حادث تحطم الطائرة الجزائرية يطرح عدة تساؤلات حول تقادم الأسطول الجوي العسكري

IMG_87461-1300x866

تحقق السلطات الجزائرية في أسباب حادث تحطم الطائرة العسكرية ايليوشين-76 ومقتل الـ257 شخصا كانوا على متنها ومعظمهم عسكريون، إلا أن الجزائر تختار عادة التكتم على التحقيقات ونتائجها.

لكن يرّجح البعض أن يكون من بين اسباب تحطم الطائرة العسكرية مشاكل في الصيانة وتقادم الأسطول الجوي العسكري الجزائري الذي يغطي مساحات كبيرة ممتدة على طول الجزائر.

وتسلط الحادثة المأساوية الضوء على مسألة تقادم الأسطول الجوي التابع للجيش الجزائري وأيضا غياب أو قلة صيانة الطائرات المتقادمة، وهو أمر يطرح علامات استفهام كبيرة في الوقت الذي تواجه فيه الجزائر تحديات أمنية في الداخل وعلى حدودها الطويلة مع دول تنشط فيها جماعات ارهابية مثل ليبيا ومالي وتونس وان تفاوتت درجة خطورة الإرهاب العابر للحدود من دولة إلى أخرى.

وغداة الحادث الذي أسفر عن مقتل 257 كانوا على متن الطائرة بينهم 10 من الطاقم و26 من الصحراويين، وهو الحادث الأقسى في تاريخ الجزائر، ركزت الصحافة المحلية عناوينها الخميس على "مأساة" أدخلت البلاد في "حالة صدمة".

وغطت الصور الكبيرة للأجزاء المتفحمة للطائرة ايليوشين-76 للجيش الجزائري التي تحطمت الأربعاء لدى الاقلاع، القسم الأكبر من الصفحات الأولى لأبرز الصحف اليومية.

"مأساة"، هذا ما عنونت به صفحتها الأولى صحيفة "ليبرتيه" التي تصدر باللغة الفرنسية مع شريط أسود.

واستعادت صحيفة "المجاهد" اليومية الرسمية على صفحتها الأولى كلمات الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، فعنونت "شهداء الواجب الوطني".

ونشرت "الشروق"، إحدى أبرز الصحف اليومية العربية، سيرا مقتضبة وصورا لعدد كبير من الضحايا والعسكريين النظاميين أو المتطوعين ولاسيما قبطان الطائرة اسماعيل دوسن.

وذكرت صحيفة "الوطن" بالفرنسية أن الطيار "قد تجنب الأسوأ". ونقل عدد كبير من الصحف اليومية عن شهود قولهم إن الطيار قد حرف الطائرة للحؤول دون تحطمها فوق منازل.

وكتبت "الأخبار"، الصحيفة الأخرى العربية، إن "قائد الطائرة قد أنقذ مئات الأشخاص من موت محتم".

ولم يتطرق أي عنوان إلى الأسباب الممكنة للحادث، لكن عددا كبيرا منها يشير إلى تقادم طائرات الجيش الجزائري وصيانتها.

وذكّرت "الوطن" بأن "طائرات سلاح الجو التي تستخدم أحيانا رغم تقادمها، تغطي أرضا مترامية تفوق حدودها 6000 كيلومتر".

واعتبرت "الأخبار" أن مختلف الحوادث التي سبقت مأساة الأربعاء نجم "معظمها عن سوء صيانة الأسطول الجوي".

وقال موقع "كل شيء حول الجزائر" الالكتروني الاخباري "لا شك في أن ظروف المأساة ستكون موضوع نقاش وستذكر بالسلامة الجوية وبحالة الأسطول وعمره وظروف نقل القوات".

وأوضحت "الحرية" أن قليلا "جدا من المعلومات قد تسرب أو لم يتسرب أي شيء حول التحقيقات" المتعلقة بالحوادث الجوية السابقة.

وأعلنت الجزائر، حدادا لثلاثة أيام على أرواح ضحايا الطائرة العسكرية التي تحطمت صباح الأربعاء بشمالي البلاد.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة أقر حدادا لثلاثة أيام على أرواح الضحايا، اعتبارا من الأربعاء إلى جانب صلاة الغائب غدا الجمعة.

وتوالت برقيات التعازي الرسمية من رؤساء ورؤساء حكومات وملوك على الرئيس بوتفليقة وأعضاء حكومته والشعب الجزائري. وعلقت الأحزاب السياسية الجزائرية أنشطتها.

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. VRAI OU FAUX

    Apre le crach «l’Algérie a une responsabilité flagrante. C’est l’Algérie qui finance, c’est l’Algérie qui abrite, c’est l’Algérie qui arme, c’est l’Algérie qui soutient et qui apporte son soutien diplomatique au Polisario»

  2. طاح السروال طاحت الطيارة

    الحادثة سقوط طائرة عسكرية لعدة مرات يدل عن انكشاف الصفقات الخيالية لسلاح الجو المغشوش تشترى الطائرة بسلاح خيالي بثمن اخر طراز و في الحقيقة يشترون الخردة الروسية و يسرقون الفرق من المال في بنوكهم في روسيا و اسويسرا هدا يكشف مدا ضعف الجيش الجزائري رغم الاموال التي صرفت يبقى جد ضعيف لكون الجنرالات لا كفاءات لهم في التقنية الحديثة و سلبهم لمال الشعب عبر الصفقات الوهمية و تنويم الشعب بالقوة البرقوقية لنهب المال العام و سنرى الجيش الفقاقيري عند اول امتحان امام الجيش المغربي الدي يعرف اسرار الجيش الجزائري عن ضهر قلب حين تشتري الجزائر الخردة يسرع المغرب للشراء سلاه اكثر فتكا وحقيقيا لخلق التوازن مع الجزائر رغم انه يعلم ان جيش الفقاقير لا يملك سوى الخردة فيغتنم الفرصة لامتلاك المزيد من الاسلحة المتطورة فالجيش المغربي تطور جوا برا و بحرا بسلاح و عتاد متطور اما الخرائر سلاحها يرجع للحقبة السفياتية لا يغني ولا يسمن من جوع ناهيك عن قلة خبرتهم في الخطط و طرق الحرب عكس الجيش المغربي سنويا يقوم بتمارين عسكرية مع جيش امريكي جرار و اسباني ثم جبل طارق اي الجيش البريطاني ناهيك عن الحروب الحقيقية في افريقيا العراق البسنة و اليمن فلا تقارنوا شيخاتكم التي تقبر في الثكنات و التفرج في الافلام الاباحية خخخخخخخ

  3. مولود الوهراني

    اللهم اغفر لنا ولهم وارحمهم فرحمتك وسعت كل شيء. ارجوا من عميد الحكام في العالم الإمبراطور بوتفليقة أن يخفض من مصاريف وتكاليف حضانة البوزبال في تندوف ليوفر مصاريف صيانة طاءرا تنا المهترءة حفاظا على أرواح المواطنين ودرءا للفضيحة وشماتة الجيران الذين نعاديهم للا شيء

  4. التحقيقات تؤكد: الجزائر تسلمت من روسيا طائرات سوخوي 'فاسدة' حكام الجزاىر شاخو وشاخا معهم اسلاحتهم ههههه 18 مليار دولار في تسليح و طائرة نقل لوجستيكي في عهد الاتحاد السوفياتي؟ روسيا تبيعكم لخردة كم وقع في طائرات سوخوي في صفقة فاسدة للجزائر

  5. عادل امام

    اول هزيمة لحكومة الجزائر المعوقة تانيا اسم بوليساريو اسم اسباني قديم هو يغطي المسؤول يجب دكر مرتزقة الجزائر او مليشيات الجزائر في الخطابات لتوضيح وفضح وتشويه المسؤول اما شردمة المرتوقة فلا حول لها الا ماتمدها الجزائر من عتاد وتحريض لصالحها والطائرة الجزائرية اكبر دليل كانت محملة بشباب جزائري مشرمل باسم مرتزقة لالحاقه بمليشياتها بالكركرات ضد المملكة العربية المغربية شوههم الله سبحانه وخاصة ان الجيش البعائري لا له خبرة في الحرب ولاشيء سوى التحريض

  6. طائرة البوليساريو

    فضيحة گايد صويلح اليهودي الزوافي الذي أعطى أوامر ركوب الجنود الجزائريين وتكديسهم في طائرة خاصة للبوليساريو المقزدرة والغير صالحة للإستعمال، وبه تبقى مسؤوليته ثابتة ، تعازينا لعائلات الشباب الأبرياء والجاء أن لا يقبلوا أقل من استقالة اليهودي گايد صالح ومحاكمته

الجزائر تايمز فيسبوك