نور الدين بوكروح يتعرض إلى حملة قدرة لتشويه صمعته بسبب رفضه ترشح بوتفليقة إلى الهردة الخامسة!

IMG_87461-1300x866

قال نور الدين بوكروح وزير التجارة الجزائري الأسبق ومؤسس حزب التجديد الجزائري إنه يتعرض إلى هجوم شنيع وأكاذيب، بالموازاة مع تحريات خارج الإطار القضائي وتهديدات من عدة مصادر، مع تعددها واختلاف الوسائل غير الرسمية التي تستعملها، سواء كانت عامة أو مجهولة، بسبب ما قال إنه انتقام منه بسبب معارضته ترشح الرئيس بوتفليقة إلى ولاية رئاسية خامسة.

وأضاف في بيان نشره على صفحته في موقع فيسبوك إن «الجهات التي تهاجمه وتعمل على تشويهه عديدة، سواء تعلق الأمر بصحف أو أشخاص يخدمون السلطة الدنيئة التي تسلطت على البلاد، ومواقع إلكترونية تروج شائعات نابعة من أجهزة مخفية في السلطة، ورسائل تهديد وترهيب تصلني في بريدي الإلكتروني، وإسلامويين متعصبين يريدون تصفية حسابات قديمة معي».

واعتبر أنه «مع تعدد هذه المصادر، فإن المصدر والمنبع واحد وهو رئاسة الجمهورية، وهدفها واحد أيضا، وهو جذبي في مناوشات ومجادلات، ومنعي من الكتابة، وتهديدي لكي أتوقف عن التعبير والنشر، مشيرا إلى أن «السؤال الذي سيتبادر إلى أذهان الجميع بدون شك هو : لماذا الآن؟ لماذا أُتهم اليوم بما لم أتلفظ حوله بكلمة واحدة من قبل، وقد كانت لي مرارا مشادات مع مالكي السلطة».

وذكر بوكروح الذي عمل في ثلاث حكومات في عهد الرئيس بوتفليقة أنه يعرف كيف تسير الحكومة بما فيه الكفاية، لكي يقول أن لا شيء ولا أحد يتحرك ويقوم بخطوة لو لم يصدر الأمر من رئاسة الجمهورية، والتي يعرف الجميع، منذ قضية مجمع الخليفة المثيرة، أنها تبيّض من شاءت وتحكم على من شاءت. وبما أن السارقين هم من يملكون السلطة، فإن السجن لا محالة هو ما ينتظر الأبرياء.»

وأشار إلى أن الهجوم الذي يستهدفه اليوم ذكره بظروف أول ظهور له على شاشة التلفزيون الحكومي في مارس/ آذار 1990، وأول احتكاك له مع «خبث السلطة»، وأنه في ذلك البرنامج قدمه صوت صحفية تعمل اليوم بالرئاسة، على أساس أنه شخص معروف بليبراليتي، وبأنه يمتلك فيلا ومحلات في مركز رياض الفتح التجاري بالعاصمة، وقطع أراضٍ وممتلكات أخرى، وأن الصوت كان يسرد «عريضته» بصوت القاضي الواثق من حكمه، لكنه كان فقط يقرأ ما لا يمكن أن تعرفه و تعده سوى أجهزة سرية لكي توجه الرأي العام الذي تعلم أنه حساس للخطاب «الاشتراكي» والنيل من هدوئي أيضا».

وأوضح أنه يحكي هذه الحادثة لكي يتأكد الجميع أنه كان لديه أملاكا منذ سنين طويلة، وحتى قبل دخوله المعترك السياسي والحكومة، وكان ذلك بفضل عملي وحده واستثماراتي، ومن لديه شك في ذلك، أو حقيقة أخرى مغايرة، فليأتي بالدليل، متسائلا «: من هو الرجل السياسي في السلطة أو المعارضة الذي يمكنه القول بالمثل؟ لقد أتوا في غالبيتهم حفاة للسياسة والحكومة، وخرجوا منها وجيوبهم مليئة، أو ما زالوا فيها يعبثون وينهبون البلاد ببركة آل بوتفليقة، وهم اليوم يملكون ثروات طائلة تفوق ما ملكته أنا بكثير() وهل سيمدنا هؤلاء وغيرهم من قافلة اللصوص الأربعين بتفسيرات عن مصدر ثرواتهم وكميتها».

جدير بالذكر أن نور الدين بوكروح الذي كان معارضا. دخل ثلاث حكومات في عهد الرئيس بوتفليقة وعين سفيرا في بيروت، وتخلى عن العمل السياسي وأهمل حزبه الذي كاد يندثر، ورغم خروجه من الحكومة ومن مواقع المسؤولية إلا أن بوكروح لم يعارض تعديل الرئيس بوتفليقة الدستور سنة 2008، وهو التعديل الذي سمح به بالترشح إلى ولاية رئاسية ثالثة، وفتح أمامه أبواب الرئاسة مدى الحياة، كما لم يعارض ترشح الرئيس بوتفليقة إلى ولاية رابعة في 2014، رغم ظروفه الصحية، لكنه تحول إلى معارض في الفترة الأخيرة من خلال منشورات في صفحته على موقع فايسبوك.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدالله بركاش

    الجزائر بلاد المتناقضات،تحليلات نورالدين بوكروح اغلبيتها منطقية وتصب في مصلحة الجزائر وهو من بين المفكرين التنويريين بالجزائر عكس المنتمين الى عصابة بوتفليقة وأغلبهم أغبياء النظام الجزائري وعلى رأسهم اويحي صاحب المهمات القدرة ثم يتبعه مساهل و سلال والكذاب المقري صاحب حزب العشرينية الحمراء مستقبلا إذا وصل الى الحكم،في الجزائر العقول تهاجر وتحتفظ باللصوص لتسير أمورها،بلاد المتناقضات،العاقل يحارب والمعوق يشجع لرئاسة البلاد،نطلب الله السلامة للجزائر لأننا لا نريد ليبيا جديدة بجوارنا

  2. سارة

    ستنتصر باذن الله على الخونة الارهابيون لقد اظهروا انهم اقزام ليس لهم حق في احتكار السلط واظهروا ايضا انهم خونة ارهابيون ليس لهم حق في تهديد وارهاب النزهاء لكن في الاخير اقول -لاحول ولا قوة الا بالله-

  3. سعيد333

    نوردين بوكروح يتعرض حملة قدرة لتشويه صمعته بسبب رفضه ترشح بوتفليقة إلى الهردة هدا ليس صجيح السبب هو ان نوردين بكوروح كان ضيفا في احدى القنوات الصرف الصحي التابعة لنضام المعوق الجزائري بان المغرب كسب مشكلة الصحراء المغربية وقال بضيط ان المغرب اخد فريسة وترك لنضام الجزائري العظام للجزائر ولم يدكر بولساريو فديو بصوت والصورة https://youtu.be/sAthEzM_eS8

  4. سعيد333

    وردين بوكروح يتعرض حملة قدرة لتشويه صمعته بسبب رفضه ترشح بوتفليقة إلى الهردة هدا ليس صجيح السبب هو ان نوردين بكوروح كان ضيفا في احدى القنوات الصرف الصحي التابعة لنضام المعوق الجزائري بان المغرب كسب مشكلة الصحراء المغربية وقال بضيط ان المغرب اخد فريسة وترك لنضام الجزائري العظام للجزائر ولم يدكر بولساريو فديو بصوت والصورة https://youtu.be/sAthEzM_eS8 نوردين بوكروح سيغتال سيغتال عاجلا ام اجلا كما اغتيل محمد بوضياف رحمة الله عليه بسبب موقفه الشجاع من الصحراء المغربية

  5. Chel7 d'origine

    و من بين الذين يقودون الهجوم عليك يا السي بوكروح عناصر أخرى من بينها : ° حاملي جنسية القوادة بوزبال ° عناصر المخابرات الغبية من بينها المدعو ديدي دزاد الذي حكره أطفال المروك وهو على علم بذلك وحتى أصدقاؤه على علم كخ كخ كخ كخ هههههههه

  6. اايت السجعي

    السيد بوكروح رجل نقي الذمة زاهد في السلطة اختار الانحياز للشعب ولو اراد غير ذلك لكان اختار ان يكون شياتا للدوائر العليا بقصر الرمادية ولاصبح من اصحاب الملايير ولكن ولأنه اختار المواقف المبدئية فهو يؤدي ثمن انحيازه لجانب الشعب وهو نفس الشعب الذي لن يهب لنصرته لان التاريخ هكذا فدائما هناك أقلية تؤدي الثمن الباهض من اجل الأغلبية.

الجزائر تايمز فيسبوك