كاتب فلسطيني مهاجما “آل سعود” ويصفهم بأقذر طوائف اليهود “قطع الله بني سعود ومن يؤيدهم إرباً إرباً”

IMG_87461-1300x866

شن الكاتب الفلسطيني شاكر زلوم هجوما عنيفا “آل سعود” واصفا إياهم بأنهم “أقذر طوائف اليهود”، وذلك على إثر قصف التحالف العربي حفل زفاف في محافظة حجة اليمنية تسبب في مقتل وإصابة 88 شخصا، وما أعقب الهجوم من تداول فيديو لطفل يرفض ترك جثمان والده راح ضحية القصف. 

وقال “زلوم” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” مشهد الطفل الذي يرفض ترك جثمان أبيه يقطع القلب, قطع الله بني سعود ومن يؤيدهم إرباً إرباً, بني سعود من اقذر أنواع طوائف اليهود.”


وكان ناشطون قد تداولوا بعد القصف مقطع فيديو لطفل يمني يتشبث بجثمان والده رافضا تركه.

 

وبحسب الفيديو فقد استمر الطفل في البكاء قائلا: “والله ما شفته والله ما شفته..بوي بوي”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. حماده

    السبب تافه كتفاهة الكاتب الذي لم يغضب لدينه الذي يحاربه آل سعود اليهود ولكنه غضب لطفل تعلق بوالده القتيل ، يا له من ذيل !

  2. حديدوان

    كانت بداية معرفتى بحفتر الكافر فى أواخر الثمانينات حيث تعرفت عليه فى احدى الندوات العسكرية حفتررالكافر بدأت خلافاتى معه بسبب سياسته السلبية فى التسعينات ومحاولته الاستقلال عن الدولة بدعم وتمويل من قبل بعض الجهات الاستخبارية المعادية للدولة و بعد عدة وعود تلقاها من الولايات المتحدة الأمريكية تنص على تنصيبه رئيساً مستقبلاً بعد ذلك بأسابيع وصلت تسريبات خاصة للرئيس معمر القذافي أن خليفة حفتر الكافر يعد تحالفات سرية مع بعض قوى المعارضة فى الداخل الليبي ويعد لـ انقلاب عسكرى بتمويل أمريكي لاسقاط نظام الحكم هذا الأمر أثار غضب الرئيس معمر القذافي فأرسل عدة أشخاص لاغتيال خليفة حفتر الكافر ، لكن لم تنجح تلك المحاولات بسبب الحصانة والحماية الذى كان يتمتع بها حفتر الكافر من قبل جهاز المخابرات الأمريكية داخل الولايات المتحدة خليفة حفتر الكافر منذ بداية التسعينات اختفى عن الساحة السياسية بعد رسائل التهديد الذى أرسلها القذافي له و لعائلته خليفة حفتر الكافر رغم خلافه مع القذافى لكن لم تنقطع علاقته وقتها ببعض الشخصيات السياسية داخل ليبيا أيضاً لم تنقطع علاقته وقتها بالمخابرات الأمريكية حيث أرسل عدة وسطاء أمريكان عام 2005م إلى طرابلس للتوسط له عند الرئيس معمر القذافي من أجل ترتيب عودته إلى ليبيا ، لكن الرئيس رفض عودته رغم الوساطات الخليجية والأوروبية المكثفة حينها بعد فشل الجهود الأمريكية والأوروبية لترتيب عودته إلى ليبيا غاب خليفة حفتر الكافر عن المشهد السياسي لفترة طويلة إلى أن جاء الوقت المناسب لعودته فاستغل قيام ثورة 17 فبراير للعودة إلى ليبيا رغم أنه كان متردد فى باديء الأمر من قرار العودة بعد فقدان القذافي سيطرته على مدينة بنغازي عاد خليفة حفتر الكافر إلى الأراضى الليبية عند عودته إلى ليبيا و استقراره فى بنغازي كان حفتر الكافر يشغل منصب الوسيط المباشر بين الـ السى ايى ايه و بين المخابرات الليبية من خلال معرفتى بـ حفتر الكافر الرجل له علاقات قوية مع المخابرات الايطالية والفرنسية و الأمريكية ، سبق لـ حفتر الكافر أن شارك فى عدة مؤتمرات لمكافحة الارهاب فى واشنطن والأردن حفتر الكافر يعتبر التيارات الاسلامية هى العدو اللذوذ له وهو يؤيد استئصالها من ليبيا سبق له أن قال لى بالحرف الواحد أنا مستعد للتحالف مع اسرائيل للقضاء على المرجعية الاسلامية حفتر الكافر كان يعتبر عبدالفتاح يونس عدو لذوذ له لأنه كان يعتبره منافس له على قيادة المؤسسة العسكرية ليس هذا فقط ، بل إن حفتر الكافر يرى أنه ليس لديه مانع فى فتح مكتب تجارى اسرائيلى فى ليبيا أسوة بالمكتب التجارى الموجود فى قطر أما حول فساده : من خلال علاقتى به : حفتر الكافر له العديد من الاستثمارات خارج ليبيا خاصة فى سويسرا و فى الريف النمساوي أغلب تلك الاستثمارات قام بها بعد سقوط نظام القذافي ، ولاأستبعد أن تكون تلك الاستثمارات تم سرقتها من صندوق الثورة وايداعها فى حساباته السرية فى سويسرا.

الجزائر تايمز فيسبوك