محمد بن سلمان يعترف لصحيفة “واشنطن بوست”: نشرنا الوهابية بطلب من الغرب خلال الحرب الباردة

IMG_87461-1300x866

كشف ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن انتشار الفكر الوهابي في بلاده يعود إلى فترة الحرب الباردة عندما طلبت دول حليفة من السعودية استخدام أموالها لمنع تقدم الاتحاد السوفييتي في دول العالم الإسلامي.

وأوضح بن سلمان، في لقاء مع محرري الصحيفة الأمريكية، لدى سؤاله عن الدور السعودي في نشر الوهابية، التي يتهمها البعض بأنها مصدر للإرهاب العالمي، أن الاستثمار السعودي في المدارس والمساجد حول العالم مرتبط بفترة الحرب الباردة عندما طلبت الدول الحليفة من بلاده استخدام مالها لمنع تقدم الاتحاد السوفييتي في العالم الإسلامي. وأضاف أن الحكومات السعودية المتعاقبة “فقدت المسار والآن نريد العودة إلى الطريق”. وأوضح قائلا إن التمويل الآن يأتي من مؤسسات سعودية وليس من الحكومة.

وتزامنت تصريحات بن سلمان مع إعلان وزارة التعليم السعودية إعادة صياغة مناهجها التعليمية بشكل يضمن صورة أكثر اعتدالا للإسلام وهو أحد الوعود التي قطعها ولي العهد السعودي في إطار خطط تحديث بلاده المحافظة. 

وزعم بن سلمان خلال المقابلة أنه بذل جهدا كبيرا لإقناع المؤسسة الدينية في السعودية بأن القيود المفروضة على المرأة ليست جزءا من التعاليم الإسلامية. وقال ”أعتقد أن الإسلام عقلاني وبسيط ولكن البعض يحاول اختطافه”، مضيفا أن الحوارات مع المؤسسة الدينية كانت طويلة ولهذا السبب “يزيد حلفاؤنا داخل المؤسسة يوما بعد يوم”.

ويسلط الإعلام الأمريكي الضوء في الفترة الأخيرة على بن سلمان الذي يقوم بزيارة إلى الولايات المتحدة تستمر ثلاثة أسابيع، تشمل عددا من المدن بينها بوسطن ونيويورك ولوس أنجليس. ورغم تأكيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أهمية الصفقات العسكرية إلا أن بن سلمان شدد أيضا على أهمية الاستثمار الذي يبحث عنه والحصول على ثقة المستثمرين الأمريكيين خاصة في قطاع التكنولوجيا والتعليم.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سعيد333

    لوهابية حركة إسلامية قامت في شبه الجزيرة العربية في أواخر القرن الثاني عشر الهجري على يد محمد بن عبد الوهاب  (1703 - 1792  ) بغية تنقية عقائد المسلمين والتخلص من العادات والممارسات التعبدية التي انتشرت في بلاد الإسلام و تراها الوهابية مخالفة لجوهر الإسلام التوحيدي مثل التوسل بالقبور والأولياء والبدع بكافة أشكالها أو ما يطلق عليه بشكل عام اسم بدعة. نبعت الحركة الوهابية من أهل السنة و الجماعة ويصفها أتباعها بأنها دعوة الى الرجوع إلى الاسلام الصافي و هو طريقة السلف الصالح في إتباع القرآن و السنة , أي عمليا نبذ اعتماد المذاهب الفقهية السنية الأربعة و الاعتماد المباششر على النص  (القرآن و السنة ) . مصطلح وهابية بحد ذاته مرفوض حاليا من قبل أتباع ابن عبد الوهاب مفضلين عليه اسم سلفية أو اسم  (أهل السنة و الجماعة ) باعتبار أنهم من يمثلوا الإسلام الحقيقي , لكن مصطلح أهل السنة و الجماعة كمصطلح تاريخي له أهميته تتمسك به معظم الفئات السنية بمن فيهم الصوفية و أصحاب المذاهب السنية و تجده حتى في أدبيات الفرق الكلامية من أشاعرة و ماتريدية مما يجعله مصطلحا خلافيا . لكن مصطلح وهابية يبقى مستخدما بشكل كبير من قبل معارضيهم الذين يرفضون نسبتهم إلى  (السلف ) و بالتالي يجدون في نسبتهم لابن عبد الوهاب الطريقة الأفضل لتمييزهم . وسائل الإعلام و الكثير من المؤلفين تستخدم المصطلح أيضا للتعبير عن المدرسة الإسلامية السلفية التوجه المنتشرة في شبه الجزيرة العربية و الخليج العربي . حققت الوهابية انتشارا واسعا بعد ان تبناها ابن سعود كمذهب لحركته التي سرعان ما سيطرت على معظم شبه الجزيرة العربية و شكلت ما سمي بعد ذلك بالمملكة العربية السعودية مما أدى إلى انتشار الدعوة الوهابية في كامل الجزيرة العربية واعتمدت كمذهب رسمي للمملكة. اعتمدت أفكار ابن عبد الوهاب بشكل عام على إحياء فكر ابن تيمية وابن قيم الجوزية في نبذ العادات الملتبسة بالشرك المنتشرة في الأوساط الصوفية وتنقية العقيدة الإسلامية المبنية على التوحيد الكامل. أما في مجال الفقه فقد دعت -كما دعا ابن تيمية- إلى نبذ التعصب المذهبي والدعوة لاتباع الرأي الفقهي الأصح المعتمد على الحديث النبوي الأصح والأقوى حسبهم، لكن من الممكن بشكل عام اعتبار أن الحركة الوهابية على مذهب الإمام أحمد بن حنبل في الفقه. وتستنبط معظم الحركات الإسلامية المسلحة و بالأخص منها الحركات التكفيرية _ بفهمها _ أحكامها من أدبيات محمد بن عبد الوهاب مع استدلالها أيضا بالآيات والأحاديث وفق فهم فقهي يرونه لها. الفكر الوهابي

الجزائر تايمز فيسبوك