بوتفليقة يؤكد عن عزم الجزائر استئصال الإرهاب من جذوره في رسالة بمناسبة إنعقاد الدورة 35 لمجلس وزراء الداخلية العرب

IMG_87461-1300x866

أكد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، أن الجزائر قد تمكنت من إستئصال ظاهرة الإرهاب من جذورها بفضل المقاربة التي إتهجتها.

وأبرز الرئيس بوتفليقة في رسالة له بمناسبة إنعقاد الدورة 35 لمجلس وزراء الداخلية العرب الذي تحتضنه الجزائر، قرأها نيابة عنه وزير الداخلية نور الدين بدوي، أن المقاربة التي إعتمدت عليها الجزائر في اتئصال ظاهرة الإرهاب جمعت بين العمل الأمني والسياسي والتنموي، مؤكدا أن النتائج المحققة مكنت من بناء دول الحق والقانون.

وفي السياق، أكد بوتفليقة أن الحرب على الإرهاب لا يرتبط من بفترة زمنية ولا رقعة جغرافية معنية، وإنما يظل قائما ما دام هناك تهديد للمواطنين وأمنهم.  محذرا من الخطر الجديد للجماعات الإرهابية التي تمكنت أفرادها من الفرار إلى مناطق صراع جديدة وشكلت جماعات غير معروفة فيما يسمى بظاهرة “تشظي الجماعات وتفريخها”.

كما حذّر رئيس الجمهورية من خطر الجريمة السيبرانية أو الإلكترونية التي باتت تشكل تحديا للدول العربية، خاصة ما تعلق بالاتجار بالبشر وتمويل الإرهاب، مبرزا بأن الجزائر، قد قطعت شوطا كبيرا في إرساء نظام أمني وغطاء قانوني لمواجهة هذا الخطر.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. السلطان بوكابوس بوتفليقوس صم بكم مقعد لا سمع لديه ولا نطق ولا لسان،ولا يرجى شفاءه منعزل معزول في اقامته رهين الاحتجاز من طرف الخينيرالات النقلابيين لتمديد حكمهم وسلطتهم على شعب الفقاقير المغلوبة على امرها. وبدون حياء يكذبون ويقولون ان السلطان بو تفليقوس بوكابوس اكد وحذر وابرز في رسالة له لمجلس الوزراء العرب كذا وكذا. وكل ذلك نفاق ودر الرماد على العيون للتستر عن ما تقوم به الجزاءر من تمويل وتسليح وتدريب المرتزقة لزعزعة الاستقرار في جميع دول الجوار المحيطة بها والهاءها لكي لا يطالبون باسترجاع المناطق المحتلة من طرف الجزاءر: لان الجزاءر لا زالت تحتل شمال النيجر وشمال مالي وشمال موريتانيا والصحراء الشرقية المغربية ومناطق غرب وجنوب تونس ومن اجل ذلك الجزاءر تشتري وتكدس العتاد والاسلحة على مر السنين خوفا من يقظة دول الجوار . لان ما ورتثه الجزاءر بالباطل فهو باطل كما ان اغنية :  ( الحدود الموروثة عن الاستعمار اصبحت مشروخة وباطلة  ) وحان الوقت لمطالبة الجزاءر باسترجاع المناطق المحتلة والتي ليس من حقها ان تستمر في احتلالها. كما عليها ان تكف من زعزعة الاستقرار في دول الجوار بقيادة المدعو بلمختار بلعور الجزاءري و البوليزاريو و مرتزقة تيرس الغربية  ( الجزاءر التي تدربهم وتمولهم وتسلحهم وتؤطرهم وتقودهم حسب هواها ) وتنافق وتكذب بانها تحارب الارهاب. يا للوقاحة والسنطيحة على من تحكي زبورك يا بوتفليقوس؟ تدرب في الجزاءر المرتزقة وتمولهم وتسلحهم لزعزعة دول الجوار وتدعي محاربة الارهاب !

  2. الصحراء المغربية

    هههههههه بوتفليقة حتى يوقف على رجليه ويخاطب الشعب مباشرة ويحرر نفسه من قبضة الجنرالات الذين يحكمون به الشعب عندها يمكن تصديق ان ىوتفليقة قال بوتفليقة وقع بوتفليقة وافق ...... اليوم والرءيس مشلول جسديا وفكريا فكل شيء ملفق وكذب

  3. سارة

    اسمعوا يا الخاوة-----بوتفليقة قد تمكن من إستئصال ظاهرة الإرهاب من جذورها بفضل المقاربة التي إنتهجها.والتي جمعت بين العمل الأمني والسياسي والتنموي وأن النتائج المحققة مكنت من بناء دول الحق والقانون.ههههههه اذن السيد بذل جهودا جبارة ليصل بالدولة الى العالمية وانتم فقط تكذبون على بوتفليقة انه ليس عجوزا ولا مقعدا ولا مريضا ولا ديكتاتوريا ولا سارقا ---انه المثل الاعلى انه فقط لا يحب ان يحادث الناس في العلن خجول يعني  (سبحان الله )

  4. ALLAL TAZI

    Il s'agit de la pure démagogie ,une attitude hypocrite de Boutef qui prendrait les occidentaux pour des niais ,alors que le monde occidental et les pays du maghreb et ceux du sahel savent depuis longtemps que le parrain du terrorisme est autre que le régime harki algerien qui a travers son DRS finance ,contrôle et programme les attaques terroristes meurtrières au Maghreb y compris même en territoire algérien ,qui n est pas épargnée celles qui frappent la Tunisie ,le Mali le Burkina et même le centre Afrique il y a quelques temps. Le régime harki a travers son DRS contrôle les groupes terroristes qui opèrent au Maghreb et au Sahel qui sont Atawhid w Al Jihad,Ansar dine,Ansar Chare3a,Polisario ,Belmokhtar du DRS et tant d'autres. Le discours hypocrites des dirigeants algériens et concernant la lute contre le terrorisme qui frappe le Maghreb et le Sahel seraient des discours absurdes qui ne trompent personne ,le monde entier n'ignore pas qui pratique ce terrorisme d’état dans notre région.

  5. عباس

    بم كتب هذه المقولة ويده ورجله مشلولة؟ ولسانه معقود ن لكنه ربما قالها في شكل ضرطات في الحفاظات وترجمتها المخابرات إلى جمل وكلمات.

  6. مصباح

    كلنا إسلاميون نعبد الله بتطبيق القرآن وندوس على قانون نابليون ولو قتلتم منا الكثير وعوقتمونا بلتعذيب الرهيب في السجون

الجزائر تايمز فيسبوك