بن بيشة يشيد بتضامن الشعب الجزائري وقوفه إلى جانب الجيش

IMG_87461-1300x866

أشاد مدير الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع الوطني اللواء محمد صالح بن بيشة أمس الأحد بالجزائر العاصمة بصور التضامن والتآزر التي أبداها الجزائريون إثر حادث سقوط الطائرة العسكرية بالبليدة الأربعاء الماضي والتي أثبت من خلالها مرة أخرى وقوفهم إلى جانب الجيش الوطني الشعبي في أصعب الفترات وهي المرة الثانية في ظرف أسبوع التي تشيد فيها وزارة الدفاع بالشعب الجزائري وهبّته التضامنية حيث سبق للفريق أحمد قايد صالح أن وجه كل الشكر للجزائريين على وقفتهم في فاجعة الطائرة . 
 وقال اللواء بن بيشة خلال إشرافه على الأبواب المفتوحة على الخدمة الوطنية بمركز العاصمة بباب الوادي أن صور التضامن والتآزر الرائعة التي أبداها الجزائريون اثر هذا الحادث المأساوي أثبت من خلالها مرة أخرى وقوفهم إلى جانب جيشهم في أصعب الفترات لأن الشعب متيقنا أن حامي الحمى سليل جيش التحرير الوطني لن يتزعزع مهما كانت المحن كبيرة . 
 وقال اللواء في كلمته التي أستهلها بالترحم على ضحايا حادث الطائرة العسكرية أنه بالرغم من جسامة الموقف فإن الجيش الوطني الشعبي سيظل ثابتا قويا مصرا على مواصلة الاضطلاع بمهامه الدستورية في كل الظروف . 
وأضاف بالقول أن أبناء الجيش المرابطون في كل شبر من هذا الوطن المفدى سيواصلون بنفس الإخلاص المعهود لديهم على نهج كل أولئك الذين ارتقوا شهداء الواجب الوطني وفاءا لرسالة شهداء الثورة التحريرية وستبقى الجزائر شامخة قوية بتضحيات فلذات أكبادها . 
وبخصوص الأبواب المفتوحة التي تتزامن مع إحياء الذكرى الـ50 لتأسيس الخدمة الوطنية (أفريل 1968) أكد اللواء أن الذكرى تستوجب الوقوف لاسترجاع أمجاد الماضي واستخلاص العبر من التضحيات التي قدمها الشباب والتزامهم بخدمة الجزائر غداة انتزاع الاستقلال والدفاع عن سيادة وسلامة التراب الوطني . 
كما تعد أيضا فرصة لتقديم تحية تقدير وعرفان للمواطنين الذين لبوا النداء وشكلوا دفعات متتابعة في الخدمة طيلة نصف قرن تكللت بإنجازات ومفاخر حققها أبناء الجزائر في صفوف الجيش الوطني الشعبي . 
وقبل تدشين المعرض المخصص لإنجازات شباب الخدمة الوطنية منذ الاستقلال تم تكريم بعض خريجي الدفعات الأولى للخدمة الوطنية. 
وتم عرض شريط وثائقي بعنوان المهمة....وطن حول الخدمة الوطنية ودور الشباب الجزائري اضافة على الحفاظ على السلامة الترابية في معركة التشييد عبر مساهمته في صفوف الجيش في العديد من الإنجازات على غرار السد الأخضر طريق الوحدة الإفريقية السكك الحديدة وتشييد القرى الفلاحية ووقوفه إلى جانب الجزائريين خلال الكوارث الطبيعية. 
وسيتم خلال هذه الأبواب المفتوحة في مراكز ومكاتب الخدمة الوطنية عبر كامل التراب الوطني التي ستدوم إلى غاية 18 أفريل الجاري تعريف المواطنين والأسرة الإعلامية بمهام مصالح الخدمة الوطنية وكيفية سير مختلف العمليات اليومية لمصالحها.

موقع واب تفاعلي للارتقاء بالعمل الإداري العسكري 
كشف قائد مركز الخدمة الوطنية بالبليدة العقيد العربي محند اويدير أمس الأحد بالبليدة عن إنشاء قريب جدا موقع واب تفاعلي خاص بالخدمة الوطنية يهدف للارتقاء بالعمل الإداري العسكري وتثمين العلاقة مع المواطن. 
وأوضح العقيد أويدير في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية على هامش افتتاح مراسيم الاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس الخدمة الوطنية بمركز الإعلام الإقليمي الشهيد محمد مادي أنه سيتم عن قريب جدا إنشاء موقع واب تفاعلي يوجد حاليا قيد الدراسة يتضمن الأمور التقنية والمعلوماتية للمواطنين ويضمن الحفاظ على سرية المعلومات كأي موقع واب تفاعلي . 
وأضاف ذات المسؤول أن هذا الموقع سيسمح لدى استحداثه للمواطن بالتعرف على مختلف وضعيات الخدمة الوطنية الخاصة به لاغتنام الامتيازات الخاصة التي يمنحها إياه قانون الخدمة الوطنية الجديد ويجنبه الوقوع تحت طائلة القانون في حالة تخلفه عن أدائها مشيرا إلى أن هذا الموقع يندرج في إطار البرنامج العصري لمديرية الخدمة الوطنية الذي يتماشى مع الإدارة الحديثة بهدف تقريب الإدارة العسكرية من المواطن كما يعطي المواطنين الفرصة للتفاعل الإيجابي إزاء وضعياتهم الخاصة بالخدمة الوطنية . 
من جهة أخرى قال العقيد اويدير في كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح هذه التظاهرة أن الخدمة الوطنية تمزج الشباب الجزائري وتعطيهم الفرصة للمشاركة في شرف الدفاع عن الوطن والخروج برصيد معرفي يسمح لهم بالولوج في الحياة العملية بكل صرامة وثقة .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمد

    لم ارى ولم اسمع في حياتي لا اروبيا ولا امريكيا ولا اسيويا ولا حتى افريقيا شعب يقدس جيشه الوطني الا في الجزائر . فكل الدول لها جيشها ومهمته داخل الثكنات و حراصة امن الدولة وهدا من واجبها ومن مسؤوليتها . اما في الجزائر التي تعتبر دولة عسكرية فالجيش هو الدي يقرر ويحكم وميزانية الدولة بين يديه  ( فميزانية الجنرالات الحاكمة تساوي 3 او 4 مرات ميزانية الجزائر باكملها  )فكلمته هي الاولى والاخيرة والجيش هو الدي يصفي ويغتال كل من يتبع اوامره  ( وكمثال الشهيد بوضياف و.......... ) . فالجزائر الشقيقة سوف تبقى هكدا والشعب الجزائري الشقيد ليدهب الى الجحيم. ما شاء الله

  2. حازم

    الشعب الجزائري المسلم ضد الجيش الشيوعي الملحد السفاح الذي يقود حركى مجرمون كانوا في جيش الإستعمار متطوعين وقد قتلوا منا نصف مليون في انقلاب 1992 من أجل منع تطبيق القرآن وتعويضه بقانون نابليون

الجزائر تايمز فيسبوك