انتخاب خالد المشري رئيساً للمجلس الأعلى للدولة في ليبيا

IMG_87461-1300x866

فاز عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري” برئاسة المجلس في الانتخابات التي جرت اليوم الأحد بأحد فنادق العاصمة طرابلس.

وجاء فوز المشري في الجولة الثانية للانتخابات بعد حصوله على 64 صوتاً ، وعلى حساب رئيس المجلس السابق “عبد الرحمن السويحلي الذي حصل على 45 صوتا وتغيب عن الجلسة 13 عضوا .

وكانت الجولة الأولى أسفرت عن حصول السويحلي على 37 صوتاً، فيما تحصّل المشري على 36 صوتاً، وتفرقت الأصوات الأخرى على باقي المرشحين، في الجلسة التي حضرها 122 عضواً.

وترشح لرئاسة المجلس في الجولة الأولى كل من محمد معزب ، وخالد المشري وعبد الله جوان ، وعبد الرحمن السويحلي.

وبحسب اللائحة الداخلية للمجلس ، فإن حسم النتيجة يحتاج إلى حصول أحد المرشّحين على الأغلبية البسيطة ، والتي تقدر وفقا لعدد الحاضرين بـ62 صوتاً، وهذا ما لم يحدث في الجولة الأولى، مما اضطر أعضاء المجلس إلى خوض جولة ثانية بين المرشحين الأول والثاني في الجولة الأولى.

وكان المجلس قد انتخب “عبد الرحمن السويحلي” كأول رئيس للمجلس عام 2016، وأُعيد انتخابه العام الماضي بعد حصوّله على 66 صوتاً مقابل 23 صوتا لـ”عبد السلام غويلة” القيادي بحزب العدالة والبناء.

ولا يعترف مجلس النواب الليبي في طبرق بالمجلس الأعلى للدولة في طرابلس، ويعود ذلك لعدم إقرار مجلس النواب للاتفاق السياسي الليبي المُوقع في ديسمبر 2015، وعدم تضمين الاتفاق السياسي في الإعلان الدستوري.

وأفرز الاتفاق السياسي ثلاثة كيانات ، هي “مجلس النواب” كأعلى سلطة تشريعية في البلاد ، المجلس الأعلى للدولة “ككيان استشاري”، المجلس الرئاسي ككيان تنفيذي، مع تولي رئيسه للقيادة العليا للجيش الليبي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك