البرلماني الجزائري عبد الحميد سي عفيف قرار واشنطن نقل سفاراتها إلى القدس ينسف عمية السلام

IMG_87461-1300x866

انتقد برلماني جزائري عزم واشنطن ودول أخرى نقل سفاراتها إلى القدس منتصف شهر مايو المقبل، مشيرا إلى أن هذا القرار ينسف عمية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

سبوتنيك. كانت الحكومة الرومانية قد أعلنت يوم أمس الجمعة، رسميا موافقتها على إجراءات نقل سفارتها إلى القدس، فيما أعلنت نيكاراغوا الأحد قبل الماضي عزمها نقل سفارتها إلى القدس.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الجزائري عبد الحميد سي عفيف، لوكالة “سبوتنيك” أن “هذا القرار مدان ومخالف لقرارات الشرعية الدولية.

وأضاف سي عفيف، الذي ينتمي إلى حزب جبهة التحرير الوطني، الذي يحوز الأغلبية في البرلمان أن “الجزائر متمسكة بموقفها الداعم للحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وأن القدس عاصمة لهذه الدولة”، مضيفا أن على “المجتمع الدولي احترام التزاماته بهذا الشأن”.

ووصف المسؤول الجزائري قرار الحكومة الأمريكية والخارجية الرومانية ودول أخرى نقل سفارات بلدانهم إلى القدس بأنه “انحياز واضح لصالح إسرائيل وضد المسار الطبيعي لعملية السلام التي تستهدف إقرار حقوق الشعب الفلسطيني”.

ولفت رئيس لجنة الشؤون الخارجية علي مستوى البرلمان الجزائري إلى أن قرارات نقل السفارات إلى القدس لن يغير من حقيقة الأمور والحق التاريخي للفلسطينيين.

وكانت الحكومة الجزائرية قد دانت بشدة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم 6 ديسمبر الماضي اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقرر نقل سفارة الولايات المتحدة الأميركية إليها، وسط رفض وجدل دولي.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الطاهر

    عن أي سلام تتكلم ما دامت حربكم في صف واحد مع الإمريكان ضد تطبيق الكتابي الذي تسمونه "إرهاب" في يا كلاب؟

  2. مسعود

    أنتم والأمريكيين في حرب واحدة ضد هذا الدين يا مجرمين عدوكم الوحيد هو دينكم وتكذبون على الناس وعلى أنفسكم أنتم مع الأمريكان يوم القيامة بإذن الله يكون حشركم !

الجزائر تايمز فيسبوك