مفكر تونسي يطالب النهضة بترشيح “مثلي” أو”ملحد” لإثبات مدنيتها

IMG_87461-1300x866

 دعا مفكر تونسي حركة “النهضة” الإسلامية إلى ترشيح شخصية ملحدة أو مثلية للانتخابات البلدية كي تثبت أنها باتت حركة “مدنية”، وهو ما دفع الحركة إلى مطالبته بزيارة الطبيب، معتبرة أن دعوته “خرج عن الأخلاق العامة” للمجتمع التونسي.

ودعا المفكر الإسلامي يوسف الصدّيق حركة النهضة لترشيح شخصية ملحدة أو مثلية ضمن قوائمها في الانتخابات البلدية المُقبلة “حتى تثبت أنها أصبحت بالفعل حركة مدنية وتتعامل مع الأقليات بجميع أصنافها على قدم المساواة”.

واعتبر –بالمقابل- أن ترشيح النهضة للمواطن اليهودي سيمون سلامة ضمن إحدى قوائمها في مدينة “المنستير” هو مجرد “مناورة” انتخابية وسياسية”.

وقال زبير الشهودي القيادي في الحركة معلّقا على ما قاله الصديق “هذه دعوة غير عقلانية وليست مسؤولة، وهذا الأمر لا يشرّف حركة النهضة، ففي النهاية حركة النهضة تمثل مرجعية إسلامية ولديها خلفية شعبية كبيرة ولا تقبل بمثل هذه السوكيات. وعلى هؤلاء الشواذ ومن يدعو إلى ترشيحهم (يوسف الصديق) الذهاب إلى الطبيب. وهذا موقف مبدئي، ولا يتعلق بقضية مواطنة بل هو قضية خروج عن الأخلاق العامة التي نعيشها في البلاد”.

وأثار ترشيح النهضة لشخصية يهودية في الانتخابات البلدية عاصفة من الجدل في تونس، حيث اتهم البعض الحركة بالخروج عن الإسلام والتطبيع مع إسرائيل وإرضاء الغرب، فيما رحب آخرون بالفكرة ودعوا للتفريق بين الإسرائيليين والمواطنين التونسيين اليهود، مطالبين بإدماج اليهود التونسيين في العملية السياسية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مولود الوهراني

    هل المدنية هي الإلحاد والمثلية؟ والمتخلقون والمحافظين على أعراضهم ليسوا بمدنيين؟ هدا من علامات آخر الزمان المثليين والشواد هم أناس مرضى يجب علاجهم عن طريق أطباء نفسانيين واختصاصيين اما الملحدون فهم كفرة اباليس لايصلحون للحكم المسلمين وأقول لهدا الذي يسمي نفسه مفكرا اذا ابتليت فاستر

الجزائر تايمز فيسبوك