هل خسر المغرب رهان مونديال 2026 بعد مؤامرة المجلس التنفيذي للفيفا؟

IMG_87461-1300x866

هو مجرد سؤال بديهي تفرضه القرارات التي صادق عليها المجلس التنفيذي للفيفا في العاصمة الكولومبية بوغوتا بخصوص شروط وقواعد عملية الترشيح لتنظيم كأس العالم 2026، اثر تقديم كل من المغرب من جهة والثلاثي المشترك الولايات المتحدة وكندا والمكسيك من جهة أخرى، ملفاتهم التقنية التي ستخضع للتمحيص والدراسة ثم التنقيط من لجنة مستقلة تقوم أيضا بزيارات ميدانية لتفقد الهياكل والمرافق، ثم تقيم الملفات وتتخذ قرارها الأولي في السادس من يونيو بقبول أو رفض واحد من الملفين قبل عرض المتأهل على الجمعية العمومية في الثالث عشر من يونيو للتصويت عليه.
القواعد الجديدة للتقييم تعتمد بنسبة 70 في المئة على حجم ونوعية المرافق والبنية التحتية، و30 في المئة على تقديرات العائدات المالية من التنظيم، وهي معايير لن تخدم المغرب منذ تقرر زيادة عدد المشاركين في النهائيات الى 48 منتخبا، خاصة وأن اللجنة المستقلة ستقوم بزيارات ميدانية بدءا من الشهر المقبل، وتتولى دراسات الملفات وتنقيطها بعلامة تفوق الاثنان من خمسة، وإذا حصل أحد الملفين على علامة أقل من اثنين سيقصى قبل الجمعية العمومية التي سيكون التصويت فيها سريا وليس برفع الأيدي كما طالب بذلك المغرب والاتحاد الافريقي لكرة القدم!
وبناء على قرار اللجنة في 6 يونيو المقبل، سيتم التعرف على الملفات الناجحة، والتي سيخول لها ذلك المرور إلى المرحلة النهائية، وهي مرحلة التصويت السري النهائي، والذي حدد موعده في 13 يونيو المقبل، حينها ستدلي 211 دولة عضوة بصوتها لتحدد الفائز بشرف تنظيم مونديال 2026.

قرار الفيفا باعتماد لجنة «مستقلة» تتخذ قرارا أوليا في 6 يونيو، فيه تحايل على المغرب لم يتفطن له في حينه الوفد المغربي المشارك في اجتماع الفيفا، والذي قد يصدم برفض ملفه قبل الجمعية العمومية المقررة عشية انطلاق مونديال روسيا، وبالتالي سيعرض ملف واحد للتصويت، وهو ملف الثلاثي أمريكا وكندا والمكسيك تجنبا لأية مفاجأة لن تتحملها الولايات المتحدة هذه المرة، ولن تتحمل تبعاتها الفيفا، التي يبدو أنها لا تريد فتح جبهة حرب ستخسرها ضد أمريكا التي ستسعى للإطاحة بالملف المغربي قبل الوصول الى الجمعية العمومية وإعطاء فرصة التصويت لـ211 عضوا في الاتحاد الدولي لا يمكن التحكم فيهم كلهم.

أولى معالم فوز ملف أمريكا اللاتينية بدأت بتشكيل اللجنة «المستقلة»، ثم تلميحات بعض الاتحادات الأوروبية والآسيوية وحتى بعض البلدان العربية على غرار مستشار ولي العهد السعودي المكلف بالرياضة في المملكة السعودية الذي لمح الى أن السعودية ستبحث عن مصلحتها في إتخاذ قرارها يوم التصويت، وقد تحذو حذوه عديد البلدان العربية والاسيوية، كما أن الكاف لن يكون في مقدوره توجيه الاتحادات الافريقية للتصويت على المغرب، رغم نفوذ فوزي لقجح رئيس الاتحادية الملكية لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية للكاف، لكن يبدو أنه مجرد نفوذ لا يتعدى حدود القارة السمراء!

انفانتينو لن يغامر بمنصبه ومستقبله وأظهر منذ البداية قلقه من التفاوت في مستوى البنية بين الملفين ولا يريد أن يخسر أمريكا ويخسر منصبه مهما كانت الأسباب، واللجنة «المستقلة» ستقوم بالمهمة القذرة في اقصاء الملف المغربي قبل المؤتمر. أمريكا من جهتها ستقوم بكل ما في وسعها لتجنب بلوغ مرحلة التصويت، وملف أمريكا اللاتينية سيلعب على وتر التنظيم المشترك لمواجهة ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة الى 48 منتخبا لن تقدر عليهم سوى البلدان الثلاثة مجتمعة.

صحيح ان الملف المغربي ازداد قوة وصلابة منذ تاريخ أول ترشيح سنة 1994، صحيح أيضا أن ملف مغرب 2018 أفضل بكثير من كل الملفات الأربعة التي تقدم بها سابقا، لكن قوة وصلابة الملفات لم تكن عبر التاريخ هي العامل الوحيد في الظفر بشرف تنظيم كل الأحداث الرياضية الكبرى، حتى وان كان ملف المغرب الأكثر اغراء للمستثمرين الأوروبيين والأمريكان لأنه يفتح الأبواب أمامهم للحصول على المشاريع والمساهمة في بناء الملاعب والفنادق وشبكات الطرق وسكك الحديد. ومع كل هذا وذاك وحسب توقعات العارفين بخبايا الفيفا، والصلاحيات المخولة للجنة «المستقلة»، ونفوذ أمريكا وتخوف مجلس الفيفا من المغامرة بمصيره، فان المغرب سيقصى في 6 يونيو قبل تاريخ المؤتمر بحجة عدم قدرته على استضافة 48 منتخبا، وسيخفق للمرة الخامسة منذ أول ترشيح سنة 1994 لتكون الصدمة هذه المرة أكبر والضربة أقوى ويتأجل الحلم لسنوات أخرى، أو ربما لن يتحقق أبدا!

 

حفيظ دراجي

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. rochdi

    لم يتفطن له في حينه الوفد المغربي المشارك في اجتماع الفيفا،...بلى يا استاد تفطن له المغرب ورفضه الاتحاد الافريقي ولم يصوت عليه

  2. محمد

    التنظيم السي الدراجي اصلا كان من نصيب المغرب في 2010 لكن خبت الاتحاد الدوالي والعجوز بلاتير كان لهم راي اخر في الكواليس والكل يعرف هده المسرحية . الفساد وتلقي رشاوى والقيام بابتزازات لمنح تنظيم بطولات كؤوس العالم لبعض الدول.. حيث أن الأمر لم يقتصر على مونديال 2018 بروسيا ونظيره لـ2022 بقطر، بل امتد إلى مونديال 2010 بجنوب إفريقيا التي ظفرت بالتنظيم على حساب المغرب بفارق أربعة أصوات وفق نتائج التصويت وقتها. تم ابعاد بلاتير و 5 اخرين بتهمة الفساد لان امريكا تعرف انهم سيمنحون شرف لتنظيم للمغرب الدي سلبوه منه 2010 . الملف المغربي كامل وقوي الدي يعيبه البنية التحتية وهدا ليس عائق كبير اد المغرب قدم ضمانات بانجتز 21 مستشفى بموصفات عالمية و 14 ملعب عالمي و 150 ملعب القرب و طرقات والسكك الحديدية وكدا قطار TGV 400 كلمتر في ساعة الدي سيمر من اغلب المدن المنظمة .. الملك محمد السادس يدخل خط كأس العالم المغرب 2026 برسالة قوية للفيفا . اتمنى لو ينظم المغرب المنديال وتترشح الجزائر 2030 وتفوز بالتنظيم يسلام. رغم ان سبب بلاء الجزائر هو البولساريو ومعادتها للمغرب مند منتصف السبعينات كفى من العنتريات فالمغرب يريد لكم الخير لكن ماتركه لكم الجهل هواري بومدين. ان اراد الله ان يحظى المغرب بتنظيم لا امريكا ولا دولارتها ستقف في طريق لان ارادة اله اقوى اللهم اجعل مافيه خير . بالتوفيق

  3. شكرا الجزائر

    - العداوة ثابتة والصوابْ إيكون ". هذا المثل المغربي ذو المغزى الكبيرة يدفع بنا إلى توطيد العلاقات و تحريرها من الخصومات أو الانزلاق إليها ، فهو مثل يدعو للتقارب و ترك العداوة و جعلها على الهامش أثناء لقاء بين خصمين ، و المثل لم يأتي من فراغ ، بل هو مفهوم اتخذه قائله من القرآن والأحاديث النبوية الشريفة ، فحين نقرأ قوله ولا تستوي الحسنة ُولا السّيئةُ ادفعْ بالّتي هي أحسن فإذا الذي بينكَ وبينهُ عداوةٌ كأنه وليٌ حميمٌ  ) ) سورة فصلت اعلنت الجزائر ، دعمها لملف المغرب لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2026. ونقلًا عن قناة النهار، وهي مقربة من رئاسة الجمهورية "وافقت الرئاسة الجزائرية على طلب المغرب انضمام لخضر بلومي نجم الجزائر الأسبق لقائمة سفراء الملف المغربي، مع دعمها ومساندتها للملف".

  4. عابر

    لكن اذا حدث هذا فستفقد القارة الافريقية الثقة في الفيفا. و ستكون هذه الاخيرة قد أظهرت سوء نية و ضربت بمصداق الديمقراطية الرياضية. و هكذا لم تتجرأ مستقبلا اي دولة افريقية او من دول العالم لتغامر مصاريف كما فعل المغرب و لتغامر طموح الترشيح. لتصبح الفيفا منظومة رياضية خاصة للبرجوازيين و ما تبقى فما هم الا بقايا الفتات الرياضي. قد يكون الراي اعلاه صادقا لكنه ضروري و جيد و سابق لاوانه، لانه اذا حدث هذا فستمطر الفيفا بالانتقادات التي ستكشف اخلاقها و ثقافتها الحقيقية. و خاصة اذا اقصي الملف المغربي و أصبح ملف الثلاثي انفراديا، و لو مرر للتصويت السري. قد يتساءل اي احد لما هناك ملفان في هذه المنظومة الاختيارية و الانتخابية الجديدة. اهي مآمرة أخرى ضد المغرب او ضد اي دولة من العالم الثالث. فستضرب المصداقية الرياضة عالميا و سيدونه التاريخ. و ما أظن ان الولايات المتحدة سترتاح هي كذلك لو كتب لها النجاح. فهي الاخرى ستعرض للانتقادات اللاذعة. و هذا لا يصب في اخلاقيات التنظيم و قد تظهر من عواقبه مفاجآت كما حدث للفيفا التي انتهت صلاحيتها. لان المغرب سبق ان وضع ملفا و كان التآمر عليه مكشوفا عالميا. و هل يستمر ارث هذا التآمر دائما ضد المغرب، و لو مع الولايات المتحدة التي كما ينشر حاليا انها قد تخشاها الفيفا و رئيسها. او أن هناك فرق بين الفساد و الخوف على المناصب من قوة الدول العظمى ؟ الا تخشى الفيفا الرأي العام الدولي و الرياضي العالمي ؟

  5. Bencheikh

    كرة القدم فقدت شعبيتها ومتعتها منذ أن أصبح رهان الربح المادي وتحول الفرق لشركات استثمار يتحكم فيها أصحاب المال ومنذ أن افتقدت الكرة جاذبيتها وأصبح اللاعبون كالآلات عليم إنتاج الأهداف وليس الفرجة كما كان في السبعينيات والثمانينيات منذ هذا التحول انتهت الكرة البريئة لتحل محلها الصفقات والرهانات المادية. كأس العالم ربما فرصة لتغير معالم الدولة من بنيات تحتية ومرافق كما حدث مع إسبانيا سنة 1982 ولكن هذا العالم يحكمه المجانين وأصحاب النفوذ ومنظمات سرية تعمل في الخفاء لذلك وارد جدا أن يقصى الملف المغربي. تحية للمعلق الشهير حفيظ دراجي..لازلت أتذكر برنامج ملاعب العالم ..المزيد من التألق ان شاء اللة.

  6. الورزازي

    يجب تخصيص 16 مليار دولار لتوطين 3 ملايين نسمة من مغاربة الشمال باقليمنا الجنوبية خلال العشر سنوات القادمة . و ذلك بتخصيص قرض 15000 دولار لكل عائلة او كوبل  + 5 هكتارات  +نظام صغير لتحلية مياه المحيط او بئر +محطة للضخ لكل كنتونة  (على شكل كيبوتس ) مكونة من 150 عائلة...................................................................................... 16 مليار دولار قروض لعائلات المغرب المهمش التي تريد الانتقال للمناطق الجنوبية من  ( جرادة ,كرسيف ,بوعنان ,المنزل , زاكورة ,خميس الزمامرة ...الخ ).................................................................................................. 16 مليار دولار لتدعيم وحدتنا الترابية و في نفس الوقت محاربة الفقر و الهشاشة عوض تبذيرها على "مكياج" تنظيم كاس العالم . و بعدها من اراد الاستفتاء فليكن له ذلك و على الطريقة الروسية بالقرم............................ اسي حفيظ لو اقصينا فاننا لن نخسر شيئا بل بالعكس يمكن استثمار الاموال في الحفاظ على وحدتنا الترابية ومحاربة الفقر والهشاشة و الشيئ الذي سيدعمنا فيه بوكروسة ليس حتما في صالحنا

  7. عبدالسلام

    صحيح ما تقول يا أخي دراجي لكنك ربما جانبت الصواب في شيء واحد وهو أن الحلم سيبقى قائما إلى أن يتم تنظيم كأس العالم في 2036، إن شاء الله . وحينها سيكون ملف المغرب أكثر قوة وصلابة من ملف 2026. بإذن الله. ويكفينا أن فخرا أن يسجل التاريخ أن الفيفا في سنة 2018 أزاحت الملف المغربي لصالح من؟ لصالح أمريكا فأميركا تريد تنظيم المونديال لجني الأرباح، بينما المغرب يريد تنظيم المونديال لتعزيز التنمية. وهذا هو الفرق الذي يجب أن تعرفه الفيفا. وكنت أحلم ولازلت أن أستيقظ وأجد أن أمريكا انسحبت من السباق لصالح المغرب. أتعرف لماذا يا أخي حفيظ؟ لأن المغرب سيكون حينها مجبرا على تنفيذ مشاريعه رغما عنه، لأنها ليست حملة انتخابية برلمانية وتمر مرور الكرام. رغم أن هذه المشاريع لن يستفيد منها جميع المغاربة ولكن أحسن من لا شيء. تحياتي

  8. بالتاكيد مغربي

    عندما تريد أمريكا الظفر بكسب رهان مونديال كأس العالم لكرة القدم فتعبث على كل القوانين و تفوز رغما عن العالم.. لقد كان قانون الفيفا لا يمكن لأي دولة في العالم ان ترشح نفسها لإجراء تصفيات المونديال فوق ترابها اللهم ان سبق لها ان تخطت الدور الأول من التصفيات.. و لكن أمريكا داست على هذا القانون لما أرادت الترشح أول مرة لها و تم حذف ذلك الفصل و تمكنت أمريكا بكسب الرهان.. و اليوم تخلق قانون آخر حسب هواها بمباركة من الفيفا لتطعن المغرب بعد ان تأكد لها بأنه يستحيل عليها الظفر بالمونديال ان إتبعت الفيفا الشروط و القانون الأول. و ها هي تخلق قانون و شروط أخرى لترمي بملف المغرب في سلة المهملات.. اذن بهذا القانون الجديد فلا يمكن لأي دولة إفريقية ان تظفر بهذا العرس الكروي إلى الأبد.. و تستمر الأعراس العالمية في القارات الأخرى فقط. على جامعة إفريقيا ان تقاطع المونديال احتجاجا على هذه الأفعال ان كانت لها جرأة و شرف.

  9. يوسف

    المغرب غير مئهل اخلاقيا لتنظيم كأس العالم او غيره، حتى السياحة سيفقدها، والسبب هو التوجه الحكومي للعدالة والتنمية،الذي هدفه هو سلخ المواطن من اخلاقه وشهامته و الدليل ان المغرب يتربع على عرش الاغتصاب وألا عقاب حتى السياح يغتصبون والمواطنة العادية تغتصب كل يوم بل كل دقيقة والأمن يتفرج فماذا سيفعل المغرب ان تم اغتصاب مشجعات المنتخبات المشاركة لا وألف لا لان الحكومة ليس من أولوياتها الامن والامان للكل بل، هم الحكومة هو قمع كل من يقول كلمة حق، وحماية الفاسدين وتزوير الأحكام ،وقبل كل هذا هو التقاعد وتوريث المناصب

  10. القرار رفضه الاتحاد الافريقي ورفضه الا تحاد الأروبي ولم يصوت عليه بعد ما اعلان الاتحاد الاروبي ان لفيفا لا تتعامل بي شفافية امريكا تعرف ان الاصوات حسمة للمغرب ولهاد تلعب الورقة الاخير تجاوز المغرب الملف تقني يعني تنضيم المغرب لكاس العالم2026

  11. Ali

    بنظام التنقيط الجديد لن تحلم اية دولة من العالم التالث بتنظيم كأس العالم لكرة القدم . لذا على هذه الدول أن تقاطع هذه التظاهرة حتى يتغير هذا النظام .

  12. أيت السجعي

    لا عليك أستاذ دراجي ترشيح بلدي لتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2026 هو مقابلة رياضية و الفوز كما الخسارة موضوعة في الحسبان و كما قالها رئيس لجنة ترشيح المغرب لمونديال 2026 فالمغرب سيقوم بإنجاز كل ما وعد به سواء فاز بشرف تنظيم كأس العالم أو لم يفز ويكفي بلدي شرفا أن يذكر إلى جانب عظماء هذا الكون ويكفيه فخرا أن تتأمر عليه القوى العظمى من أجل إقصائه وكما ظهر تأمرهم ضدنا إبان ترشيحنا لتنظيم كأس العالم 2010 فسيأتي يوم ويظهر فيه تأمرهم علينا سنة 2018 وهي أشياء ستبقى في التاريخ وستلطخ سمعة المتأمرين على مدى الأزمان.

  13. سعيد

    الرد علئ المغفل يوسف الذي ضخم الاشياا اكثر من حجمها حينا قلت ايها المضلل ان الاغتصاب يقع في كل دقيق واحد من اثنين اما انك تكن عداوة للمغرب والمغاربة و جنسيتك لا يعرفها غيرك ولا تريد للمغرب ان يحظئ المغرب بهذا المناسبة بنيله تنظيم هذا العرس الكروي العالمي وبه ستتطور البلاد في البنيات التحتية وتنمية الاقتصاد وتوفير الشغل لمئات الاف العاطلين انك ايها المغفل ضد تقدم المغرب واما انك جاهل لاتعرف ما تقوله واذكرك ايها الجاهل او الحاقد ان بعض الانفلتات الامنية تقع في العديد من دول ومنها الولايات المتحدة الامريكية التي نسمع فيما كل يوم عشرات الابرياا يسقطون بالرصاص في الاماكن العمومية وحتئ الاغتصابات وجرائم تجارة المخدرات نسمع بها في الدول الثلاثة كندا والولايات المتحدة الامريكية والمكسيك لماذا ايها المهرج لم تتهم هذه الدول بما اتهمت به المغرب لعنة الله علئ الحاقدين الذين لايريدون الخير لغيرهم وان اشاا الله المغرب سيفوز بتنظيم كاس العالم 2026 وهذا الحلم سيتحقق ان اشاا الله

  14. فيفا الرشوة

    على الإتحاد الإفريقي أن يتخذ قرارا شجاعا وصائبا وهو الإنسحاب التام من الفيفا و العمل على إستمالة الإتحاد الآسيوي ليفعل الأمر وبالتالي كسر شوكة الفيفا الملعونة

  15. la sentence de l'auteur de l'article est tombée comme un couperet était ce une supposition hative ou un souhait réprimé le problème c'est qu'il y'a erreur sur la personne et ce n'est point le Maroc qui est sur le banc des accusés mais la FIFA sa crédibilité et son devenir sont en jeu

الجزائر تايمز فيسبوك