النيجر أضخم قاعدة “درون” أمريكية لضرب أهداف في العديد من دول وسط وشمالي القارة الأفريقية

IMG_87461-1300x866

ينشئ الجيش الأمريكي قاعدة عسكرية جديدة في أفريقيا، ستكون نقطة انطلاق لطائرات من دون طيار مسلحة، يمكنها ضرب أهداف في العديد من دول وسط وشمالي القارة الأفريقية.

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، في تقرير لها أمس الاثنين 23 أبريل ، أن القاعدة الجديدة يتم إنشاءها في النيجر وتحمل اسم “القاعدة 201″، وأنها ستكون نقطة انطلاق طائرات من دون طيار مسلحة، مشيرة إلى أنها ستكون نقطة انطلاق جديدة يستخدمها الجيش الأمريكي في أفريقيا.

وتتكون القاعدة الجوية الأمريكية من 3 هناجر طائرات من دون طيار “درون” طراز “إم كيو — 9″، مشيرة إلى أنها ستقوم بمهام استطلاع، إضافة إلى تزويدها بقدرات قتالية تمكنها من تنفيذ ضربات جوية في نطاق عملها، الذي يمتد إلى وسط وغرب وشمال أفريقيا.

ولم يكن التواجد الأمريكي في النيجر معروفا على نطاق واسع، حتى أكتوبر الماضي، عندما تم قتل 4 جنود أمريكيين على يد مسلحين.

ويقول مسوؤل في القوات الجوية الأمريكية إن القاعدة الجوية الجديدة ستكون مشروعا عسكريا ضخما يكلف إنشاؤه 110 مليون دولار، إضافة إلى تكلفة تشغيل تصل إلى 15 مليون دولار سنويا، بحسب “نيويورك تايمز″، التي أشارت إلى أنها ستبدأ العمل بداية العام المقبل.

لكن الصحيفة الأمريكية ذكرت أن المسؤولين الأمريكيين رفضوا الكشف عن عدد الـ”درون” التي ستتواجد في تلك القاعدة أو حتى عن عدد الجنود، لاعتبارات أمنية، مشيرة إلى أنها ستكون ثاني أكبرة قوة أمريكية في أفريقيا بعد القاعدة الموجودة في جيبوتي.

ويوجد حوالي 4 آلاف جندي أمريكي في جيبوتي، بينما زاد عدد الجنود الأمريكيين في النيجر، خلال السنوات الأخيرة، من 100 جندي ليصل إلى 800 جندي، بينما تشير الصحيفة إلى أن القاعدة الجوية الجديدة يتم إنشاؤها بناء على طلب النيجر، وأن أعلام الدولتين سترفع بداخلها.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. malik@

    يبدو أن الرئيس ترامب يتهيأ ليجعل من أحداث فيلم ^ الناجي المعين ^  ( Designated Survivor  ) واقعا على الأرض .

  2. هارون

    سبحان الله القائل:وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَـئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }البقرة217

  3. ياسين

    إن الشغل الشاغل للطغاة الحكام وعبدة الأصنام هو محاربة الإسلام تحت مسمى "الإرهاب" في ميادين القتال وعلى المنابر ووسائل الإعلام

الجزائر تايمز فيسبوك