مساهل يجدد التزام الجزائر الدائم بمكافحة شاملة للإرهاب

IMG_87461-1300x866

دعت الجزائر أمس الاثنين على لسان وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل إلى تزويد إفريقيا باستراتيجية منسقة لمكافحة الإرهاب بكل أبعاده وذلك خلال الاجتماع رفيع المستوى حول مكافحة تمويل الإرهاب في إفريقيا واستعرض مساهل 11 نمطا لمصادر تمويل الإرهاب من ضمنها التجارة ونشاطات مربحة أخرى وبعض المنظمات غير الحكومية والاقتطاعات الخاصة بالأعمال الخيرية والمتاجرة بالسلاح وكذا تجارة المخدرات ومختلف المنتوجات الطبية المقلدة والمهلوسات بالإضافة إلى القرصنة واحتجاز الرهائن.. 
وذكر وزير الخارجية لدى افتتاح اشغال الاجتماع ان إفريقيا بحاجة لوضع استراتيجية منسقة لمكافحة تمويل الإرهاب بمختلف ابعاده لاسيما من خلال اقحام الدور الحاسم للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحديث الاقتصادات وتشجيع الشفافية وترقية الحكم الراشد . 
 وأضاف مساهل ان هذا الاجتماع رفيع المستوى هو فرصة هامة للتعرف أفضل على طبيعة ومدى التهديد الذي يمثله توفر كل هذه الموارد المالية للإرهاب . 
 وأمام هذه الآفة اشار السيد مساهل إلى الحاجة المشتركة إلى التعرف أفضل على تطور وتحول هذه الموارد في إفريقيا لا سيما بالنظر إلى سياق اقليمي متميز بتوسع الفضاءات التي مسها هذا التهديد وباشتداد حدة الأخطار التي تشكلها هذه الاخيرة على سلم واستقرار العديد من البلدان في إفريقيا وفي العالم . 
 واشار وزير الشؤون الخارجية ايضا إلى الحاجة الماسة إلى تحديد أفضل للتطور الدائم للأساليب والآليات والطرق المستعملة سواء من طرف الجماعات الإرهابية او الجماعات الاجرامية من اجل تحويل ونقل اموالهم . 
 ويتعلق الأمر أيضا بضرورة تقييم مشترك لفعالية الاستراتيجيات التي وضعت لحد اليوم لمكافحة تمويل هذه الآفة والاطار المعياري والأجهزة الدولية والاقليمية والوطنية التي تتوفر عليها البلدان الإفريقية والمجموعة الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب . 
 وفي نفس السياق ابرز السيد مساهل حتمية ترقية تعاون أفضل متعدد الاشكال بين بلداننا وايضا على المستوى الاقليمي والدولي لا سيما على الصعيد القانوني والقضائي والمالي والامني في اطار روح التكامل وتبادل الخبرات والتضامن أمام تهديد لا يعرف حدودا من أي طبيعة كانت . 
 وقال مساهل انه أمام الدعاية الإيديولوجية التي تعتمدها الجماعات الإرهابية ومموليها لا سيما عبر الانترنيت من خلال -الشبكة المظلمة دارك نات والارضيات المشفرة- قصد تعبئة وتجنيد اكبر عدد ممكن من الاشخاص ضمن الفئات الهشة نفسيا واجتماعيا وايضا اقتصاديا تبقى الاموال من اهم اسلحة الحرب التي يستعملها الإرهاب . 
 وبخصوص الإرهاب أوضح مساهل ان هذا الواقع يتأكد ميدانيا كل يوم مضيفا ان السعي وراء المال عوّض القناعة الإيديولوجية في مسارات حملات التجنيد التي تشنها الجماعات الإرهابية . 
وقال السيد مساهل وما سهّل من هذا الأمر في إفريقيا هو تكثيف العلاقات بين النشاطات الإرهابية والجريمة المنظمة العابرة للحدود وكذا الموارد المالية الهامة المعبئة مشيرا إلى أن هذا الربط هو اليوم مؤكد وموثق من طرف كل من منظمة الأمم المتحدة وهيئاتها والاتحاد الإفريقي وكذا البنك الإفريقي للتنمية بالإضافة إلى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ومجموعة العمل المالي وهيئاتها الإقليمية . 
وبهذه المناسبة حذر الوزير من أن تساهم هذه العوامل في جعل إفريقيا مركز عبور هام للإرهاب والجريمة العابرة للحدود . 
 
ما لا يقل عن أحد عشر نمطا لمصادر تمويل الإرهاب
 أكد السيد مساهل أن مجموعة العمل الحكومي لمكافحة غسيل الاموال وتمويل الإرهاب في غرب إفريقيا قد كشفت عن ما لا يقل عن 11 نمطا لمصادر تمويل الإرهاب من ضمنها التجارة ونشاطات مربحة أخرى وبعض المنظمات غير الحكومية والاقتطاعات الخاصة بالأعمال الخيرية والمتاجرة بالسلاح وكذا تجارة المخدرات ومختلف المنتوجات الطبية المقلدة والمهلوسات بالإضافة إلى القرصنة واحتجاز الرهائن مقابل فدية وتجارة الممتلكات الثقافية والهجرة غير الشرعية وتحويل الأموال والتسول . 
كما أضاف الوزير يوجد هناك العديد من المصادر الأخرى التي سوف تبرزونها خلال أشغالكم . 
وأشار السيد مساهل أيضا إلى أن تقرير أصدرته في فبراير 2018 هيئات اقليمية ودولية مؤهلة (منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية مجموعة العمل الحكومي لمكافحة غسيل الاموال وتمويل الإرهاب في غرب إفريقيا وبنك التنمية الإفريقي و لشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا) يوضح أن نشاطات الجريمة المنظمة تمثل نسبة 3.6 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي لـ15 بلدا من غرب إفريقيا . 
وأضاف قائلا من جهتهما بيّنت الشبكة العالمية ضد التزوير واتحاد المصنعين في تقرير نشر في ديسمبر المنصرم كيفية استعمال الإرهاب للتقليد للحصول على اموال . 
وقال وزير الخارجية يوجد هناك العديد من المجالات التي يجب على بلداننا وقارتنا اخذ بشأنها التدابير اللازمة للتحكم وعرقلة وتجفيف موارد تمويل الإرهاب العديدة هذه . 
وبهذه المناسبة جدد السيد مساهل التزام الجزائر الدائم بمكافحة الإرهاب مكافحة شاملة وكذا تضامنها مع كافة دول القارة في الوقت الذي يواجه فيه عددا متزايدا من البلدان الإفريقية العديد من التهديدات الإرهابية . 
وقال وزير الخارجية إن الجزائر التي كافحت الإرهاب في سنوات التسعينيات والتي تستمر في مكافحة بقاياه هي متيقنة أن الأمن كل لا يتجزأ وأن التخلص من التهديدات الإرهابية في إفريقيا وفي العالم يستوجب تظافر الجهود وتقاسم الخبرات وتدعيم التعاون الاقليمي والدولي . 


ف. زينب

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. السميدع من امبراطورية المغرب

    اولا الخريطة فيها دويلة وهمية جنوب المغرب و هذا هو قمة الارهاب حين تزرعون كيانا وهمية على حساب المملكة المغربية الشريفة و لان الصحراوي من سيناء الى الاطلسي و ليس جنوب المغرب فقط ! ! ! -ان الارهاب من صنع البوفوار اساسان من سارجانات فرنسا الذين حاربوا الاسلام حين انقلبوا على عباس مدني رضي الله عنه و ابادوا نصف مليون من المواطنين و نكحوا الالف الحرائر بلحي مستعارة من الصين و العالم المتحكم في قرارات الدنيا يعرف من هم الارهابيين و لا يرد تقديمهم للعدالة الدولية فقط يريدون ابتزاز مقدرات الشعب الجزائري و لا يهمهم لا انسان و لا انسانية و هم على علم بالابادة التي قام بها سارجانات فرنسا حتى من النصارى الذين كانوا في تبحيرين يساعدون و ياوون المظلومين الهاربين من القتل من قبل السارجانات ابادوهم في الكنيسة كما قتلوا تقنيين يابانيين و انجليز في عين تيموشين و لكن الغرب و اليابان لا يهمهم الا المال و رفس كعكة الرجل الكسيح بايديهم و ارجلهم و اضن انه لو لم تكن محروقات بالجزائر لاخلوا دار بوها و لدمروها عن بكرة ابيها لكنها فقط مسألة وقت فقط و بمجرد جفاف ابارالمحروقات قريبا سوف ينتقمون من سارجانات فرنسا لانه مجرد مسألة وقت فقط.

  2. متتبع

    الارهاب انتم من صنعه والعشرية السوداء لخير دليل قتلتم الابرياء بدم بارد واعتقلتم الالاف ودمرتم الاسر واشعلتم النيران لتحرق الداني والقاصي فقط حكم لكن هل تظن انكم دولة فعلا ويحكمكم مقعد لا يتكلم ولا يرى ولا يسمع يحكم من وراء حجاب فقط هل تسمي نفسك مواطن في دولة -----لا حولولا قوة الا بالله ومازال عقاب المولى سبحانه وتعالى فانتظروا انا من المنتظرين --دماء لابرياء لا ولن تجف فكونوا واثقين

  3. mhand

    La plus grande tromperie du 20ème siècle à été de croire sue l Algérie a arraché son indépendance par les armes alors que la vérité c est par : 1er: les accords secrets 2em par un référendum et la question était l Algérie indépendance et coopération avec la puissance colonisateur. CE QUI EST FRAPPANT C EST QUE PERS NE N A JZMAIS ESSAYER D IMAGINER LE C TENU DES ACC ORDS SECRETS MEME PAR FICTI .Ç EST LA UN SUJETS RICHE POUR FAIRE DE L HISTOIRE FICTI  DE L ALHERIE. POUR MEMOIRE SACHEZ QUE CHAQUE FOIS QUE DES SPÉCIMENS SOIT DISANT DU RIGIME MINABLE TOUTE CATEG ORIES C F DUES APPARAISSE DEVANT MOI JE FAIS DES PRIERES QUE ALLAH LES MAUDISSE COMME IL A MAUDIT LE CHAYTAN. LE PEUPLE MAROCAIN SE DOIT DE NE JAMAIS OUBLIER LA TRAÎTRISE. UN JOUR VIENDRZ OU LA JUSTICE SERA FAITE.MAUDIT SOIT LES GUEULES DU MALHEUR.

  4. الجزائر راعية الارهاب

    أيها العجوز الزوافي الحركي؟ على من تكذب ؟ لقد تعرت عورة نظام الزواف الحركيين الانقلابيين في الجزائر رعاة الارهاب وزعزعة الاستقرار في دول الجوار. من هو بلمختار بلعور الجزائري؟ ومن يرعاه ويدعمه؟ أليست الجزائر؟ ومن هو البوليزاريو ؟ ومن يدعمه ويرعاه ويسلحه؟ أليست الجزائر ؟من يرعى انفصاليي تيرس الزويرات الموريطانية ويسلحهم؟ أليست الجزائر؟ من يرعى ويسلح انفصاليي مالي؟ أليست الجزائر؟ من يرعى انفصاليي تشاد ويسلحهم ويمولهم؟ أليست الجزائر؟ من يرعى ويسلح ويمول انفصاليي النيجر؟ أليست الجزائر؟ فعلى من تضحكون يا كلاب؟ يا منافقون؟

  5. احمد

    البوليزاريو هي منظمة ارهابية وسيعلن عن ذلك رسميا في مؤتمر الدول العربية والجزائر تحتضن البوليزاريو اذن فالنظام الجزائري يرعى الارهاب ويبدر اموال الشعب الجزائري وذلك بتأمين ميزانية تسيير البوليزاريو وموظفين وسفراء وبعثاث وشراء الذمم وتنصيب مستشارين ومحاميين كل ذلك يتطلب اموال طائلة من قوت الشعب الجزائري وكل هذا لمدة اربعين عام فالبوليزاريو اصبح سرطان ينخر جسم الشعب الجزائري يجب استئصاله قبل فوات الاوان

  6. ياسين

    لماذا يا مساهل ياسكران لا تقولها صراحة حن نحارب القرآن إرضاء لفرنسا وإسرائيل وروسيا والأمريكان ، ألا تكف عن هذا الكذب والبهتان؟

الجزائر تايمز فيسبوك