وزارة الدفاع الأمريكية تبدأ نشر قوات عسكرية على طول الحدود الجنوبية مع المكسيك

IMG_87461-1300x866

بدأت وزارة الدفاع الأمريكية نشر قوات لحماية الحدود الجنوبية للولايات المتحدة مع المكسيك حتى يتم بناء الجدار الفاصل استجابة لرغبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذى قال بانه يريد نشر القوات في اسرع وقت ممكن.
وقالت دانا وايت، المتحدثة باسم وزارة الدفاع، ان البنتاغون ناقش مع البيت الأبيض سبل توسيع دعمه لبعثة وزارة الأمن الداخلي على الحدود الأمريكية ـ المكسيكسية، وأضافت «هناك عدة طرق تدعم بها وزارة الدفاع بالفعل مهمة أمن الحدود، وما زلنا نتشاور مع البيت الأبيض حول الطرق التى يمكننا بها توسيع هذا الدعم ».
وقال ترامب وهو جالس بجانب وزير الدفاع جيمس ماتيس اثناء اجتماع لمجلس الأمن القومي « سنقوم بحراسة حدودنا مع الجيش إلى أن يتسنى لنا بناء الجدار وتوفير امن مناسب، هذه خطوة كبيرة لم تقم بها في السابق ».
وكان غاضبا لأنه لم يتمكن من الحصول على مبلغ 25 مليار دولار طلبها لبناء الجدار في مشروع ضخم للانفاق الحكومي تم تمريره في الشهر الماضي، وبدلا من ذلك، خصص الكونغرس 1.6 مليار دولار للسياج الحدودي، ومنذ ذلك الحين، كان ترامب يتطلع بشكل متزايد إلى الجيش للمساعدة على الوفاء بوعوده الانتخابية حول امن الحدود، وناقش هو وماتيس استخدام اموال البنتاغون للجدار ولكن اعادة تخصيص الدولارات الفيدرالية يتطلب موافقة الكونغرس، وهي موافقة من غير المتوقع ان يحصل عليها ترامب.
ولم يشرح ترامب خططه ولكن البيت الأبيض قال في وقت لاحق ان ترامب وفريقه للأمن القومي ناقشوا تعبئة الحرس الوطني كجزء من استراتيجية حدودية جديدة، ولن يكون نشر قوات الحرس الوطني أمرا غير مسبوق ولكن نشاطات الحرس مقيدة وفقا للقوانين حيث نشر الرئيس الاسبق جورج دبليو بوش 6000 جندى من الحرس الوطني على الحدود الجنوبية في عام 2006، وقام الرئيس السابق باراك اوباما بنشر مماثل في عام 2010 علما بان قانون 1878 يحظر على القوات الفيدرالية من تطبيق القوانين المحلية.
إلى ذلك، حذرت وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون من ان الولايات المتحدة تشهد هجوما لم يسبق له مثيل على القيم الاساسية للديمقراطية، وقالت خلال حفل توزيع جوائز فيتال فويزز في واشنطن العاصمة «اننا نشهد هجوما هجوما شاملا على حرية التعبير وحكم القانون ».
وأضافت أن شعار ترامب «جعل أمريكا عظيمة مرة أخرى» يسير إلى الخلف مشيرة إلى انها فازت في الاماكن المتفائلة والمتنوعة والديناميكية، وقالت بان فوكس نيوز تحاول اقصاءها من الساحة السياسية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك