حنون تحذر من الحراك الذي يعرفه الجنوب بسبب الفقر والتهميش

IMG_87461-1300x866

أكدت لويزة حنون الأمينة العامة لحزب العمال، على أن قانون المالية الجديد أدى لعجز الوزراء والمسؤولين عن إيجاد حلول حقيقية للاحتجاجات والإضرابات جراء انتهاج الحكومة سياسة التقشف، وضربت مثالا باحتجاجات الأطباء المقيمين وقطاع التربية، وحذرت من الحراك الذي يعرفه الجنوب بسب التهميش الذي يطال المنطقة.

واعتبرت حنون خلال اجتماع التنسيقية الوطنية لمنظمة الشباب من أجل الثورة، بالعاصمة، أن انتهاج الدولة لسياسة التقشف أكثر من ثلاث سنوات أضر بالقدرة الشرائية للمواطن الحزائري، محذرة من الآثار السلبية لسياسة التقشف خصوصا على مستوى التآخي بين الشعوب الإفريقية حين تم ترحيل العديد من اللاجئين الذين فروا من الحروب.

وجددت حنون هجومها على مشروع قانون الصحة واصفة إياه بالظلامي الذي سيدمر حسبها المنظومة الصحية تماما، في ظل الوضعية الكارثية التي توجد عليها المستشفيات وهياكل القطاع، كما قالت أن الإضرابات الحاصلة على مستوى التعليم العالي، سببها بعض السياسات التي كانت تهدف إلى تخريب قيمة العلم، مؤكدة أن نظام lmd فشل فشلا ذريعا بالنظر إلى العديد من المعيطات والمؤشرات التي أثبتت ذلك.

هذا وأثنت حنون على ما أسمتها بالمقاومة الجزائرية الرافضة لأي إقحام غير أخلاقي للجيش الجزائري في حروب مع دول افريقية شقيقة لكنها اشترطت بالمقابل تحصين الدولة عموما من أجل بقاء هذه المقاومة.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز



 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Serghini

    صافي حتى مصطلح  (الحراك ) اتخذه الجزائريون و كأنه لا يوجد مصطلح غيره في اللغة العربية

  2. منير المغربي

    طنجرة الضغط الخرائرية بلغت اقصى درجات التحمل يكفي تحريك المرميطة جيدا بحراك او حراكين و تنفجر الطنجرة في وجه النظام الحركي الصهيوني الخبيث

  3. جزائري

    قصة من نسج الخيال : بعد استقلال المغرب و الجزائر. التقيا حكام الدولتين معا و أخذا يسبحان في الهواء و كل واحد يتمنى أن يمن عليه الله بخيرات ينفقها على شعبه و وطنه إلى ان تفاجأ الفريقين بوجود كيسين أحدهما مكتوب عليه الغنى و الجهل و الآخر مكتوب عليه الفقر و الذكاء. فانقض فريق الجزائر على كيس الغنى و الجهل بمجرد ان قرا الكلمة الاولى  (الغنى  ) دون اتمامه الجملة ظنا منه أن الشعب الجزائري سيكون من أغنى شعوب العالم تاركا الكيس الآخر لفريق المغرب بعد ان قرا كذلك الكلمة الاولى  (الفقر  ) و أخذ يستهزء منه ظنا منه بان المغرب سيكون أفقر دولة في العالم. و هكذا أصبحت أرض الجزائر تحتوي على العديد من المعادن بما فيها البترول و الغاز و الحد و النحاس و التمور و تذر على الاقتصاد الجزائري الملايير من الدولارات و لكن كل هذه الأموال تتحكم فيها عصابة غبية لا تحسن صرف هذه الأموال بل أخذت تصرفها على مرتزقة لمحاربة جارها المغرب على جمعيات أجنبية لكسب عطف البوزبال و كذلك سرقة النصيب الأكبر منها و ضخها في حساباتها بابناك خارج الوطن الجزائري و شراء شقق و فيلات في أوروبا استعدادا للهروب إلى الخارج بمجرد السطو على آخر قطرات من الغاز و البترول و الغباء لا يزال مستمرا كما كان واضحا في الكيس و خير دليل تواجد آلاف الجزائريين متشردين في الدول الأوروبية و أكثرها في مارس اي و باريس. أما المغاربة فنالوا كيس الفقر و الذكاء. و بذكاءهم قاموا بإنشاء السدود للقضاء أولا على الاكتفاء الذاتي ما يحتاجونه من الفلاحة و بقي الفائض من الخيرات فأخذوا يصدرونها إلى دول العالم يقتات منها حتى متشردي العالم. ثم تطرقوا إلى الصناعة و جلب الاستثمارات من كل الدول المتقدمة فتم القضاء على الفقر و الطريق أصبحت مفتوحة من بابها الواسع من اجل الهروب من دول العالم الثالث نحو الدول المتقدمة

  4. موسى

    أنت جاسوس منجوس مدسوس من جواسيس المخزن المناجيس الذين وظيفتهم الكذب والتدليس ، يا مغفل نحن شعب واحد قسمنا الإستعمار وجل لنا حكام يمارسون كل أنواع الفساد والإجرام ويحاربون الإسلام.

  5. جزائري

    الى موسى؟؟؟؟ ... يا موسى... أنا و الله لست بجاسوس و لكن مواطن حاس بالحرقة في قلبي فكيف لوطني التي تذر عليه الأموال الطائلة بفضل الله تعالى و بركاته بدون تعب يستغل ثرواته حكام عصابة لصوص يوظفونها في شراء الأسلحة و معاداة إخواننا المغاربة الذين احييهم لأن والدي رحمه الله أخبرني بأن المغاربة احتضنوه و كل أفراد عاءلته أثناء محاربة المستعمر بل كانوا ينفقون عليه أكثر مما ينفقون على أبناءهم.... و أنت الملقى بين أحضان الكفرة بعيدا عن أهلك و وطنك ألا تحس بالحرقة وحكامنا أنفقوا ألف مليار دولار في ظرف عشر سنوات فقط و الشعب لا يزال فقيرا.. أظن أنك أنت هو الجاسوس المدسوس في فيلا اسيادك حكام بلدنا تنتظر هروبهم من الوطن لتستمر المكوث معهم كبواب في فتح و غلق باب الفيلا و مراقبة الكاميرا. او ربما أنت من بين تلك الأشياء التي كانت في داخل كيس  (الغنى و الغباء  ) و لما تم فتح الكيس قذفتك الرياح إلى أمريكا فأصبحت تاءها في عقلك يغلب عليك الغباء و تسب متشرد في باريس أدلى بقصة من نسج الخيال فقط و ليست هي الحقيقة لأن الحقيقة مرة و تفوق القصة المنسوجة... هذا ليس كلامي فقط فاسأل متشردي باريس و غير المتشردين ليدلون لك بما يحسون في ضمائرهم من حرقان القلوب و كيف شاركت الحكومات في تشريد شبابها و السطو على أموال الشعب... و يسقط الجواسيس مهما كانوا يوالون لأي وطن... يحيا المغاربة و الجزائريين الأحرار و حكومتنا و من والاهم إلى الزميلة أيها المدسوس في فيلا الخونة أما أنا فمدسوس تحت قناطر فرنسا و أفتخر بذلك سيما أن وزراء و برلمانيون فرنسيون شاركونا ذات ليلة في قضاياه فوق الكارتون

الجزائر تايمز فيسبوك