جميلة بوحيرد تقصف ثوار لم يشاركوا ويدعون أنه حكم عليهم بالإعدام في رسالة مشفرة الى جمال ولد عباس أمين!

IMG_87461-1300x866

قالت المجاهدة الجزائرية الشهيرة جميلة بوحيرد إن في الجزائر أشخاصا لم يشاركوا في الثورة لكنهم يدعون اليوم أنه حكم عليهم بالإعدام من طرف الاستعمار الفرنسي، في رسالة مشفرة فهم أن المقصود بها هو جمال ولد عباس أمين عام حزب جبهة التحرير الوطني ( الحاكم) الذي لا يكاد أن يفوت فرصة دون التأكيد أنه كان محكوما عليه بالإعدام خلال فترة الاستعمار الفرنسي.
وأضافت بوحيرد في تصريح لصحيفة «الجمهورية « (حكومية) في أعقاب عودتها من مصر، التي حظيت فيها بتكريم خاص أنها لا تريد التعليق على الكلام الذي صدر في حقها من طرف ياسف سعدي قائد ما يعرف بمعركة الجزائر خلال الثورة، مؤكدة أنها لا تحب الدخول في جدل أو ملاسنات مع أي أحد، معربة عن سعادتها واعتزازها بالتكريم الذي حظيت به في مصر، على اعتبار أنها كانت ضيفة شرف مهرجان أسوان للفيلم، وأنها ذرفت دموعا لما ذكر الشهداء الذين دفعوا حياتهم ثمنا لتستقل الجزائر.
وأشادت بوحيرد بالحفاوة التي وجدتها لدى المصريين شعبا وحكومة، والذين وصفتهم بالأناس الطيبين،  من دون أن تنسى التذكير بالدعم الذي قدمه الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر إلى الثورة الجزائرية، معربة عن أملها في أن تتوقف النزاعات والحروب التي تعرفها الكثير من الدول العربية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك