حملة الاعتقالات عشوائية بجرادة لإسكات احتجاجات الساكنة

IMG_87461-1300x866

خرج الآلاف من سكان مدينة جرادة، زوال اليوم الأحد في مسيرة  احتجاجية، انطلقت  من داخل المدينة في اتجاه مدينة العيون الشرقية التي تبعد 50 كيلومترا .

 وحسب مصادر من داخل المسيرة فإن أعداد المحتجين تقدر بحوالي عشرين ألفا وهو العدد الذي يجعل منها المسيرة الأضخم مند بدء الاحتجاجات .

ورفع المحتجون خلال المسيرة شعارات من قبيل  “جينا واحتجينا ومن بيوتنا ديما جينا، الكرامة اللي بغينا والمخزن يقمع فينا”، مؤكدين في نفس الوقت أن احتجاجاتهم هي احتجاجات سلمية، تتوخى تحقق المطالب الإجتماعية والإقتصادية للمدينة.

 ويطالب المحتجون  ببديل اقتصادي ومحاسبة المسؤولين عن الوضع القائم بالمدينة وايجاد حل لقضية الماء والكهرباء بالاضافة الى مطلب رابع هو اطلاق سراح المعتقلين من نشطاء الحراك
وكانت عناصر الأمن قد اعتقلت بالأمس ناشطين بارزين داخل الحراك هما مصطفى أدعنين وأمين لمقلش قبل أن تعتقل صباح اليوم ناشطا جديدا ويتعلق الأمر بعزيز بوتشيش.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. abdellah en france

    لايمكن أن نحل مشكل الفقر والهميش بالفوضى و عدم الإستقرار نعم هناك مناطق لا يوجد فيها لا فحم حجري و لا أي شئ آخر يتجه إليه أبناء هذه المناطق لكن أبناء هذه المناطق هاجروا ولن تجد فيها إلا النساء و الشيوخ والاطفال. سمعتم صوتكم و طلبكم إدا كفى من هذه الإحتجاجات كونوا متحظرين في معاملاتكم من فضلكم. جميل أن تحتجوا و تطلبوا ما ينقص في جهتكم هذه من البنايات الضرورية من طرق ومستشفيات و مدارس . لكن لا يمكن للدولة أن ترغم مستثمر أو رجل أعمال أن يستثمر أمواله في مناطق لا تعجبه أو لن يجني فيها أرباح. .donc stop svp a cette cinema de propagande

الجزائر تايمز فيسبوك