000 individus dont 80 % vivent au Sahara occidental marocain,ce même régime fantoche harki calculateur arrogant et intransigeant ,continue toujours a ce jour de ref user au peuple kabyle de façon catégorique et arrogante ,pour un peuple Amazigh d'une population de 11  (onze )millions d' âmes ,son autodétermination,un peuple kabyle profondément ancrée dans notre région qui existe historiquement parlant avant même la création par la France colonialiste de ce qui est appelé l 'Algérie,un peuple Amazigh Kabyle qui dispose de longue date d' un gouvernement en exile en France et dont le president de la République kabyle est S .E Mr Ferhat Mhanni un leader kabyle qui milite pour l 'indépendance de son peuple kabyle il y a des décennies. QUE LE RÉGIME HARKI AIT LE COURAGE DE RÉP DRE A CETTE QUESTI  PERTINENTE POSÉE PAR TOUT LE M DE QUI AIMERAIT COMPRENDRE CE QUI SE CACHE DERRIÈRE CETTE ATTITUDE NÉGATIVE ET ARROGANTE DU RÉGIME HARKI QUI BLOQUE DEPUIS PRESQUE UN DEMI SIÈCLE LA RÉALISATI  D 'UN MAGHREB UNI EN CRÉANT UN FAUX C FLIT AUTOUR DU SAHARA OCCIDENTAL MAROCAIN QUI DURE DE 1975 A CE JOUR,DES TERRITOIRES SUD DU MAROC QUE LE RÉGIME HARKI RÊVE D' ANNEXER UN JOUR AU TERRITOIRE ALGERIEN EN UTILISANT LES TRAÎTRES NAÏFS ET MESQUINS DU POLISARIO... LA CA USE DE CETTE ARROGANCE DES HARKI EN UTILISANT LES NAÏFS DU POLISARIO ET TOUS LES PÉTRODOLLARS DU PEUPLE ALGERIEN,SERAIT EN RÉALITÉ DE CHERCHER A DISPOSER D'UNE OUVERTURE SUR L' ATLANTIQUE AU DÉTRIMENT DE L’INTÉGRITÉ TERRIT ORIALE DU ROYAUME DU MAROC. UN RÊVE FOU ET UTOPIQUE C ÇU PAR BOUKHAROBA DE S  VIVANT ET QUI C TINUE TOUJOURS DE HANTER LES ESPRITS MALADES DES HARKIS SES HÉRITIERS DANS LE MALHEUR QUI FRAPPE DEPUIS TOUJOURS LE PEUPLE MALHEUREUX ALGERIEN PAUVRE ET DÉMUNI DE TOUT.

  16. سببت مشاركة منتخبين اثنين من الصحراء المغربية في الندوة الإقليمية للجنة 24 التابعة للجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي انعقدت في غرينادا، وهي الاولى من نوعها، حالة من الهذيان لدى الآلة الدعائية الجزائرية، حيث حاولت وكالة الأنباء الجزائرية مداراة الإخفاقات التي تجرعتها الدبلوماسية الجزائرية المتداعية، وذلك بتحريف الحقائق الأممية بشأن مشاركة هذين المنتخبين من الصحراء المغربية في أشغال الندوة. وفي واقع الأمر، فإن وكالة الأنباء الجزائرية ذهبت بعيدا في هذيانها وتزييفها للحقائق، بنشرها قصاصة حاولت بشكل يائس إنكار مشاركة السيد امحمد عبا، نائب رئيس جهة العيون-الساقية الحمراء، والسيدة غالا باهية، نائبة رئيس جهة الداخلة واد الذهب. وحتى لاتجعل نفسها موضع سخرية جراء هذه "الأخبار الزائفة" التي مدها بها مخبروها في الوفد الجزائري، اضطرت وكالة الأنباء الجزائرية الى العودة الى الوثائق الرسمية وإلى أشغال هذه الندوة، بيد أنها اصطدمت بسبعة أدلة دامغة حول مشاركة منتخبين اثنين من الصحراء المغربية في ندوة غرينادا: -كلا المنتخبين توصلا بالعيون والداخلة، بدعوة رسمية من رئيس اللجنة 24 ،باسم كافة أعضائها، للمشاركة في هذه الندوة. - مشاركة هذين المنتخبين هي سابقة في تاريخ ندوات اللجنة 24 التي كانت على امتداد أزيد من عقدين ، بمثابة "محمية" للجزائر وللانفصاليين. - مداخلة السيد امحمد عبا حول قضية الصحراء مدرجة بوضوح في برنامج عمل الندوة. وقد تم اعتماد هذه الوثيقة الرسمية بتوافق بين جميع المشاركين في الجلسة الافتتاحية للندوة. - تم تعميم نص مداخلة السيد عبا بشأن قضية الصحراء كوثيقة للندوة كما هو الحال بالنسبة لجميع المداخلات حول نفس الموضوع. -أسماء المنتخبين الاثنين المنحدرين من الاقاليم الجنوبية، السيدة غالا بهية والسيد امحمد عبا مدرجة ضمن القائمة الرسمية للمشاركين في الندوة ، ضمن المحور المتعلق بالصحراء. وهذه القائمة الرسمية التي هي جزء لا يتجزأ من التقرير النهائي للندوة تم اعتمادها بالتوافق في ختام الاجتماع. - نوه العديد من المشاركين في الندوة بمداخلة السيد عبا وكذا بالطابع الديمقراطي والسلمي والشفاف الذي ميز الانتخابات الجهوية التي جرت في شتنبر 2015 ، بحضور المنتخبين الاثنين الذين فازا في هذه الانتخابات. - يظهر المسؤولان المنتخبان في الصورة الرسمية لندوة غرينادا بحضور وزير خارجية هذا البلد، السيد بيتر ديفيد. إن وكالة الأنباء الجزائرية لاتستطيع إنكار هذه الحقائق ولا أن تعيد كتابة وقائع هذه الندوة كما يحلو لها، ناهيك عن استدراك إخفاقات دبلوماسية بلادها. ورغم أنف وكالة الدعاية الجزائرية، فإن مشاركة المنتخبين المنحدرين من الاقاليم الجنوبية وتناولهم الكلمة كممثلين للمنطقة هي أمر واقع وحقيقة موثقة من الآن فصاعدا في سجلات الأمم المتحدة والتقارير الرسمية للجنة 24 التابعة للجنة الرابعة بالجمعية العامة للامم المتحدة. إن إنكار وكالة الأنباء الجزائرية يعكس حنق الجزائر التي تجرعت نكستين كبيرتين في الأمم المتحدة في أقل من 15 يوما: اعتماد قرار مجلس الأمن 2414، وتأكيد الأمم المتحدة في غرينادا على شرعية تمثيلية المنتخبين من الاقاليم الجنوبية. وفي نفس الوقت، أسقطت ندوة غرينادا كل إدعاء بتمثيلية البوليساريو. لقد بات من الواضح أن الشرعية الدولية التي اكتسبها، الممثلون المنتحبون بالصحراء المغربية، بعد تلك التي نالوها على المستوى الوطني، لا تروق للدوائر المعروفة داخل النظام الجزائري المحاصر اليوم في خندقه بعد انكشاف التواطؤ الواضح بين حزب الله حليف إيران والبوليساريو، والذي أدانه المنتظم الدولي بشدة. إن الدبلوماسية الجزائرية، التي ظلت جبيسة رؤية دوغمائية ضيقة تعود الى زمن الحرب الباردة ، ومعها صنيعتها البوليساريو ، تقفان اليوم عاجزتين أمام هذا النصر الذي أحرزته الدبلوماسية المغربية التي دشنت تحت القيادة المستنيرة والمتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، خطوة جديدة في مسار مدروس ومتزن لتعزيز المكاسب التي تحققت على الساحة الدولية فيما يتعلق بقضية الوحدة الترابية للمملكة.

  17. EL YAHYAOUI MOUNIR

    Le Royaume du Maroc ,12 siècles d' histoire contre une Algérie pure création de la France colonialiste. La malédiction divine s'est abattue sur le malheureux peuple algerien qui n 'a connu depuis le sinistre jour de 1962 ou il avait cru devenir libre et indépendant que misère noire et hogra sous la dictature militaire d'un parti unique autoritaire a la soviétique qui continue toujours de diriger le pays même après l' effondrement de l' Union Soviétique. Quel est le bilan de 50 années d' "indépendance" du pays dit du malyoun chaheed? Le bilan bien sûr est forcement négatif du fait que le peuple algerien demeure un des plus pauvre parmi les pays les plus démunis du tiers monde comme l' Algérie sous la dictature militaire ,malgré les richesses de gaz et petrole exploitées durant un demi --siècle reste et demeure un pays des plus sous développé de la planète terre. Le régime militaire barbare algerien ,auteur des massacres odieux de centaines de milliers d 'algériens durant la decennie noire dont 24 000 disparus forcés et des centaines de femmes et enfants égorgés a Bentalha et ailleurs,des criminels attitrés protegees par Mama Franca ,qui demeurent toujours au pouvoir malgré les crimes contre l 'humanité qu'ils avaient commis durant la decennie noire des années 90,ces bourreaux continuent a ce jour d’échapper a la C.I.J de la Haye grâce a des contrats très juteux par centaines de milliards de dollars attribués gracie usement a certaines puissances de ce monde et connues du peuple algerien. Comment donc comprendre qu une Algérie riche en hydrocarbure qu'elle exploite de façon ininterrompue durant plus de 50 années se retrouve aujourd’hui en faillite économique grave aiguë et sans solution jusqu a ne pouvoir régler faute de fonds et les salaires des fonctionnaires de l’état algerien n'ont été payés qu'en ayant recours a la planche a billets? Comment un pays riche en hydrocarbure peut manquer cruellement d'un'' minimum d'infrastructures nécessaires et indispensables pour le peuple algerien,qui ne dispose d' hôpitaux dignes de ce nom,des hôpitaux dévastés et délabrés et vétustes que les algériens appellent les chambres de la mort. Ou seraient donc passés les milliards de milliards de dollars perçus par le régime militaire mafieux durant un demi siècle d' exploitation des richesses de gaz et petrole dont le pays et le peuple n'ont point bénéficie a aucun moment? Le régime militaire harki/Bouteff , n'a- t -il donc pas honte de voir des dizaines de jeunes algériens mourir noyés en Mediterranee en tentant de fuir le pays de misère pour l' Europe dans des barques de fortune? Pourquoi 90% de jeunes algériens hommes et femmes souhaitent quitter leur pays a tout prix même clandestinement au risque de leur vie en tentant la traversée vers la rive nord ? Tout algerien de l’intérieur et de l’extérieur se pose une question qui demeure sans réponse ,a savoir : Pour quelle raison les Bouteff protégeraient le principal responsable des scandales financiers monstres de la Sonatrach? Un homme pourtant a un moment donné était recherché par l' Interpole avant que soit annulé subitement et bizarrement le mandat d' arrêt international dont faisait l' objet ce protégé des Bouteff... L’Algérie des harki/Boutef est un pays ruiné économiquement et même politiquement d'ailleurs,pays "dirigé" par un Bouteff paralysé et a moitie mort que le clan mafieux d' El Mouradia s' apprête a faire élire pour un cinquième mandat en 2019. Quelle honte et quel gâchis !

الجزائر تايمز فيسبوك