عمال الحجار بعنابة يطابون بوتفليقة بالترشح لهردة خامسة

IMG_87461-1300x866

ناشد عمال مركب الحجار في عنابة، رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، الترشح لعهدة خامسة، بعدما أثنوا على المجهودات التي بذلها لدعم المركب، وأشادوا بالمكتسبات التي تحققت لهم بفضله.

تجمهر المئات من عمال المركب في ساحة الأخير، على هامش الجمعية العامة لنقابة المركب سيدار، المنضوية تحت لواء الإتحاد العام للعمال الجزائريين،التي يرأسها نور الدين عموري، وطالبوا الرئيس بوتفليقة، بالتقدم والترشح لعهدة رئاسية خامسة.

 

حزسطايفي للجزائر تايمز


 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. نظام الزواف والسباهيس

    نظرا أن الشعب الجزائري تم تجهيله حتى أصبح الشياتة في حزب الآفة الآن يعتبرونه حضيرة بهائم يتم توجيهه كيفما يحلو لهم وذلك خذمة لأجندة عسكر الزواف والسباهيس الإنقلابيين لتمديد حكمهم في الجزائر وتمديد مسلسل نهب أموال الجزائر بذريعة تسليح الجيش والمراهنة على تسليح العصابات الإرهابية لزعزعة دول الجوار من أموال الشعب الجزائري الذي يعيس أزمة خانقة في جميع المياذين بدءآ من شكارة حليب غبرة إلى الدواء

  2. التهامي

    لا تصدقوا أي كلام وإياكم أن يضحك عليكم هذا النظام إنه هو الذي يصوغ الكلام كما صاغه باسم الأبكم المشلول الذي في الحفاظات يتغوط ويبول ويقولون دشن وققر وقال وأمر واستقبل وعين وأقال وهنأ وبعث واستقبل وتفاوض وترأس وزالر ودشن ههههههههههههههه فكما كذبوا عليه يكذبون عليكم .

  3. الشياتة لا يستحيون

    الشياتة القواويد متمركزون في كل الدوائر الحكومية يتمسخرون على الشعب لتمديد حكم الزواف الانقلابيين وعلى رأسهم اليهودي كايد صالح الذي يسابق الزمن في زياراته للثكنات العسكرية وتعبأة جنود العسكر لنجاح خطته لرئاسة الخرائر يوم اعلان وفاة بوتفليقة المشلول

  4. الورجي

    يا همال الحجار واش حبيتو اكمل يخرى عليكم بو تسريقة بعدما خرى في حفظاته منذ رجوعه من فال دو قراس. يا طحاحنة لو كان بقى ينيك لاعطيتموه نساءكم و بناتكم . انتم ليست لكم اي شهامة . بو تسريقة ناك البلاد طول و عرض و طحنكم فاصبحتم تطلقون من طرف زوجاتكم بدون اي سبب. يا معشر المطحن .

  5. تونسي

    حقائق خطيرة عن كيف عينت فرنسا بوتفليقة على الجزائر بعد أن كان مستشارا في الإمارات يكشفها الخبير بالشؤون الأمنية بن سديرة السعيد المعارض لعصابة بوتفليقة https://www.youtube.com/watch?v=NShKjWCKgsE

  6. حازم

    حرب الهوية الحرب على الإسلام إن كلَّ عاقل له بصيرة يرى أن معظم الحروب في الكرة الأرضية من أفغانستان وكشمير وكاراباخ وفلسطين واليمن وسوريا وليبيا والصومال وغيرها الكثير - هي حرب واحدة، هدفها واحد. ففي حقيقة الأمر، إن أعداء الأمة لم ولن يتركوها على هُويتها الإسلامية وثقافتها الإيمانية، بل يكيدون لها الليل والنهار، على مر العصور ليزحزحونا عنها، ويطمسوها عنا، بتذويب الهوية الإسلامية والقضاء على مقومات كيانها، وعلامات القوة فيها، واحتوائها بأخلاق الضعف والانحلال والإباحية. قال تعالى: ﴿ وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا ﴾ [البقرة: 217]، ﴿ وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ﴾ [البقرة: 120]، ﴿ وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً ﴾ [النساء: 89]، ﴿ وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ ﴾ [البقرة: 109]. وإن كان استمرارُ الصراع الفكري وبقاءه محتدمًا هو قضاء الله تعالى، فإن دفع الناس بعضهم ببعض، وضرب الباطل بالحق أيضًا سنة ثابتة من سنن الله تعالى؛ ﴿ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ ﴾ [البقرة: 251]، والذي ينبغي أن ينتبه له أهل الإسلام أن الآخرين يحرصون على هوياتهم مع اجتهادهم في تذويب هوية المسلمين، وطمس معالمها، والنَّأْي بهم بعيدًا عن دينهم؛ حتى لا يعود الإسلام إلى الساحة مرة أخرى. رابط الموضوع: http://www.alukah.net/culture/0/102071/#ixzz5DG0T7iE5

الجزائر تايمز فيسبوك