عقيدة الجيش الجزائري التي تمنعه من الانخراط في حرب خارج الحدود

IMG_87461-1300x866

تعرّضت القيادة السياسية في الجزائر منذ عام 2011، لضغوط خارجية، وحتى داخلية من أجل الانخراط في حروب خارج الحدود الدولية للبلاد.

لكن السلطات تمسكت طيلة هذه الفترة بالتأكيد على مبدأ العقيدة الدفاعية، التي تمنع الجيش من الانخراط في حرب خارجية، وأن مهمة القوات المسلحة هي الدفاع عن الحدود والحفاظ على أمن واستقرار البلاد.

وتشير التقاليد العسكرية الجزائرية التي تظهر في بيانات الجيش، وخطب رئيس البلاد وهو قائد القوات المسلحة، وقائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح إلى أن الجيش سيواصل العمل بعقيدته الدفاعية والقتالية الثابتة القائمة على اعتبار الجيش الجزائري قوة سلم وأمن، وتركيز مهمته في الدفاع عن الحدود دون السماح للجيش بتنفيذ عمليات خارجية.

ففي كل بيانات الجيش وخطابات القيادة يتم التأكيد على “الجاهزية للدفاع عن الوطن في وجه المتربصين به”، وكذا على أهمية التزام الجيش الجزائري بدوره التاريخي وهو الدفاع عن الأمة والشعب.

وفي 26 مارس الماضي، قال الفريق أحمد قايد صالح قائد أركان الجيش الجزائري، إن “العقيدة العسكرية هي في عمومها نتاج لعمق فكري وثقافي وحضاري تتوارثه الأجيال جيلًا بعد جيل، تستمد مبادئها من الإرث التاريخي والنضالي للأمة، وكفاحها المستميت ضد الاستعمار ومن قيمها الدينية والمعنوية ومن المثل العليا للدولة وتشريعاتها”.

وأوضح في كلمة خلال ملتقى حول العقيدة العسكرية للجيش الجزائري، أنها (العقيدة العسكرية) “تتم مراجعتها وتحيينها كلما تطلب الأمر ذلك، لتتكيف مع متغيرات المعطيات الجيوسياسية وهي بذلك تمثل أسس سياسة الدفاع الوطني، ومرتكزًا رئيسيًا لصياغة الاستراتيجية العسكرية”.

تحديات خارجية وتساؤل في الداخل

في شهر إبريل 2012 تعرضت القنصلية الجزائرية في مدينة غاو شمال مالي أثناء التمرد في هذا البلد، للاقتحام من قبل جماعة مسلحة تابعة لفصيل “المرابطون”، وهو تنظيم إرهابي محسوب على “القاعدة”، ومعادٍ للجزائر.

وقامت الجماعة باختطاف 7 دبلوماسيين جزائريين أُعدم أحدهم لاحقًا، ورغم خطورة هذا التحدي، فضلت القيادة في الجزائر عدم التدخل عسكريًا لإنقاذ الدبلوماسيين، واختارت التفاوض السري للإفراج عن بعثتها الدبلوماسية؛ بدلًا من تنفيذ عملية عسكرية خاطفة لتحرير الدبلوماسيين، وتأديب هذه الجماعة.

وفي تلك الفترة، تداولت صحف جزائرية أخبارًا حول استنفار للقوات الجوية الجزائرية، واحتمال تنفيذ عمليات عسكرية إلا أن القيادة فضلت عدم الانجرار إلى ما تعتبره “مستنقعًا” بمالي.

وفي يناير 2013، تعرضت الجزائر لهجوم إرهابي يعد الأكبر في تاريخها حيث تسللت جماعة إرهابية من شمال مالي إلى ليبيا، ومنها إلى الجنوب الشرقي للبلاد، واقتحمت مصنعًا للغاز في منطقة “عين أمناس″، واحتجزت مئات الرهائن، وانتهت العملية بمقتل 38 رهينة أجنبي أغلبهم من دول غربية.

وتوقع كثير من المحللين أن تكون هذه العملية مبررًا كافيًا للسلطات الجزائرية للمشاركة بشكل مباشر في التدخل العسكري الفرنسي في دولة مالي؛ إلا أن القيادة السياسية في الجزائر فضلت عدم الرد على العملية، واكتفت بمضاعفة الإجراءات الأمنية على الحدود الجنوبية والشرقية.

ورغم أن التحدي بعد عام 2011 بعد اندلاع الحرب في ليبيا، كان كبيرًا إلا أن السلطة في الجزائر قررت الاستمرار في خيارها الاستراتيجي القائم على عدم إرسال قوات جزائرية للقتال خارج الحدود مهما كانت الظروف.

طلبات من فرنسا وأمريكا والسعودية

شهدت الأشهر الأخيرة من عام 2012 قبل التدخل العسكري الفرنسي في دولة مالي بداية 2013، اتصالات مكثفة وزيارات مسؤولين فرنسيين للجزائر في إطار الضغط على الجزائر من أجل المشاركة في العملية العسكرية الفرنسية في مالي المسماة “سرفال”.

كما دعت السعودية عام 2016 الجزائر للمشاركة في القوة العربية المشتركة؛ إلا أن الجزائر، وكما قال وزير الخارجية الجزائري السابق، رمطان لعمامرة في تصريح للإذاعة الجزائرية في سبتمبر 2016 رفضت الدعوة السعودية، وتمسكت بالمبدأ نفسه، القائل إن العقيدة الدفاعية للجزائر تمنعها من إرسال قوات للقتال خارج الحدود.

وأضاف لعمامرة أن “الجزائر لا ترى جدوى من المشاركة في أي قوة عسكرية عربية الآن، وعلينا قبل هذا حل الخلافات العربية العربية أولًا وتحقيق الإجماع”.

وفي 2017 وبداية عام 2018، تجددت الضغوط على الجزائر من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية من أجل التدخل عسكريًا في منطقة الساحل الإفريقي، لدحر الجماعات الإرهابية في مالي والنيجر.

والحكومة الفرنسية كانت تتطلع لمشاركة جزائرية في القوة الإفريقية لمكافحة الإرهاب في الساحل التي تشكلت حديثًا، وتتكون من 5 دول؛ هي: مالي النيجر بوركينافاسو موريتانيا وتشاد.

وقال دبلوماسي جزائري فضل عدم الكشف عن هويته، إن “80% من النقاشات بين الجزائر وفرنسا، انصبت في الأشهر العشرة الأخيرة حول موضوع الحرب في مالي، وضرورة مشاركة الجزائر في مكافحة الإرهاب في شمال مالي”.

وأضاف الدبلوماسي الذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريح للأناضول: “إلا أن الرد الجزائري لم يتغير ولن يتغير وهو لن نرسل قوات جزائرية إلى خارج الحدود”.

وتابع: “كما طالبنا الأمريكيون بالمشاركة بقوات قتالية في عمليات مكافحة الإرهاب في النيجر، ومالي، واعتبروا أن الجيش الجزائري هو القوة العسكرية الأكثر قدرة على تحقيق نتائج في مجال مكافحة الإرهاب في الساحل إلا أن القيادة السياسية أكدت على أنها ملتزمة بالعقيدة الدفاعية للجيش الجزائري”.

البداية من اتفاقية كامب ديفيد

يقول بوبكر زردي، أستاذ القانون الدستوري في جامعة “وهران” غرب الجزائر “إذا أردنا الحديث عن الوضع القانوني للجيش الجزائري، فإنه لا توجد في الحقيقة مادة قانونية صريحة وملزمة سواء في الدستور أو في غيره تفرض على الجيش عدم مغادرة الحدود”.

وأضاف “بل على العكس فالجزائر قانونًا لم تنسحب لغاية اليوم من معاهدة الدفاع العربي المشترك، التي تفرض عليها واجبات عسكرية تتضمن إرسال قوات جزائرية للقتال مع أي بلد عربي يتعرض للتهديد، كما أنها ملتزمة طبقًا لمعاهدة الإخاء والوفاق مع تونس في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي بالمساعدة العسكرية في حال تعرض تونس لتهديد خارجي”.

وتابع: “لكن الأمر يتعلق بعقيدة أو قناعة ترسخت لدى العسكريين الكبار في الجيش الجزائري منذ نهاية السبعينيات من القرن الماضي، أي بعد معاهدة السلام المصرية الاسرائيلية كامب ديفيد (17 سبتمبر 1978)”.

ومضى قائلًا: “اعتقد الرئيس الراحل هواري بومدين، أن الرئيس المصري الأسبق (الراحل محمد) أنور السادات استغل العرب من أجل تحقيق مشروع سياسي تم تحديده بدقة قبل مدة من حرب أكتوبر 1973، وهو السلام مع إسرائيل”، على حد تعبيره.

واستدرك بالقول: “ولهذا السبب قرر بومدين تغيير عقيدة الجيش الجزائري القتالية، وعقيدة البلاد الدفاعية، التي باتت قائمة اليوم على مبدأ عدم إرسال قوات جزائرية إلى خارج الحدود مهما كانت الظروف”، بعد أن شاركت الجزائر في دعم مصر عسكريا في حرب 1973.

عقيدة دفاعية وأخرى قتالية

ويقول دبار حسين، المختص في العلوم السياسية من جامعة “بسكرة” شرق الجزائر: “يجب أن نفرق بين أمرين أساسيين عند الحديث عن العقيدتين الدفاعية والقتالية للجيش الجزائري”.

وأضاف في حديث للأناضول: “عقيدة الدفاع في الجزائر توضع من قبل السياسيين وتنص على أساسيات من بينها الأعداء المفترضون للدولة، والمخاطر التي تتعرض لها وطبيعة الوسائل التي تعتمدها البلاد للدفاع عن نفسها”.

وتابع: “وفي هذا المجال قامت العقيدة الدفاعية للجزائر منذ الاستقلال عام 1962 على مبدأ عدم الانخراط في أحلاف عسكرية، واعتبار إسرائيل هي العدو الأول للجزائر”.

وزاد: “أما العقيدة القتالية للجيش فقد بنيت على أساس طبيعة الجيش في حد ذاته، حيث اعتبر من البداية جزءًا من الشعب، ولهذا يسمى الجيش الوطني الشعبي، وهي تقاليد تعود إلى مرحلة حرب التحرير (1954/ 1962)”.

وأوضح أنه “لهذا السبب يشارك الجيش الجزائري دائمًا في أعمال أنشطة مدنية من بينها بناء بعض المرافق، والتشجير وعمليات الإنقاذ في الكوارث، كما أن الجيش الجزائري منطلقا من مبدأ كونه جزءا من الشعب، فهو يلتزم بمبدأ طبيعته الدفاعية، وهو لهذا الأساس يقتني أسلحة أغلبها دفاعية”.

واختتم بالقول: “يجب أن لا نغفل الجانب العاطفي عند الحديث عن مسألة العقيدة الدفاعية للجزائر والقتالية للجيش الجزائري”.

وأشار إلى أنه “بالنسبة لأغلب القيادات العسكرية الجزائرية الحالية، يسود اعتقاد بأن أغلب الدول العربية، وحتى باقي دول العالم، ودول الجوار تركوا الجزائر تصارع لوحدها طيلة 7 سنوات من عمر الحرب الأهلية بين عامي 1992 و1999، ولم تساعد الشعب الجزائري في تلك الفترة الصعبة”.

 

أحمد عزيز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الملاحظ

    لا عقيدة و لا هم يحزنون الجيش الجزائري عقيدته منذ الاستقلال هي حكم الجزائر و قمع المعارضين ’ لان هم الجيش الجزائري الاول هو الحفاظ على الحكم في الجزائر و الباقي جزئيات ’ و الدخول في حرب و الهزيمة فيها يعني بالنسبة للجيش في الجزائر فقدان الحكم ’ لان الجيش في الجزائر ليس ملكا للدولة او الشعب بل العكس الدولة هي التي في ملك الجيش ’ ثم لماذا يتبجح قادة هذا الجيش و هم لم يرسلوا قطا حتى فرقا في اطار العمليات الانسانية التي تقودها الامم المتحدة في مناطق النزاع في مختلف انحاء العالم ايدخل رفض الاعمال الانسانية في اطار عقيدة الجيش ’ المهمة الوحيدة التي يتقنها الجيش الجزائري هي حكم الشعب الجزائري بالقوة و قمع المعارضين و ان دعا الامر استعمال القوة ضد ابناء الشعب الجزائري كما وقع ابان العشرية السوداء ’ فهم جبناء و ما قتلهم للشعب الجزائري الا اكبر دليل على ذلك .......................

  2. Maghribi wa kafa

    قلم غير مستقل على الإطلاق، وينفي مسئولية الدولة-الجيش، عبر المخابرات العسكرية، عن العشرية السوداء التي سحق خلالها كل من آمن بالديمقراطية وتشبت بنتاج أول انتخابات تشريعية نزيهة وشفافة بشهادة العالم، لكن تمخضت عن ما لم يرض الجيش وفرنسا. والنتيجة هي ما نراه اليوم: شبح رئيس يرشح لولاية خامسة ومجتمع en panne وطائرات تسقط على التوالي كالعصافير العليلة، دون حسيب ولا رقيب، وكأن من ماتوا احتراقا ليسوا بشرا. لك الله يا شعب الجزائر

  3. Chel7 d'origine

    والتاريخ يؤكد أن عقيدتهم كانت هجومية في أمكالا و الكركرات و بير أنزران و تيفاريتي و لما سحقهم الجيش المغربي فيما يعرف عندهم بالطرايح و عند المصريين بالعلقة والتي كان شاهدا عليها الهارب من المعركة كايد صالح فأصبحت عقيدتهم دفاعية داخل حدودها و شكرا فقط لتسمية الأمور بمسمياتها دون فلسفة طويلة

  4. Chel7 d'origine

    كشف المصدر المذكور أن مساهل أبلغ في باريس أن الفرنسيين مع استعمال الخيار العسكري من خلال ضربات جوية خاطفة في بير الحلو وتيفاريتي وكركارت وميجيك، وأن مساهل طلب من نظيره الفرنسي التدخل لمنع المغرب من استعمال الخيار المسلح، لكن مسعاه قوبل بالرفض، بذريعة أن المنطقة لا تتحمل استهتار ميليشيات مسلحة تضع جنوب المتوسط بأكمله فوق برميل بارود. ########## هذه الواقعة تذكرني ببكاء بومديين لدى صديق الملك حسني مبارك و قال له أرجو منك أن تقنع الملك أن يتستر على فضيحتي في جنودي المحاصرين في تيفاريتي ولا يعرضهم على الإعلام تخ تخ تخ تخ تخ نتوما تخافو ما تحشمو نفس السيناريو أقنعوا الملك أن يتخلى عن الخيار العسكري عاود نهار ثاني ترجع حليمة لعادتها القديمة

  5. عتوفيق

    عقيده الجيش الجزائري واقصد قيادته هي العداء للمغرب واصغر جندي جزائري يدرك ذلك بل ان فرضوا منطقهم على وعقيدتهم على كل السياسيين والاعلاميين في الجزائر وابسط دليل الكل ينبعث المغرب بالمخزن والده اخرى كثيره كتدريب وتسليح البوليساريو المهم هو يعرف تاريخ المغرب جيدا فالدولة الوحيدة ألعربيه اللتي لم يستطع احتلالها العثمانيون هي المغرب ويعرف حروبه مع الجيش المغربي الباسل رغم مساعده المقبور القدافي وَعَبَد الناصر جيشنا يشارك في الحروب لمساعده اشقائنا ومع القبعات الزرق لحفظ السلام ويشارك في عديد المناورات مع أمريكا فرنسا وبريطانيا ليكتسب تجارب جديده على أسلحه جديده وان لو يبقى حبيس أفكار وخطط لقاده لا مستوى معرفي لهم ولا يعرفون تشغيل حتي الحاسوب الحمد لله في كل الثكنات العسكرية صالات للرياضة ومطابخ بجدوى عاليه وليس وجبات 5 5 اما عقائده جيشنا عنده قائد واحد هو من يمضي شيكات الاسلحه ولازم نكون متطورة وآخر جيل ولها منفعه لا يهم العدد ولكن الجوده والدليل القمر الصناعي اذا تحركت يساره واحده سيعرف حتى رقم لوحتها هنا الفرق ولا نكن العداء لجيراننا رغم اننا نعرف نقط ضعفهم وهي التباهي حنا حنا حنا اما قائد الجيش المغربي التعامل بالسرية والاستعداد ووضع اليد على الزر في الوقت المناسب و المكان المناسب وهي مكان منبع قوه من يعادينا وبها تعيش الجزائر كلها ومن دونها لن يبق الا الحجر و بوحمرون الندم عندما يعيد التاريخ نفسه هاته المره انتهى التسامح ولن نأبه لبكاء أي قايد حكرونا حكرونا اضرب وأبكى وأسبق وأبكى وتمكن غدر باموال باطن الارض دون مجهود ولكن ممكن أن يقتلع هذا الصنبور وللحفاظ عليه للاجيال الفادمه اللتي لا ذنب لها حذاري من أسود الاطلس هاته المره ونصيحه لكم قولوا لاعلامكم وسياسييكم زمن التباهي ولبى بلى النيف. وتخدير الشعب قد ولى و حنا حنا حنا ألقوه الاقليميه يابان افريقيا نطلعو للفضاء نظمو جوج كأس العالم تعملو ليكم كاليفورنيا في بالعباس و زيد زيد حلو مشكل بطاطا والبنان شكاره حليب وبوحمرون وقولو لاعلامكم يكفي من الكذب على الشعب الحمد لله عندنا ملك شاب واعي وهو منذ ولادته كان مشروع حاكم وليس بقايا خدام المستعمر حنا حنا والله لو ذكرت اسماء حكامكم لما وجدت واحد فيهم يستحق تسيير كشك سجاره. أعطي امثله لكي تعرفو اننا نعرف داخل امعائكم مثلا سلال زوخ والي العاصمة جمال ولد عباس سعيداني بوشاري صاحب صناعه نفخ العجلات بنغبديط وزيره التربيه لا تستطيع تركيب جمله مفيدة عماره بن يونس قاليك وزير التجاره هههه ينعمل بؤ لي ما يحبوناش الوزيرة القديرة خالدة تومئ الثقافة هههه بالويسكي عمار غول لوطوروت فيها عمود كهربائي فالوسط سيدهم سعيد قاليك يدافع على العمال اغرب نقابه فالعالم يدافع رئيسها على علي حداد اي عالم هذا  ! ! ! المساهل وزير القصاير وجه الشر وزير خارجيه العرب وآخر وزير خارجيه الغرب اختراع بوتفليقي القايد صالح 83 سنه من عهد سيدنا نوح. هههه آش غادي يفهم فالخطط العسكرية هو يعرف غير خطط تهريب ونهب أموال الزواوله ورئيس العصابه بوتفليقه دوره يجروه في برويطه و خوه يتخبى ويقوليه بالميكرو ارفع يدك والشعب المغبون يصفق اما اويحيى صاحب ياغورت هذا عالم اقتصادي لقاها ساهله و اطبع الفلوس وادفع هو لا يعرف معنى التضخم

  6. الراجي

    هذا هو السؤال الذي يجب أن يحل لغزَه الكاتب، هل توجد دولة محترِمة لنفسها و شعبها و مؤسسة جيشها أولا و لمحيطها ثانيا أن تسمح بوجود تنظيم مسلح على أرضها غير جيشها و مؤسساتها الأمنية ؟ ! ! انزعوا سلاحهم ما داموا على أرضكم قبل أن يُشعل شمالَ إفريقيا أشرارُ العالم و أشرار البلدين من جرابيع الفساد و سفلته، الجزائر شعبا و جيشا و دولة و أرضا أشقاء للمغرب شعبا و جيشا و دولة و أرضا، إن كان من حرب يجب خوضها فعلى التخلف و الظلم و الفساد و اختلال الأولويات و القيم الإجتماعية الصفرية أو الشبه صفرية لمجتمعاتنا و دولنا، غير هذا لن ترى في شمال إفريقيا و لن تسمع غير منظر بوم و نعيق غراب على خرائب أطلالها يا صاح ...

  7. السعيد

    عقيدة الخمور والمخدرات والزنا وكل الموبقات والمحرمات هذه هي عقيدة الجيوش العبرية الناطقة بالعربية التي لا تحارب إلا القرآن

  8. Mohammed-Ali

    Pourquoi?? 1- Les dirigeants ont-ils peur que les militaires désertent? 2- Les dirigeants ont-ils peur que les éléments s'organisent hors du pays et reviennent pour renverser le pouvoir? 3- Est-ce de la lâcheté? 4- Sont-ils devenus comme des ''chiens de gardes'' qui aboient juste dans leur périmètre? 5- Est-ce que cette armée est devenu simplement une armée de parades? 7- Surement aussi que l'Algérie ne veut pas combattre ses propres éléments dans le sahel?ou craint-elle des représailles?? Si l'Algérie ne veut pas s'impliquer militairement alors leur MAE doit la fermer.

  9. leur doctrine ce n'est que de la poudre de perlimpinpin aux yeux du monde et de l'enfumage leur préoccupation première c'est se mêler des affaires des voisins et fourrer leurs gros nases dans leurs cabas et les larder à coup de canifs au moment où ils s'y attendent le moins

  10. Chel7 d'origine

    بوليساريو تهدد بحرب عصابات ردا على مقترح غوتيريس بحذف الشريط المنزوع السلاح لم تتردد بوليساريو في الإعلان عن تبني خيار حرب العصابات ضد كامل التراب المغربي في حال تبني مقترح الأمين العام للأمم المتحدة، يرجح كفة التخلي عن آلية الشريط الحدودي المنزوع السلاح، شرق وجنوب المملكة، لما في ذلك من تهديد لاستقرار المنطقة. وكشفت مصادر دبلوماسية متطابقة أن تحركات حثيثة من قبل دول دائمة العضوية في مجلس الأمن تتم في عدد من العواصم العالمية من أجل اعتماد قرار بإلغاء المنطقة العازلة، تجنبا لكل مناورات محتملة من شأنها أن تشعل فتيل المواجهة. وأوضحت المصادر المذكورة أن أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة أبلغ في تحذير مكتوب حمله إلى الجبهة رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء مينورسو عن وجود قلق عالمي بالغ إزاء استمرار تمركز عناصر انفصالية مسلحة قبالة الجدار الأمني المغربي ، وأن دائرة الخطر أصبحت تسائل وجود المنطقة العازلة من أساسه، في إشارة إلى توصية مرتقبة إلى مجلس الأمن بمنح صلاحيات الإشراف عليها للمغرب. وحذرت الأمم المتحدة عبر أمينها العام أول أمس  (الأربعاء ) بوليساريو من مغبة اللعب بنار الحرب في منطقة حساسة على مشارف أوربا، متقدما بطلب رسمي إلى قيادة الجبهة بالانسحاب الكامل والفوري من المنطقة العازلة والعودة إلى محيط مخيمات تندوف فوق التراب الجزائري. من جهتها هددت بوليساريو بحرب عصابات ردا على مقترح غوتيريس حذف الشريط المنزوع السلاح، معتبرة أن مرور 27 سنة على وقف إطلاق النار جعل الجبهة تفقد ثقتها في المنتظم الدولي وتندم على الثقة التي منحت له دون وفاء بالتزاماته، وهو “ما يجعل عودة الحرب مطمحا مشتركا لأعضاء بوليساريو لإنهاء المشكل.” ولم تتردد بوليساريو في التهديد بضرب كل مناطق المغرب وأن عودة الحرب ستجعل المملكة بأكملها ساحة معركة يصعب التكهن بنتائجها، عكس حرب ما قبل 1991 التي التزمت خلالها الجبهة بمنطقة النزاع كساحة للحرب على مدى 16 سنة. وكشفت بوليساريو أنها استغلت جيدا مرحلة اللاحرب واللاسلم من أجل تطوير أساليب القتال وتحديث أسلحتها وحفاظها على جاهزية مقاتليها، وأنها تتوفر على أسلحة دفاع جوي كفيلة بصد أي تحرك مغربي وشل فعالية الجو. وفي سياق متصل أكدت التنسيقية الأوربية لدعم الحكم الذاتي للصحراء المغربية، في رسالة موجهة لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة والأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن، أن مجمل “التصرفات الاستفزازية” التي يقوم بها انفصاليو البوليساريو تمثل انتهاكا للقانون الدولي. وأثارت التنسيقية في هذه الرسالة التي تأتي في سياق الانتهاكات الأخيرة لوقف إطلاق النار بالصحراء المغربية من طرف البوليساريو بالمنطقة العازلة، سيما بتيفاريتي وبئر لحلو، انتباه الأمم المتحدة حول “الحاجة القصوى إلى التعاون المستمر، وتعزيز نظام الأمن من طرف عناصر القبعات الزرق @@@@@@@@@@@@@@@@ قالو يديرو حرب عصابات في كامل التراب المغربي و طزززززززززززززز ديرو القلاوي على عينيكم ههههههههه والله البرق ما يزهق والصحراء ملايين المغاربة يصبحوا فيها ناعسين

  11. أيوب

    الجيش العربي قادته مدمني قتل وتعذيب واغتصاب ونهب لا يحارب غير الإسلام ولا يقتل غير هذا الشعب

  12. ils ont fait de ne pas se mêler des affaires des autres une doctrine sur le papier seulement de la poudre de perlimpinpin aux yeux du monde de l'enfumage tout court et à qui espèrent ils faire avaler tous ces Boas a la queue leu leu pas aux Marocains en tous cas qui en savent un bout sur la chose et ses arrières pensées et depuis ont pris leur distance et se limitent au respect de bon voisinage et sans se laisser marcher sur les pieds et savent pertinemment que ceux qui tendent souvent la main à certains qui ne connaissent pas leurs limites ou font semblant se font bouffer tout le bras

  13. le Maroc n'a jamais demandé à l'Algérie de s'impliquer dans l'affaire de son Sahara occidental qui est une ligne rouge à ne pas franchir mais simplement de s'expliquer et lui dire pourquoi est elle engluée jusqu'au cou dans ses magouilles polisariennes provocatrices et que veut elle au juste

  14. جيش الحراسة

    عقيدة حراسة الحدود المصطنعة والمناطق الموروثة غصبا وبدون شرعية عن الاستعمار أصبحت أسطوانة مشروخة ولم تعد قابلة للتصديق، صحيح أن جبن ونفاق شردمة الإنقلابيين في الجزائر ومعهم حزب الآفة الآن دائما يتسترون وراء دستورهم الذي تم تزويره بعد انقلابهم عن الشرعية في الجزائر على عدم الانخراط في أحلاف عسكرية ، لكن بالمقابل هناك مرتزقة الجزائر في كل مكان من رعايتها وتجنيدها وتمويلها وتسليحها بدول الساحل وافرقيا يخوضون حروبا بالوكالة عن الجزائر، وعلى سبيل المثال: في شهر ابريل 2012 تأخرت تحويلات أموال الدعم الجزائري لمنظمة  (المرابطون ) فهجموا على قنصليتها في مدينة گاو شمال مالي ولو لا تدخل الگايد صالح لتسليس أمور الدعم لما رجعت المياه لمجاريها مع مرتزقتهم، كما هو الشأن بدعم منظمة بلمختار بلعور الجزائري والجماعة الارهابية بتيرس الغربية بشمال موريتانيا، ومنظمة البوليساريو الارهابية التي استنزفوا بذريعتها أموال النفط الجزائري

  15. KHOU MAATI

    ce que vous racontez la dire principe le pouvoire algerien d ailleure n as aucun principe si ce que vous racontez la est vrai pourquoi alors vous militarisez le polikhario qui nous declare nous les marocains une guerre c est vrais vos militaires ont un principe c est de ne pas prendre de guerre sauf pour defendre leur patrie alors rester sur vos parole et laisser les polikhario face au maroc j ai a vous dire messieuer ca fait 42 ans que vous avez declarez nous les marocains une guerre dans tous les domaines politique diplomatique economique et militaire ecoutez pouvoire composes des vieux racailes vous etes des laches vos membres ont une vision qui est depassee par le temps votre date d expiration date des annes 80 DU20 SIECLE alors si vous avez honte vous devez vous retirez et laisser les jeunes competence algerien et que l algerie n en manque pas de prendre la releve alez vous voire regime de voire votre look dans un miroire Et vous pouvez constatez vous meme ce que je viens de vous racontez

  16. quand il s'agit du Maroc ils font une petite entorse au règlement c'est l'un de leurs péchés mignons avec leurs voisins de l'ouest ils ne s'encombrent pas de leur doctrine ils l'a gardent au frigo

  17. Ouwahbi Moumen

    Que des mensonges hypocrites du régime harki . L’Algérie sous Boukharoba avait bien envoyé son armée combattre les forces armées marocaines en plein territoire sud marocain au Sahara occidental aux cotés des milices va- nu -pieds du polisario. Pour rafraîchir la mémoire de certains algériens amnésiques les forces armées marocaines avaient fait prisonniers plus de 2000  (deux mille ) soldats algériens durant le conflit armé qui opposait alors les milices du polisario et l' armée algérienne aux F.A.R du Maroc,il suffirait de visionner la vidéo ,du vice president d’Égypte a l' époque Mr Housni Moubarak ,sur YouTube pour connaître les détails sur son intervention auprès du roi Hassan II et qui après 18 jours d'apres négociations pour enfin aboutir a la libération des 2.000 soldats algériens pris au piège et entre les mains des FAR du Royaume du Maroc en plein territoire marocain.

  18. المغرب ااملكي

    الجيش الجزاءري لابملك الشجاعة والكفاءة القتالية للدخول في حرب كيف ما كانت ولهذا فهو متخفي وراء الدستور الجزاءري الذي يمنع الجيش من المشاركة في الحروب خارج الحدود ولو كانت للدفاع عن المقدسات الاسلامية او حماية الانسانية مع العلم ان الدستور وضع تحت امرة ومراقبة الجنرالات

  19. j'entends certains dire tout ça c'est des mensonges hypocrites mais malheure usement les à t'on deja entendu dire autre chose que le mensonge leur manie pour tromper changeront ils un jour peut-être quand les poules auront des dents vous diront certains connaisseurs ce qui nous réconforte c'est que les arracheurs de dents les habitués de nos souks ne sont que des bonimenteurs leur métier pour vendre

  20. en tous cas bravo en plus d'exceller dans l'esbroufe pour enfumer les plus sceptiques ils sont de très habiles hommes orchestre pendant qu'ils jouent de la main droite de la guitare de la neutralité dans l'affaire du Sahara occidental Marocain et de la main gauche des castagnettes polisariennes il n'y a rien à dire ils sont passés maîtres dans la magie du spectacle

  21. عقبة

    الجيوش العبرية الناطقة بالعربية عينتها الدول الكفرية التي قسمت الأمة الإسلامية إلى مستعمرات يحكمها منافقون موالون بقنون نابليون ومنعوا تطبيق الكتاب وحاربوا أهله بتهمة الإرهاب وما رسوا التعذيب والقتل والنهب والإغتصاب.

  22. احمد

    عقيدة الجيش الجزائري هو نشر الاٍرهاب في المنطقة المغاربية ونشر الفتنة والفوضى والتعاقد مع الإرهابيين لابتزاز الدول وتكبير مءخرات الجيش وعلى رأسهم القايد صالح ذو المءخرة الكبيرة وقتل الشعب الجزائري عند الضرورة كما وقع في العشرية السوداء

  23. 3a9 bikome

    دولتان تصنعان الإرههابيين الجزائر وإيران وسيضربان إن شاء الله قريبا لأن القوة ليس بالسلاح كما يظن الكائد فاسد ومن يؤازره فنحن نعرف أن الجزائر دولة عسكرية بوليسية ثلت الشعب في أوروبا والثلتين عسكر ودرك وشرطة هذا هو الشعب الجزائري لا يتقنون سوى صناعة الإرهاب والمكائد للجيران حنقا وحقذا عليهم ولتغطية عمليات السرقات التي دامت أزيد من خمسين سنة القوة هو أن يكون عندك بنية تحتية جد معتبرة وإقتصاد قوي ورئيس صحيح فصيح ونزيه ليس قش بخثة فكروسة مبرزينو كيف العروسة الصمكة أنتم رجال تتبجحون برئيس رفع عنه القلم ياأشباه الرجال ولا رجال تضيقون الشعب الجزائري المر حبا في مضايقة الجيران والإخوان الأشقاء قوة الشباب قوة وقوة الشيخوخة ضعف أنتم الآن أصبحتم ضعاف الأجسام والأفكار خرفتوا سرقتوا البلاد والعباد وطمعتوا في أرض الجيران حيينما صنعتم الحلم للوصول إلى المحيط وضيعتم جميع الفرص لنماء وإزدهار الجزائر كان من المفروض أن تكون الجزائر هي يابان شمال إفريقيا لكن ومع الأسف الشديد لم تصنعوا شيئا للشعب الجزائري اللهم إلهائه بالربيب الالذي صنعتم وكان هو مهلكة الشعب فإنكم سائرون إلى الخراب لتغطية سرقات الشعب الذي لم يبق منه سوى الإسم

الجزائر تايمز فيسبوك