إعجاب مدير منظمة أوروبول بإحترافية شرطة هامل المتطورة في محاربة الجريمة والحفاظ على أمن المواطنين

IMG_87461-1300x866

أبدى المدير التنفيذي لمنظمة أوروبول (EUROPOL) روب واينورايت بالجزائر العاصمة إعجابه بالمستوى الاحترافي والمتطور الذي بلغته الشرطة الجزائرية في شتى المجالات والمتعلقة منها بمحاربة الجريمة والحفاظ على أمن المواطنين والممتلكات فيما أشار المدير العام للأمن الوطني رئيس الأفريبول اللواء عبد الغني هامل إلى أن الشرطة الجزائرية قد حققت وثبة عملاقة وقد أصبحت رائدة في مجال العصرنة واستعمال التكنولوجيات الحديثة والوسائل العلمية والتقنية الحديثة.
وحسب بيان صادر عن خلية الاتصال والصحافة بالمديرية العامة للأمن الوطني بقيام روب واينورايت بزيارة مقر الأفريبول المتواجد في الجزائر العاصمة وذلك بحضور المدير التنفيذي لآلية الأفريبول طارق الشريف أين اطلع على مختلف المكاتب والتجهيزات واستمع إلى الشروحات الوافية من قبل خبراء الهيئة لا سيما نظام المعلومات الذي يتميز بحلول تطبيقية معلوماتية تتعلق بالبريد الالكتروني نظام التحاضر عن بعد وكذا قاعدة البيانات التي تتعلق بمختلف المجالات الامنية.
ووفق المصدر نفسه فقد قام بعدها المدير التنفيذي لأوروبول بزيارة مركز القيادة والسيطرة للأمن الوطني بالعاصمة حيث تلقى شروحات حول مهام وسير عمل هذا المركز وإستمع لعرض مفصل حول أهمية ودور هذا الصرح الأمني المتطور في التنسيق وإدارة مهام مختلف الوحدات الشرطية العملياتية المتواجدة في الميدان لا سيما في سياق توزيع التشكيلات الأمنية المكلفة بتسيير حركة المرور والإستجابة لنداءات المواطنين والتكفل بها عبر الخط الأخضر المجاني 1548 كما طاف بمختلف قاعات المركز المجهزة بأحدث الوسائل التقنية العالية التطور.
وبالمناسبة عبّر واينورايت عن إعجابه باحترافية وتطور الشرطة الجزائرية لاسيما في محاربة الجريمة والحفاظ على أمن الأشخاص والممتلكات مبرزا الدور الذي أصبحت تقوم به على الصعيد الجهوي الإقليمي والدولي.
في ختام زيارته لمقر الافريبول أعرب المدير التنفيذي لأوروبول عن طموحه إلى تعميق سبل التعاون بين هيئتي أوروبول وأفريبول. 
من جهة أخرى حظي المدير التنفيذي للأوروبول باستقبال من طرف اللواء هامل رئيس الأفريبول وذلك بمقر المديرية العامة للأمن الوطني. 
وخلال هذا اللقاء تباحث المسؤولان مجالات إرساء أسس تعاون إقليمي قوي بين الشرطة الجزائرية ومنظمة الأوروبول لاسيما عبر آلية الإتحاد الإفريقي للتعاون في مجال الشرطة أفريبول رغبة في تعزيز التنسيق الأمني بين أجهزة إنفاذ القانون ولرؤية شاملة في مواجهة التحديات التي تفرضها التهديدات الراهنة كالجريمة السيبريانية الإتجار غير الشرعي بالمخدرات ومكافحة الجريمة العابرة للأوطان.
بالمناسبة أكد اللواء هامل أن الشرطة الجزائرية حققت وثبة عملاقة في مجال التعاون الإقليمي والدولي كونها أصبحت رائدة في مجال العصرنة واستعمال أحدث التكنولوجيات والوسائل العلمية والتقنية الحديثة وهي مستعدة لوضع تجربتها وخبرتها في خدمة المجتمع الدولي.
كما أوضح المدير العام للأمن الوطني أهمية آلية الأفريبول التي تدعمت بها القارة الإفريقية التي تهدف أساسا إلى تقييم نطاق التهديدات الأمنية التي تمس المنطقة وتطوير أرضية تواصل وتعزيز التعاون المشترك بين أجهزة إنفاذ القانون الإفريقية ونظيرتها الأوروبية من خلال تفعيل آليات تبادل الخبرات والمعلومات العملياتية لضمان فعالية أعلى في مواجهة المستجدات الحاصلة في مجال الجريمة خاصة الجريمة المعلوماتية والجرائم المنظمة الخطيرة التي تتطلب إرساء تعاون شامل ومتكامل لمكافحتها.
من جهته أكد روب واينورايت أهمية تعميق جهود التعاون المشترك بين كل من أوروبول أفريبول والشرطة الجزائرية مشيرا إلى خطورة التحديات الامنية الراهنة كما نوّه بالمستوى العالي الذي بلغته الشرطة الجزائرية معتبرا دورها الريادي على الصعيد الإقليمي والدولي واحترافية أفرادها يشكل رصيدا هاما يسمح لأجهزة الشرطة بالقارة الإفريقية بالاستفادة منه لاسيما في إطار آلية الأفريبول.
وأشاد مدير الأوروبول بهذا اللقاء الذي قال أن من شأنه أن يثري البرامج المشتركة ويعمق مجالات التعاون المشترك والتنسيق العملياتي بين أجهزة إنفاذ القانون الإفريقية ونظيرتها الأوروبية من خلال تبادل الخبرات والمعلومات العملياتية لمواجهة التحديات الأمنية وإيجاد الحلول المناسبة لعديد الظواهر الإجرامية الخطيرة.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك