سخرية عارمة بعد دعوة الأفلان بوتفليقة الى "الاستمرار في مهمته" الصعبة

IMG_87461-1300x866

دعا حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الى "الاستمرار في مهمته" التي بدأها في 1999، وذلك قبل سنة من الانتخابات الرئاسية المقررة في ابريل 2019.

وجاءت الدعوة على لسان جمال ولد عباس الامين العام للحزب الذي يرأسه بوتفليقة خلال لقاء حضره نواب ووزراء يتقدمهم وزير الخارجية عبد القادر مساهل.

وقال ولد عباس "700 الف مناضل من الحزب وملايين المتعاطفين والمحبين يترجون الرئيس للاستمرار في مهمته، والكلمة الاخيرة تعود له".

وتابع "بصفتي كأمين عام أتحمل المسؤولية لأكون الناطق باسم كل المناضلين الذين عبروا عن آمالهم بان يواصل فخامة رئيس الجمهورية مهمته".

ومنذ اصابته بجلطة دماغية في 2013 اصبح بوتفليقة مقعدا على كرسي متحرك ويجد صعوبة في الكلام، رغم ان صحته تحسنت قليلا وعاد للظهور من حين لاخر في المناسبات الوطنية كعيد الاستقلال، او عند ترؤسه لمجلس الوزراء وخلال لقاء رؤساء ومسؤولين أجانب، دون ان يسمع صوته.

وينتطر ان يقوم بوتفليقة الاثنين خلال إحدى تحركاته النادرة بزيارة ساحة الشهداء بوسط العاصمة الجزائرية من اجل ان "يدشن توسعة جديدة لخط المترو الرابط بين محطتي ساحة الشهداء وعين نعجة، و يعاين كذلك الترميمات التي خضع لها مسجد كتشاوة العتيق" كما اعلن حزب التجمع الوطني الديمقراطي الحليف في السلطة.

واعتبر الحزب ان ذلك يدخل ضمن "الاشراف الشخصي لرئيس الجمهورية على المشاريع الكبرى وذات البعد الحضاري" كما كتب عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وصل بوتفليقة الى الحكم في ابريل 1999 خلفا للرئيس اليامين زروال، ثم اعيد انتخابه في 2004 لولاية ثانية.

وكان يفترض ان بغادر السلطة في 2009 باعتبار ان الدستور لا يسمح الا بولايتين الا انه قام بتغيير الدستور للترشح لولاية ثالثة ثم رابعة.

واعتبرت احزاب في المعارضة ان ترشحه لولاية رابعة في 2014 كان غير دستوري لانه "غير مؤهل" من الناحية الصحية، خاصة ان رئيس الجمهورية يتمتع بصلاحيات واسعة تتطلب مجهودا كبيرا للقيام بها.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ان لم يكن بوتفليقة فاكيد سيكون ولد عباس الرئيس المستقبلي للبلاد والعباد -فقد الف الشعب ومنذ عقود رؤساء عجزة مسنون لا يفقهون في السياسة الا اسمها وعليه فالرئيس المستقبلي موجود فلا تياسوا

  2. قال الحزان الاكبر ولد العساس 700000 شيات وملايين الاوراق المزورة ديموقراطيا مرصودة لفوز الرئيس الميت إكلينيكيا وسريريا في العهدة الخامسة والسادسة ،وتقول بعض المصادر من ثكنة بن عكنون أن فوز بوتفليقة حي او ميت ضروري وتم الحسم في شأن عهدته الخامسة لإستمرار نظام القمع والاستبداد وتمديد حكم الزواف الحركيين الانقلابيين في الجزائر.

  3. c'est à croire qu'ils ne seront jamais au bout de leur peine et jamais le 4 ème mandat sans le 5 ème pour conjurer le sort la main de Fatma

  4. une invitation ça ne se ref use pas et après tout cinq ans parmi les siens ça passe vite et même lui doit se dire même si je ne suis pas invité j'y suis j'y reste une bonne paie et tout est gratos

  5. مولود الوهراني

    لماذا نرفض الهردة الخامسة لبوتفليقة مادام رونالدو وميسي نالوا خمس كراة دهبية ادن من حق بوتفليقة الهردة الخامسة ليتساوى مع اؤلاءك الأبطال أو نعلنه ملكا على الجزائر وأخوه السعيد وليا للعهد وولد عباس ولي لولي العهد. الله ينعل لي ما يحشم كما تكونوا يولى عليكم والسلام

  6. la chance encore une harda et de la Baraka à gogo pendant cinq ans c'est de la dynamite dans la cocotte minute

الجزائر تايمز فيسبوك