الجزائر تُحذّر الخليجيين

IMG_87461-1300x866

عبّرت الجزائر عن استنكارها وإدانتها الشديدين للهجمات الصاروخية التي استهدفت ليلة أمس الاثنين انطلاقا من الأراضي اليمنية مناطق مأهولة في العاصمة الرياض ومدن أخرى في المملكة العربية السعودية حسب ما أورده أمس الإثنين بيان لوزارة الشؤون الخارجية وهو البيان الذي حمل تحذيرا جزائريا من التصعيد الذي يشهده الخليج ودعوة إلى الحوار والمصالحة . 
وأوضح المصدر ذاته أن الجزائر تعبر عن استنكارها وإدانتها الشديدين للهجمات الصاروخية التي استهدفت ليلة الاثنين انطلاقا من الاراضي اليمنية مناطق مأهولة في العاصمة الرياض ومدن اخرى في المملكة العربية السعودية الشقيقة مخلفة سقوط ضحايا من المدنيين . 
 وإذ تعرب الجزائر عن قلقها البالغ تجاه هذا التصعيد الخطير فإنها تجدد مرة اخرى تضامنها ووقوفها إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة ملكا وحكومة وشعبا في مواجهة أي محاولة لاستهداف أمنها واستقرارها وتدعو إلى الوقف الفوري لمثل هذه الاعمال العدائية التي من شأنها تعميق الازمة وزيادة التصعيد والتوتر في المنطقة . 
كما جددت الجزائر دعمها للمساعي والجهود التي تبذلها الأمم المتحدة داعية إلى انتهاج طريق الحوار والمصالحة لإيجاد تسوية سياسية شاملة للأزمة اليمنية .
من جانبها نددت جامعة الدول العربية أمس الاثنين بإطلاق عدة صواريخ باليستية إنطلاقا من الاراضي اليمنية مساء الأحد على عدة مناطق في المملكة العربية السعودية من بينها العاصمة الرياض محذرة من توسيع دائرة النزاع المسلح القائم في اليمن إلى دول الجوار. 
وحذر المتحدث باسم الجامعة العربية الوزير المفوض محمود عفيفي من إن إستهداف مواقع مدنية يمكن أن يؤدي إلى وقوع خسائر فادحة في صفوف المدنيين الأبرياء ويؤدي أيضا إلى توسيع دائرة النزاع المسلح القائم في اليمن منذ عدة سنوات لتشمل الجوار الإقليمي . 
وأضاف أن مثل هذه الأعمال الإجرامية تمثل انتهاكا واضحا لقرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بمنع استخدام وتزويد اليمن بالأسلحة. 
وكانت المملكة العربية السعودية قد أعلنت أن دفاعاتها الجوية اعترضت مساء الأحد سبعة صواريخ باليستية أطلقت من الاراضي اليمنية باتجاه العاصمة الرياض ومدن أخرى مشيرة إلى أن الشظايا الناجمة عن تدمير هذه الصواريخ في الجو اوقعت قتيلا واحدا على الاقل هو مقيم مصري الجنسية إضافة إلى تسببها بأضرار مادية.
وذكر المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة الرياض الرائد محمد الحمادي في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية أن فرق الدفاع المدني بمدينة الرياض باشرت حادثة سقوط شظايا من صواريخ بالستية بعد اعتراضها وتدميرها على أحياء سكنية في مواقع متفرقة. 
وأوضح أن سقوط إحدى الشظايا على منزل سكني مما تسبب في مقتل مقيم وإصابة اثنين آخرين جميعهم من الجنسية المصرية مشيرا إلى أنه تم التعامل مع الحادث وفق الخطط المعدة لذلك. 
وفي سياق ذي صلة اعتبرت الحكومة اليمنية أمس الاثنين تكرار إطلاق الحوثيين للصواريخ الباليستية ضد المملكة العربية السعودية رفضا صريحا للسلام . 
وذكرت الحكومة اليمنية - في بيان أوردته مصادر اعلامية أن تكرار جماعة انصار الله الحوثي لاطلاق الصواريخ على السعودية بالتزامن مع زيارة المبعوث الأممي الجديد مارتن غريفيث إلى صنعاء يعتبر مؤشرا لمضيها في الإصرار على نهجها العدواني . 
واعتبر البيان الحادث رفضا صريحا للسلام وتحديا سافرا للمجتمع الدولي وقراراته الملزمة مشيرا إلى أن توقيت إطلاق الصواريخ ومداها يشير إلى تورط إيران المخطط والممول للحوثيين . 
ولفتت الحكومة إلى أن طهران أرادت من خلال هذا الاستهداف الجديد للسعودية تخفيف الضغوط والتحركات القائمة ضدها من المجتمع الدولي معربة عن إدانتها واستنكارها لهذا العمل الإجرامي والإرهابي. 
وطالبت الحكومة اليمنية مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة والمجتمع الدولي بموقف حازم في وجه المخطط الإيراني التوسعي في المنطقة. 


 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سارة

    ليست المرة الاولى التي يعتدى فيها على السعودية ولم يصدر اي بلاغ من الجزائر الشقيقة والرفيقة ههه لماذا اليوم بالذات ?????  ! ! ! !

  2. سعيد

    انصح الخليجيين ان لاتتق في النظام الحركي الجنرلاتي العسكري وحزب التخريب والتخريف والتحريف والتضليل fln انهم ينافقونكم كما ينافقون جيرانهم اسمعوا الئ قنواتهم ابواق الجنرلات انهم يناصرون الحوثيين ونظام بشار الاسد او بشار الضبع الذي يقتل شعبه انهم وضد الانظمة الخليجية النظام الجزائري الحركي يعتبر الخليجيين دمئ ولعبة في يد امريكا والصهاينة وياكم ان تتقوا في هذا النظام الجزائري الخبيث المنافق المافيوزي

  3. إنها الجزائر صاحبة النيف المخنن. الجزائر تغمز صعاليك الشرق الأوسخ وتنبطح لهم وتتملق لهم من جهة بإدانتها صواريخ قبيلة الحوثي، وتنبطح لإيران وبشار سوريا وروسيا لتمديد الحرب والتقتيل في الشعب السوري. إنها سياسة العهر الحركية الصعلوكية الشيوعية التملقية ، ويصفها البعض بالسياسة الكلباوية نسبة لبني كلبون التخريبيين اليهود المندسين في المرادية بأسماء مستعارة عربية وهم عبرانيون بمؤازرة جبهة التخريب والآفة الآن ، أليس كذلك يا حركيين؟ إن دول الحصار تعرف شطحات النظام الجزائري الإنقلابي وسياسته باللعب على حبلين فكفاكم نفاقا

  4. OBSERVATEUR AVERTI

    Les centaines de milliards, offerts gracie usement par Bensalmane a Trump et au Royaume Uni et ses concessions majeures en faveur d'Israël sur la ville sainte d'Al Qods et la ca use palestinienne sacrifiée,tout cela lui servirait donc a quoi si ce n'est pour protéger son pays et son régime féodal des menaces iraniennes en premier lieu? C'est le danger imminent de l'Iran qui fait trembler Bensalmane des fesses qui l'aurait jeté dans les bras de Trump et de Natenyahou de facon humiliante et cette menace iranienne ne fait que se confirmer ces derniers jours a travers des tirs de missiles iraniens tirés sur l'Arabie de Bensalmane par les milices houties chiites pro- iraniennes depuis le territoire du Yémen. La riposte des saoudiens face a ces tirs de missiles tirés a partir du sol yemenit ,les officiels saoudiens se contentent de déclarer aller riposter aux fameux tirs de missiles "iraniens" au moment opportun,une déclaration vague qui rappelle celle de la Syrie de Assad laquelle déclaration faite a chaque agression par bombardements effectués par des avions de chasse israéliens sur la Syrie et jamais de riposte syrienne contre Israël ,que du Bluff... Les déclarations officielles du régime Assad a chaque fois qu’Israël effectue des attaques aériennes sur la Syrie est la suivante en arabe: SA NAROUDDOU RADD AL MOUNASSEB FI AL WAKEET AL MOUNASSIB" et puis rien ne se passe en attendant un prochain bombardement israélien et encore une nouvelle déclaration officielle syrienne qui ressemble aux précédentes... Le prince Bensalmane dérouté et désorienté ,ne sait plus ou donner de la tête ni comment pouvoir sortir son pays du guêpier du Yémen ou il a plongé son pays.

  5. هارون

    ما دام آل سعود والحوثيون روافض كفار من أهل النار نسال الله تبارك وتعالى نارا لا تنطفي إلا إذا عم الخراب والدمار ثم تكون بإذن الله خاتمتهما النار

  6. السميدع من امبراطورية المغرب

    كابرانات فرنسا منافقون و باطنيون لان نظامهم امتنع عن المشاركة في التحالف العربي و عاصفة الحزم المباركة المحاربة للحوثيين شيعة ابليس و كل يوم ابواق النظام الكابورالي تضل تشتم السعوديين و التحالف في الحزم و تنعتهم بالوهابيين ههههههههههه تقفيا باسيادهم الصفويين شيعة ابليس و كلقنواتهم تدعي ان الحوثيين جزء من الشعب و لهم الحق في حربهم ضد من سمتهم بالوهابيين لكن النظام الجزائري البوفوار الحرامي حين يشتد به الخناق و يحس بالهزيمة و تشتد عليه الازمة المالية يلجأ للتسول من السعودية بهذه الطريقة المذلة لان الكابورالات لا ثوابت عدهم و لا مبادئ لانهم حربائيون يتلونون حسب بلون الحاجز امامهم ليضللوا رعاعهم لانه لا غيرة لديهم اتجاه الاسلام و لا مكة و لا مدينة لانهم شيوعيون و شيعة شعارهم لا الاه و لانبي و لا كتاب و شيعة ابليس منهم قدسهم في السماء و كلابهم يضلون يعوعون و يسبون في المسلمين في شرورهم كعلي فوضيل و خلوليف زيدان و باقي ابناء المتعة في الجزائر لعنة الله عليهم و علىراسهم المجوسي الشيعي الدمدومة بوذافليقا.

  7. السميدع من امبراطورية المغرب

    انه الشرق الاوسط فيه احفاد الانصار و المهاجرين الين مدحهم الله في كتابه الحكيم و لا تملأ الخبيث و الصالح سلة واحدة لانه نفس كلام المجوس تردد يا لا للتملق لان مناصرة اهل السنة المسلمين ضد الشيعة لابليس الروافض لا حياد فيها لانها حرب على الاسلام و المسلمين و ليس المشكلة في الحركيين الذين يتملقون بل للنفاق الذي يعيشونه لانهم يسبون اهل الاسلام و يسمونهم بالوهابيين هههههه مع ان محمد بن عبد الوهاب سوى حنبلي مجدد للاسلام و محارب للمجوس و فاظحهم لكن النظام الجزائري يردد نفس كلام المجوس و يآزر بشار الشيعي النصيري و الحوثيين الى ان اشتاد عليهم الخناق ارادوا قلب الفيستة للحصول على استثمارات و صدقات الخليجيين و هذا ما كله في الامر يا اخي و لا تسب المسلمين بهذه الطريقة و لا تمسهم بالشرق الاوسخ الله يهديك فانت بكلامك تساند شيعة ابليس و اسيادهم الصهاينة الذين يحرضونهم و يقيمون لهم تغطيات جوية لحمايتهم كي يبيدوا المسلمين و قد فعلوها بالعراق و سوريا و اليمن و لا احد من الصليبيين و اليهود و البوذيين و الشيوعيين نعت شيعة ابليس بالمارهابيين او بالموسخين  ! ! ! فيق و عيق يا الابرق و باراكات من التخربيق

الجزائر تايمز فيسبوك