اللجنة الدولية للصليب الأحمر تسلم الجزائر 30 ألف وثيقة أرشيف خاص بالثورة

IMG_87461-1300x866

استلمت المديرية العامة للأرشيف الوطني أمس الأربعاء بالجزائر العاصمة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر أزيد من 30.000 نسخة أرشيف متعلقة بعمل هذه الهيئة الإنسانية خلال حرب التحرير الوطني. 
ويخص هذا الأرشيف أزيد من ثلاثين ألف وثيقة وصورة أصبحت قابلة من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر للاطلاع بعد مرور أجل 50 سنة من الحماية. 
 ومن بين هذه الوثائق توجد تقارير زيارات طبية إلى أماكن الاعتقال والمراسلات الرسمية مع طرفي النزاع ووثائق متعلقة بإنشاء الهلال الأحمر الجزائري والمساعدة التي قدمت للجزائريين اللاجئين في تونس والمغرب أو المرحلين إلى المناطق الداخلية للوطن. 
 وذكرت رئيسة وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الجزائر كاترين جوندر خلال حفل نظم بمقر المديرية العامة للأرشيف الوطني والذي شارك فيه وزير الثقافة عزالدين ميهوبي وممثلين عن هيئات وطنية وعن السلك الدبلوماسي بالإضافة إلى شخصيات وطنية ذكرت أن تسليم هذا الأرشيف يندرج في إطار شراكة قائمة بين المديرية العامة للأرشيف الوطني واللجنة الدولية للصليب الأحمر حول مشروع رقمنة وترقية أرشيف اللجنة الدولية للصليب الأحمر حول حرب التحرير الجزائرية كأداة للتراث التاريخي لهذا البلد . 
 والهدف من الحصول على هذا الأرشيف هو تمكين الباحثين الجزائريين من فهم والتعريف بالبعد الإنساني لهذه الحرب المتعلقة ليس فقط بالمعاناة الانسانية المتولدة ولكن أيضا بالجهود الكبيرة المبذولة للوقاية منها وتخفيفها . 
 وأكدت السيدة جوندر أن هذه المبادرة موجهة ايضا نحو المستقبل لأنها يجب أن تلهم الأجيال المستقبلية في الجزائر وخارجها وتحسيسهم بمعاناة الرجال وبوسائل إسعافهم . 
 ويقدم أرشيف اللجنة الدولية للصليب الأحمر توضيحات خاصة حول حرب التحرير الوطني وحول آفاق أكثر وضوحا وأكثر حيادية بالتأكيد حول سيرها وحول خصوصياتها. وأكد أن الأمر يتعلق إذن بتراث تاريخي ثمين ويمكن للجمهور الاطلاع عليه على مستوى جنيف وقريبا على مستوى المديرية العامة للأرشيف الوطني . 
 وأضافت أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر دخلت اليوم في مرحلة جديدة في علاقاتها مع الجزائر. وفي هذا السياق تعمل اللجنة الدولية للصليب الاحمر حاليا مع المديرية العامة للأرشيف الوطني حول مشروع رقمنة وترقية ارشيف اللجنة الدولية للصليب الأحمر حول حرب التحرير للجزائر . 
 ومن جهته أعرب المدير العام للأرشيف الوطنية عبد المجيد شيخي عن ارتياحه لتجسيد هذه العملية مشيدا بالجهود المشتركة مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر من أجل تعاون مثمر أكثر فأكثر مستقبلا . 
من جانبه رحب وزير الثقافة عز الدين ميهوبي بعملية تسليم الأرشيف مؤكدا أن محتواه يشكل مرجعا هاما للباحثين الذي سيكون في متناولهم أكثر من 30.000 وثيقة بما يساعدهم في إنجاز بحوثهم وكتابة التاريخ الوطني وتعزيز الذاكرة الجماعية . 
وتجدر الإشارة إلى أن النسخ المسلمة أمس الأربعاء تشكل مجموعة أولية ستكون متبوعة بمجموعات أخرى سيتسلمها الأرشيف الوطني في نفس الشكل وفي الوقت المناسب استنادا إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر. 

ب. ل

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك