قتلى في اشتباكات بين الجيش وجماعات مسلحة من تشاد والسودان في جنوب ليبيا

IMG_87461-1300x866

قال مسؤول طبي الأربعاء إن ستة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون بينهم نساء وأطفال خلال قتال بين فصائل مسلحة في مدينة سبها بجنوب ليبيا.

وقال أسامة الوافي المتحدث باسم مستشفى سبها الرئيسي إن اشتباكات متقطعة بدأت في الرابع من فبراير تقريبا بين الفرقة السادسة المرتبطة بالجيش الوطني الليبي المتمركز في شرق البلاد ومقاتلين منافسين من جماعة تيبو العرقية.

وأدى القتال إلى مخاوف من تصاعد العنف في جنوب ليبيا الفقير حيث يحاول الجيش الوطني الليبي توسيع نطاق نفوذه ويشتبك مع جماعات متحالفة مع حكومة الوفاق المنبثقة عن اتفاق سياسي وقع في ديسمبر 2015 في منتجع الصخيرات بالمغرب.

وتقع سبها على بعد نحو 660 كيلومترا جنوبي طرابلس وتعد مركزا لتهريب المهاجرين الافارقة وعمليات التهريب الأخرى صوب ساحل ليبيا على البحر المتوسط. وتشهد نوبات متكررة من القتال ضمن صراع أوسع نطاقا تدور رحاه منذ انتفاضة عام 2011.

وتتألف الفرقة السادسة في الأغلب من مقاتلين من قبيلة أولاد سليمان. وتدين بالولاء للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر الذي اختار قادة جددا بالفرقة هذا الشهر.

وقال مسؤول أمني محلي إن مقاتلين من تشاد والسودان موجودون بالمنطقة منذ عدة سنوات ويرابطون خارج المدينة انضموا للقتال أيضا.

وقال الوافي إن مدنيا قتل الأربعاء وأصيب أربعة أشخاص على الأقل بينهم مقاتلان وطفل. وأضاف أن المستشفى تعرض أيضا للقصف، لكن ذلك لم يوقع أي إصابات أو خسائر في الأرواح.

وقال الوافي إن خمسة مدنيين على الأقل قتلوا في وقت سابق وأصيب تسعة بينهم نساء وأطفال.

وينشط في المنطقة بالجنوب الليبي مهربون وجماعات مسلحة مرتبطة ايضا بأنشطة تهريب السلاح والبشر.

وذكرت تقارير سابقة أن تلك الجماعات تضم مقاتلين من تشاد والسودان. وسبق أن أعلن الجيش الليبي عزمه تطهير المنطقة من تلك الجماعات واعادة الأمن والاستقرار للمناطق الصحراوية وكبح نشاطات تتعلق بالهجرة السرية والجريمة المنظمة.

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز


اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك