لماذا تنفي البوليساريو ما كانت تفتخر به بالأمس وهو إعمار أراضي شرق الجدار المغربي؟

IMG_87461-1300x866

السر  تجدونه  في ما  تتضمنه  وثائق  المعاهدات والاتفاقيات ، فنحن لا نعرف  ما  في اتفاقية إيفيان  لاستقلال الجزائر المفترى عليه لذلك فنحن ( الشعب الجزائري )  نعيش  في ظلمة  الأسرار التي تتضمنها  اتفاقية إيفيان ، تفعل  فينا فرنسا  ما تريد  ونحن  نرى  مواقف  حكومة  كراكيز  الخشب  التي من المفترض أن تكون  حكومة  جزائرية  تقف ندا  لفرنسا  ومع ذلك  فالدولة الفرنسية  تعرف  ما  تفعل  فهي دائما تتعامل  مع  الجزائر باحتقار  ودونية  ، في  حين  نحن  نرى  كراكيز  الخشب الذين  نعتبرهم   حكومة جزائرية  يتزلفون ويتملقون  لفرنسا  عدو  الأمس  ويعتبرون  فرنسا  دائما  هي أرض الجنة الموعودة  لأبناء  النظام الجزائري  وشياتيه  وحفدتهم  ،  فلا  يزال  يحمل  حبا  وحماسة  للدفاع  عن الوطن الجزائري إلا  الذين لا علاقة  لهم  بالحكام  الخونة  أعداء الشعب الجزائري وشياتي  النظام ...

مرة أخرى  نقول  بالنسبة لقضية الصحراء  : السر في ما  تتضمنه  وثائق  المعاهدات والاتفاقيات  فساكنة مخيمات الذل والعار بتندوف  لا يعرفون  ما  تتضمنه  اتفاقية وقف إطلاق النار الموقعة  بين البوليساريو  والمغرب عام  1991 ، لكن  حكام الجزائر  الخبثاء  كما فعلوا مع  الشعب الجزائري  الذي  خَدَّرُوه  بالأكاذيب  والتخاريف  نفس الشيء  فعلوه  مع  ما  ساكنة  المخيمات  فهم  قد لَـقَّـنُوا  قادة  البوليساريو  دروسا  في  صناعة  الأكاذيب ودروس  الخبث والمكر  والخداع  وخيانة الأمانة ، وهكذا  نجد  البوليساريو اليوم قد  خذل  ساكنة  المخيمات  بالخطة  الخبيثة  التي  بدأ  حكام الجزائر تنفيذها  منذ 2006  حينما  أطلقوا   " مصطلح " ما يسمى  "بالأراضي المحررة "  وتلقفتها  البوليساريو وشرعت  في  الترويج  لهذا المصطلح  الأجوف  الذي لا علاقة له  بما جاء في اتفاقية وقف إطلاق النار  فيما يخص  الشريط العازل ،  كما  حاولت  تنفيذ هذا  الأمر مستغلة  شساعة  الشريط  العازل وغفلة  المينورسو  وجهلهم  بمضامين  اتفاقية وقف إطلاق النار وخاصة  البنوذ  الخاصة بالشريط   العازل  بين الجزائر وموريتانيا من جهة والمغرب من جهة أخرى ، وهكذا تطورت الأمور حتى أصبح الجميع  في حيص بيص ومنهم  غوتيريس نفسه  الأمين العام للأمم المتحدة  الجديد  وممثله  الشخصي في المنطقة  كوهلر ....

ومنذ ذلك الوقت  وأجهزة  البوليساريو  بدافع من  المخابرات  العسكرية الجزائرية  تتبجح  بتحرير  أراضي  صحراوية  من  قبضة  المحتل  المغربي ، وكم  صدَّعوا رؤوسنا  بأفراحهم  واحتفالاتهم  بهذا النصر  الكاذب  خاصة  في زمن  بان كي مون  وممثله  في المنطقة  المرتشي علانية  المدعو  كريستوفر روس ... الواقع  أن  بان كي مون  وجد  آخر  فكرة  استنتجها  بيتر فان  فالسوم  ممثل الأمين العام  للأمم المتحدة  إذاك  كوفي عنان وأصبح العالم  مقتنعا  بهذه  الفكرة  حول قضية الصحراء وهي :" ضرورة البحث عن حل  يعتمد على الواقعية  السياسية  وروح التوافق " ، لقد فعل حكام الجزائر عكس  ذلك  بهدف  إطالة  أمد  معاناة  ساكنة  مخيمات تندوف  و الإمعان في تفقير  الشعب الجزائري ... لقد  مسحوا  كل  شيء  بلغه  فالسوم  في  بحثه الجاد  ونبشه  في  كل  الملفات  المتعلقة  بقضية الصحراء  الغربية  واطلاعه  على  حقائق  النزاع  بين  الجزائر والمغرب  ، واستنتج  استنتاجه المذكور  وهو :" ضرورة البحث عن حل  يعتمد على الواقعية  السياسية  وروح التوافق "  لأن هذا  الشخص كان  أكثر  الذين تكلفوا  بهذا الملف  واقعيا  ومنطقيا مع نفسه ومع المعطيات  التي  تصدح  بين يديه  واستنتج  أنه  يستحيل  إنشاء  دويلة أخرى في تلك المنطقة ،  إضافة  أنه  كان يهتم  اهتماما  كبيرا  بوضع حد  لمعاناة  ساكنة  مخيمات تندوف ، لأنه انطلق في  عمله بأن  وضع نصب عينيه  حل  معضلة هذه  الفئة البشرية   المتشردة والتي تعيش في  فيافي  صحراء  لحمادة  والتي  يتحمل مسؤوليتها  بومدين  لأنه  هو  الذي نقلها   بشاحناته  العسكرية  واحتجزها  في  مخيمات  سُميت  مخيمات  للاجئين  وما  هم  بلاجئين  ، لأن  منظمة  غوث اللاجئين  لم تقم  بعملية  إحصائهم  إلى اليوم  لأن  الجزائر  تمتنع عن ذلك لأن  الجزائر  لاتعتبرهم لاجئين  فهم  شعب لهم دولة ، وإن قبلت اعتبارهم لاجئين  فستقع  في تناقض  مع  نفسها  فهل هؤلاء  القاطنين  بمخيمات  تندوف  شعب له دولة  أم مجرد لاجئين فارين من ظروف  تعرض حياتهم للخطر ؟  وإن كانوا  شعبا  له دولة  فأين هي هذه  الدولة  وما هي مقوماتها  ؟  .  بعد  نيتر فان  فالسوم  أعاد  حكام  الجزائر  القضية  للرقعة  الأولى  في  لعبتها  لمعاكسة المغرب  المجانية  وشرعت في تسمين  الممثل الجديد  للأمين العام للأمم المتحدة المدعو  كريستوفر روس الذي  ملأ  هو بدوره  عيون  بان كي مون  برمال  الصحراء حتى أصبح  أعمى  يقوده  روس  وحكام الجزائر إلى أن  سقط المسكين  في  حفرة  ضحك  عليه  العالم  وافتضح  جهله المطبق  بحيثيات  الملف ، ذهب  روس  بأموال  الشعب الجزائري ، وذهب  بان كي مون إلى المجهول وضاعت  للشعب الجزائري  أموال  طيلة عشر سنوات  كانت  ستحل  معضلات  عميقة  في التنمية  الاجتماعية  لا يمكن  تداركها  اليوم  ولو بلغ  سعر  النفط  200  دولار .      

أولا : نحس  زعيم  البوليساريو إبراهيم الرخيص :

ما أكثر أعضاء  البوليساريو  الذين  يتشاءمون  من  إبراهيم الرخيص وفترة رئاسته ، فمنذ  خلافته  لعبد العزيز المراكشي  والمصائب  تتوالى على البوليساريو و في مقدمتها أن  حكام الجزائر  قد عقدوا العزم  على طرد  البوليساريو من  تندوف  نحو  الشريط  العازل  مما  يعني  رَمْيُهُمْ  في المجهول ، ومن علامات  نحس  إبراهيم  الرخيص  العودة المظفرة  للمغرب إلى الاتحاد الافريقي ومنها  أن  في عهده  برز  المغرب  كظاهرة  اقتصادية  غزت  معظم  دول إفريقيا  في الوقت الذي يتهاوى  الحليف الجزائري   نحو الدرك  الأسفل من  الحضيض  الاقتصادي والمالي ، وفي اليوم الذي  اشتدت فيه  أزمة  البوليساريو  مع  الأمم  المتحدة  مات  أحمد البخاري الذي كان  يمثلها  في أروقة الأمم  المتحدة  وأصبحت البوليساريو  اليوم  خرساء  بدون آلة  للكذب  والبروباغاندا  الخرافية ( قيل قد  خلفه  في  منصب  الأكاذيب  الأممية المدعو امحمد  خداد الموريتاني الأصل و منسق البوليساريو مع  المينورسو )، هذا  غيض  من فيض  نحس  إبراهيم الرخيص  المحروم من  زيارة  بعض  الدول وخاصة إسبانيا  لأنه  مبحوث  عنه  بسبب  جريمة  اغتصاب  امرأة  صحراوية  شوهت  سمعته  شرقا وغربا ...

ثانيا : وَضْعُ  حجرة  في صبّاطٍ  تُكَلِّفُ  الدولة الجزائرية  مئات آلاف  ملايير الدولارات :

تتداول وسائل الإعلام  الجزائرية والمغربية  والعالمية  أخبارا عن  طرد البوليساريو من تندوف هل هو تصحيح  لبعض أخطاء  حكام الجزائر ( أعداء الشعب الجزائري ) وعلى رأسهم  بومدين ؟ فسيناريو  طرد  البوليساريو من تندوف  هو أحد الحلول  الحتمية  الكثيرة  جدا  والمفروضة والضرورية  على النظام  الجزائري أن  يعجل  بتنفيذها  للتفرغ  للوضعية الاقتصادية والاجتماعية  الداخلية  التي لا تزداد إلا  تفاقما ... سيناريو  طرد  البوليساريو من تندوف  هو تصحيح  خطإ  فظيع  وحركة  هوجاء وحماقة  مجانية  ومستهترة  بالواجبات  المؤكدة  والضرورية  على أي رئيس  دولة  تجاه  شعبه  ، بل  هي أولوية  من  أولويات حقوق  الشعب  الجزائري  المستعجلة  خاصة  بعد الاستقلال  ألا وهي  تسريع  وثيرة  تنفيذ  ضروريات  التنمية  الاقتصادية والاجتماعية  والبحث عن سبل  الرقي  بالمعيشة  للشعب  ،  لكن  ما حدث هو  العكس  تماما  فهواري  بومدين  قد ضيع  بحركته  الحمقاء  وتدخله  الأرعن  في  الشؤون  الداخلية  لبلد جار وهو المغرب ، لقد  ضيع  بذلك  بومدين على  الشعب الجزائري  56  سنة من  تاريخه  من أجل  تحقيق  هدف  استراتيجي خبيث  وهو :" إبقاء  الجزائر في  حضيض التخلف  السياسي والفكري الذي  تولد عنه  تخلف  اقتصادي واجتماعي  يعاني  منه الشعب الجزائري ،  ولتحقيق  الاستراتيجية المذكورة  ، قام بومدين  بمحاولة  تحقيقِ  هدفٍ  في إطار  تحقيق  الاستراتيجية  وهي حركته  الرعناء  التي قام  بها  مع عساكره  وتتمثل  في  وضع  حجرة في صبّاط  الجار المغربي كما  ادعى  وذلك  بافتعال  نزاع مع المغرب في الصحراء  !!!! تأملوا وتصوروا  معي  درجة  تفاهة  تفكير  حكام  الجزائر عسكر ومدنيين  ، وَضْعُ  حجرة  في صبّاطٍ  تُكَلِّفُ  الدولة الجزائرية  مئات آلاف  ملايير الدولارات  وضياع  مئات الآلاف من  مشاريع  التنمية  الاجتماعية  الأساسية  التي لا تقدر اليوم  بثمن  وذلك  طيلة  43  سنة  من  السعار  الجنوني  والتيه  في شوارع  الأكاذيب  والتخاريف  وتزوير  التاريخ  ،  لقد كان  بومدين  يفكر  بوسخ  أظافره  حينما  أمر  بالتدخل  في قضية الصحراء  عسكريا  في البداية  واستمر الذين جاءوا بعده  دبلوماسيا  إلى اليوم ، وكان  الجنرالات  خلال  43  سنة   يهتمون  بنفخ  كروشهم  التي  تدلت  حتى  كادت  تمسح الأرض ، هؤلاء هم  حكامك  أيها  الشعب  الجزائري ،  ففي الحقيقة  يبقى العدو الأول  لحكام الجزائر  هو الشعب  الجزائري  وليس المغرب ، لأن حكام الجزائر  كانوا لا يعملون  إلا  ضد  المصالح العليا  للشعب  الجزائري طيلة  56  سنة  ولايزالون ، أما  الشعب  المغربي  فقد استغل  القضية  لِـيَــبْنِي  وطنه  بهدوء وروية  طيلة  43  سنة  ، أما حكام  الجزائر فقد  رَكِبَهُمْ  وسواس  قضية الصحراء  الغربية  حتى  اختلطت  عليهم  الأمور واعتبروها  قضيتهم الوطنية الأولى وأهملوا  قضايا  الشعب الجزائري التنموية  المُلِحَّة وهم على استعداد  لطرد  الشعب  الجزائري  ذات  يوم  بطريقة  مباشرة ، لأنهم  اليوم  يدفعون  شباب  الجزائر إلى ركوب  قوارب الموت  و تسهيل  عمليات الهجرة  السرية  عبر  البحر  وهي طريقة  غير مباشرة  لإفراغ  الجزائر  حتى  لا يبقى فيها  سوى  " شعب النظام  "  كما  قلنا  في مقال سابق ...

فهل بدأ تنفيذ سيناريو طرد البوليساريو من  تندوف  لتصحيح  خطإ "حجرة  في صباط  المغرب " ؟ أم أنها  مجرد  مناورة  أخرى  للتمويه  على الشعب الجزائري  قبل  غيره ؟

وقد يكون  هذا  الأمر  سببا  لبداية  حل  لهذا النزاع  بعودة  الأغلبية الساحقة من  المحتجزين في مخيمات  الذل  بتندوف إلى وطنهم  المغرب ، وإن  غدا  لناظره  لقريب ...

ثالثا : لماذا تنفي البوليساريو ما كانت  تفتخر به وهو إعمار أراضي شرق  الجدار المغربي ؟

في الحقيقة  لم تعش  البوليساريو  طيلة 43  سنة  أحلك  يوم  من أيامها  السوداء  بقدر ما  تعيشه هذه الأيام  من  غموض  مستقبلها  الأكثر سوداوية  ، إنها  تجني  ما  خطط  لها حكام الجزائر  الخبثاء  ولا يزالون  يسوقونهم  كالبهائم  لينفذوا  ما  يخططون لهم  ، كان  حكام  الجزائر أيام  البحبوحة المالية  يشترون  ذمم  رؤساء  بعض الدول  للاعتراف  بالبوليساريو ، واليوم  وبعد أن فرغت خزينة الدولة الجزائرية  وقامت  الجماهير  الشعبية الجزائرية  بمظاهرات  ووقفات احتجاجية  بعد أن أعلن تكتل من 14 نقابة جزائرية مستقلة بقطاعات التربية والصحة والوظيفة العمومية والاتصالات والجماعات المحلية، عزمه خوض إضراب عام، يوم الأربعاء 4 ابريل 2018 ، مع تنظيم العديد من الاعتصامات ، وبعد أن هَـبَّتْ  الجماهير الجزائرية في وجه  حكامها  تطالب بحقوقها  المهضومة  بل  المسروقة  طيلة  56  سنة ، ها هم حكام الجزائر يستعدون  لبيع  قضية  الشعب الصحراوي وبأبخس ثمن وبطريقة الأنذال  الكبار والبداية  بطرد  البوليساريو  من  تندوف  ليدفعونهم  إلى الشريط العازل  بين  الجدار الأمني المغربي  وحدود  كل من  الجزائر  وموريتانيا  لمواجهة  المغرب مباشرة ، ولا نزال  نتذكر  خطب  الحماسة  التي  كانوا يتبجحون فيها  بالأراضي  المحررة  واستعدادهم  لإعمارها ... وحيمنا  تحرك المغرب  واستنكر  تغيير الوضع  الموصوف والمُوَثَّقِ  كِتَابَةً  في معاهدة  اتفاقية وقف إطلاق النار لعام 1991  وبدأ  اتصالاته   بالدول  العظمى  ويشرح لها   بنود  الاتفاقية وخاصة ما يتعلق  منها  بمفهوم  الشريط العازل ، هنا بدأ البوليساريو ينفي أنه  خرق  الاتفاقية  وليست له  نية  الخروج  إلى  الشريط العازل .... فلماذا  تنفي البوليساريو ما كانت  تفتخر به  وهو إعمار أراضي شرق  الجدار المغربي ؟ فبالعودة  إلى  حوالي  عشر سنوات خلت  أي منذ  عام 2006  تبين أن  المينورسو  أصابها  التراخي  واللامبالاة  وربما  أشياء  تدخل في باب  ما  يحترفه   حكام الجزائر وخاصة  شراء الذمم  ، منذ  ذلك التاريخ  بدأت وسائل الإعلام  الجزائرية  تتداول  مصطلحا   جديدا  وهو  " الأراضي المحررة "  وتعني بذلك  الشريط  العازل  بين المغرب  والبوليساريو  والمنزوع  من السلاح  والممنوع  من  الدخول إليه  تفاديا  لكل  استفزاز  يجر  أحد  الطرفين لاستغلال  ذلك  وإخلاء  مسؤوليته  إذا  ما  رد  عسكريا ، واستمر  حكام الجزائر  يشجعون  البوليساريو  على  دخول  تلك المنطقة  ، وأصبح  عدد  المتسللين إلى الشريط العازل  يتكاثر  بعد  انقلاب  الموريتاني محمد ولد عبد العزيز عام 2008 على الرئيس  المنتخب  عام 2007 سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله  الذي يعتبر أول رئيس مدني في تاريخ موريتانيا ،  فكانت  كل تلك  الظروف  عاملا  ساعد على انتشار الفوضى  في الشريط العازل  ... السؤال متى  قامت  حرب  بين  البوليساريو  والمغرب  بعد  توقيع اتفاقية 1991  لوقف إطلاق النار  وحررت  البوليساريو  بعد  هذه  الحرب  تلك الأراضي  من  الوجود العسكري  المغربي ؟  ثم  هل يمكن  للجيش المغربي أن  يتخلى عن تلك الأرض  بعد  أن  استولى عليها  عسكريا  دون مقابل  وهي " شروطه  الموثقة  في الاتفاقية  " وعلى  رأسها  ضرورة  أن تبقى  تلك الأرض  شريطا  عازلا  ومنزوعا من السلاح   بين  قوات  الطرفين  وهو  ما ظل  ساري المفعول إلى سنة 2006 ؟  

كم  صدع  البوليساريو  رؤوسنا  بتحرير  أراضيه  من الاحتلال  المغربي وأصبحت له  مُدُناً  وقرى ونشاطا اقتصاديا  في تلك الأراضي المحررة  بل  وجيوشا  وعساكر  ونشر  صور  صواريخه  الموجهة  في  اتجاه  الجدار   الأمني المغربي ،  اليوم  عاد  ليتبرأ  من  كل  أفعاله  أمام  الأمم  المتحدة  لأن  المغرب أخذ  كل  تلك  الأنشطة  للبوليساريو  في المنطقة  المنزوعة السلاح  على محمل  الجد وكَـشَّرَ عن أنيابه  للهجوم على  الذين  يحاولون  تغيير  الوضع  في الشريط العازل  ، اليوم  أصبح  البوليساريو  وهو ينتظر  إصدار  مجلس الأمن  لقراره  السنوي  كل  شهر أبريل  ، أصبح  ينكر بل  ينفي  أنه  خرق  الشريط  كما  أنكر افتخاره  بوصول  جيشه  إلى  المحيط الأطلسي ، فهل  يستطيع البوليساريو أن ينفي  أن  أول  قرار  اتخذه  غوتيريس  الأمين  العام  الجديد للأمم المتحدة  هو (  قرار شديد  اللهجة  بالانسحاب الفوري  من  منطقة الكركرات ) ... في ذلك الوقت عاد المغرب  بسرعة  إلى  غرب  الجدار  وبقيت  بعض حثالات  البوليساريو  تلهو  لهو  المراهقين  بمنطقة الكركرات  ولم  تنسحب  حتى جاءها  الأمر  من  أسيادها  جنرالات  الجزائر  فانسحبوا  صاغرين  وكذبوا  على  ساكنة  مخيمات  تندوف  بأنهم  لم  ينسحبوا  بل  فقط  أعادوا  الانتشار ...  فهل  سيكذبون  اليوم  ونحن  في أبريل 2018  مرة أخرى حينما  سيتلقون – بدون شك -  تحذيرات  شديدة   اللهجة  لأن المغرب  قدم  صورا  بالأقمار  الاصطناعية  تؤكد  أنهم  مجرد  لُعْبَةٍ  يتلاعب بها  حكام الجزائر ، فمرة  يدفعونهم  نحو شمال  الشريط ومرة   نحو  جنوب الشريط  في  مناورات  صبيانية  يفتخرون بها  مرة  ويعمدون  إلى نفي  ذلك  على الأمم المتحدة  و المينورسو هذا الأخير  الذي لا حول  له ولا قوة  لأن عدد  مكوناته  العسكرية  قليل  جدا جدا  بالنسبة  لشساعة  المنطقة .. فلماذا تنفي البوليساريو ما  كانت ولا تزال  تفتخر به  وهو  إعمار  أراضي شرق  الجدار المغربي ؟ الجواب : لأن البوليساريو  مجرد  بيادق  تحركهم  أيادي  حكام الجزائر  واليوم  سقطوا  في  خيبة  أمل  سيندمون  عليها  طيلة  حياتهم ... لقد  دفعوهم  وتركوهم  لقدرهم  مع   المنتظم  الدولي الذي  لن يرحمهم ...باختصار  لقد  ضحكوا  عليهم  في  أيام  الحداد  على  موت ممثلهم  بالأمم  المتحدة  المدعو  البخاري أحمد  الذي مات  في أحد مستشفيات  إسبانيا  بعد  صراعه  مع  مرض  عضال  ومع ذلك  كان يبعث  رسائل  تصل  إلى  الأمين  العام  للأمم  المتحدة  حتى في يوم  وفاته  فلعله  أرسلها  من  قبره ، ألا  يراسل بوتفليقة  الملوك والرؤساء ويراسل وزراءه  وجميع  الهيئات  والمنظمات  الدولية  والمحلية  وهو على كرسي  متحرك  لم  يسمعه   الشعب  الجزائري  منذ  أربع  سنوات أو أكثر ؟  لانستغرب إن  سمعنا  خبرا يقول بأن عبد العزيز المراكشي قد  بعث رسالة من قبره إلى الأمين العام للأمم  المتحدة  الجديد يعترف له فيها بجرائمه في حق ساكنة  مخيمات  تندوف التي سيحاسبه عليها رب العالمين.  

رابعا : كانت البوليساريو تفتخر بوهم ( الأراضي المحررة ) واليوم ستتجرع  مرارة الحقائق :

الحقائق هي  الخرائط  الموثقة  في الاتفاقية  المبرمة بين الطرفين المغرب والبوليساريو وكذلك ما هو موثق  بالحرف في اتفاقية  وقف إطلاق النار  الموقعة بين الجانبين  عام 1991  وليس ما  يخترعه و يتلاعب به  حكام الجزائر من  مفاهيم  الكلمات  والمصطلحات  ( لاوجود لها  إلا  في أمخاخهم  فقط )  عسكر ومدنيين (  أراضي محررة – الاحتلال المغربي – تقرير مصائر شعوب العالم -  النضال -  بشائر  النصر قريبة  الخ الخ الخ ...)  ، لقد دفعوا البوليساريو بالأكاذيب والتخاريف  وتزوير الحقائق  وشراء  ذمم  بعض  الرؤساء  المغفلين  خصوصا  في  إفريقيا  حتى صدق البوليساريو أنهم  حرروا  تلك الأرض  التي تسللوا إليها  بتواطؤ  المينورسو  وكذلك حكام موريتانيا  ، لأنه  لولا  تورط  هذين  العناصر بغض الطرف عن  تسلل  البوليساريو بعيدا  نحو  جنوب  الشريط  العازل  لما  انكشف  أمر الخرق  السافر  لأحد  بنود  اتفاقية وقف إطلاق النار  وهو البند الذي  يحدد (  المنع  الصريح  لدخول  ذلك  الشريط  المنزوع  السلاح ) ... لقد كانت  البوليساريو  في البداية  تـتحجج  بشرود  بعض  الإبل  إلى ذلك الشريط  ثم  بعد ذلك  أصبحت تلك الإبل  بين عشية وضحاها   أبطالا  حررت  تلك الأرض  وهي اليوم  تقترب  جدا  من   شرق  الجدار الأمني  المغربي ... وقد كانت  قضية  الكركرات  هي القشة  التي  كسرت ظهر البعير وملخصها  أن المغرب  حاول  في غشت  2016 تعبيد  قطعة  من الطريق  طولها  ثلاثة  كيلومترات  ونصف  تفصل  بين  المركز  الجمركي  الحدودي  للكركرات المغربية  و المركز  الجمركي  الحدودي  الموريتاني  مما  اعتبرته  البوليساريو  وجنرالات  الجزائر  خرقا  لاتفاقية  وقف إطلاق  النار  لعام  1991 ، ومنذ ذلك التاريخ  التزم  حكام الجزائر والبوليساريو  بتصعيد  المواقف ضد  المغرب ولا يزالون ، ورغم ذلك  وفي نفس الفترة  فإن المغرب  كسب  رهانات  كثيرة  منها  عودته  للاتحاد الإفريقي في بداية عام 2017  رغم  المكائد  والمؤامرات  والمناورات  التي  تكبدت  خسائرها  الدولة الجزائرية  من  قُـوتِ الشعب الجزائري  المغبون ، ذلك بالإضافة  لاستمرار  الغزو  الاقتصادي  والتجاري المغربي  لدول  إفريقيا  عامة  في الشرق والغرب والجنوب ..

إذا تحرك  حكام  الجزائر  وبيادقهم  مرتزقة  البوليساريو  فلا  يحصدون  إلا  البوار  والخسران المبين ، أما  المغرب  فيتحرك  ببطء  وروية  ورجاحة  عقل  يقنع بها  حتى  خصومه . و مؤخرا في  الحركات  البهلوانية  التي  تمارسها  البوليساريو في أبريل 2018  سترى  البوليساريو  أنها  ستخسر أكثر  مما  خسرته في السابق لأن  هذه  المرة  كانت  مغامرتها  غير محسوبة  العواقب  لأن  من  خطط  لهذه  المغامرة  هم  أعداء  الشعب الجزائري  قبل  أن  يكونوا  أعداء  الصحراويين  والشعب المغربي  إنهم  حكام  الجزائر  الخبثاء ولقد بدأت بوادر  السخط  الشديد  على البوليساريو من طرف الأمين العام الجديد  وظهر ذلك  في تقريره الأخير  المرفوع  على مجلس الأمن ، هذا التقرير  الذي  وضع  البوليساريو في  حجمهم  الحقيقي  أي أنهم  بيادق  مسخرين  في يد  حكام الجزائر ، ولا شك أن مجلس الأمن  سيتشدد  مع البوليساريو  في  أمر خروجهم  من  تندوف  ودخولهم  الشريط العازل وسيأمرهم  بصرامة  أن  يعودوا من  حيث  جمعهم  بومدين  أي أن يعودوا  على مخيمات  الذل  بتندوف  ...

عود على بدء :  

في الحقيقة لا ندري  سبب  هذه  الزوبعة بين  الجزائر والمغرب ، فربما  تكون  بين طياتها  حلا  لساكنة مخيمات تندوف  كفرصة  لاختيار العودة  إلى الوطن الأم  لكن  بطريقة غير مباشرة ، فمثلا  سنتصور الأمر كالتالي :

1) ضجة  إعلامية  وتصعيد  عالي  الشحنة  بين الجزائر والمغرب .

2) بروز مؤشرات حرب  بين  الجزائر والمغرب  بعد  طرد  البوليساريو إلى الشريط العازل .

3) إذن  خرج  الصحراويون  الذين  كانوا  في  مخيمات تندوف من  أراضي الجزائر. وأصبحوا  في أرض  مغربية  لأنها  تابعة  لما كان  يسمى  بالصحراء الغربية  في زمن الاستعمار الاسباني .

4) دخول الجيش المغربي  بحجة  تحرير  هؤلاء  الصحراويين  الذين كانوا  محتجزين  في مخيمات  تندوف  وهم اليوم  على أرض  مغربية  مثل  بئر لحلو  تيفاريتي  مهريز  وغيرها  من المناطق شمال  الصحراء المغربية .

5) سكوت  حكام الجزائر  باعتبار أن الأمر  هو بين  المغرب  والبوليساريو .

6) سنسمع  عن بعض  الاشتباكات  الشكلية  الخفيفة  لتبرير  وجود  جيش صحراوي  منهزم .

7) الشروع  في  تنفيذ  عودة  أولئك  الذين  حملهم بومدين  في  شاحنات  عسكرية  إلى  تندوف  قبل 43  سنة  ، الشروع  في إعادتهم  لوطنهم  المغرب  عبر شاحنات عسكرية  لكن  هذه المرة  شاحنات  مغربية  .

8) لا بد أن يكون هذا الأمر  بعد مفاوضات  سرية   بين  الجزائر والمغرب  التي  تأخرت  40  سنة ، لأننا  بُعَيْدَ  موت بومدين  سمعنا  وقرأنا  عن  ترتيبات  كانت جاهزة   للقاء  سري بين بومدين  والحسن الثاني في اتفقا  على تحديد تاريخه  في بداية  عام 1979  لكن بومدين توفي في 27  ديسمبر  1978  ولم  تشأ الأقدار  أن  يتم هذا اللقاء ،  أما  الذين جاؤوا  بعد بومدين  فقد جعلوا من عداوة  المغرب  وكراهيته  ركيزة أساسية  ليرضى عنهم  الحكام  الحقيقيون  الذين يحكمون الجزائر من وراء حجاب .

تشنجت الأعصاب  أكثر في نهاية مارس وبداية  أبريل  2018  بين الأطراف الثلاثة  الجزائر والمغرب والبوليساريو ، لكن  تقرير الأمين العام الأخير  الذي  قدمه  لمجلس الأمن يوم  04  أبريل 2018   نشتم  منه  رائحة  ما  ورد  في آخر قرار  لبيتر فان فالسوم  الذي اشتهر باستنتاجه  المشهور  :" ضرورة البحث عن حل  يعتمد على الواقعية  السياسية  وروح التوافق "  ...

إن حكام الجزائر اليوم  يجدون أنفسهم  مرة أخرى  في  مأزق  لا يحسدون  عليه  : فإما  أنهم  لا يُضَيِّعُونَ  هذه الفرصة  للتخلص من  ورم  خبيث  عاش على ظهر الشعب الجزائري  طيلة 43  سنة  ويعملوا  على مشاركة  المغرب  في  سيناريو  محكم  مضبوط  لإعادة  ساكنة   مخيمات  تندوف  إلى وطنهم  ، لكن بشرط  أن تكون عودة  تحت ضمانات  دولية  وباحترام  تام  لكرامتهم  وحقوقهم الإنسانية  التي لا نظن أن أهاليهم  الذين  لم  يغادروا  الصحراء  أبدا  لا يرضون  لهم  عودة  مذلة  ، وإلا  سيكون  المغرب  في تعامله  مع   مواطنيه  الصحراويين  العائدين  مثل تعامل  حكام الجزائر معهم  أيام  كانوا  على  أرض  تندوف الجزائرية ....

لن يمنعني أحد  أن أحلم  بانتصار  الشعب الجزائري  في  انتفاضة  كل  مكوناته  مؤخرا  بأن تكون  لها  نتائج  تحقق  الرفاهية للشعب الجزائري ، كما  لن يمنعني أحد  أن  يتحقق  حلم  عودة  مساجين   مخيمات  تندوف  إلى وطنهم  الأم  عودة تضمن لهم  المحافظة على كرامتهم ...

أرجو  أن يتحقق هذا  السيناريو  وأن لا  يُضَيِّعَ  حكام الجزائر  هذه الفرصة  لأنهم  اشتهروا  بتضييع  الفرص  طيلة  56  سنة  من الحكم  ... في الحقيقة  حكام الجزائر لا يضيعون  الفرص  لكن  الفرص  تضيع  على الآخرين  بتنازع  حكام الجزائر  على الغنائم  وخاصة  غنيمة  كرسي  الرئاسة ...

اللهم  اعمي  بصيرة  قايد صالح  والبشير طرطاق وسعيد شنقريحة  وعبد القادر مساهل  وأحمد أويحيى وكل  الذين يتربصون  بالجزائر  شرا  ....

 

 

سمير كرم  خاص للجزائر تايمز   

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ماء العينين

    حاولت كثيرا فهم إصرار الجزائر على تقسيم المغرب ودعمها اللامحدود لعصابة البولساريو ماديا وعسكريا وسياسيا وديبلوماسيا فلم أجد له أي تفسيرمقنع ومنطقي غير عقدة النظام الجزائري وبعض نخبه من المغرب ذالك البلد الذي ضحى بأبنائه ودعم الثورة الجزائرية ماديا ومعنويا ، ذالك البلد الذي رفض ترسيم الحدود مع المستعمر الفرنسي مقابل وقف دعمه للثوار الجزائرين . بعيداعن هذا كله ماذا إستفاد نظام الجزائر من دعمه هذا للبولساريو فالمغرب كما صرح وزير جزائري سابق أخد صحراءه والجزائر ربحت حركة إنفصالية تستقر فوق ترابها وتعيش على حساب ثرواة الشعب الجزائري المغلوب على أمره . ويبقى السؤال المطروح ماهو مصير علاقة البلدين والشعبين الشقيقين في المستقبل وهل سيكون بإستطاعت البلدين إقامة علاقة طبيعية بينهما يوما ما تفتح فيها الحدود ويحقق فيها التكامل الإقتصادي المنشود وتزدهر فيها المنطقة إقتصاديا وعلى كل المستويات ؟؟ لقد أبان النظام المغربي لحد الآن عن صبر أيوب ولم يفكر يوما في قطع العلاقة الدبلوماسية مع الجزائر ولم يفكر يوما في دعم أي فصيل إنفصالي داخل الجزائر على أساس المعاملة بالمثل . كل المؤشرات تدل على أن دولة البولساريو لن تتعدى حدودها تندوف فالأمم المتحدة أقبرت مسألة الإستفتاء لإستحالة تحديد من يحق له المشاركة فيه زد على ذالك ولود أجيال وأجيال داخل الصحراء لا يوجد قانون يمنعهم من تحديد مستقبل منطقتهم ولن يقبلوا أبدا أن يحكمهم مرتزقة تندوف كما أن قرارات المتحدة تؤكد على حل تفاوضي يرضي الطرفين وهذا يعني أنه من سابع المستحيلات أن يقبل المغرب بدولة فوق صحرائه ، لم يبقى للبولساريو إلا المنطقة العازلة التي تدعي أنها محررة وهاهي الأمم المتحدة اليوم تحدرها من البناء فيها أو تغيير أي شئ فيها ... فأين المفر؟؟ أتمنى ومن كل قلبي أن يتجاوز نظام الجزائر عقدته المغربية ويعترف بأن دولة بومدين الموعودة لم تتحق بالحرب ولن تتحقق بالسلم وأنه آن الوان للتصالح مع ضمائرهم ومع التاريخ والمصير المشترك وليعلموا أن تقسيم المغرب هو بداية لتقسيم الجزائر وليتقوا الله في أنفسهم وفي شعبي البلدين .

  2. عابر

    و الاحسن ان يهتدى الى ما اتفق عليه رفقاء التحرير و الكفاح، و الذي ضيع في هذه المدة، كانت لتجعل من المغرب الكبير منطقة واعدة اقتصاديا تستقطب كبريات الشركات العالمية، لاجل تكامل اقتصادي و توظيف معقلن للثروات، كل يصب لاجل كرامة المواطن المغاربي و مساهماته الحضارية في تامين اقتصاد عالمي لصالح و لخير الانسان. هاذا كان حلم بناء امجاد تاريخ المغرب الكبير المشترك. فتنفيذ هذا غير مستحيل اذا كانت هناك عزيمة للتصدي الى العراقيل، و هدم الاورام الخبيثة التي تقف عقبة لتحقيق حلم الشعوب الاشقاء. الاورام التي لا زالت قائمة من اصحاب البطون المتدلية و العيون الجبانة البارزة و الارجل النحيفة و الرؤوس الغليظة ذات الادمغة المتحجرة من الهرم القايد صالح و السكراء المزطولين من. البشير طرطاق وسعيد شنقريحة وعبد القادر مساهل وأحمد أويحيى و الى كل الذين يتربصون بالجزائر شرا .... بارك الله فيكم أستاذنا سمير كرم بانخراطكم في بناء احرار امجاد المغرب الكبير... الله يوفقم لما هو خيرا لهذه الامة التي ناضلت و لا زالت كذلك و هي تعاني الفتنة و التحريض على الانفصال و الظلم من الرومان الى شردمة هؤلاء الملحدين السكارى المفسدين. اللهم اعمي بصيرة قايد صالح والبشير طرطاق وسعيد شنقريحة وعبد القادر مساهل وأحمد أويحيى وكل الذين يتربصون بالجزائر شرا ....

  3. BOUKNADEL

    Le régime harki algerien est prisonnier de ses propres desseins diaboliques . Le faux conflit autour du Sahara occidental marocain, crée par lui ou plutôt hérité de feu Boukharoba ,dont le but inavoué serait d'amputer le Maroc de son Sahara occidental ,alors fraîchement libéré du colonisateur espagnol par le brave peuple marocain de la glorie use marche verte,en employant des pétrodollars dont est privé le pauvre et malheureux peuple algerien d'un cote et de l'autre utiliser les traîtres de séparatistes naïfs du polisario,auxquels le régime harki hypocrite et calculateur ,promettait d' offrir un micro état "sahraoui"instaurée sur les territoires du sahara marocain ,sur un plateau d'argent et les pauvres et mesquins polisariens ,avaient cru en la promesse mensongère des harkis ,oubliant que le régime harki imposteur est l'auteur des massacres sauvages de 300.000 algériens durant la decennie noire des années 90 dont 24.000 disparus forcés enlevés et abattus froidement par le régime barbare harki et les centaines de femmes et enfants algériens innocents égorgés comme des agneaux par les escadrons de la mort a Bentalha et ailleurs ,des égorgeurs barbares relevant directement des bourreaux patrons du DRS connus de tous les algériens et dont certains seraient toujours en fonction aujourd’hui sous le régime mafieux des Bouteff et Gay de Salah... Le régime harki ,convaincu aujourd’hui de son échec total cuisant et retentissant dans sa tentative absurde et son aventure sordide sans lendemain ,concernant la réalisation de son rêve utopique, celui de pouvoir un jour réussir a amputer le Royaume Chérifien du Maroc de ses provinces sahariennes,a finalement compris que son rêve fou et irréalisable est tombé a l'eau. Un régime harki désorienté ,qui se serait rendu enfin de compte a l’évidence et qui aurait compris ,qu' il a complètement échoué dans ses desseins diaboliques infructueux ceux de tenter d'affaiblir le royaume du Maroc et de le priver de son Sahara occidental. On serait convaincu aujourd'hui de croire ,compte tenu des manœuvres absurdes du polisario ,celles de vouloir occuper le no man's land au delà du Mur au sahara occidental marocain,des idées néfastes dangere uses et improductives qui lui seraient dictées par les ventrus de militaires algériens,que le régime fantoche harki ,qui a fait perdre au peuple algerien et au pays des milliers de milliards de dollars "investis" a fond perdu durant 40 années dans un faux conflit contre le Maroc,et sans aucune contre partie no table pour l’Algérie,ce régime égaré et désoriente ,chercherait aujourd'hui ,en période de vaches maigres et de faillite économique avérée dont souffre l’Algérie des harki/Bouteff,une façon de se débarrasser du lourd fardeau encombrant du polisario,une débâcle retentissante qui a coûté au pauvre peuple algerien des milliers de milliards de dollar dépensés inutilement ,des pétrodollars partis en fumée sans aucune espèce de contre partie positive pour l’Algérie ,empêtrée dans un faux conflit de création boukharobienne et hérité naïvement par des harki prétentieux et qui durant plus de quatre décennies n'ont cessé de courir derrière des moulins a vent alors que le malheureux peuple algerien peine a se procurer une chkara de lait en poudre une pénurie de denrées de première nécessite devenue structurelle dans un pays dit "riche" et producteur de gaz et petrole durant un demi siècle d'exploitation sans interruption des richesses d’hydrocarbures dont jamais le pays ni le peuple algerien n 'ont profite a aucun moment depuis l'indépendance du pays du malyoun chahhed . L’Algérie sous le régime militaire dictatorial malgré ses richesses énormes l’Algérie reste et demeure un des pays les plus sous développés du tiers monde.

  4. السلام عليكم ورحمة الله تحليل منطقي وواقعي لم أكن اتصوره يوما -فكشفت المستور وفضحت المخطط - من قلبي وشفقتي لسكان لحمادة ألا يسقطوا في هده المطبة وان يحفظهم من شر الاشرار لكونهم غلابا وهم مساجين في الخلاء- اللهم فرج عنهم واطلق سراحهم ليعيشوا مكرمين كباقي اخوانهم بالعيون وباقي المدن المغربية على البقاء في الخيام تحت الشمس الحارة نهارا والبرد القارس ليلا.

  5. الجزائر اكبار خاسر في هد لقضية التقرير الاعلامي اكدات ان لجزائر خسرة طيلة 40 سنة علي بوزبال اكتر من 460 مليار دولار في حين المغرب يستثمرة في صحرائه بمشاريع ضخمة ويستفيد منه الشباب شوفو العيون وداخلة كيف اصبحت والبنيآت التحتية لفيها ومطارته وشورعها والان هناك مشاريع ستغير لمنطقة كلها الطريق السيارة الداخلة تزنيت وخط سكاكي بين مراكش اكادير الداخلة وميناء الاطلسي للداخلة لتصدير ب 25 مليون حاوية

  6. فشل حلم الجزائر ب نقل مقرلعصابة الارهابية من تندوف الي بير لحلو الان لمغرب عندو حق لرد وايصال العصابة الارهابية الي وهران لعاصمة واعادة سياج لحدود من تندوف الي طنجة

  7. كريم

    انا السؤال الذي حيرني كثيرا شخصيا هو أن كانت عصابة البوليزاريو تريد حقا ترحيل المحتجزين الى الشريط العازل فاين سيتزودون بالماء والكهرباء ؟

  8. صحراوي مغربي من تندوف حر

    انا لم افهم جبهة العار يقولون احتلال ارض الجمهورية المزعومة. اذا كانت لكم جمهورية حقا و غزاها المغرب فاين هي مدن و قرى هاته الجمهورية. انا لم ارى في الصحراء اثر اي بناية فوق الارض . و لم ارى قط متاجر و اسواق هاته الجمهورية. هل اهل هده الجمهورية كانوا يسنون تحت الارض ؟ هل ممتلكاتهم من عقارات و بنايات و منشات و مكاتب و وزارات بلعتها ارض الصحراء.؟ ام انتم وحدكم يظهر لكم هاته المنشات و نحن لا نراها مثل الطلاسيم.؟ عجبا لقوم يصدقون رواية الجمهورية الصحراوية المزعومة التي خطط لها المهلوك خواري بو ودنين الملعون لا لا سامحه الله. هو سبب محنة المغرر بهم الاجؤون الصحراويون في تندوف اللعينة. والله من يصدق كذب عصابة البوليساريو لهو احمق. يقولون احتلال. اعطونا دلاءل حية تتمثل في عملة مالية صحراوية او سفارة للجمهورية كانت قاءمة قبل 1975 في دولة من دول افريقيا او اوروبا او امريكا او اسيا تعترف بالجمهورية المزعومة. يا ليت قومي يعقلون و يرجعون الى صوابهم. انهم مغرر بهم و لم و لن ينالون ما ينتظرون. ارض المغرب غالية الشعب كله مؤمن بقضيته و هي قضية وجود. اربعون مليون مغربي لا يعبثون. اللهم اهدي اخوتي للعدول و الرجوع عما خططت له شردمة و عصابات العسكر الجزاءري و عصابة البوليساريو. ويلتحقون بوطنهم المغرب الاصل. ولا يساهمون في اجرامية قطع الرحم مع ذويهم و اهليهم. اللهم اني تبت اليك واني من المسلمين. ان الله غور رحيم و ان الوطن غفور رحيم.

  9. عبدالله بركاش

    قضية الصحراءالغربية (المغربية ) ليست قضية قصر او حكومة بل هي قضية الشعب المغربي،سيضحي بالغالي والنفيس من أجل الحفاظ عليها ولو أخدت جميع دول العالم موقف معادي له،إنها مسألة حياة أو موت،ما لا يريد أغبياء النظام الجزائري المفلس ومن ورائهم الخونة المنافقون الصحراويين أن المرحوم الحسن الثاني بدهائه السياسي أقبر القضية الى الأبد في مقبرة الأمم المتحدة منذ 1991تاريخ وقف إطلاق النار،والمسألة الثانية التي على الخونة ان يعرفوها أن الجيش المغربي في السبعينيات الثمانينيات ليس الجيش المغربي الحالي،ما تخشه الجزائر ستقع فيها في القريب العاجل وهو الاستسلام للحقيقة المتمثلة في أن الصحراء مغربية وهي تجر وراءها 43سنة من الخزي والذل والعار،كيف تريد من الشعب المغربي ان ينسى ما اقترفته في حقه منذ أن طردت 350000مغربي ضلما وعدوانا في ظروف لا إنسانية وفي يوم عيد الأضحى،المقصود في كلامي بالجزائر هم أغبياء النظام الجزائري أما الجزائري الشقيق نعلم يعاني مما نعانيه نحن المغاربة من تصرفات هؤلاء الأغبياء

  10. مصطفى الفداء الدارالبيضاء

    عليكم اخوانى ان تعلموا حسب مصادر من مجلة امريكية خاصة فى طاقة البترول و الغاز كتبت مقالا عن عدة دول بترولية و غازية و شرحت ان عدة دول ستنتهى و تتفكك بانتهاء الغاز و البترول فى مخزونها فمتلا للعربية السعودية لازالت لهم ستة و تلاتون سنة من مخزون البترول و ليبيا لازالت لها تمانية عشر سنة من ضخ الغاز . و فينيزويلا عشرون سنة من الغاز و ايران لازال لها اختياطى البترول ل سبعة عشر سنة و الخطر الكبير هو الجزائر لازالت لها فقط ستة سنين من الغاز و البترول نعم و بكل تاكيد ستة اعوام من الغاز و البترول و هدا كلام مختصين فى عالم البترول و الغاز و ليس كلام مراهقين فى يوتوب او خرافات الفايسبوك...... اتسائل مادا فعلوا حكام الجزائر بخمسون سنة من البترول و الغاز .... حيت كان بامكنا الجزائر ان تصبح احسن حال من فرنسا هدا ادا وجدت لها العقول النيرة و الادمغة فى عالم الاقتصاد و المال و لاكن الجزائر يحكموها عساكر فرنسا و هم يكرهون الشعب الجزائرى اشد الكره لانهم هم فى عقليتهم هم فرنسيون و يقضون جل اوقاتهم فى كاباريهات باريز.. .......و ما حال الشعب الجزائرى اليوم عشرون مليون جزائرى يعيشون باقل من اربعة دولارات فى اليوم .. جزائر اليوم هى ملايين الشباب العاطلين عن العمل و مشاكل اقتصادية و اجتماعية كبيرة جدا سيكون لها تاتير كبير على الحياة الاجتماعية للشعب الجزائرى .....

  11. مول الرونجاس الحقاني

    هناك قوى عظمي و أقوى لكثير من الجزائر تدعم علنا موقف تحرير الصحراء الغربية من الإحتلال المروكي الغاصب، إلا أن المروك ببلاطه المستوطن و مخزنه المستبد و شعبهم المستبد يتفادون حتى فقط التذمر من مواقف هذه القوى...الصحراء الغربية لم تكن و لن تكون مروكية هناك دول تستعمل المروك و توجهه كالدمية من أجل فتح نوافذ الصراع مع الجزائر بوكالة مروكية فقط...كم انتم صغار يا أهل المروك...إن أردتم الصحراء الغربية فلتسقط اللوائح الأممية و لكم من بوتن العبرة في جزر القرم

  12. البيضاوي

    عقدة النظام الجزائري وبعض نخبه من المغرب حاولت كثيرا فهم إصرار الجزائر على تقسيم المغرب ودعمها اللامحدود لعصابة البولساريو ماديا وعسكريا وسياسيا وديبلوماسيا فلم أجد له أي تفسيرمقنع ومنطقي غير عقدة النظام الجزائري وبعض نخبه من المغرب ذالك البلد الذي ضحى بأبنائه ودعم الثورة الجزائرية ماديا ومعنويا ، ذالك البلد الذي رفض ترسيم الحدود مع المستعمر الفرنسي مقابل وقف دعمه للثوار الجزائرين . بعيداعن هذا كله ماذا إستفاد نظام الجزائر من دعمه هذا للبولساريو فالمغرب كما صرح وزير جزائري سابق أخد صحراءه والجزائر ربحت حركة إنفصالية تستقر فوق ترابها وتعيش على حساب ثرواة الشعب الجزائري المغلوب على أمره . ويبقى السؤال المطروح ماهو مصير علاقة البلدين والشعبين الشقيقين في المستقبل وهل سيكون بإستطاعت البلدين إقامة علاقة طبيعية بينهما يوما ما تفتح فيها الحدود ويحقق فيها التكامل الإقتصادي المنشود وتزدهر فيها المنطقة إقتصاديا وعلى كل المستويات ؟؟ لقد أبان النظام المغربي لحد الآن عن صبر أيوب ولم يفكر يوما في قطع العلاقة الدبلوماسية مع الجزائر ولم يفكر يوما في دعم أي فصيل إنفصالي داخل الجزائر على أساس المعاملة بالمثل . كل المؤشرات تدل على أن دولة البولساريو لن تتعدى حدودها تندوف فالأمم المتحدة أقبرت مسألة الإستفتاء لإستحالة تحديد من يحق له المشاركة فيه زد على ذالك ولود أجيال وأجيال داخل الصحراء لا يوجد قانون يمنعهم من تحديد مستقبل منطقتهم ولن يقبلوا أبدا أن يحكمهم مرتزقة تندوف كما أن قرارات المتحدة تؤكد على حل تفاوضي يرضي الطرفين وهذا يعني أنه من سابع المستحيلات أن يقبل المغرب بدولة فوق صحرائه ، لم يبقى للبولساريو إلا المنطقة العازلة التي تدعي أنها محررة وهاهي الأمم المتحدة اليوم تحدرها من البناء فيها أو تغيير أي شئ فيها ... فأين المفر؟؟ أتمنى ومن كل قلبي أن يتجاوز نظام الجزائر عقدته المغربية ويعترف بأن دولة بومدين الموعودة لم تتحق بالحرب ولن تتحقق بالسلم وأنه آن الوان للتصالح مع ضمائرهم ومع التاريخ والمصير المشترك وليعلموا أن تقسيم المغرب هو بداية لتقسيم الجزائر وليتقوا الله في أنفسهم وفي شعبي البلدين .

  13. سارة

    خبث الدولة الجزائرية هذا لم يعد خافيا على أحد، والتنبيهات المتضمنة في القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة الداعية إلى عدم المس بالوضعية القانونية القائمة في المناطق العازلة بعد وقف إطلاق النار سنة 1991 مجرد غيض من فيض، ويبدو أن هذا الخبث يجر من مارسوا الضغينة دائما وجعلوها سياسة داخل الجزائر، ومند انقلاب 1962 الذي تلاه انقلاب 1965، تجاه الجوار يجرهم إلى ممارسات خرقاء تبين لكل عين ناظرة ولكل عقل صاح أن حكام الجزائر باتوا يحركون دميتهم بعشوائية وقصر نظر، ولذلك رفعوا الاستفزاز بالدفع بها إلى اللعب بالنار، ناسين أن القضية الوطنية، قضية الوحدة الترابية، تتقدم في سلم أولويات المغرب، دولة وشعبا، على ماعداها وأن هناك ما يمكن التعامل معه بصبر ورباطة جأش وهناك ما لا يمكن بأي حال من الأحوال التعامل معه بنفس الأسلوب، لذلك يلح المغرب اليوم على الأمم المتحدة وأمينها العام لتحمل مسؤولية تنفيذ القرارات المتخذة بدون تأخير لإعادة الأمور إلى نصابها ودعوة الحكام الجزائريين إلى وقف اللعبة التي انجرفوا فيها بواسطة من تستخدمهم بشكل لامسؤول ولا يراعي عواقب الخبث والعواطف المنحطة التي كان وزير الخارجية الجزائري قد عبر عنها في وقت سابق أمام رجال الأعمال الجزائريين بتعمد الافتراء.

  14. عبدالرحيم

    اتوجه الى مول الرونجاس الحقاني واقول لك يا كلب ان المغرب في صحرائه وان كانت لذى ابوك الشجاعة انت وحكامك الفاسدين في الجزائر فتقدموا وحرروها . سنشوي ابوك وعسكرك ومرتزقتك في صحرائنا. لماذا الجزائر تتستر وراء بوزبال لانها تعرف منهم المغاربة. 43 سنة لم تحصدوا ولن تحصودوا الا الهزائم ياحكام الجزائر يابقية فرنسا

  15. driss

    انت مول النجاسة الحرطاني اسألك اذا كنت جزائريا فما دخلك في المشكل كما يتبجح حكام الجزائر هو مشكل بين المغرب والقلة من ابناء الصحراء فما شأنك انت لماذا تحشر نفسه وتجلب العداوة مع المغاربة الا تعلم ان غالبية الشعب الجزائري لا يهتم لهذه القضية ومنهم من احرق بعض مراكز البوليزاريو لماذا لا تدعوا للوحدة والسكينة بين البلدين اتظن بان خلق ساكنة في حجم ساكنة اصغر مدينة في المغرب اتظن انها لن تستغلها اسرائيل لمجاورتك وخنقك عسكريا واقتصاديا واختراق الجزاير وتفتيتها جاوب  (الونجاس الحقاني )

  16. Moul Arronjas hada , wal9a7ba , kima angoulo 7na Achoupissa d assog ; kif kif ; nta t es qu un simple virus sahrawi 3ayach 3la dhar les Algeriens Al7a9anyyin ,les vrais , yawa7ad assafali wlid assafalya, allah yakhlha zarri3a ; arrassa alkhamja , foutez le camp de ce pays algerie yaklab l abattoire

  17. abdo

    مول الرونجاس الحقاني أدخل إلى المغرب لكي تتطهر من غائط تندوف وتتطهر كذلك دبرك لأنك معتاد بالروائح الكريهة

  18. les Marocains sont dans leur Sahara occidental Marocain et les polisariens sont à Tindouf en terre algérienne laissons les rouiller

  19. ali

    كل الشكر و التقدير للدكتور المحترم سمير كرم . كما نتمنا أن تتحقق كل امنياته الخالصة و العميقة من القلب. حفظك الله يا دكتور و لو كنت من كنت.

  20. ولد علي

    البوليساريو تتأسف لعدم إدراج غوتيريس ملف الثروات ههههههه مساكين هل هذ الثروات ثروات اديال باباهم هل هم الذي كونوها وصنعوها اسيادهم المغاربة الذي سهروا لمدة 50 سنة من العمل ليلا ونهار لو ذهبو ينقيو حذاء أسيادهم العساكر الجزائري المهم انهم يحلمون فاتركوهم يحلمون وفي الأخير سوف يدفنون كلهم في تيندوف هذا هو مصيرهم الا من تاب فان الله غفور رحيم ولد علي

  21. ماء العينين

    3 صفعات للبوليساريو ومن يمولها في تقرير الأمين العام على الصحراء 1- نكسة الكركرات ووجوب الإنسحاب منها: أولى نكسات جبهة البوليساريو تعلق بالشق العسكري من التقرير و المنطقة العازلة ثم الكركرات خاصة، حيث وجه لها الأمين العام بصفة صريحة دعوة الإنسحاب من منطقة الكركرات، تستوجب معها الإستجابة العاجلة على غرار ما اقدمت عليه قبيل نصدار التقرير رقم 2351. جبهة البوليساريو وكرد على الدعوة نفت تواجدها العسكري في الكركرات، وهو الأمر الذي يدحض بحد ذاته إدعاءاتها للموالين لها منذ الثامن والعشرين أبريل الماضي، بخصوص وهم إعادة إنتشارها العسكري في المنطقة العازلة، علما أن المنظمة الأممية أسست في التقرير على ضرورة عدم عرقلة الحركة التجارية والمدنية فيها، في إحالة مباشرة على إستفزازاتها المتتالية، وآخرها محاولة منع رالي إيكو رايس من المرور نحو الاراضي الموريتانية قبل التراجع خوفا من التصعيد مع المنظمة والأمين العام الجديد. 2- نكسة إنشاء آلية لمراقبة حقوق الإنسان: ثاني نكسات جبهة البوليساريو في تقرير أنطونيو غوتيريس، إرتبطت بغض الأمم المتحدة الطرف عن التعاطي لمطلبها المتكرر منذ سنوات ماضية، بخصوص إحداث آلية لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء، وتجاهلها له على الرغم من الدور الجزائري، وحضور منظمة الإتحاد الإفريقي فيه عبر توصيات القمة الماضية بأديس أبابا، حيث لم يتطرق الأمين العام لها بصفة مباشرة، ولم يدعو لإنشائها، ما دعاها للتأسف مرة أخرى عبر ذات البيان. 3- نكسة الثروات الطبيعية: لم تتوقف خيبات أمل البوليساريو عند هذا الحد، بل تجاوزتها لأخرى على غرار ملف الثروات الطبيعية الذي توجهت له بعد فشل قائم على مستوى مجال حقوق الإنسان، إذ شدد الأمين العام على أن المملكة المغربية ماضية في الإستثمار في الصحراء، وكذا إعتبر بشكل صريح أن الإستثمارات المغربية والدولية في المياه المتاخمة للصحراء محل خلاف بين الطرفين، ضاربا عرض الحائط ما روجته لكون الثروات الطبيعية في ملكيتها وملكية “الشعب الصحراوي”، واصفة النقطة الواردة في التقرير ب” التفسير غير الدقيق”، بيد أن ما زاد من يقينها بخسارة رهان ملف الثروات تغاضي الأمين العام عن حكم محكمة العدل الأوروبية الأخير الصادر في السابع والعشرين من فبراير الماضي، والذي تفسر بالإنتصار، حيث أشارت في بيانها لأسفها بخصوص عدم تضمين قرار المحكمة في تقرير غوتيريس.

  22. Bencheikh

    إن ما سيفتخر به النظام الجزائري للبقاء في الحكم ويكون مرجعا للأمم التي تريد التقدم على الطريقة الحركية هو تشتيت انتباه الشعب عبر إلهائه بقضية ليست بقضيته وشحنه بالكذب وضبط بوصلته نحو عدو افتراضي حتى يتم توجيه اهتماماته المعيشية الملحة نحو الدفاع عن النظام الذي يعادي الشعب المغربي ، والنظام في الجزائر نجح في تكوين أإمة الكذب والنباح على الفضائيات وعلى الصفحات الصفراء لذلك فالتوجه الفلسفي لسكان المرادية يستلهمونه من النظرية السلوكية والنهج البهافيوري لواطسن وبافلوف ولعل ما نقرأه ونسمعه من الشياتة كبارا وصغارا يؤكد نجاعة هذا التوجه الذي يرمي لتثبيت سلوكات حيوانية لذا هذه الفئة المبرمجة.

  23. امازيغ

    اطلب من المسمى مول الرونجس ان يعطينا اسماء هده الدول العظمى التي تدعم عصابة البوليزاريو . عندما طردت الامم المتحدة البوزبال من الكركرات لم نسمع عن دولة عظمى تندد او فيتو يرفع . اللهم ادا كنت تقصد القوة الاقتصادية الوحيدة في شمال افريقيا طبعا التي هي الجزاءر التي لم تستطع ان توفر حتى كاس حليب . . حكام كدابين شعب خنوع معلقين كدابين . لا حول ولا قوة الا بالله لله في خلقه شؤون .

  24. yahdih

    اللهم اعمي بصيرة قايد صالح والبشير طرطاق وسعيد شنقريحة وعبد القادر مساهل وأحمد أويحيى وكل الذين يتربصون بالجزائر شرا .... آاااااااااااميييييييييييييييييييييين

  25. عبدالله المغربي

    أقسم بالله العظيم لو سلك المغرب طريق عصابة بومدين الأمي المجرم في تعامله مع المعارضين الأحرار الجزائريين لا أسقط عصابة الشر العسكري كبرانات فرنسا في رمشت عين لأنه مبني على الخداع وغير متماسك لا يعقل أن تكون للعسكر دولة لأن في الواقع السياسي نقول الدولة لها عسكر يحميها وليس العكس ولكن من حسن الحظ المغرب يؤمن بالمنافسة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية رابح رابح وليس اضعاف جار مسلم لنبرهن للعالم أننا قوة إقليمية

  26. مفكر

    الآن علمت لماذا أطلق المغرب القمر الصناعي الخاص به لكي يسجل كل التحركات التي تتم على الأرض وعلى حدوده و يقدمها للأمم المتحدة على انها خرق لاتفاقية 1991 و تعدي صريح للشروط المنوع السلاح

  27. بالتاكيد مغربي

    المغرب أسقط اللوائح الدولية خلال سنة 1975 و أرجع صحراءه رغما عن الجزائر و القذافي و حتى إسبانيا و رئيسها الديكتاتوري فرانكو.. و لقد أعجبتني تلك الجملة في عنوان مقالك و هي البوزباليو " البوزبال يو" ربما كتبتها خطأ و لكنها الحقيقة... البوزبال التي خسر عليها حكام الجزائر 460 مليار دولار حسب الرقم الذي أدلى به مؤخرا عسكري كبير في إسبانيا و لربما أكثر من هذا المبلغ من اجل إضعاف الجار المغرب أليس هذا غباء. هل في مخيلتك كل هذه المبالغ تخسر على البوزبال بكل سخاء و تمنع صرفها على الشباب الجزائري الذي هو أولى الحاجة إليها. ترى لو تم صرف هذا المبلغ و كذا باقي المبالغ التي استولت عليها العصابة الحاكمة في الجزائر على الشعب الجزائري. هل سترى شاب جزائري يركب أمواج الموت للوصول إلى الضفة الأخرى و هو يجهل مصيره حتى لو وصل إليها. هل سترى الصفوف من الشباب الجزائري مصطفين حول قنصلية فرنسا طلبا في الحصول على تأشيرة الذهاب إلى فرنسا و يرفض قبول الثمانين من الماءة من الطلبات... أظن أنك لست جزائري لو كنت بالفعل ذلك لخجلت ان تسب المغاربة دفاعا عن حكام لم يقدموا للشباب الجزائري سوى الويل و الفقر.. و تقول هناك دول عظمى تؤيد البوزبال لكنني بعد تفحصي للدول المعترفة بها لم أجد أية دولة عظمى تعترف بها اللهم ان كانت دولة في الخفاء توهم حكامكم من اجل استنزاف ما تبقى من دنانير في خزينتكم. و حتى روسيا الحليف منذ القدم للجزائر لم يسبق لها أن مالت إلى البوزبال. لأنها دولة مثقفة و أن فعلت ذلك سيستهزء منها باقي الدول و هي تعلم انها أول دولة اعترفت بالمغرب منذ قرون عديدة في الوقت الذي لم يكن هناك دولة اسمها الجزائر و لم تكن حتى دولة القبائل التي أنشأت منذ تسع قرون. المهم أحلم بدولة الصحراء الغربية ما دام الحلم بالمجان كما يحلم بذلك حكامك منذ 42 سنة و لم يتحقق حلمهم.. ضيعوا أموال الشعب الجزائري كما يحلى لكم و عند الله تختصمون..

  28. رسالة المغرب كانت واضحة ومفادها أنه سوف يستخدم الخيار العسكري في حالة استمرار الوضع ولن يهمه مكان تواجد العناصر سواء بالمناطق العازلة أو أي منطقة أخرى.

  29. فجر موقع www.middleeasteye.net، الناطق بالفرنسية خبرا مثيرا، حيث أكد أن وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، قال إن المغرب أبلغ الجزائر أنها ستتدخل عسكريا في الصحراء إذا لم تنسحب “قوات البوليساريو” من المنطقة الواقعة شرق الجدار الدفاعي. وقالت الجريدة ذاتها، إن الرباط أرسلت رسالتها الصــارمة عبر وسيط سفير لدولة أوروبية في الجزائر العاصمة، حسبما ما ذكر مصدر دبلوماسي جزائري دون ذكر البلد المعني.

  30. المغرب وضع الجزائر في حدوده انتم من يدعم العصابة الارهابية والمغرب مستعد لتدخل عسكريا والمغرب كان فقط يحتاج لدليل وهاهو وقع والان المغرب يمتلك حق لرد اما الانسحاب من المنطقة لعازلة ورجوع الي خيام تندوف او تحريك لصقر الصامت F-16 Fighting Falcon ومعها لرجمات WS-2 راجمة الصواريخ لعمل شوي في المنطقة لعازلة

  31. مهاجر

    مباشرة قبله يهربون من هده الحرب وبدون شك ستكون لنا مباركة بالله علي لو خاضها المغرب لن تستغرق 6سنوات حتى نصبح كل العداء في قفة و تبكي وتندم عم تفعل للبوليزاريو 5 أيام انتهاء أمرها ونرى من وراءها 6 سنوات نحن لم تبقى لدينا فرنسا قرون وهدا امتحان للمغاربة فلدا ترجوا من الحكومة خوض المعركة حالا لا نتركها للشباب القادم الله العل ليميحشم المغاربة جميعا أخوة فرقتهم الاستعمار وتركت دمها بحكم في بلداتبلدان الموة ولا المدلة المودة ولا المدلةانا من منطقة لم تسنعمر ابدا من كل استعمارات التي مرة الموة والحرب مستعدين لها تحية لكل أحرار المغاربة و الموة لتريكة الاستهمار في كل أنحاء الوطن العربي

  32. البول يزاريو هي الجزائر

    البوليزاريو هي الجزائر والجزائر هي البوليزاريو، والصحراء المغربية كانت مغربية قبل احتلال الجزائر من طرف تركيا وفرنسا، وماذا يريد الخونة كلاب عسكر الزواف الحركيين الانقلابيين في ثكنة بن عكنون؟ فالمغرب في صحراءه والصحراء في مغربها

  33. Marocains peuple courageux plein de bonnes volontés et d'entrain travaillez et prenez de la peine c'est le fond qui manque le moins main dans la main faites avancer votre pays parmi les grandes nations je n'en doute pas et je suis serein de vos bras vous tasserez les montagnes et terrasserez vos pires ennemis ceux qui pour vous nuire ne dorment pas et cogitent jusqu'au matin votre Sahara occidental est partie intégrante de votre patrie à vous tous il appartient les polisariens ne sont que des parasites nuisibles et malsains l'œuvre diabolique de quelques apprentis sorciers petits malins bottez leur le postérieur et renvoyez les chez leurs maîtres essuyer leurs larmes leur torcher le derrière et changer leurs couches ils ont le coup de main

  34. en créant la milice des polisariens boukharoba avait sa petite idée je pousse je passe mais il était loin d'imaginer que la situation allait s'éterniser l'enterrer et lui survivre pendant des décennies il croyait que ça n'allait durer qu'un ou deux ans tout au plus et que l'affaire était dans le sac et la côtes atlantiques et tout le territoire du Sahara occidental Marocain appartiendraient dorénavant à l'Algérie sa propriété exclusive un règne sans partage à eux le beurre l'argent du beurre et la tres belle fille de la crémière un vrai canon ils étaient subjugués et sous le charme pincez moi je rêve disait l'un d'eux qui n'avait d'yeux que pour la môme ils se voyaient déjà chaussés de leurs bottes fouler son sol et le sable fin de ses plages et humer l'air du large avec une belle vue donnant sur l'océan Atlantique et cerise sur le gâteau le pays de l'oncle Sam et les îles juste en face les vacances et l'évasion quoi l'endroit avait tout pour plaire à ces messieurs que veut le peuple manque de bol pour eux il y'avait un hic et un gros schimulblic le Maroc était là le prince charmant il les attendait au tournant sur son cheval blanc et la belle derrière et leur fit signe et partit au galop leur laissant un gros nuage de poussière et comme lot de consolation le Polisario le bossu de leur drame et le rêve devint cauchemar

  35. جنرالآت لجزائر اعلانة لحرب علي آلمغرب 42 سنة ونتيجة صفر علي صفر الان جاء دور المغرب لمحاسبة الجزائر علي كل افعله القوات المسلحة الملكية المغربية درسة جميع الاحتمالة بما فيه لجزائر ولكلاب الضالة المغرب ينتضر فقط المهلة التي اعطه للكلاب لضالة من الانسحاب

  36. محمد

    هجمات البولساريو على واحات اقليم طاطا .... لم تكن قرى أقا الوحيدة المستهدفة من تحرشات البوليساريو بداية الثمانينات، بينما كانت كل الواحات التابعة حاليا لإقليم طاطا محط أنظار العدو، فبعد أقا كان من سوء حظ سكان الواحات القريبة من مركز عمالة الإقليم الناشئة آنذاك أن يتلقوا بدورهم ضربات العدو، سنقدم للقارئ الفاضل في متن هذا الجزء 14 مختصر شهادات تقدم بها بعض من ساكنة دوار أنغريف التابع حاليا لجماعة أم الكردان حول هجوم البوليساريو لسنة 1980، معتبرين ما ننشره مادة صحفية لا أكثر على أمل أن تتاح لنا الفرصة لاحقا لنشر ما نحتفظ به من تفاصيل مثيرة و حقائق تكشف لأول مرة عن مخلفات هذا الهجوم في عمل علمي رصين. تسرب البوليساريو إلى واحات طاطا لغياب حواجز طبيعية وخيانة الكولونيل بوجندار تجمع الروايات على أن الواحات القريبة من مركز عمالة إقليم طاطا أي أنغريف و أم الكردان ثم تورسولت تعرضت لهجوم من طرف البوليساريو فجر يوم الأربعاء 3 شتنبر 1980، و قبل ذلك التاريخ كان سكان مدشر أنغريف يعتقدون أنهم محصنون من أي خطر قد يهدد استقرارهم و ارتباطهم بمزاولة الانشطة الزراعية في هذه الواحة الخضراء التي تتزاوج فيها المياه العذبة مع الطبيعة الخلابة. يصف كل الذين أفادونا برواياتهم هذا الهجوم بالمباغث، و أن دخول مقاتلي البوليساريو إلى هذه المداشر كان بسهولة لا تتصور كما هو الشأن بالنسبة للهجومات التي استهدفت أقا و أم العلق، و من الطبيعي أن نبحث، ما السبب الذي كان وراء تسربات العدو إلى هذه الواحات دون أي مقاومة تذكر؟ تكاد جل الشهادات تتفق على سببين إثنين سهلا على عصابات المرتزقة اقتحام هذه الواحات، يتعلق الاول بعامل التضاريس حسب من لديهم دراية بطبيعة المنطقة و مسالكها و بالتكتيك الحربي ، إذ لا يوجد سوى حاجز طبيعي واحد يعيق تقدم فلول العدو على طول الطريق الممتدة من وادي درعة إلى أنغريف، و هكذا يمكنه اجتياز مسافة تقارب 21 كيلومترا بكل سهولة مقارنة مع المسافة بين وادي درعة و أقا حيث تكثر التلال و الأودية التي تصعب تحركات المهاجمين. أما السبب الثاني و الذي يعتبر عاملا رئيسيا حاسما و قاسما مشتركا بين هجومات البوليساريو على كل من أقا و فم الحصن و واحات طاطا، فتحدده مختلف الروايات بأنغريف في ما يصطلح عليه محليا ب "البيعة" أو "لبيع أو شرا"، أي ضلوع أيادي مغربية في عمليات التخابر و المساومات مع العدو، و تقديمه إرشادات حتى لا يتيه عن الطريق إلى المناطق التي يستهدف محاصرتها، و تشير أصابع الاتهام هنا دائما إلى المسؤول العسكري بالمنطقة آنذاك الكولونيل عبد الفتاح بوجندار، و هذا مما لا شك فيه، فكيف تقبل القيادة العسكرية بالتهاون في حماية الحدود و هذه المناطق علما أن هذا الهجوم جاء 14 يوما فقط بعد حادث إحراق المرتزقة لحافلة ساطاس في الطريق بين أقا و طاطا يوم 20 غشت 1980؟ كان الهجوم مباغثا و عشوائيا و الرصاص يتهاطل علينا كالمطر و أغلبنا احتمى بالواحة و المغارات و المخابئ جرت العادة عند عصابات البوليساريو ان تستعد لشن هجماتها ليلا، فبعد تمكنها من اجتياز وادي درعة أصبحت على بعد ما يقارب 19 كيلومترا من أنغريف و أم الكردان، تحصنت ببعض المواقع المعروفة هناك و هي: خنكة بولخبار و كارت الديبة و توفاسور ثم خرجة باشر  (ممر باشر )، فاجتياز هذه المواقع يمكن ان يكشف مؤامرة العدو لغياب مواقع أخرى للاختباء في الطريق إلى طاطا. ظلت عصابات المرتزقة هناك تترقب الوضع دون أن تترصدها القوات المغربية إلى حدود فجر يوم الأربعاء لتبدأ في شن هجماتها على واحات طاطا، و تتفق جل الشهادات على أن سكان مدشري أنغريف و أم الكردان استفاقوا على دوي رصاص البوليساريو ما بين الساعة 5:30 و 6:00 صباحا. و يقول الشهود من ساكنة دوار أنغريف أن القصف استمر دون انقطاع كما كان شديدا و عشوائيا، و تمت محاصرة الدوار من ثلاث جهات و هي: جهة حاسي بارا، و جهة البير ثم جهة عين السكة، و كلها منابع مائية حيوية تحيط بأنغريف، ولا تزال بهذا المدشر إلى يومنا هذا العلامات الدالة على وحشية هذا الهجوم الذي لم يأبه بالمدنيين، من ثقوب في بعض الأبواب التي اصابها الرصاص، و أشجار نخيل تم شقها إلى نصفين ثم بقايا الرصاصات التي يعثر عليها الرعاة و المتجولون خارج المدشر أحيانا. بسبب هول هذا الهجوم المباغث و تحث وابل الرصاص الذي كان يتهاطل ذلك الصباح كالمطر، كان سكان أنغريف يهرولون مصطحبين أطفالهم إلى الواحة حماية، و الاختباء في المغارات المتواجدة بسفح الجبل أو بالمخابئ بوسط الدوار، في ذلك الوقت واصل العدو بطشه إلى أن بلغ دوار أم الكردان المجاور، بل تؤكد الروايات أن القصف ظل من هناك متواصلا حتى على دوار تورسولت، و آخرون يقولون أنه وصل إلى حدود دواري توك الريح ثم القصابي. العدو قتل البشر و البهائم و اجثت الاشجار المثمرة و نهب خزانة كتب و مخطوطات تقدر بالملايين تؤكد جل الشهادات أن هجوم البوليساريو على واحات طاطا خلف خسائر بشرية و مادية، فعلى المستوى البشري تتضارب إحصائيات عدد قتلى الهجوم، فبينما يحصر الاغلبية العدد في ما بين 12 و 13 شهيدا، تشير بعض التقارير إلى أن العدد لم يتجاوز 7 شهداء، و من الطبيعي أن يحصل هذا التضارب في الأرقام طالما أن كل القتلى عسكريون، يتذكر الشهود من بينهم مسؤولين عسكريين من المنطقة، و هما الملازم عمي بلعيد و بلعيد كينا بنلحسن اللذان استشهدا في ساحة المعركة، و حسب الشاهد  (ش-ش ) فإن جثت أربعة من هؤلاء الشهداء تم دفنها بدوار أنغريف، و تنفيذا لأوامر عليا تم نقلها لتدفن من جديد بمكان ما، و البعض يضيف استشهاد سيدة من دوار تزارت بعدما اصابتها شظايات إحدى القاذفات. و إضافة إلى الشهداء خلف هذا الهجوم العديد من الجرحى بعض الروايات تحصر عددهم في 13 و 14 جريحا مدنيا، و هناك من يقول أن العدد يتجاوز ذلك لكن دون تدقيقه خاصة بدواري أنغريف و أم الكردان اللذان اقتحمتهما فلول المرتزقة، أما بدوار تورسولت فكان وقع الضرر خفيفا لكونه كان يقصف فقط من بعيد في الغالب، و تحتفظ الذاكرة باسم أحد الجرحى العسكريين و يدعى عبد الدايم و هو جندي بمرتبة ملازم أول أصيب و هو يؤدي واجبه في صد هجومات العدو. استغلت عصابات البوليساريو فرار السكان من منازلهم بدواري أنغريف و أم الكردان لتعيث في المدشرين فسادا، فأقدمت على نهب ما بها من ممتلكات من مختلف الأصناف، و عادة ما كانت تنتقم أكثر إذا ما وجد بالمنزل صورة للملك الحسن الثاني أو لباسا عسكريا أو علامة دالة على أن مالك البيت يشتغل موظفا لذى الدولة أو مجندا في صفوف القوات المسلحة أو المساعدة. و تجمع الشهادات التي استقيناها من عين المكان على أن جل أسر أنغريف و أم الكردان كانت من ضحايا الهجوم، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، بونعيلات و برنوص و السالمي و عرابات و الدامي و الحموني و نكي و هبول ثم السرغيني ... أما بدوار تورسولت فلم يكن ليتجاوز عدد هذه الأسر 4 زيادة على نهب محتويات مطعم مدرسة المدشر و بعض ممتلكاتها. لم يكن السكان المدنيين هم المستهدفين من هذا الهجوم فقط، بل كذلك الماشية فما لم يذبح منها و يحمل على متن سيارات العدو يقصف بالنيران، فقد لوحظ حسب الشهود بعد هدوء الوضع انتشار جثت كثيرة للدواب بمختلف دروب دواري أنغريف و أم الكردان، دون أن ننسى اجثتات عشرات الأشجار المثمرة و سطو العصابات على خزانة في ملكية أسرة ماء العينين و ما كانت تحتوي عليه من كتب و مخطوطات ثمينة قدر سعرها بملايين الدراهم. وينتهي الهجوم بهروب ميلشيات البولساريوا الى داخل الجزائر قبل وصول الطيران الحربي من مدينة اكادير .اما الان فقد تغيرت كل المعادالات.

  37. marocain

    منذ1975المغرب استرجع الصحراء وأخد الارض أي فوسفاط ،ذهب ،نحاس وكثير من المعادن وأخذ كدلك البحر وثروته التي تجلب ملايير للدولارات سنويا،وأخذ الجو لضمان أمنه الإستراتيجي. والجزائر أخذت شعبا تصرف عليه منذ 40سنة كلفها400مليار دولار.....لهدا حكام الجزائر لا ينامون . الله يرحم العبقري الحسن الثاني.... انتضروا المفاجئة الكبرى هذه السنة على يد محمد 6

  38. hhh

    Propagande marocaine et le Sahara vous ne l'aurez jamais, vous allez depenser jusqu;a la faillite.

الجزائر تايمز فيسبوك