فريد بلقاضي يكشف عن 536 جمجمة جزائرية في فرنسا

IMG_87461-1300x866

قال الباحث الجزائري المتخصص في الأنثروبولوجيا، فريد بلقاضي، إن عدد جماجم المقاومين الجزائريين بباريس يصل إلى 536 جمجمة، مضيفا أن الجماجم محفوظة في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي بباريس، حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وأوضح الباحث أن آخر إحصاء كشف عن وجود 536 جمجمة في المتحف، وأصحابها ينحدرون من كل ربوع الجزائر، وكان على فريد بلقاضي اكتشف في سياق عمل بحثي في مارس 2011 جماجم جزائريين قاوموا الجيش الفرنسي عام 1849.

وطالب الباحث السلطات الجزائرية التكفل بأبحاث أخرى "تخص جثامين الجزائريين المتوفين في كاليدونيا الجديدة والذين "أبقى الفرنسيون على عظامهم"، وفقا لموقع سبوتنيك الروسي.

وقد اتفق الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في أثناء لقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ديسمبر الماضي على تسليم فرنسا جماجم المقاومين الجزائريين المحفوظين بالمتحف الوطني للتاريخ الطبيعي بباريس".

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. حركي زواوي

    خليط عظام وجماجم جنود جزائريين همج مرتزقة من عسكر الزواف الحركيين والسباهيس وles tirailleurs سلكوا طريق الإرتزاق لقاء حفنة فرنكات  (pour quelques francs de fin de mois  ) في إطار les légions étrangères وماتوا موتة الكلاب دفاعا على أوطان الغير على عدة جبهات حربية في اوروبا مئات الآلاف ماتوا في la percée d'Italie في 1914/1916 في جبال الألب مابين مدينة نيس الفرنسية وريجيوديميليا الإطالية، وفي باريس وألزاس لورين وغيرها في حرب تحرير فرنسا, عظام نخرها السوس مع الحيف العنصري وبخلوا عليها بالدفن في اوروبا لأنها تعود لعسكر الزواف خانوا وطنهم الأصلي قبل أن يستوردوهم مثل الحمير للحرب بالوكالة وتحرير أراضي أوروبية ليست بوطنهم ولا يملكون فيها شبرآ لإرثه لأحفاذهم المهاجرين الذين تطاردهم السلطات الفرنسية بذون حياء لطردهم من فرنسا

  2. حركي زواوي

    من قال جماجم الشهداء، فقد كذب/ جماجم مرتزقة من فصيلة كلاب (Batards  ) كانت ماما فرانس تستنفرهم كلما دعت الحاجة لردع بني جلدتهم في دويلة الذي جاء زائر، كما كانت تستنفرهم لردع القلاقل في سوريا ولبنان ،واستخذمتهم ماما فرانس لغزو الهند الصينية ومستعمرات جزر بحر الكرايبي وولاية لويزيانة كما كانت تردع بهم قلاقل مدغشقر واستخذمتهم وقود ا لنار حروب اوروبا، وتلك شيمة الحمار الجزائري المستعار حيث ضاقت منهم ماما فرنسا ورمت بهم في مجمع القمامة بعدما سلبت منهم حياتهم مقابل فرنكات معدودة وربما سيقوم نظام عسكر الزواف الحركيين بشتراء تلك العظام ودفنها بالجزائر

  3. saad

    العظماء يسعون لتنمية اوطانهم و الخروج من دائرة الفقر و الجهل اما انتم فلكم الجماجم و بو كروسة

الجزائر تايمز فيسبوك