في انتظار نتائج باقي نظرائهم عبر الوطن الأطباء المقيمون بمصطفى باشا يصوتون للإستقالة الجماعية

IMG_87461-1300x866

صوّت الأطباء المقيمون المستخدمون على مستوى المستشفى الجامعي"مصطفى باشا" بالإجماع على خيار الإستقالة الجماعية وحتمية السنة البيضاء. 

أكد محمد طيلب، ممثل التنسيقية الوطنية للأطباء المقيمين، في تصريح صحفي تصويت أكثر من 1000 طبيب مقيم بأكبر مستشفى جامعي في البلاد نهاية الأسبوع الماضي، لصالح خيار الإستقالة الجماعية وتحضيرهم لإعلان سنة بيضاء، هذا في انتظار وصول نتائج الإنتخابات في باقي المؤسسات الإستشفائية الجامعية عبر الوطن، ليتم على أساسها الفصل في مصير إضرابهم المتواصل منذ قرابة الـ 5 أشهر، مبرزا أن قرار مقاطعة امتحانات التخصص التي تنطلق اليوم الأحد لا رجعة فيه، خاصة بعد رفض الوصاية طلب التأجيل الذي رفعه الأطباء المقيمون إليها.

 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لاباس سيعوضون بالاطباء اامتخرجين من كليات ومعاهد دولة الخيام البالية لرد الدين والجميل للجزاءر التي كانت سخية معهم بالملايير من اموال الفقاقير

  2. عبدالكريم بوشيخي

    هذه مناسبة للاطباء الجزائريين الذين استقالوا من مناصبهم في دولة النفط و الغاز بعد ان اهينوا و ضاقت بهم سبل العيش الى تقديم طلباتهم لوزارة الصحة المغربية للاشتغال في المستشفيات و المصحات عند اشقائهم المغاربة خصوصا و ان هذه الوزارة قررت التعاقد مع اطباء صينيين و سنيغاليين لسد الخصاص الذي تعاني منه بعض المستشفيات المغربية فالاسبقية لاشقائنا الجزائريين ليحسنوا من وضعيتهم المعيشية و ستكون لهم فرصة ليكتشفوا الفرق في الاجرة و نمط الحياة بين الطبيب في دولة النفط و الغاز و الطبيب في دولة الفقر و الجوع كما تصورها لهم صحيفة الشروق و وسائل الاعلام الاخرى التي تخضع لتوجيهات المخابرات الجزائرية فكل من قدم استقالته من اطباء الجزائر سيجد فرصة عمل في المغرب معززا مكرما سيبدا حياة اخرى جديدة و سيندم على ما فاته فالوظائف متوفرة لهذه الشريحة سواء في القطاع العام او القطاع الخاص لهم الاختيار فمرحبا بهم.

الجزائر تايمز فيسبوك